-->
الخميس21/2/2019
ص4:34:3
آخر الأخبار
الكونغرس يتفاجأ بخطة سرية بين ترامب وابن سلمان... هذه تفاصيلها"لا تخبروا السعودية"... تفاصيل تعلن لأول مرة بشأن طلب عسكري قطري من أمريكاالبرلمان الأردني يدعو إلى طرد سفير الكيان الصهيوني أميركا تضغط عبر الرياض والدوحة لمنع عودة دمشق للجامعةمجلس الشعب يناقش مشروع القانون الجديد الخاص بالجماركشعبان: العالم بدأ يدرك مدى التضليل الإعلامي الغربي ضد سوريةأمطار متوقعة خلال ساعات المساء والليل فوق أغلب المناطقترميم سوق السقطية في حلب القديمةظريف: سعي واشنطن لبيع تكنولوجيا نووية للرياض يكشف نفاقهابوتين: سنرد على واشنطن في حال نشرها صواريخ في أوروبالأول مرة في المصرف المركزي.. الاكتتاب على 1,308مليون شهادة إيداعمشروع قانون يقترح ضريبة بمعدل صفر للسلع التصديرية واقتراح بفرض الضريبة على القيمة المضافةخطاب الرئيس الأسد.. بين الشفافية والحزم .....محمد نادر العمريهل جاء دور الجزائر الآن؟ ....سامي كليبحريق يقتل سبعة أطفال سوريين من أسرة واحدة في كنداإحباط محاولة تهريب كمية من الحشيش المخدر إلى سورية مصدر تركي يؤكد إصابة الجولاني ونقله إلى مشفى انطاكيةالأعلام السورية ترتفع في الرقة... وقتلى من ( قسد ) بـ 3 انفجارت أضاءت ليل المدينةصدور نتائج مفاضلة الدراسات العليا للكليات الطبية والمعلوماتية والعمارةاعفاءات جديدة في تربية طرطوستسوية أوضاع ١٣٠ شخصاً من حمص وريفها بعد أن سلموا أنفسهم للجهات المختصةالجيش يحبط محاولات تسلل مجموعات إرهابية باتجاه المناطق الآمنة بريف حماة الشمالي الغربي ويكبدها خسائر بالأفراد والعتادمنظم سفريات فرنسي يعرض رحلات سياحية إلى سوريارئيس "روستيخ" الروسية يتحدث عما ستقدمه روسيا لإعادة إعمار سوريانقيب الأطباء: رفعنا كتاب لوزارة الصحة لوضع تسعيرة جديدة للعمليات الجراحية تتلائم مع ارتفاع الأسعار! وفاة “أخصائي قلبية” شهير بنوبة قلبية في مدينة طرطوس"عندما تشيخ الذئاب": دراما جديدة...تتحدث عن (الثالوث المحرم)فادي صبيح يحل ضيف شرف على "ورد أسود" ويوضح سبب اعتذاره عن "الحرملك"ألمانية تقع في حب لاجئ تونسي بعمر أولادها وتخسر عملها من أجلهمصوّر يتحدى أصحاب العيون الثاقبة لرؤية الطائر في الصورةدراسة: عمر الانسان لا يقاس بعدد السنينيوتيوب يتبنى نظرية المؤامرة: الأرض مسطحة وليست كروية!المراوغة التركية وعصا السيادة السورية ....ناصر قنديلما هي الرّسائل الثّلاث التي وردت في خِطاب الرئيس الأسد ؟

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

الجنوب السوري بين النار والسياسة ....بقلم علي حسن


يواصل الجيش السوري استقدام تعزيزاته نحو الجنوب السوري، حيثُ لا تزال الإحتمالات تتراوح بين العمل السياسي "التصالحي" والآخر العسكري،


