الثلاثاء25/9/2018
م15:30:40
آخر الأخبار
الجيش اليمني يسقط طائرة تجسس تابعة لعدوان النظام السعوديمسؤولة أممية تحذر من مجاعة قد تفتك بـ 12 مليون يمنيعون: إسرائيل تسعى إلى تفتيت المنطقة إلى أجزاء طائفية ترتدي طابع شبه الدولةماذا جاء في رسالة أبو مازن للرئيس السوري؟التقى إعلاميين عرباً.. المهندس خميس لوفد اقتصادي إيراني: الشركات الإيرانية مدعوة للاستثمار في سوريةفيصل المقداد: سوريا في الربع ساعة الأخير من عمر الأزمةأنظمة التشويش وصلت إلى سوريا.. والـ إس 300 ستحمي كامل حدودهاموسكو: تزويد دمشق بمنظومة إس-300 لن يؤدي إلى التصعيد في سوريا بل إلى الاستقرارموغيريني تعلن شروط الاتحاد الأوروبي للمشاركة في إعادة إعمار سورياالصين تمنع سفينة حربية أمريكية من دخول ميناء هونغ كونغالعقاري يعدل فوائده على الإيداعاتبعد تصريحات رئيس المركزي الأوروبي… اليورو يقفز لأعلى مستوى في أكثر من 3 شهور«300 S» إلى سوريا: الأمر لمن؟للعلم صواريخ ال S300 موجودة في سورية وقد تدرب عليها الضباط السوريين مع زملائهم الضباط الروس في سورية وفي روسيا ... اكتشاف ملابسات حادثة استدراج صناعي في حلب من قبل طليقته وإلقاء القبض على الفاعلين بفترة قصيرة جداًبالفيديو.. الأمن المصري يخلص سيدتين من قبضة الأهالي بعد اشتباه بمحاولتهما خطف أطفالفيديو مسرب يظهر تحضير إرهابيي “الخوذ البيضاء” لحادثة مفبركة لاستخدام السلاح الكيميائي في إدلبتركية تجمع القطط "لتصنع منها شاورما للسوريين"!نقص مدرسين وكتب في مدارس طرطوس! … حربا لـ«الوطن»: ننسق مع فرع مؤسسة الطباعة لتوفير الكتب في المدارسطلاب دوما يعودون بكثافة إلى مدارسهم بعد تأهيلهاالتنظيم انقلب على أميركا.. وواشنطن لم تعترف بنقل قياداته من جيبه الأخير … الجيش يتصدى لداعش بدير الزور..الجيش يوسع نطاق سيطرته في عمق الجروف الصخرية بتلول الصفا ويقضي على إرهابيين من “داعش” في بادية السويداءشركة كويتية بصدد بناء "مدينة الأحلام" في سوريا!الإنشاء السكني السريع ..بيوت تحت الطلب6 أمور تجعلك تبدو أصغر من عمرك الحقيقي بـ10 سنواتالكشف عن خطة ثورية جديدة لإنقاص الوزن!سلمى المصري تحضر لرمضان القادممفاجآت مسابقة ملكة جمال لبنان لهذا العاممفاجأة صادمة... اكتشاف "جنين" في بطن طفلة طبيب التشريح يكشف خطأ ديانا "القاتل" بحادث باريسأول فيديو لاختبار "آيفون إكس إس" و"آيفون إكس إس ماكس" ضد السقوطهكذا سيكون مصير الإنترنت بعد عشر سنواتبروباغندا الحروب....بقلم د. بثينة شعبانخلّف آلاف الشهداء.. وأقام العديد من القواعد اللاشرعية له.. ومكّن ميليشيات من السيطرة … حصاد جرائم «التحالف الدولي» في سورية خلال 4 سنوات

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

دمشق على طريق استعادة غوطتها: الطبل بحرستا... والعرس بالقصاع


مرح ماشي - دمشق | قذيفة ليلية على حي القصاع كفيلة بإقلاق راحة الساهرين على أنغام الموسيقى الصاخبة في دمشق القديمة. بعض من لم يعتادوا بعد على الموت المخيّم جمعوا أغراضهم ومضوا إلى منازلهم. فيما احتلت أخبار معارك الغوطة الشرقية لدمشق أحاديث الباقين، باعتبارها منطلق القذائف التي تجتاح شوارع المدينة يومياً.


