الاثنين25/6/2018
م22:10:4
آخر الأخبار
هكذا احتفل القطريون بفوز أردوغان! "أنصار الله" تستهدف وزارة الدفاع السعودية وأهداف ملكية بدفعة صواريخ باليستية (أسرائيل) تنشر تفاصيل مشروع خط السكة الحديدية التي ستربطه بــ السعوديةالعبادي والصدر يعلنان تحالفا بين كتلتيهما النيابيتين(تحالف واشنطن) يجلي بالمروحيات متزعمين اثنين من (داعش) على الحدود السورية العراقيةظريف يبحث مع المقداد التطورات الميدانية والسياسية والقضايا ذات الاهتمام المشتركمصدر عسكري: مصير تنظيم (النصرة) الإرهابي في الجنوب السوري سيكون كغيره في المناطق التي سبق وطهرت من رجس الإرهابمعركة الجنوب السوري بدأت عمليا: الجيش الى الحدودمحرم اينجه: أردوغان نقل تركيا إلى حكم “نظام متسلط”تحضير روسي أردني لمباحثات ثنائية حول جنوب سوريامجلس الشعب يقر مشروع قانون قطع الحساب للموازنة العامة للدولة عام 2012المتوقع مشاركة 50 دولة...التحضيرات لمعرض دمشق الدولي على قدم وساق..رِسالَةُ خُذلانٍ أمريكيّةٍ صادِمةٍ "للمُعارَضَةِ المُسلَّحة" بدَرعا والقنيطرة..فَتح الحُدود الأُردنيّة السوريّة باتَ مسألة أيّامما هي احتمالات فَوْز أردوغان أو خَسارَتِه في انتخاباتِ الأحد.. وما هِي السِّيناريوهات الخَمسَة المُتوَقَّعة؟ عبد الباري عطوانأهانوه أمام ابنته في المطعم.. فأشبعهم رصاصا!القبض على عصابة قامت بسرقة مستودع مكيّفات في حماة بالفيديو... دبابة الجيش السوري تدك مواقع المسلحينمعلومات عن مصدر يمني :أكثر من 100 من القتلى والجرحى الذين سقطوا في معارك ‎الحُديدة كانوا من فصائل سورية!صدور شروط الانتساب إلى المركز الوطني للمتميزينالتعليم العالي تحدد موعد قبول طلبات تعادل الشهادات الجامعية غير السوريةالتنظيمات الإرهابية تستهدف مدينة السويداء بالقذائف.. والأضرار مادية الدفاع الروسية : الجيش السوري بدعم روسي يصد هجوما للنصرة جنوب سوريامقاولو الإنشاءات يناقشون مشكلة فروقات الأسعار وآليات معالجة العقود العالقةمن دون الأرض والأرباح: وسطي كلفة بناء المسكن الجيد 100 متر بين 3.5 و4 ملايين ليرة في«الخاص» وبين 2.2 و3 ملايين لدى «العام»مادة غذائية في كل بيت تقي من السرطانمواد غذائية يجب على الرجال تناولها باستمرار الفنانة السورية المخضرمة سامية الجزائري بخيرابن صباح الجزائري يسير على خطى شقيقتيهخرج من السجن وأعادته زوجته بعد أقل من ساعتين!إحداهن دخلت في صيدلية… غرائب أول يوم قيادة للسعودياتما علاقة معجون الأسنان بمرض السكري من النوع الثاني؟"واتسآب" يتيح ميزة "إخفاء" جديدة مذهلة لكافة مستخدميهحدث في دمشق.....بقلم د. بثينة شعباندرعا وريفها ومحيطها مهما طالت معركتها ستنتهي وستعود الى حضن الدولة السورية لكن ..

