الخميس19/7/2018
م16:29:14
آخر الأخبار
صاروخ بدر 1 الباليستي يضرب مطار جيزان دفعتان من المهجرين ستعودان إلى سوريا في الأيام القليلة المقبلةالرئيس اللبناني: الحوار مع سورية سارٍ ومنتظم في ملفي النزوح والأمنجماعة "أنصار الله" تستهدف مصفاة شركة أرامكو في العاصمة السعوديةأنباء عن التوصل لاتفاق في القنيطرة يقضي بعودة الجيش إلى نقاط انتشاره قبل 2011قمة هلسنكي والأوضاع السورية .....حميدي العبداللهالعم علي سليمان.... يجري دمه في أجساد مئات الجرحى في سوريااستمرار عملية تأمين أهالي كفريا والفوعة المحاصرتين عبر الحافلات إلى ممر تلة العيس تمهيداً لنقلهم إلى مراكز الاستضافة المؤقتةبوتين: وجهنا ضربة قاضية للإرهاب العالمي في سوريا غاتيلوف: بعد قمة هلسنكي هناك فرصة لحل عدد من قضايا التسوية السوريةللعام الخامس على التوالي.. محصول الشوندر في حماة يسوق لمؤسسة الأعلاف بدلا من تصنيعهسوريا تجري مباحثات مع روسيا حول شراء طائرات إم إس-21 حين يربح الأسد ، و يخسر " نتن ياهو " هل سيساعد التنسيق العسكري الروسي الأمريكي على إستقرار الوضع في سوية ؟يقتل زوجته رميًا من الطابق الخامس لإنجابها الإناثاكتشاف عصابة تقوم بتهريب أشخاص مطلوبين خارج القطرأهالي الباب يطردون «نصر الحريري» - فيديو منافق سوري يدعو من فلسطين المحتلة الأمير محمد بن سلمان إلى السير على خطى السادات!؟200 دار نشر عربية وأجنبية في الدورة الـ 30 لمعرض الكتابدراسة لتعديل إجراءات المسابقات في الوظيفة العامة.. والجديد: 15 بالمئة للمسرحين من الخدمة الإلزاميةتقديرات بعودة 35 ألف شخص إلى زملكا وعربين … الجيش يدمي «النصرة» وحلفاءها في ريف حماة الشماليمعارك القنيطرة مستمرة … اتفاق يعيد «نوى» إلى الدولة.. والجيش يستهدف «داعش» في حوض اليرموكوزير النقل: مشاريع لتطوير طرق سوريةموازنة 2019: مبالغ مستقلة لـ«إعادة الإعمار» وأولوية مشاريع الإسكان للشركات العامة وليس للقطاع الخاص12 علامة قد تدل على إصابتك بأمراض خطيرة!!حبوب أوميغا 3 "لا تحمي القلب"السيرك الأوسط.. عودة إلى المسرح الشعبيملكة جمال العرب بأمريكا: سورية عصية على مؤامرات الأعداءمنع طيارين صينيين من الطيران مدى الحياة... ماذا حدث في السماء بالفيديو| أب يحضر زفاف ابنته بعد 3 سنوات من وفاتهحقيقة التابوت "الملعون" الذي سيدمر العالم إذا رفع غطاؤهمسدس أمريكي في هيئة هاتف محمول - فيديولابد أن نُغير ونتغير.....بقلم | د. بسام أبو عبداللهلماذا أغْلَقَت “إسرائيل” حُدودَها في وَجه السُّوريين الذين حاوَلوا اللُّجوءَ إليها؟ وما هِي “العِبَر” المُستَخلَصة؟

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

لسان الدمار الشامل لهنري كيسنجر يبق البحصة: عدو داعش هو عدو أميريكا ؟...نارام سرجون


بالرغم من كل التمويه والتضليل حول عداوة أميريكا للتنظيمات الارهابية الاسلامية في العالم كله فان العالم كله صار يدرك دور أميريكا في صناعة هذه الوحوش واطلاقها ضد أعدائها .. 


لايمل السياسيون الغربيون من الحديث عن محاربة الارهاب والتطرف ومن يراقب مسرحيات المؤتمرات والندوات واللقاءات في مجلس الأمن أو التي تدار في العالم يحس بالأسى والحزن من أن العالم يضيع وقته وماله وأعصابه في متابعة هذا الفيلم السخيف رغم أنه يدهش لهذا الفن الرفيع في التضليل ..

