الاثنين28/5/2018
ص2:36:0
آخر الأخبار
استشهاد فلسطينيين اثنين جراء قصف للاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزةتعليق الملاحة في مطار أبها بعد غارات لسلاح الجو اليمني المسيربعد مقتل ثلاثة من جنودها… السعودية: استخدام الحوثيين طائرات من دون طيار تصعيد خطيرالسفارة المصرية في دمشق تخرج مواطنيها المحتجزين من الغوطة الشرقيةمصدر عسكري: الأشخاص الذين ظهروا في صور أثناء إلقاء القبض عليهم لقيامهم بالسرقة في إحدى المناطق المحررة ليسوا من المؤسسة العسكريةالرئيس الأسد يصدر قانونا بإعفاء الصناعيين والحرفيين المخصصين بمقاسم في المدن الصناعية من رسوم تجديد رخص البناءمجلس الوزراء: تخصيص لجنة اعادة الاعمار بمبلغ /50/ مليار ليرة سورية ليتم صرفها تدريجيا وحسب الاولويات . دمشق تترأس "المؤتمر الدولي لنزع السلاح" رغم معارضة واشنطنشمخاني يؤكد ثبات استراتيجية إيران في دعم سورية بمكافحة الإرهاب عبداللهيان: التحالف الأمريكي السعودي يحاول خلق أزمة بالمنطقةرفع حجم المبالغ النقدية المسموح بإدخالها أو إخراجها عبر المعابر الحدودية...حقيقة الغرض من طلب المعلومات للتعرف على عملاء المصارف...بمشاركة سورية .....اختتام فعاليات منتدى سان بطرسبورغ الاقتصادي الدولي المنشورات لم تردع الميليشيات.. والحشود إلى القنيطرة ودرعا.. ومعارضون يرحبون! … معركـــة الجنـوب تقتـرب(اسرائيل) تروّج الصفقة....بقلم عباس ضاهرهكذا دافع طفل بعمر سبع سنوات عن والدته وحماها من الاغتصابالجمارك السورية تضبط شحنة مخدرات ضخمة كانت معدة للتهريب إلى السعوديةالتنظيمات الإرهابية تحول مدارس الحجر الأسود ومخيم اليرموك إلى مقرات لتجنيد الأطفال وتخريب عقولهم(فيديو)هذا ما وجدته في الحجر الأسود في أحد مقرات قياديي داعشانباء عن تسريح الدورة 102 الدورة الاقدم في الجيش العربي السوري .روسيا تختار 500 طالب سوريبالصور .. ...الجهات المختصة تعثر على رشاشات وقذائف صاروخية وهاون وألغام متنوعة من مخلفات الإرهابيين في قرية الغنطو بريف حمصدرعا .. الفصائل المسلحة تتوحّد والجيش يحشد ...والكل يفضّل المصالحةأوتستراد حمص-حماة في الخدمة خلال أسابيع قليلة-فيديوعقد لتنفيذ 13 برجاً سكنياً هذا العام في ضاحية الديماسالسمنة تهدد ربع سكان العالم!هذه أسباب رائحة الفم الكريهة وطرق التخلص منهامغنية أوبرا عالمية تطلق فيديو كليب (زهور السلام) عربون محبة لسوريةسوري يفوز بالمرتبة الثالثة في "الكاريكاتور الدولية" بأوكرانياترامب: "اطردوا ابن العاهرة من الملعب"!بعد 90 عاماً على اختفائها.. ظهور أول سفينة في مثلث برموداوثائق مسربة تكشف فضيحة جديدة تدمر سمعة هواتف "آيفون"إلزام "سامسونغ" بدفع 533 مليون دولار لـ"أبل"معركة الجنوب ونباح الكلاب .. هل كشف أول أسرار لقاء بوتين والاسد؟؟ ....بقلم نارام سرجونانجاز سيصرف في السياسة ....دمشق آمنة من قذائف الموت.. وأهلها أكثر اطمئناناً...بقلم محمد عيد

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

بعد إسقاط ال : F16 إسرائيل تستعد لحرب حقيقية مع إيران وسورية


عن: Zero Hedge
بعد يوم واحد من "التصعيد الأكثر أهمية" في حدة التوتر بين إسرائيل وسورية/إيران، وإسقاط طائرة F-16 إسرائيلية فوق مرتفعات الجولان كانت قد قامت بمهاجمة قاعدة سورية بذريعة انطلاق طائرة بدون طيار"درونز" منها منتهكة المجال الجوي الإسرائيلي، 

