الأربعاء19/9/2018
م20:40:52
آخر الأخبار
مواجهة بين "حفيد مؤسس الإخوان" والمدعية الثانية عليه بالاغتصابسويسرا باعت أسلحة للإمارات وصلت إلى تنظيم “داعش” الإرهابي في سوريةحمد بن جاسم:الرئيس الأسد انتصر في الحرب وإدلب ستسقط اعتقال إمام الحرم المكي بطريقة مهينة في السعوديةالرئيس الأسد يرسل برقية تعزية للرئيس بوتين باستشهاد العسكريين الروس في حادث سقوط الطائرةإغلاق جزئي لجسر فيكتوريا لمدة 20 يوما لإجراء أعمال الصيانة انتهاء عملية فرز الأصوات في انتخابات مجالس الإدارة المحليةالأمم المتحدة وواشنطن وبرلين وطهران رحبوا باتفاق إدلب ودعوا لتنفيذه … شويغو: بدء العمل على إنشاء نظام أمن جديد في المحافظةتزويد قاعدتي حميميم وطرطوس بمنظومات رقابة الكترونية متطورةأنقرة: إسرائيل تعمل على تخريب الجو الإيجابي لاتفاق إدلببدء إعادة تأهيل البنى التحتية المتضررة من جرائم الإرهاب في معبر نصيبمستوردات سورية 2017 ... ماذا ومن أين؟خسارة روسية لا تلغي التفاهمات...بقلم يحيى دبوقالمطالب الغربية .....بقلم تييري ميسانسرقات بعشرات ملايين الليرات ....إلقاء القبض على عصابة سرقة في مدينة دمشققسم شرطة الكلاسة في حلب يلقي القبض على عصابة سرقة ارتكبت أكثر من 16 حادثة!!"الجنرال ايفاشوف: في روسيا "خونة" ينفذون أوامر "تل ابيب!اعتقال صاحب فيديو "الاستيلاء على الريحانية مقابل إدلب" وتسليمه إلى تركياالتربية تصدر أسماء الناجحين بالاختبار العملي لتعيين عدد من المواطنين من الفئتين الرابعة والخامسةمملكة ماري درة حضارات العالم القديم في حوض الفراتقياديون في (جبهة النصرة الارهابية) يعتبرون اتفاق إدلب "خيانة للدين" العثور على مشفى متكامل للإرهابيين وأدوية إسرائيلية وسيارة إسعاف بريطانية في قرية بريقة بريف القنيطرةإزالة الأنقاض وتدويرها.. قراءة موجزة في القانون 3 لعام 2018 تبيّن حرص الدولة على أملاك الناس ومقتنياتهم وسلامتهمرئيس اتحاد المصدرين الهندي يقول: بلادنا تستطيع تقديم 25 مليار دولار لإعادة إعمار سوريةاكتشاف سر تكون حصى الكلىهذا ماتفعله بالجهاز الهضمي ..... تعرف على فوائد البصل "الأحمر"سعد لمجرد قيد الاعتقال مجددا بتهمة الاغتصابسوري الهـوى ... الفنان سعدون جابر: هناك حالة من التردّي في كل أنواع الإبداع العربيطيار هندي ينقذ حياة 370 مسافرا بالهبوط اليدوي!خطأ شائع أثناء الطهي البطيء.. ونصيحة مهمة لتجنبهبالفيديو - طيار أمريكي يكشف عن "سلاح سري" غامض بالخطأ"واتساب الأسود" قادم ماذا يعني ميدانيا واستراتيجيا الاتفاق الروسي - التركي حول إدلب؟ شارل أبي نادر تركيا بين سقف المطامع وأرض الواقع في سورية ...بقلم أمين محمد حطيط

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

خلفيات التصعيد الصهيوني ودلالات صمت العرب....بقلم إيهاب شوقي


صمت عربي مطبق وكأن شيئا لم يحدث في الجولان المحتل، وكأن قصفا متبادلا واختراقا لأجواء سوريا لم يحدث، صمت لم تقطعه إلا تصريحات خليجية متعاطفة مع الصهاينة ضمنيا وصريحة بحرينيا!


وتجاهل لم يفضح نواياه الا تحليلات استراتيجية مزعومة تهاجم "التوغل" الايراني المزعوم في الاقليم ومحاولات "السيطرة" و"التدخل" في شؤون دوله! ما هي الدلالات التي يمكن استنتاجها بخلاف التخلي العربي الرسمي عن المقاومة وسوريا وفلسطين والاصطفاف المخزي مع الصهاينة؟

يمكن استنتاج بعض الدلالات، ليس من قبيل الرأي فقط، ولكن من خلال التحليل بضمها لبعض الشواهد الأخرى كما يلي:

- إن هذا الصمت في شكله معبر عن حياد وكأن الأمر لا يعني العرب، وهو ما يقود للمضمون المتمثل في تبني الرواية الصهيونية والاصطفاف مع أمريكا والكيان الاسرائيلي فعلياً، بتكريس صورة سياسية مفادها، أن هناك حرباً بين طرفين غير سوريين على الأراضي السورية.

