السبت16/2/2019
م20:5:1
آخر الأخبار
السيد نصر الله: الولايات المتحدة صنعت تنظيم داعش.. والجيش السوري بدعم الحلفاء حرر المناطق من خطرهسياسي مصري: سورية راية صمود الأمة العربية وعنوان انتصاراتها مصرع العشرات من جنود النظام السعودي ومرتزقته في نجرانالأمن المصري يقضي على 7 إرهابيين شمال سيناءزخات من المطر غدا فوق مناطق متفرقة وتحذير من الصقيع والضبابالحرارة تميل للارتفاع مع استمرار الفرصة لهطل زخات مطر فوق مناطق متفرقةاجتماع موسع لرؤساء المجالس المحلية.. مخلوف: التشارك مع المجتمع المحلي لإعادة بناء ما خربه الإرهاب ترامب يتعجّل «النصر» لبدء الانسحاب ...«التحالف» للأميركيين: إن خرجتم خرجنا!داعش يستلهم هجمات 11 سبتمبر.. ويهدد لوس أنجلوسبوتين يجدد دعم بلاده العملية السياسية لحل الأزمة في سوريةمعرض (صنع في سورية) للألبسة والنسيج.. منصة لعرض جودة المنتج السوريالمركزي السوري بصدد إصدار شهادات إيداع إسلامية” دونكيشوتات”بسيوف من فيسبوكمهرجان وارسو حكام(عرب)مع نتنياهو يداّ بيد لمواجهة خطر إيران على العالم مع (الشقيقة إسرائيل) بقلم:طالب زيفا باحث سياسيالقاء القبض على شخص يقوم بتشغيل اولاده الثمانية بالتسول ومصادرة اموال وعملات وذهب قيمتها أكثر من /50/ مليون ل.س من منزله لا صحة لما تروجه بعض المواقع عن حادثة خطف الطفلة ملاك15 مليون ليرة من موازنة اللاذقية لشراء أكاليل ورد تشييع الشهداء.. "الميكروفون المفتوح" يحرج أردوغان ويسرّب "مشاكل خطيرة" MTN تُطلق حملة "MTN بتحبك" بمناسبة عيد الحبوزير التربية: لن نقبل أي اعتداء على مدرسينا… وكرامة المدرس واجب مقدسصفقة بين واشنطن وإرهابيي “داعش” لإخراجهم مع كنوزهم المسروقة من سورية"قسد" تنفي سيطرتها الكاملة على آخر معاقل "داعش" شرقي سوريابقيمة 400 مليون ليرة.. المواصلات الطرقية بالسويداء تتعاقد على تنفيذ عدة مشاريعفتح باب الاكتتاب على 12200 مسكن إدخار في عدد من المحافظاتالمشروبات المحلاة صناعيا تسبب "كارثة طبية"أطباء يكشفون مخاطر مميتة لقلة النومهل تغادر ام عصام حارة الضبع؟عابد فهد حرا في دمشق!قصة تحول "الفالنتاين" من يوم الجرائم وقطع الرؤوس إلى "عيد العشاق"المذيع المفضل لترامب لم يغسل يديه من 10 سنوات قريبا... بدء برنامج استعمار المريخ والرحلات متاحة للجميعتطبيقات مزيفة تحرم الشركات من أرباحهاوارسو وسوتشي ... ما بين الفشل والنجاح ....الكرنفال البولندي ....بقلم نبيه البرجي

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

مشاهد حية لقتال بين الملائكة والشياطين .. من سيحمي الشياطين؟؟...نارام سرجون


الحديث عن البطولة لايضاهي أن تراها العين .. وينحني الشعر والنثر والخطابة أمام لغة العين والبصر لأن كل الكلام ماهو الا محاولة لرسم الصورة التي لاتراها العين .. فهل تكون لوحة الجرح النازف أو الصورة الشعرية البديعة أكثر صدقا من مشهد اللحم والدم؟؟ .. 


نحن للأسف ليست لدينا هوليوود اخبارية تصور معارك في الاستوديوهات كما تفعل القنوات الاميريكية لتقنعنا أن جنود المارينز مغاوير ومقاتلون شجعان وشديدو البأس وقلوبهم من فولاذ .. بالرغم من أنهم لايتقدمون الى أرض الا وتكون الطائرات القاذفة من طراز بي 52 حرثتها حرثا يسمى بالقصف السجادي يتلوه قصف بصواريخ كروز من البحر على بعد مئات الأميال بحيث يموت في تلك البقعة حتى النمل والعناكب من شدة القصف .. ومعظم الحروب الاميريكة الحديثة تخاض من الجو ومن البحر مثل ألعاب الكومبيوتر ليأتي بعد ذلك فريق التصوير والدعاية ليقوم بصنع أفلام في منتهى الدهاء عن استسلام العدو وعن موت قادته وكيف أن الجنود الأميريكيين الأبطال يقومون بمسيرات استعراضية في احد الشوارع ويطلقون النار على كل مايتحرك .. وقد تكون تلك الصور مأخوذة في استوديوهات الجزيرة التي تعتبر استوديو قاعدة العيديد في قطر التي صورت فيها كل بطولات الجيش الامريكي مع لمسة هوليوودية تشبه لمسات ستيفن سبيلبيرغ في الحديقة الجوراسية وقائمة شيندلر .. لأن مارأيناه في الحقيقة من بطولات الجيش الأمريكي كان يتلخص في قتل عائلة عبير الجنابي العراقية واغتصابها قبل اطلاق النار عليها .. ورأينا بطولاتهم وهم يلتقطون الصور مع جثث الضباط العراقيين في السجون بعد اعدامهم وقتلهم ولفهم بالأكياس السوداء .. ورأينا بطولاتهم في سجن ابو غريب حيث المرجلة على الأسرى والمعتقلين العراة ..