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

من المعاناة إلى الأمل... الديريّون يعيدون النبض إلى مدينتهم...بقلم أيهم مرعي


تشهد مدينة دير الزور عودة كبيرة لسكانها، بعد أكثر من أربعة أشهر من فك حصار «داعش» عنها، وتحرير كامل أحيائها، وسط جهود حكومية تبذل لإزالة آثار الحصار، والبدء بتأهيل المرافق العامة في المدينة


دير الزور | تعود إلى دير الزور مشاهد كانت مألوفة قبل الحصار الطويل الذي عاشته قرابة ألف يوم، وأنهاه الجيش السوري مطلع أيلول الماضي، ليكتب حياة جديدة لأهل المدينة. الحصار انتهى، وعادت المدينة تعيش صخبها المعتاد. المدينة باتت تشهد تحولاً واضحاً، تفسّره وجوه الناس، التي تحكي قصة فرَجٍ حلَّ عليهم، بعد أيام عصيبة عاشوها بقسوتها. فكثيرٌ من المحال التجارية عادت لفتح أبوابها، بعدما استعاد أصحابها مهنهم، التي هجروها نتيجة فقدان المواد.

يصرخ أبو محمد، بائع الكباب: «عالكباب الديري... عالكباب»، في مشهد غاب طويلاً عن إحدى أشهر «مدن الكباب» في سوريا. وإلى جانبه بائع آخر يقلّب سيخ الشاورما وسط ضجيج يملأ شارع الوادي، في السوق الرئيسي للمدينة. فترة ما قبل الحصار لا تشبه أبداً ما بعده، فالمدنيون وإن كانوا يسهرون حتى وقتٍ متأخر، إلا أنهم كانوا يعيشون قلقاً وخوفاً، من قذائف «داعش». يومها، كانت إحدى أمانيهم هي شرب الشاي من دون روح السكر (وهي مادة استخدمها أهل المدينة للتعويض عن غياب السكر). هذا الواقع تغيّر اليوم، في ظل توافر كل المواد الغذائية في الأسواق.
«خرجنا من النار إلى الجنة» هكذا يصف أبو عمار (كما معظم أهل المدينة)، ويضيف «في الحصار، كنا نموت باليوم مرات ومرات، وأصعب شيء هو أن تبحث عمّا يسد جوع أطفالك... طفلي فقد القدرة على النطق نتيجة سوء التغذية». ويشير إلى أن «التفاؤل كان حاضراً رغم الوجع، ولم نفقد الأمل يوماً، وكنا على يقين من أن يوم النصر قادم، وهو ما تحقّق على يد أبطال لولا صمودهم وتضحياتهم لما انتصرنا أبداً».

«دير الزور قامت»

عانت الأحياء الشرقية من المدينة كثيراً، لكونها خرجت عن سيطرة الجيش لأكثر من أربعة أعوام، تعاقبت خلالها مجموعات «الجيش الحر» و«جبهة النصرة» و«داعش». في منزل يقع خلف تكية الراوي الشهيرة (تكية لشيخ صوفيّ) تقطن مضاوي، المعلمة التي شحب وجهها نتيجة تحملها مآسي البقاء في مناطق سيطرة التنظيم.


