الأحد25/2/2018
ص11:43:55
آخر الأخبار
الداخلية التونسية: إيقاف 16 سوريا على الحدود مع الجزائر كلمة مرتقبة للسيد نصر الله السبتزاسبكين: فبركة الأخبار حول ما يجري بالغوطة لعرقلة الحل السياسي«الترفيه» و«التغريب» يخترقان المملكة: «مجتمع آل سعود» لا يُطاوِع ابن سلمان...بقلم علي جواد الأمين«القدس الدولية»: المؤامرة على القدس وسورية واحدةالعدوان التركي يتابع قصف المدنيين.. و«القوات الشعبية»: لا شهداء لدينا … عين الجيش على 10 بلدات شمال حلبالفن والوطنية والتحدي صفات تصبغ عمليات إعادة ترميم الجامع الأموي الكبير بحلب-فيديوالقرار لا يشمل «النصرة وداعش » … الجعفري: نمارس حقا سياديا بالدفاع عن أنفسنا وسنستمر في مكافحة الإرهاب أينما وجد على الارارضي السوريةأوروبا تخشى عودة المئات من إرهابيات “داعش” إلى بلدانهن الأصليةترامب يزعم أن لجيش بلاده هدفاً واحداً في سوريا !أول مصرف حكومي ينضم إلى نظام التحويل السريعاجتماع عمل يحدد أسس المشاركة في الملتقى السوري الروسي الاقتصاديلم اسمع مثل هذا الخطاب من قبل في مجلس الأمن...؟!. " د . حسن جوني " : أستاذ العلاقات الدولية في الجامعة اللبنانية . الأيام الاخيرة لغوطة القذائف .. قطف العنب وقتل ثعابين الغوطة...نارام سرجون اعترافات اللبناني قاتل الفلبينية في الكويت بعد اعتقالهفي ليلة زفافها.. ادعى انه عريسها وقام بإغتصابها سجن التوبة في الغوطة مشهد مؤلم تتجاهله الأمم المتحدة!مصادر معارضة : عسكريون أمريكيون يستعدون لنقل عناصر “داعش” إلى الغوطة الشرقية بهدف إحباط خطط الجيش السوري في تطهير المنطقةغرامات تجاوزت مليارا و 638 مليون ليرة على عدد من الجامعات الخاصة5 نصائح تجعل صوتك مسموعا في اجتماعات العملسقوط 15 مدنياً في اشتباكات إدلب..ومقاتلو (النصرة) يتوعدون قادة (أحرار الشام)«النصرة» تغير تكتيكها وتهدد بإسقاط «غصن الزيتون».. وتركيا تستنفروزير النقل: إطلاق أول مدينة عائمة في طرطوس خلال 30 يوماوأخيراً .. مشروع أبراج سورية وسط دمشق يتجه للتفعيل .. وأيضاً فندق موفمبيك دمشق هل قوارير البلاستيك تسبب السرطان حقا ؟7 نصائح للتخلص من احتباس الماء في الجسمإطلاق برومو المسلسل السوري (هوا أصفر)منزل أمل عرفة يتعرض لقذيفة هاون واصابة اختها الكبيرة شرطة بريطانيا "تعاقب" ضحايا الإغتصاب والتحرّش وتترك الفاعلين؟!عمدة مدينة أمريكية ترفع راتب حارسها الشخصى لألف ضعف نظير خدماته الجنسيةالتوصل إلى صيغة جديدة للضوءهاتف "سامسونج غالاكسي 9" سيكون أغلى من "آيفون X"الأطباق الطائرة الروسية تصل الى سورية.. ماهي المهمة المسندة لها؟؟... نارام سرجون هل تكون تجربة عفرين عبرة لجميع الأكراد السوريين؟

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

ونحن نعلن القدس عاصمة فلسطين ...بقلم معن حمية


أنّ يقرّر رئيس الولايات المتحدة الأميركية دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس المحتلة ويعلن المدينة الفلسطينية عاصمة لكيان الاحتلال الصهيوني، فهذا لا يعني انّ القدس تأسرلت،


 لكنه يكشف الحقيقة الكاملة بأنّ هناك استراتيجية أميركية – «إسرائيلية» واحدة، وأنّ سياسات الدولة الأميركية العظمى تجاه المسألة الفلسطينية هي سياسات عدوانية في المراحل كلّها. فأسلاف ترامب تعهّدوا بالأمر ذاته، والإدارات الأميركية المتعاقبة لم تحِد قيد أنملة عن ممارسة سياسة ازدواجية المعايير، كما لم تتأخر يوماً عن دفع وتسديد تكاليف وميزانيات الاحتلال اليهودي لفلسطين. ما يعني أنّ أميركا مسؤولة عن توفير كلّ مقوّمات استمرار الاحتلال «الإسرائيلي»، وما نتج عن هذا الاحتلال من استيطان وتهويد وجرائم قتل وتشريد وتهجير طالت مئات آلاف الفلسطينيين.