الاعلام الغربي والخليجي في الحرب السورية قام بشكل مثير للدهشة بالترويج لارهابيي القاعدة وصورهم على أنهم سوبرمانات خارقون وتعامل معهم كما يتعامل مع جنود المارينز .. فهم لايهزمون أبدا وتأتي طواقم الجزيرة اليهم لتفبرك لهم مشاهد بطولية أو تنصحهم بتصوير مشاهد فيها حيلة وخدع اعلامية وبطولات انسانية .. وهم انتحاريون لايهابون الموت .. وذلك من أجل تدمير ارادة المقاومة لدى الخصم .. ولكن أمام الكاميرا الحقيقية وجدنا أنهم مجرد مرتزقة .. وأنهم كانوا في مواجهة من هم أشد عنادا منهم ولايهاب الموت .. 
هذه مشاهد مصورة لعمليات حية لم تخضع لمونتاج ولا تجميل ولا تصنيع ولامبالغة ولو رآها الجنود الأمريكان لخجلوا من أنفسهم وهم يمثلون عنتريات المارينز في الاستوديوهات .. المشاهد هي لجنود سوريين يقاتلون العدو أحيانا وبينهم وبينه جدار فقط .. وأحيانا فوهة البندقية على فوهة البندقية ..وترى كيف يسمع الجنود السوريون أحيانا صوت أنفاس ارهابي القاعدة على بعد خطوة أو خطوتين .. ويرونهم احيانا يفتحون في الجدار ثغرة ليطلقوا النار عليهم ..

هذه المرة عرف ارهابيو القاعدة لماذا يخسرون معاركهم .. فحظهم العاثر رمى بهم في وجه محاربي الجيش السوري والفرقة الرابعة التي لم يكن مجانين القاعدة يعتقدون أنهم سيواجهون جنودا بهذا البأس وهذه الجسارة .. حيث لاتأبه الدبابات للانتحاريين ولصواريخ التاو ولا مضادات الدروع وتقتحم الجدران التي يختبؤون خلفها فيما يتجول الجنود بين الجدران وبينهم وبين الموت مجرد لحظة أو ثانية .. وربما يسمعون أجنحة ملائكة الموت تخفق حولهم ..

أنا لست العريفي - والحمد لله - لأرى الملائكة ولأخاطب الله ولأوزع مفاتيح الجنة والنار وأقسم الحوريات على المؤمنين .. ولكن ألا تعتقدون أن الملائكة اذا نزلت بين هؤلاء الجنود فانها ستحتمي بهم .. لأن شجاعتهم تغري حتى الملائكة بالسير خلفهم لتضمن سلامتها من شياطين القاعدة .. الشياطين كانوا حصان الرهان في هذه الحرب ثم صاروا سخرية هذه الحرب .. فهم صاروا مشهورين بأنهم مقاتلو الباصات الخضر .. فكل معاركهم تنتهي في علب الباصات الخضراء حيث يتم تعليبهم .. وهم الذين قيل انهم اقتلعوا الامبراطوريات الحمراء الشيوعية.. ولكن كل هذا البأس انتهى على يد الجيش السوري .. الذي يقطع لهم تذاكر مجانية بالباصات الخضراء .. تذكرة لسفرة واحدة فقط ..

https://www.youtube.com/watch?v=fu55ndzf7pk

 


   ( الأحد 2017/05/28 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 16/02/2019 - 8:03 م

كاريكاتير

ترمب يوقع على مرسوم رئاسي يعلن حالة الطوارئ الوطنية

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

شاهد.. شقيقة وزير الخارجية البريطاني السابق تتعرى على الهواء - فيديو مواقف محرجة لـمذيعين تم بثها على الهواء مباشرة ! شاهد... ردة فعل العروس بعد أن أغمي على العريس بوتين يعود لبساط الجودو ويتدرب مع أعضاء المنتخب الروسي للعبة لماذا هاجمت الفيلة حافلة ركاب؟ (فيديو) اعتدى على 3 نساء.. وأطلق سراحه بعد "عذر عجيب" كيم كارداشيان مطالبة بدفع 100 مليون دولار! المزيد ...