الثلاثاء22/5/2018
ص3:23:48
آخر الأخبار
بري يبحث مع السفير عبد الكريم التطورات الراهنة في لبنان والمنطقةالجيش اليمني يستهدف مطار جيزان السعودي بصاروخ باليستيمجدداً.. سقوط ذراع رافعة متحركة داخل المسجد الحرام في مكة !!«منصة القاهرة» تطالب بعملية سياسية تحت مظلة جديدة!كسر مشروع اسقاطها... دمشق وريفها خاليتان من الإرهاب ...(خريطة )القيادة العامة للجيش تعلن دمشق وريفها مناطق آمنة بعد تحرير الحجر الأسود: القضاء على الإرهاب قرار سوري صرف لا رجعة عنه -فيديوزاسبكين : لقاء سوتشي المرتقب تتويج لمرحلة الانتصارات في سوريامجلس الشعب يحيل مشروع قانون قطع الحسابات الختامية للموازنة المالية 2012 إلى لجنة الموازنة"اسرائيل"... تستدعي سفراء 3 دول أوروبية أيدت إجراء تحقيق في اعتداءات جيش الاحتلال الإسرائيلي على متظاهري غزةبوتين يهنئ مادورو بإعادة انتخابه رئيسا لفنزويلا...موسكو: عدم اعتراف واشنطن بالانتخابات في فنزويلا سابقة خطيرةتقرير| الدولة تحصد 24 ملياراً و600 مليون ليرة بعد رفع بدلات الإيجار والاستثمار لأملاكها..المصرف التجاري السوري في دير الزور يعود إلى الخدمةقوات التحالف الدولي في سوريا.. وجودٌ غير شرعي ورحيلها محتوم ....بقلم علي حسن(إسرائيل)... سوريا: إنجازات موضعية وفشل استراتيجي.....بقلم علي حيدرفي سوريا... زوجات سرقن أموال أزواجهن وهربن لخارج البلادمجزرة تكساس.. صدته وأحرجته علنا فقتلها و9 آخرينتعليق مثير من صحفي سعودي حول اغتيال الحريري يفجر غضبا عارما!صحيفة: زعيم (داعش) على قيد الحياة ويخطط لعودة (مرعبة)سورية تحرز ثلاث ميداليات برونزية في أولمبياد آسيا والمحيط الهادي للمعلوماتيةميماك أوجلفي ..نهدف إلى دعم الشباب السوري وتقديم المفاهيم التسويقية الصحيحةالجهات المختصة تواصل تمشيط ريف حمص الشمالي من مخلفات الإرهابييندمشق وريفها خاليان تماما من الإرهاب.. تحرير الحجر الأسود بالكامل من تنظيم داعش الارهابيعقد لتنفيذ 13 برجاً سكنياً هذا العام في ضاحية الديماس«الإسكان» تختار أربعة مخططات تنظيمية لداريالمريض الكبد.. 5 مشروبات مفيدة لصحتك فى الصيام احرص على تناولها5 خطوات سهلة لتجنب اكتساب الوزن خلال رمضانالمسلسلات اللبنانية تُنافس، وبعضها يتفاءل بالزملاء السوريينالدراما الاجتماعية في رمضان تعكس آثار الحرب على سوريةبالصور..هاري يهدي ميغان خاتم "أميرة القلوب"السيسي يصدر قرارا جمهوريا بزواج مصري من شابة سوريةأصغر منزل في العالم!طريقة جديدة لإرسال الرسائل الإلكترونية عبر تلويح الأصابعالصهيونية وصفقة القرن في عهد دونالد ترامبهل يمكن تسوية الأزمة السورية قبل إجلاء القوات الأجنبية؟ .....بقلم د. عصام نعمان

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

مشروع ربط التنف بالغوطة عبر البادية سقط


حسين محمد كوراني | ربما يتسائل البعض عن سبب اهتمام الولايات المتحدة الأميركية وحلفائها بالغوطة الشرقية لدمشق أكثر من أي منطقة يسطير عليها المسلحون في سوريا. ومنذ أن حسم الجيش السوري قرار استعادة الغوطة وأخذت وحداته بالتقدم نحو معاقل الإرهابيين وسقوط مواقعهم وتحرير القرى والمزارع، سارعت واشنطن الى تجييش المجتمع الدولي واستنفار مجلس الأمن للدفاع عن الفصائل المسلحة تحت ذريعة حماية المدنيين، مفبركة العديد من الاتهامات والأكاذيب.