" يبدو أن "اسرائيل" تستعد لحرب في الشمال" وفقاً لصحيفة جيروزاليم بوست التي أفادت أن الدولة اليهودية عززت دفاعاتها الجوية في المنطقة على طول الحدود السورية في أعقاب المواجهة "الكبيرة بين الدولة اليهودية، سورية وإيران ".f16اسقاط

ونقلت الصحيفة عن شهود عيان رؤيتهم لقافلة بطاريات دفاع صاروخي متجهة إلى الشمال على مقربة من المدينة العربية-الإسرائيلية باقة -الغربية. ونشر شهود آخرين صوراً لعدة شاحنات كانت تحمل البطاريات على الطرق السريعة الرئيسية في شمال فلسطين المحتلة.

تجدر الإشارة إلى أن الدفاعات الجوية الإسرائيلية تشمل حالياً "القبة الحديدية"، التي صممت بهدف إسقاط الصواريخ القصيرة-المدى. بالإضافة إلى ذلك هناك نظام آرو "السهم"، الذي يعترض الصواريخ البالستية خارج الغلاف الجوي للأرض، ونظام الدفاع الصاروخي ديفيد سلينغ، بهدف اعتراض الصواريخ الباليستية التكتيكية، المتراوحة بين صواريخ متوسطة إلى طويلة المدى وصواريخ كروز التي تطلق من نطاقات يتراوح مداها بين 40 كم إلى 300 كم.

يقال إن نظام آرو استخدم لأول مرة في اذار لاعتراض ثلاثة صواريخ أرض-جو "سام" كانت قد أطلقتها الدفاعات الجوية السورية من أجل استهداف طائرات إسرائيلية كانت تنفذ غارة داخل الأجواء السورية.

وفقاً لوكالة فرانس برس وجهت "إسرائيل" تحذيراً صارماً يوم الأحد إزاء الوجود الإيراني في سورية المجاورة بعد المواجهة التي سبق الإبلاغ عنها بين الدول المجاورة ما يهدد ببدء مرحلة جديدة وغير متوقعة من حرب السبع سنوات السورية، والتي يبدو الآن أيضاً أنها ستشارك في حرب فعلية ضد "إسرائيل".

في تصعيد درامي، شنت "إسرائيل" غارات جوية رئيسية في سورية يوم السبت، بما في ذلك ضد ما وصفته بأهداف إيرانية –وهي المرة الأولى التي تعترف فيها "إسرائيل "علناً بالقيام بذلك منذ بداية الحرب. وجاءت الغارات بعد إسقاط الدفاعات الجوية السورية طائرة مقاتلة إسرائيلية من طراز F16. وعلى الرغم من نجاة الطيارين إلا إنها المرة الأولى التي تفقد فيها "إسرائيل" طائرة حربية في المعركة منذ عام 1982.

وتعليقاً على التصعيد، قال "رئيس الوزراء الإسرائيلي" بنيامين نتنياهو في بداية الاجتماع الأسبوعي للحكومة يوم الأحد "لقد ألحقنا يوم السبت ضربة قاصمة بالقوات الإيرانية والسورية،" مضيفاً "أوضحنا للجميع أن قواعد اشتباكنا لن تتغير في أي حال من الأحوال. سوف نستمر في إيذاء أي شخص يحاول إلحاق الأذى بنا. هذه هي سياستنا وهذه ستبقى سياستنا ".

أيضاً تحدث وزراء إسرائيليون آخرون عن رفضهم القبول بترسيخ إيران نفسها عسكرياً في سورية، كما قال نتنياهو مراراً وتكرارا. غير أن طهران تنفي المزاعم الإسرائيلية هذه.

وبينما قال العديد من المحللين أنهم لا يتوقعون تصعيداً آخر في الأيام القادمة، إلا أن البعض تحدث عن إمكانية دخول الحرب في سورية مرحلة جديدة. ونتيجة لما شهدته عطلة نهاية الأسبوع من توتر، انخفضت أسهم إسرائيل إلى 1.3%، بعد اقتراب إسرائيل وإيران من المواجهة في سورية.

