الاثنين18/2/2019
م14:2:10
آخر الأخبار
من هو عميل الموساد السري في الحكومة السعودية؟وزير الدفاع اللبناني لنظيره التركي: وجودكم في سوريا احتلالالحرس الثوري يهدد السعودية والإمارات بالثأر لدماء شهداء هجوم زاهدانالسيد نصر الله: الولايات المتحدة صنعت تنظيم داعش.. والجيش السوري بدعم الحلفاء حرر المناطق من خطرهالحرارة حول معدلاتها وتحذير من تشكل الضباب والصقيع في بعض المناطقمسرحية إنهاء داعش في شرق الفرات تتواصل.. و«تحالف واشنطن» يستولي على ذهب وأموال سرقها التنظيمأكدت أن الموقف في شمال شرق البلاد يمكن حله بالحوار بين دمشق والأكراد … روسيا: لن يكون هناك وقف لإطلاق النار في إدلب بردى ينبض بالحياة من جديدوزيرة فرنسية ردا على ترامب: لن نغير سياستنا تجاه ترحيل المسلحين من سوريا فرنسا تعاقب ضابطاً انتقد عمليات«التحالف الدولي» وزير الداخلية أمام مجلس الشعب: العمل على مشروع جواز السفر الالكتروني وتطوير إدارة المرور21 شركة سورية تشارك في معرض الغذاء العالمي (غلف فود) في دبيقمة سوتشي: تفاهمات لمرحلة ما بعد الإنسحاب الأميركي من سورية ...د. عصام نعمانجامعة شرق اوسطية بديلاً من العربية! ...عباس ضاهرإخماد حريق بمدينة عدرا الصناعية والأضرار ماديةعصابة تتزعمها فتاة تقوم بسرقة منزل مدرّستها في طرطوسالأعلام السورية ترتفع في الرقة... وقتلى من ( قسد ) بـ 3 انفجارت أضاءت ليل المدينة15 مليون ليرة من موازنة اللاذقية لشراء أكاليل ورد تشييع الشهداء..تربيتا حلب ودير الزور تستكملان تأهيل وتجهيز المدارس المتضررة جراء الإرهاب50 نصحية في العمل: الحضور الفعال وتحديد الأولوياتانفجار سيارة مفخخة شمالي عفرين السوريةالاحتلال الأميركي وميليشياته يخوفون نازحي «الركبان» من الخروج‏3 مليار ليرة أرباح فنادق السياحة خلال عام 1000 شقة في حماة ضمن مشروع سكن الادخارللخلاص من الدهون الزائدة عليك بهذه الاطعمة أطعمة "سحرية".. تناول "أي كمية" ووزنك لن يزيدالموت يغيب المخرج علاء الدين الشعار ‏هل تغادر ام عصام حارة الضبع؟مصوّر يتحدى أصحاب العيون الثاقبة لرؤية الطائر في الصورةطبيب متهم بأنه أب لـ200 طفلمخاطر " الواي فاي" على جسم الانسان"غوغل" تطلق هواتف يجمعها المستخدم على هواه!ماذا يستفيد حكام الخليج من التطبيع؟ ....بقلم ناصر قنديلأهلاً بكم في العالم الجديد....بقلم د. بثينة شعبان

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

"مركز إسرائيلي": قطر وتركيا تنشئان قاعدة عسكرية بالسودان


حذرت دراسة إسرائيلية جديدة من أن الصراع في البحر الأحمر، خاصة حول باب المندب، من الصراعات الأكثر سخونة حول العالم، كونه يضم بين جنباته أكثر من لاعب إقليمي ودولي، داعية بلادها إلى الاهتمام بهذا الصراع، ومحاولة توجيه الأنظار نحوه، والاستفادة من تضارب المصالح حوله.


نشر مركز دراسات الأمن القومي الإسرائيلي، مؤخرا، دراسة مهمة حول البحر الأحمر، معتبرا إياه منصة دولية للصراع حول العالم، كونه يضم أكثر من لاعب إقليمي ودولي، من بينهم الولايات المتحدة الأمريكية والصين وإيران وتركيا، وانضم إليها بعض الدول الخليجية، في وقت تعد منطقة باب المندب ذات أهمية استراتيجية لإسرائيل، لتحكمه في حركة التجارة العالمية، ولقربه من الصراع في اليمن والقرن الأفريقي.