- الأمر الآخر والمتمثل في عدم التعليق الرسمي، يشي أن الأمور وصلت لأبعد مما تتحمله التبعية وأبعد مما يتحمله أيضا هامش التمايز عن الموقف الأمريكي والصهيوني الرسمي، فلو أعلن اصطفافاً رسمياً مع القصف الصهيوني، فهي عمالة مباشرة تتخطى حدود التبعية وقد فعلتها البحرين، ولو أعلن إدانة للقصف، فهو تمايز يتخطى الهامش المسموح به أمريكيا واسرائيليا، لأنه سيحسب اصطفافا مع المقاومة وهو ما لا يتحمله أي طرف بلا أي استثناءات.

- واللافت أيضا في هذا الصمت أنه يعكس يقينا بأن المعركة الكبرى بدأت، وانتهى وقت المناورات والعاب السيرك السياسية، ومن غير المسموح لأي طرف الا ان يعلن اصطفافا نهائيا بين المعسكرين، وهو ما فعلته الأنظمة عبر مسارات فرعية في وسائل اعلامها، حيث حملت المقاومة والمشروع (الايراني التوسعي) مسؤولية ما حدث وما سيحدث.

هذا يأخذنا أيضا لوضع النقاط على الحروف بناء على بعض الملاحظات:

- أولا: وصف ما حدث بأنه معركة "ايرانية - إسرائيلية"، ينتقص من الدور السوري والسيادة السورية من جهة، كما يسئ أيضا لايران باعتبارها تحارب في جبهة بعيدة عن أرضها. وما نراه صائبا هو أن المقاومة جبهة واحدة وسوريا تستعين بحلفائها وأصدقائها وبناء على طلبها، وهي من تقود المعركة، وما حدث هو استهداف لسوريا وانتهاك لسيادتها وعدوان عليها وعلى ضيوفها وحلفائها، وكان الرد سوريا أيا كانت الأدوار والتكليفات في تفاصيل هذا الرد.

- ثانيا: من المفيد تكرار التأكيد على أن روسيا ليست من معسكر المقاومة، وانما دولة صديقة، ولها مصالحها التي تتقاطع مع مصالح المقاومة، وقدمت تضحيات تجعلها أكثر من صديقة، إضافة الى مواقفها السياسية الوازنة داخل مجلس الامن الدولي.

من النصائح التي يستمع لها ترامب حاليا، نصيحة تقول: "يجب على الولايات المتحدة أن تعمل على تعزيز المكاسب التي تحققت من خلال جهود التحالف في شمال شرق سوريا، وربط الانسحاب بالشروط على الأرض والاستفادة من استعداد الجهات الفاعلة الإقليمية، مثل المملكة العربية السعودية". وينبغي على الولايات المتحدة تعبئة تحالف دولي أوسع لتمويل وتوفير الخبرة الفنية لتحقيق الاستقرار، وصياغة إطار متعدد الجنسيات موجه للأهداف والمبادئ لتحقيق الاستقرار وتشجع الشركاء الإقليميين على إرسال قواتهم الخاصة إلىها."
وجهت هذه النصيحة قبل ايام من انسحاب ترامب من الاتفاق النووي، وتزامنا مع الاعتداءات الصهيونية على سوريا واستفزاز ايران وقبل الاشتباك الخطير الأخير .

وما نفهمه هنا هو أن التصعيد ربما جاء بغية التعجيل بتفاهمات تجلب قوات متعددة الجنسيات تعزل الجولان المحتل عن القوات السورية وحلفائها، وقوات أخرى تحل محل القوات الأمريكية تعزل التواصل العراقي السوري والذي يشكل رعبا للصهاينة. ما لم تفعله "اسرائيل" بالدم ستحاول فعله بالسياسة بعد أن أيقنت أن المقاومة تتحرك كجبهة واحدة.

المقاومة ايضا تعمل بالسياسة ولكنها تعلم أن ما أخذ بالقوة لا يسترد بغيرها، وأن السياسة خادمة للمقاومة لا قائدة لها.

العهد


   ( الثلاثاء 2018/05/15 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 19/09/2018 - 8:24 م

كاريكاتير

كاريكاتير

رويترز || تركيا تكثف شحن السلاح لملشيات القاعدة في إدلب. 

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

هجمات 11 سبتمبر تقتل سكان نيويورك حتى الآن! لاعب أمريكي يصدم زوجته على الهواء.. ويعترف بعلاقاته الجنسية مع341 امرأة (فيديو) صحفي سعودي يستعين بمترجم في لقاء مع لاعب مغربي...فيديو شاهد.. اللاعبون يسعفون سيارة إسعاف في الدوري البرازيلي شاهد.. حارسة مرمى غريبة الأطوار تتسبب بخسارة فريقها بـ28 هدفا طرد مضيفة من عملها بسبب طلب يدها على متن الطائرة (فيديو) معركة ضروس بين عروسين لم يستطيعا اقتسام العريس (فيديو) المزيد ...