ولكن الأمور لم تعد تحتمل كثيرا من التمويه ولم يعد من المحرج أن تعلن أميريكا أن القاعدة هي جيش أميريكا الاسلامي .. وأن داعش هي فرقة خاصة من فرق الموت أوكلت لها مهمة منع تلاقي القوى الاقليمية الكبرى بين طهران وبيروت .. 
فقد أعلن الثعلب العجوز هنري كيسنجر وفق صحيفة الاندبندنت أن هناك خطرا ماحقا يهدد اميريكا من ازالة داعش يتمثل في نهوض امبرطورية ايرانية تمتد من طهران الى بيروت .. ويحرض كيسنجر الخوف الغربي بتساؤله قائلا: ان الجميع يريد تدمير داعش .. الروس وحلفاؤهم والدول السنية وتحالف أميريكا .. ولكن من الذي سيسيطر على منطقة داعش اذا اندحرت ؟؟ والجواب هو أن اندحار داعش على يد محور رسيا وايران سيعني ان الحرس الثوري الايراني هو من سيملأ الفراغ .. ولذلك يحذر كيسنجر الغرب من أن مقولة (ان عدو عدوي هو صديقي) لم تعد مناسبة أو صالحة في هذه المعادلة .. بل ان المعادلة الجديدة هي أن عدو عدوي هو عدوي أيضا .. أي أن عدو داعش هو عدوي .. !!
بالرغم من صراحة ثعلب الثعالب ومراوغ المراوغين كيسنجر فلكم ان تتخيلوا أنه لم يقل كل الحقيقة فلايزال هناك بحص لايستطيع أن يبقّه فمه .. ولكن اذا غسلتم الكلام الذي قاله أعلاه فستجدون البحصة التي لايبقها صراحة مندسة بين الكلام .. واذا لم تجدوها فانني ساساعدكم على أن نخرج البحصة من فم كيسنجر .. سنفتح له فمه ونفحص محتواه بالضوء كما فعل الاميريكيون في فم الرئيس صدام حسين وهم يهينونه بفحص فمه أمام الكاميرات (بحثا عن أسلحة الدمار الشامل طبعا) .. ولكننا مع كيسنجر سنفتح له فمه العجوز لابحثا عن سلاح الدمار الشامل المتمثل في لسانه .. بل لنبحث بالضوء عن البحصة التي لايبقها ونجدها تحت لسانه الذي حمل الينا المبادرات والخدع والحيل والفخاخ .. فنمد أصابعنا في فمه ونستخرج تلك البحصة التي يصر على ابقائها تحت لسانه وتمر عليها كل تصريحاته .. وهذه البحصة تقول: احذروا تلاقي سورية والعراق .. الامبراطورية الايرانية لن تعود بحكم التاريخ ومنطق الجغرافيا .. ولكن ماقد يعود هو سوراقيا .. واذا عادت سوراقيا سقطت أورشليم .. فاقتلوا سوراقيا حيث وجدتموها .. واضربوا جسدها الذي يجب أن يموت .. عبر ضربه بسيفنا (داعش) وشطره الى شطرين على طرفي خط الفرات بحيث يتحول العراق وسوريا الى خطين متوازيين لايلتقيان حتى في اللانهاية من الوجود .. لأن تواصل العراق وسوريا سيكون الحامل والجسد الذي سيقدر على أن يحمل محورا معاديا للغرب سيتمدد ويتمطى دون عوائق يبدأ جسده في طهران ةربما في موسكو وينتهي في بيروت كعملاق خرافي سيبلع مصالح الغرب وخاصة اسرائيل .. ولايوجد في الشرق جسد قادر على أن يحمل هذا المحور العملاق الا جسد سوراقيا الخرافي ..
هل في حب داعش افصاح بليغ أكثر من هذا الافصاح ؟؟؟ وهل صرنا نعرف لماذا جنت أميريكا من تقدم الجيشين السوري والعراقي فأرسلت جنودها وأكرادها لفصل الجيشين على الحدود ؟؟.. هل تختلف ماتسمى الثورة السورية عن داعش في قلب أميريكا طالما أن دور الثورة السورية كان نفس دور داعش في اقتلاع سوريا لتدمير هذا الكائن الاسطوري الذي قد ينهض من طهران الى بيروت ..؟؟
=======================
رابط الصحيفة
http://www.independent.co.uk/…/henry-kissinger-isis-iranian…


   ( الأربعاء 2017/08/09 SyriaNow)  
التعليقات
الاسم  :   أمل غربة  -   التاريخ  :   06:07 09/08/2017
جميل القول،ولكن هل نحلم فقط أم أن حلمنا سيصبح حقيقة وسيلتقيان،ويدحران جحافل الخونة وفي مقدمتهم العربان

" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 19/07/2018 - 3:34 م

 مشاهد توثق سيطرة الجيش السوري على بلدات المال والطيحة وعقربا بريف درعا الشمالي الغربي

كاريكاتير

صورة وتعليق

من بادية الشام ....صباح الخير لابطال الجيش العربي السوري

فتاة فلسطينية ترتدي قميصا كتب عليه سوريا الله حاميها مع خريطة وعلم سوريا تعتقلها قوات الاحتلال الصهيوني

 

فيديو

ذاكرة معرض دمشق الدولي.. ستينيات القرن الماضي

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

طيار يقوم بعملية إنقاذ خيالية (فيديو) العثور على سفينة روسية محملة بالذهب أغرقت بالحرب الروسية اليابانية بالفيديو - بوتين يشهر سلاحا سرّيا أمام "وحش" ترامب! بالفيديو - اصطحبها الى الفندق... وحصل ما لم يكن بالحسبان! فنانة شهيرة تخرج عن صمتها: هذا المخرج اغتصبني حين كنت مراهقة مركب مهاجرين أضاع طريقه ظن راكبوه انهم وصلوا للشواطئ الاسبانية بالفيديو...سعودية منقبة تقتحم خشبة المسرح وتحتضن ماجد المهندس المزيد ...