من جهتها نقلت بلومبرغ، عن إيلانيت شيرف وهو رئيس أبحاث الأسهم في أكبر مستثمر مؤسسي في إسرائيل "باغوت إنفستمنت هاوس" أن انخفاض الأسهم الإسرائيلية يوم الأحد "يعود أساسا إلى التطورات في الساحة الأمنية خلال عطلة نهاية الأسبوع"، وأن "المواجهة في سورية كانت غير نظامية بطرق عديدة، وهناك قلق، بطبيعة الحال، من تطور الأمور إلى مزيد من التشابك."

وفي خطوة شكلت مفاجأة للبعض، قال عوفر زالزبيرغ من مجموعة الأزمات الدولية، إن سورية قد تصبح أكثر جرأة في محاولة وقف الضربات الإسرائيلية داخل البلاد، في حين تريد "إسرائيل" الاحتفاظ بقدرتها على العمل هناك عندما ترى الوقت مناسباً. ولتتخيل أن: بلداً يملك الجرأة للدفاع عن سيادته.

لا يزال، المتفائلون يعتقدون أن التصعيد الأخير سيبقى وارداً: قال زالزبيرغ "أعتقد أنه من المحتمل أن يكون هذا الحادث وارداً أكثر لأنه أساساً محاولة تدريجية لإعادة التفاوض بشأن ما يسمى قواعد اللعبة"، قال زالزبيرغ مشيراً إلى أنه على الروسيا التوسط.

وعلاوة على ذلك، حذر المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي جوناثان كونريكوس، يوم السبت، من أن سورية وإيران "تلعبان بالنار" ، لكنه شدد على أن إسرائيل لا تسعى إلى التصعيد. وقال كونريكوس إنه "الانتهاك الإيراني الأكثر وضوحاً وحدة للسيادة الإسرائيلية" في السنوات الأخيرة.

بعد تصعيد يوم السبت، رفضت إيران "الأكاذيب" الإسرائيلية وقالت إنه من حق سورية الدفاع عن نفسها ضد الهجمات الإسرائيلية. وأكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي بأنه "ليس لدى إيران أي وجود عسكري في سورية، وأنها فقط أرسلت مستشارين عسكريين بناءاً على طلب الحكومة السورية". في الوقت نفسه، شددت روسيا على ضرورة "تجنب أي إجراء يمكن أن يفضي إلى تصعيد خطير".

وكان نتنياهو تحدث مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ومع وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون بعد مواجهة يوم السبت.

بطبيعة الحال، واشنطن تدعم إسرائيل لذلك فهي اتهمت إيران بالتصعيد. وسط هذه الجواء المتوترة، بدأ تيلرسون يوم الأحد جولة في الشرق الأوسط ستقوده إلى الأردن وتركيا، ولبنان، ومصر والكويت.

في نهاية المطاف فإن قرار ما إذا كانت حرب كاملة ستتمخض عن الصراع الأخير، هذا الأمر يقع على عاتق كل من بوتين ونتنياهو: حيث التقى رئيس الوزراء الإسرائيلي في الأشهر الأخيرة بانتظام مع الرئيس الروسي في محاولة لإقناع روسيا بإبقاء القوات الإيرانية بعيداً عن إسرائيل. هذا وكانت روسيا وإسرائيل أيضاً قد أنشأتا خطاً ساخناً لتجنب الاشتباكات العرضية في سورية.


الجمل: بقلم: تايلر ديردن - ترجمة وصال صالح


   ( الأربعاء 2018/02/14 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 28/05/2018 - 2:22 ص

العثور على حفارة أنفاق وآلات لتصنيع القذائف خلال تمشيط جنوب دمشق من مخلفات الإرهابيين

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

فيديو من كاميرات المراقبة يظهر أشباحا تطارد امرأة في مدينة صربية معركة شرسة بين ثعبانين غاضبين مشاهد مضحكة من الالم بالفيديو... قرد طليق يهاجم المارة بشراسة رونالدينيو سيتزوج امرأتين في يوم واحد ! شاهد... مذيعة توقف حصان هائج على الهواء مباشرة فيديو مرعب.. هبوط طائرة سعودية على المدرج دون عجلات وعلى متنها 151 راكبا المزيد ...