الفعل الأميركي الشائن ليس محصوراً فقط بقرار نقل السفارة الأميركية إلى القدس، بل يتجسّد بالسياسات الأميركية التي تلتزم دعم «إسرائيل» وحماية أمنها، ومؤازرتها في حروبها ضدّ الفلسطينيين وضدّ لبنان والشام وكلّ مَن يقف في صفّ مقاومة الاحتلال.

الإعلان الأميركي باعتبار القدس عاصمة لكيان الاحتلال الصهيوني، غيض من فيض انحياز أميركي لصالح العدو. فأميركا كانت على الدوام، ولا تزال، أحرص على «إسرائيل» من الصهاينة أنفسهم. شاركتها في كلّ حروبها، وحملت عنها عبء التكاليف، ونأت بها عن قرارات الإدانة الدولية، حتى أنّها لم تدّخر وسعاً لإلغاء قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 3379 الذي يساوي الصهيونية بالعنصرية!

الولايات المتحدة فعلت أموراً كثيرة قبيحة لتكريس الاحتلال اليهودي لفلسطين، لكنها بإعلان القدس عاصمة لـ «إسرائيل» تعلن سقوطها نهائياً من عالم الإنسانية وتعلن نفسها دولة راعية للإرهاب والاحتلال.

أميركا بعد القرار المشؤوم، لن تكون كما كانت قبله، فهي وقّعت صكّ خروجها على القوانين والمواثيق الدولية، والعالم أجمع مطالب بخطوات جادة ومسؤولة لوضع حدّ للغطرسة الأميركية التي تطبّق شريعة الغاب والإرهاب.

ما فعلته الولايات المتحدة هو ترجمة لمسار طويل من سياسات تمكين الاحتلال الصهيوني، مسار شكلت بعض الأنظمة العربية جزءاً أساسياً منه، نتيجة تآمرها على فلسطين، بما بات يُعرف بصفقة العصر!

صفقة العصر هذه، عرّت أنظمة التطبيع العربي وأسقطت كلّ مَن راهن على مسارات التسوية والمفاوضات المذلة وحلّ الدولتين. وهذه الصفقة على خطورتها ووحشيتها لن تكون لها أية مفاعيل، لأنّ الفلسطينيين سيتوحّدون على خيار المقاومة، والشعوب العربية لا بدّ أن تتحرّك وتملأ الساحات تنديداً بسياسات الأنظمة المطبّعة مع العدو، والمشاركة في مخطط تصفية المسألة الفلسطينية.

ما هو مؤكد وحقيقي أنّ القدس لن تكون عاصمة لـ «إسرائيل»، ما دام هناك شعبٌ يقاوم الاحتلال ويبذل الدماء والتضحيات حتى تبقى القدس زهرة المدائن وعاصمة فلسطين المحرّرة من النهر إلى البحر…

عميد الإعلام في الحزب السوري القومي الاجتماعي


   ( الخميس 2017/12/07 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 25/02/2018 - 11:42 ص
كاريكاتير

 

 

فيديو

كلمة د. بشار الجعفري مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة تعقيباً على تبني القرار 2401 بالإجماع

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

ترامب منزعج من الصلع ويحاول التغلب عليه!! بالفيديو- نحلة تشن هجوما على مذيعة وتصيبها بـ... ! الافاعي القاتلة لا ينصح لاصحاب القلوب الضعيفة بمشاهدته برنامج تلفزيوني في روسيا يتحول إلى "حلبة مصارعة" (شاهد) تمساح ينتزع غنيمة صياد بطريقة مروعة (فيديو) بالفيديو... رد فعل القط على موت صاحبه بالفيديو... ثعبان بحر غاضب يطارد غواص لافتراسه المزيد ...