الثلاثاء18/9/2018
م13:17:5
آخر الأخبار
سويسرا باعت أسلحة للإمارات وصلت إلى تنظيم “داعش” الإرهابي في سوريةحمد بن جاسم:الرئيس الأسد انتصر في الحرب وإدلب ستسقط اعتقال إمام الحرم المكي بطريقة مهينة في السعودية9 حافلات انطلقت من سوريا لتأمين العودة الطوعية لـ 420 مهجر سوريندوة فكرية بعنوان: "بروباغندا الحروب" بمكتبة الأسد الوطنيةسورية ترحب بالاتفاق حول محافظة إدلب وتؤكد أنه كان حصيلة مشاورات مكثفة وبتنسيق كامل بين سورية وروسيا البادية السورية: مناورات أميركية مع مجموعات ارهابية.. والرد قادم ....بقلم حسين مرتضىانتصارات الجيش تثير الخلاف داخل «معارضة الرياض»بيسكوف: الاتفاق حول إدلب اختراق يصب بمصلحة تسوية الأزمة في سوريةخبير: الفرقاطة الفرنسية تتحمل جانبا من المسؤولية عن حادث "إيل-20"10 آلاف مخبر سرّي تقريباً يعملون مع الجماركحماة الأولى في إنتاج الفستق الحلبي والسويداء الأخيرةالمطالب الغربية .....بقلم تييري ميسان سَبعَةُ أسئِلةٍ مِحوَريّةٍ بَعدَ اختتام قِمّة بوتين أردوغان الثُّنائيّة حولَ إدلب.. ما هِي؟...عبد الباري عطوانوفاة سبعة مواطنين في حادث مروري قرب جسر شنشار على طريق حمص دمشقاعتقال شاب سوري في تركيا.. والسبب صادم !!اعتقال صاحب فيديو "الاستيلاء على الريحانية مقابل إدلب" وتسليمه إلى تركيابالفيديو .. أحد إرهابيي ’الخوذ البيضاء’ على التلفزيون الصهيوني!التربية تصدر أسماء الناجحين بالاختبار العملي لتعيين عدد من المواطنين من الفئتين الرابعة والخامسةمملكة ماري درة حضارات العالم القديم في حوض الفراتالجهات المختصة تقضي على اثنين من إرهابيي داعش وتقبض على 7 آخرين في كمينين محكمين بريف تدمرالجيش يدك أوكار “النصرة “في ريف حماه الشمالي ويقتل “الدمشقي”رئيس اتحاد المصدرين الهندي يقول: بلادنا تستطيع تقديم 25 مليار دولار لإعادة إعمار سورية26 ألف شقة سكنية جديدة في الديماس خلال 600 يوماكتشاف سر تكون حصى الكلىهذا ماتفعله بالجهاز الهضمي ..... تعرف على فوائد البصل "الأحمر"الممثل المصري محمود ياسين يعتزل التمثيلحازم شريف وسومر صالح نجما البرنامج الفني في معرض دمشق الدولي خطأ شائع أثناء الطهي البطيء.. ونصيحة مهمة لتجنبهيتحدى الإعصار بطريقة «مجنونة»بالفيديو - طيار أمريكي يكشف عن "سلاح سري" غامض بالخطأ"واتساب الأسود" قادمتركيا بين سقف المطامع وأرض الواقع في سورية ...بقلم أمين محمد حطيطتفاهم بوتين أردوغان يمهّد للعمل العسكري ولا يلغيه

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

"مركز إسرائيلي": قطر وتركيا تنشئان قاعدة عسكرية بالسودان


حذرت دراسة إسرائيلية جديدة من أن الصراع في البحر الأحمر، خاصة حول باب المندب، من الصراعات الأكثر سخونة حول العالم، كونه يضم بين جنباته أكثر من لاعب إقليمي ودولي، داعية بلادها إلى الاهتمام بهذا الصراع، ومحاولة توجيه الأنظار نحوه، والاستفادة من تضارب المصالح حوله.