وعلى الرغم من تقدم الجيش وفصل بعض المناطق الاستراتيجية عن بعضها البعض، غير أن ذلك لم ينهِ حالة القلق المستمر من القذائف المتساقطة، حتى اللحظة، على الأحياء السكنية. على أنغام الموسيقى الصاخبة وأصوات القصف والمعارك القريبة يقضي رواد المدينة القديمة ومطاعمها سهراتهم. لا مبالاة عجيبة لدى البعض بمتابعة السهرة والنقاش حول مستجدات الوضع الميداني. يجمع الدمشقيون على أن مسألة القذائف على أحياء العاصمة لن تنتهي إن بقي شبر من الغوطة الشرقية خارج سيطرة الجيش، وخاصة دوما التي تمثل رأس حربة في احتجاز مدنيي عدرا العمالية وإطلاق القذائف على الأحياء السكنية. يردد الدمشقيون مثلهم الشعبي القديم «العرس بدوما والطبل بحرستا» فيما يبدو اليوم أن العرس في القصاع وباقي الأحياء، حيث تشترك حرستا ودوما المصير.

أما النقاشات حول مصير مدنيي المنطقة المنكوبة وفتح ممرات إنسانية في انتظار عبور من يريد طي صفحة الموت خلفه فيختلف «الموالون» حول اعتبار مدنيي الغوطة بيئة حاضنة للمسلحين، أم أنهم مجبرون على الانصياع لإرادة مسلحي «جبهة النصرة» و«جيش الإسلام» وشركائهما الذين يستخدمونهم دروعاً بشرية.


تقدم الجيش لم ينهِ حالة القلق المستمر من القذائف المتساقطة

وفي ظل منع المسلحين للمدنيين من الخروج، عبر ممرات سمح بها الجيش، استطاع أكثر من 120 شخصاً العبور على مدار اليومين الماضيين، بينهم 60 شخصاً من بلدة مسرابا، بعد السيطرة عليها، وهروب المسلحين إلى مزارعها الشمالية. في حين يتوقع إنهاء قضية حمورية عبر تسوية سياسية، بعد توالي خروج تظاهرات في أحيائها، ترفع العلم السوري، في محاولة للعودة إلى «حضن الوطن». هكذا يمضي سكان العاصمة سهراتهم، منتظرين مع دمشق عودة غوطتها إليها. أحاديث مطولة تدور بين من تأثر من الموالين بإخفاء العلم السوري طيلة هذه السنوات، لرفعه في هذا اليوم المنتظر بالنسبة لبعض أهالي الغوطة، وآخرين اعتبروا الحادثة مجرد ممالأة للأقوى. وجهاء حمورية جرّبوا التواصل مع الجيش، بهدف مفاوضات التسوية السياسية، ونجحوا في الخروج عبر المعابر الرسمية، إلى مطار الضمير العسكري، بحسب وسائل إعلام معارضة. عودة الوجهاء إلى البلدة حاملين بنود اتفاق سياسي، أثارت ارتياحاً داخل حمورية، إذ يقضي الاتفاق بتسوية أوضاع المسلحين بعد تسليم أسلحتهم، أو إخراجهم إلى مدينة إدلب فيما يكفل الاتفاق تحييد المدنيين وإبقاءهم في منازلهم. ممثلون عن «جيش الإسلام» و«فيلق الرحمن» بدوا غير معنيين بأي تسوية سياسية متوقعة تقضي باستسلام مسلحيهم.

الاخبار


   ( الاثنين 2018/03/12 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 25/09/2018 - 3:22 م

كاريكاتير

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

أفعى برأسين تفاجئ سيدة أمريكية في حديقة منزلها! (فيديو) نيكي ميناج تقضي إجازة سرية في دولة خليجية وحش بحري يمتلك فما غاية في الضخامة (فيديو) شجرة تقتل عريسا قبل ساعات من زفافه! بالصورة.. "قطعة حلوى" لتيريزا مي تضع الاتحاد الأوروبي في موقف محرج! الأمير هاري يبتكر طريقة جديدة لتقبيل المحجبات وهكذا ردت عليه إحداهن (فيديو) سرقة على الطريقة الإسبانية.. وفيديو يرصد "التكتيك" المزيد ...