أكثر من 6 آلاف طالب و250 معلّماً عادوا إلى المدارس

حبها لوالديها المقعدين دفعها إلى البقاء وتحمل كل سنوات الأحياء الشرقية العجاف. تقول مضاوي «لو أن الحكومة توافق على تغيير تاريخ ميلادنا إلى 3/11/2017 لعمدت الى تغيير ميلادي، لأن يوم تحرير المدينة هو يوم الميلاد الحقيقي لنا». وتضيف القول «كنا نعد خطوات تقدم الجيش باتجاهنا كل يوم، فالناس هنا تكره داعش، ولا تؤمن إلا بالجيش مخلصاً.... الدير كما يقول إخوتنا المسيحيون: قامت حقاً قامت».
ورغم ضعف الخدمات وعدم توفر الكهرباء، إلا تلك التي توفرها بعض المولدات التي تعمل على نظام الأمبيرات، تشهد المدينة يومياً وصولاً لعدد كبير من باصات النقل الداخلي التي تحمل على متنها عدداً من أبنائها. ويؤكد العائدون أنهم كانوا ينتظرون هذا اليوم ليعودوا إلى «ديرهم وفراتهم». وإلى جانب أحد الباصات، يسجد أبو أحمد القادم من بلدة جرمانا في ريف دمشق، ويقبّل تراب المدينة، مردّداً: «شكراً لله. شكراً للجيش. شكراً لأنو شميتو ريحة تراب الدير النوب». حال أبو أحمد تشبه حال الكثير من أهالي المدينة التي اضطر أكثر من 300 ألف من سكانها إلى هجرها، وتوجه معظمهم نحو دمشق والحسكة وحماة.
وبالتوازي مع عودة الأهالي، باشرت ورشات مجلس المدينة عملها بفتح الطرقات باتجاه الأحياء المحررة. ويقول رئيس مجلس المدينة فادي طعمة إن المجلس، بالتعاون مع المنظمات الدولية، «يعمل على تنظيم عقود لإزالة الأنقاض وفتح الشوارع، وفق استراتيجية لإعادة تأهيل الأحياء التي ستعيد الحياة للأحياء بالتدريج، اعتباراً من الأحياء الأقل ضرراً». ويؤكد محافظ دير الزور محمد السمرة، في حديث إلى «الأخبار» أن «الحكومة خصصت 4 مليارات كإعانة للمحافظة، للبدء بعملية إعادة الحياة إلى المدينة، وسيتم تخصيص مبلغ 6 مليارات في ميزانية العام الجاري لإعادة الحياة إلى المدينة». إلى ذلك، شهدت مدارس المحافظة عودة تدريجية للطلاب، قسم كبير منهم قدم من الريف، ليعود إلى الدراسة بعد خمسة أعوام من حرمان من التعليم. ويقول مدير تربية المدينة خليل حاج عبيد، إن «أكثر من 6 آلاف طالب و250 معلماً عادوا إلى المدارس، بعد إعادة فتح أكثر من 20 مدرسة بالريف، بالإضافة إلى عودة المئات من الطلاب إلى مدارس المدينة». ولفت إلى أن «الوزارة تعمل على تطبيق برامج التعليم الذاتي، وفتح مدارس جديدة لتمكين الطلاب من العودة إلى التعلم من جديد». وهو ما ينطبق على جامعة الفرات، التي أكد رئيسها الدكتور راغب الحسين أنها «ستعيد تأهيل كل الكليات»، كاشفاً أن العام الجاري «سيشهد عودة أفراد الكادر التدريسي كافة، مع عودة كبيرة لطلاب الجامعة بعد تحرير المدينة والأرياف».

«المعلّق» سيعود

أكثر ما تعاني منه المدينة حالياً، هو عزلها عن ريفها على الجانب الآخر من نهر الفرات؛ نتيجة تدمير «التحالف الدولي» و«داعش» كل الجسور. وعلمت «الأخبار» من مصادر مطلعة أن «عناصر فنية سورية وروسية، أجرت فحوصاً على جسر السياسية في مدخل مدينة دير الزور، وأنها في طور إعداد دراسة لإعادة ترميم أحد الجسور على نهر الفرات، لإعادة وصل مدن دير الزور بعضها ببعض». وكشف المصدر أن «وزارة السياحة تعمل على دراسة وضع الجسر المعلّق، الذي دمر عدد من أجزائه، للبدء بترميمه، بوصفه واجهة سياحية لدير الزور».

الاخبار


   ( السبت 2018/01/13 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 25/06/2018 - 8:58 م

مقابلة الرئيس الأسد مع قناة NTV الروسية

كاريكاتير

صورة وتعليق

صورة نشرتها مدونات غربية تحاكي وتصور أسلوب الدعاية الغربية التي تقوم بتلميع الإرهاب فيه وإغداق المؤثرات الإنسانية عليه -  الخوذ البيضاء نموذجاً

فيديو

عمليات الجيش العربي السوري ضد إرهابيي “داعش” بريف دير الزور

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

شاهد ...بطل عالم جديد في مصارعة أصابع القدم شاهد.. مشجع يفشل في تقبيل مذيعة برازيلية! شاهد.. قط غبي وأرنب ماكر وبومة محظوظة! اتهام مذيعة أمريكية بالنفاق بسبب دموعها الكاذبة (فيديو) شاهد كيف حطمت امرأة سيارة فيراري بعد شرائها بدقيقتين! بعد تسديدة صاروخية طائشة.. وكالة الفضاء الروسية تمازح رونالدو (فيديو) انها العناية الإلهية (فيديو) المزيد ...