نشر مركز دراسات الأمن القومي الإسرائيلي، مؤخرا، دراسة مهمة حول البحر الأحمر، معتبرا إياه منصة دولية للصراع حول العالم، كونه يضم أكثر من لاعب إقليمي ودولي، من بينهم الولايات المتحدة الأمريكية والصين وإيران وتركيا، وانضم إليها بعض الدول الخليجية، في وقت تعد منطقة باب المندب ذات أهمية استراتيجية لإسرائيل، لتحكمه في حركة التجارة العالمية، ولقربه من الصراع في اليمن والقرن الأفريقي.

كتب يوئيل جوزنيتسكي وعوديد عيرن الباحثان بمركز دراسات الأمن القومي الإسرائيلي أنه يجب على "إسرائيل" توجيه الأنظار ناحية الصراع في البحر الأحمر، نتيجة لعدة أسباب، من بينها استمرار الصراع في اليمن، ودخول حركة الشباب الصومالية في دائرة الصراع، وكذلك للتدخل الإيراني والتركي في منطقة القرن الأفريقي، ومن قبلهما الولايات المتحدة والصين، فضلا عن أن التقارب الإيراني لكل من جيبوتي والسودان وإريتريا يسمح لها بالهجوم على إسرائيل، فضلا عن كون منطقة باب المندب محطة مهمة تهريب السلاح للفلسطينيين.

أكدت الدراسة المنشورة بمركز دراسات الأمن القومي التابع لجامعة تل أبيب أن الحرب في اليمن تسمح بتفوق إيراني على حساب القوى الإقليمية، مثل السعودية، وكم شهدت الأشهر القليلة الماضية استهداف الحوثيين لمواقع أمنية سعودية، وكذلك استهدافهم لسفينة نفط سعودية في أبريل/نيسان الماضي، وبأن المصلحة الإسرائيلية تكمن في سيطرة التحالف العربي على القوات الإيرانية وقوات "حزب الله" في اليمن، حتى لا تتحول الأخيرة فيما بعد لمحطة لتهريب الأسلحة لحركتي، حماس والجهاد الإسلامي، في قطاع غزة.

وتحول القرن الأفريقي إلى قواعد عسكرية لكثير من الدول، مثل الإمارات والسعودية وقطر وتركيا، وللأخيرة قاعدة عسكرية في الصومال، وكذلك في السودان، وتدير مفاوضات مع جيبوتي أيضا، في الإطار نفسه، بات يمثل خطورة بالغة على "الأمن القومي الإسرائيلي"، كون منطقة باب المندب هي المدخل الجنوبي لقناة السويس ومدينة إيلات.

وأشارت الدراسة الإسرائيلية إلى أن قطر ستشارك تركيا في إقامة قاعدة عسكرية بالسودان، والسعودية تقيم قاعدة في جيبوتي، ومطارا في الصومال وإريتريا، حتى يمكنها استهداف الحوثيين في اليمن.

ختمت الدراسة بالتشديد على ضرورة تفهم الأهمية الاستراتيجية للبحر الأحمر، خاصة منطقة باب المندب، والتحذير من خطورة تدخل دول إقليمية ودولية، مثل تركيا وإيران في هذه المنطقة، إضافة لمنطقة القرن الأفريقي، حتى لا تتم عمليات تهريب السلاح عبر هذه المناطق الحيوية، كما أن تواجد كل هذه القوى يخلق تضارب في المصالح وهو ما يحدو ب"إسرائيل" إلى التعاون والاشتراك الفعلي مع بعض هذه القوى، بما يعود بالنفع على" الأمن القومي الإسرائيلي".


   ( الخميس 2018/06/21 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 18/09/2018 - 12:33 م

كاريكاتير

كاريكاتير

رويترز || تركيا تكثف شحن السلاح لملشيات القاعدة في إدلب. 

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

شاهد.. حارسة مرمى غريبة الأطوار تتسبب بخسارة فريقها بـ28 هدفا طرد مضيفة من عملها بسبب طلب يدها على متن الطائرة (فيديو) معركة ضروس بين عروسين لم يستطيعا اقتسام العريس (فيديو) مشاهد لاتصدق التقطت بالوقت المناسب (فيديو) فيديو لانفجار هاتف سامسونغ بجانب أم ورضيعها فضيحة مراسل أمريكي تظاهر بمشهد زائف أثناء الإعصار! شاهد كيف اعتذر روسي لزوجته بطريقة مبتكرة (فيديو) المزيد ...