كتب يوئيل جوزنيتسكي وعوديد عيرن الباحثان بمركز دراسات الأمن القومي الإسرائيلي أنه يجب على "إسرائيل" توجيه الأنظار ناحية الصراع في البحر الأحمر، نتيجة لعدة أسباب، من بينها استمرار الصراع في اليمن، ودخول حركة الشباب الصومالية في دائرة الصراع، وكذلك للتدخل الإيراني والتركي في منطقة القرن الأفريقي، ومن قبلهما الولايات المتحدة والصين، فضلا عن أن التقارب الإيراني لكل من جيبوتي والسودان وإريتريا يسمح لها بالهجوم على إسرائيل، فضلا عن كون منطقة باب المندب محطة مهمة تهريب السلاح للفلسطينيين.

أكدت الدراسة المنشورة بمركز دراسات الأمن القومي التابع لجامعة تل أبيب أن الحرب في اليمن تسمح بتفوق إيراني على حساب القوى الإقليمية، مثل السعودية، وكم شهدت الأشهر القليلة الماضية استهداف الحوثيين لمواقع أمنية سعودية، وكذلك استهدافهم لسفينة نفط سعودية في أبريل/نيسان الماضي، وبأن المصلحة الإسرائيلية تكمن في سيطرة التحالف العربي على القوات الإيرانية وقوات "حزب الله" في اليمن، حتى لا تتحول الأخيرة فيما بعد لمحطة لتهريب الأسلحة لحركتي، حماس والجهاد الإسلامي، في قطاع غزة.

وتحول القرن الأفريقي إلى قواعد عسكرية لكثير من الدول، مثل الإمارات والسعودية وقطر وتركيا، وللأخيرة قاعدة عسكرية في الصومال، وكذلك في السودان، وتدير مفاوضات مع جيبوتي أيضا، في الإطار نفسه، بات يمثل خطورة بالغة على "الأمن القومي الإسرائيلي"، كون منطقة باب المندب هي المدخل الجنوبي لقناة السويس ومدينة إيلات.

وأشارت الدراسة الإسرائيلية إلى أن قطر ستشارك تركيا في إقامة قاعدة عسكرية بالسودان، والسعودية تقيم قاعدة في جيبوتي، ومطارا في الصومال وإريتريا، حتى يمكنها استهداف الحوثيين في اليمن.

ختمت الدراسة بالتشديد على ضرورة تفهم الأهمية الاستراتيجية للبحر الأحمر، خاصة منطقة باب المندب، والتحذير من خطورة تدخل دول إقليمية ودولية، مثل تركيا وإيران في هذه المنطقة، إضافة لمنطقة القرن الأفريقي، حتى لا تتم عمليات تهريب السلاح عبر هذه المناطق الحيوية، كما أن تواجد كل هذه القوى يخلق تضارب في المصالح وهو ما يحدو ب"إسرائيل" إلى التعاون والاشتراك الفعلي مع بعض هذه القوى، بما يعود بالنفع على" الأمن القومي الإسرائيلي".


   ( الخميس 2018/06/21 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 18/02/2019 - 10:58 م

كلمة الرئيس الأسد خلال استقباله رؤوساء المجالس المحلية من جميع المحافظات السورية

كاريكاتير

ترمب يوقع على مرسوم رئاسي يعلن حالة الطوارئ الوطنية

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

مليون مشاهدة... لقطات رائعة باستخدام طائرة من دون طيار بالفيديو... هبوط فاشل ينشر الذعر بين ركاب طائرة بالفيديو... دببة تتسلل إلى منزل وتسرق طعاما شاهد.. شقيقة وزير الخارجية البريطاني السابق تتعرى على الهواء - فيديو مواقف محرجة لـمذيعين تم بثها على الهواء مباشرة ! شاهد... ردة فعل العروس بعد أن أغمي على العريس بوتين يعود لبساط الجودو ويتدرب مع أعضاء المنتخب الروسي للعبة المزيد ...