اجتمع مجلس الأمن الدولي واتخذ بالإجماع في 24 شباط/فبراير الماضي، مشروع القرار 2401 بناء على طلب الكويت والسويد، ويدعو الى وقف إطلاق النار في جميع أنحاء سوريا لمدة ثلاثين يومًا، والعمل على إيصال المساعدات الإنسانية، وتسهيل إجلاء الجرحى والمرضى بدون تأخير، مستثنيًا تنظيمي "القاعدة" و"داعش" الإرهابيين. وعاود المجلس الاجتماع مرة اخرى لتنفيذ قرار الهدنة وإيصال المساعدات الإنسانية الى سكان الغوطة الشرقية، متهمًا كالعادة الدولة السورية بقتل المدنيين، ومتجاهلاً قصف المسلحين لأحياء العاصمة دمشق وسقوط ضحايا أبرياء بشكل يومي.

لا ينفك الغرب عن الدفاع عن الجماعات المسلحة في كل معركة تخوضها القوات السورية من أجل تحرير الأراضي المحتلة من قبل هذه الجماعات المدعومة أميركياً وخليجياً، لذلك تأتي "جلسة مجلس الأمن بعد أن دخل هجوم الجيش السوري إلى الغوطة الشرقية أسبوعه الرابع، وشطر المنطقة المحاصرة إلى 3 أقسام أوسط وشمالي وجنوبي، وسط انهيارت كبيرة في صفوف المسلحين، حيث باتت معاقل كل ما يسمى بـ "جيش الإسلام" في مدينة دوما و"فيلق الرحمان" في مدينة حرستا المدعومان من واشنطن والرياض والدوحة وأنقرة، بحكم المحاصرة والساقطة"، هذا ما يؤكده الخبير الاستراتيجي الأستاذ عمر معربوني في حديث لـ"موقع العهد الإخباري".

يوضح معربوني أن "واشنطن وحلفاءها تحاول تجيير مجلس الأمن لحماية مسلحي الغوطة، لما تشكل هذه المنطقة من موقع إستراتيجي هام يشكل سكيناً في خاصرة العاصمة دمشق، وتهدد أمنها بشكل يومي، عبر قصف أحيائها واستنزاف إرادة الدولة السورية، حسب أوهامها الخاسرة، بالإضافة الى هدف سياسي يتمثل في إضعاف الحكومة السورية في المفاوضات القادمة، وإعطاء ما يسمى بالمعارضة السورية قدراً أكبر من التفاوض".

ويعتبر معربوني أن "خطة البنتاغون باتت تنكشف شيئًا فشيئًا في ربط منطقة التنف الحدودية مع العراق، حيث القواعد الأميركية والدعم العسكري من الأردن مباشرة، بالغوطة الشرقية عبر السيطرة على الشُّحمةوخربةالشُّحمة والضمير، وبذلك تصبح الغوطة رأس حربة في وجه دمشق، ما يسهل إسقاطها وإنهاء حلف المقاومة".

معربوني يرجح أن "تبدأ الحكومة السورية المفاوضات قريبًا فيما خص مدينة دوما وضواحيها، حرصًا على سلامة المدنيين النازحين من مناطق المعارك، حيث يتواجد حوالي نصف سكان الغوطة فيها، وسط احتماء المسلحين الفارين من عنف المعارك بينهم".

تجدر الإشارة إلى أن الجماعات المسلحة الواقعة تحت نفوذ واشنطن، في الغوطة الشرقية، تنفذ منذ بداية عام 2018، هجمات ضد وحدات القوات الحكومية السورية في حرستا بشكل يومي، في محاولة منها لتغيير حدود منطقة وقف التصعيد، ما يعد مخالفة لاتفاقات أستانا.

واتهم المندوب الروسي الدول أعضاء في مجلس الأمن بأنها "تقوم بدعايات حربية"، وأن "الأمم المتحدة تقدم تقارير غير دقيقة"، ثم تحدث عن مناطق مختلفة من العالم تشهد حروباً وصراعات، من بينها العراق واليمن، وقال إن "المجلس بالكاد يتحدث عنها".

العهد


   ( الثلاثاء 2018/03/13 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 22/05/2018 - 2:38 ص

صور لعدد من إرهابيي (داعش) الذين قتلوا في الحجر الأسود بريف دمشق

فيديو

العثور على أسلحة غربية وأجهزة اتصالات وآليات مسروقة في يلدا وببيلا وبيت سحم-فيديو

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

فيديو مرعب.. هبوط طائرة سعودية على المدرج دون عجلات وعلى متنها 151 راكبا ما يمكنك شراؤه بـ 100 دولار في مختلف دول العالم؟ بالفيديو...لحظة تصادم طائرتين في مطار إسطنبول إيقاف مذيعة كويتية بسبب كلمة قالتها لزميلها على الهواء - فيديو ريم مصطفى تجتاح مواقع التواصل الاجتماعي بعد ضربها لـ "رامز تحت الصفر" (فيديو) شاهد... شاب خليجي يلقي بنفسه أمام شاحنة ليثبت شجاعته!؟ تعرض فائزة "اسرائيلية" في مسابقة الأغنية الأوروبية لموقف محرج أمام الكاميرات (فيديو) المزيد ...