 الذي على ما يبدو سيكون عملاً ضخماً جداً بحسب ما تظهره تعزيزات الجيش المُستَقدَمة. العمل العسكري في حال ترجيحه قد يتم على عدة مراحل وفق المعلومات. أعينُ المراقبين والمحللين تتجه نحو الأعداد الهائلة من جنود النخبة السوريين، وآذانهم تصغي إلى تصريحات الأطراف الدولية المنخرطة في الوضع هناك، فالمنطقة قد تقبلُ على معركة عسكرية ستكون لها تداعيات كبرى بلا شك، لكن المؤكد أنّ المعركة السياسية الغامضة والشائكة باتت في أوجها الآن مع عرقلة صهيو - أمريكية للجهود الروسية الرامية للحل، إذ وصل التوتر بين اللاعبين الدوليين لمستويات غير مسبوقة، فهل ترجح كفة العمل السياسي "التصالحي" أم أنّ المعركة ستبدأ؟
استهدف الجيش السوري خلال اليومين الأخيرين مواقع المسلحين في المنطقة الواقعة على الحدود الفاصلة بين المحافظات الجنوبية الثلاث برشقات مدفعية وصاروخية متقطعة، كان أعنفها على مسلحي ريف القنيطرة، وذلك دون أي تحرك عسكري فعلي من قوات النخبة المُقاتلة المُستقدمة، تزامناً مع تفاعل سياسي لملف هذه المنطقة حيث جددت واشنطن قلقها قبل عملية عسكرية مقبلة للجيش السوري، إضافةً إلى كشف وسائل إعلام العدو الصهيوني عن زيارة لقائد الشرطة العسكرية الروسية المتواجدة في منطقة خفض التصعيد جنوب سوريا فلاديمير إيفانوفيسكي؛ قالت أنها تهدف لإجراء محادثات مع كبار ضباط جيش العدو، وكل ذلك يجعل من مشهد الجنوب السوري ضبابياً مع توقعات بين التأكيد على حتمية تحرك الجيش السوري وأخرى ترجح حدوث سيناريو ما يبعد الحسم العسكري.
مصدرٌ سياسي سوري مراقبٌ للوضع في الجنوب السوري تحدث لموقع "العهد" الإخباري عن الاحتمالات التي قد تشهدها هذه المنطقة خلال الأيام القادمة، مؤكداً أنه "ليس من مصلحة الجميع خوض عملية عسكرية واسعة تؤدي إلى اشتباك إقليمي حتمي، فكيان العدو الصهيوني يدرك تماماً خطورة الوضع وتداعيات المسألة لن تكون في إطار مقدراته وحساباته، إضافةً إلى كون المنطقتين اللتين ستشكل استعادتهما من قبل الدولة السورية البداية الفعلية لنهاية الحرب على سوريا هما إدلب ودرعا، لذلك يتم التأخير بالاتفاق على أي سيناريو من قبل أمريكا والعدو الصهيوني".
المصدر لفت الى أنّ "ما يعقد مشهد ملف الجنوب أيضاً هو ارتباطه بملف التواجد الأمريكي في منطقة التنف الذي يهدف لحجز مساحة في الحل السياسي النهائي بحسب مخططات أمريكا التي تحاول الضغط على الدولة السورية عبر دفع فلول الإرهابيين هناك لشن هجمات على الجيش السوري، مع الإشارة إلى أنه ليس من مصلحتها حتماً البقاء في التنف"، وتابع إنّ "حدوث عملية عسكرية موضعية في الجنوب سيناريو وارد جداً وقد حدث بالعديد من المناطق السورية مسبقاً، لكن مثل هذا الأمر بالجنوب مختلف نوعاً ما عن غيره من المناطق لجهة التماس المباشر مع العدو الصهيوني ومع الأردن أيضاً، وبالتالي يبدو المشهد معقداً جداً".
الحليف الروسي يقوم بدور الوساطة ويخوض محادثات معقدة وشائكة جداً مع الحلف المعادي لسوريا وزيارة قائد الشرطة العسكرية الروسية في الجنوب السوري لكيان العدو الصهيوني بحسب ما نشرت وسائل إعلام الأخير تأتي في إطار مسار المحادثات، وعندما تنتهي هذه الوساطة وينسحب الحليف الروسي منها، فإن بدء العملية العسكرية للجيش السوري على التنظيمات الإرهابية المدعومة من كيان العدو الصهيوني سيكون أمراً حتمياً، ولكن هذا العمل التفاوضي يبدو أنه لا يزال مستمراً حتى اليوم وذلك حسب حديث المصدر السياسي السوري ذاته. وأكد المصدر لـ"العهد" الإخباري أنّ "الروس يسعون جاهدين لإيجاد حل سلمي التزاماً منهم باتفاق هامبورغ المبرم بينهم وبين الأمريكيين، ورغم أنّ المنطقة الجنوبية تبقى مفتوحةً على كل الاحتمالات إلا أنّه يمكن البناء على الجهود الروسية لتجنب تعقيدات جديدة تؤدي للعمل العسكري الذي لن يكون لصالح التنظيمات الإرهابية".
العهد
 


   ( الأربعاء 2018/06/20 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 21/02/2019 - 4:25 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

اصطدام طائرتين أثناء عرض جوي في الهند بالفيديو... صراع حاد بين أشرس الحيوانات في العالم بالفيديو... امرأة تلتقط ثعبانا ضخما في مهمة مستحيلة بالصور... هيفاء وهبي "السورية" تثير جدلا شاهد ماذا فعل فيل بعارضة أزياء أثناء جلسة تصوير مليون مشاهدة... لقطات رائعة باستخدام طائرة من دون طيار بالفيديو... هبوط فاشل ينشر الذعر بين ركاب طائرة المزيد ...