الأربعاء19/9/2018
م20:25:5
آخر الأخبار
مواجهة بين "حفيد مؤسس الإخوان" والمدعية الثانية عليه بالاغتصابسويسرا باعت أسلحة للإمارات وصلت إلى تنظيم “داعش” الإرهابي في سوريةحمد بن جاسم:الرئيس الأسد انتصر في الحرب وإدلب ستسقط اعتقال إمام الحرم المكي بطريقة مهينة في السعوديةالرئيس الأسد يرسل برقية تعزية للرئيس بوتين باستشهاد العسكريين الروس في حادث سقوط الطائرةإغلاق جزئي لجسر فيكتوريا لمدة 20 يوما لإجراء أعمال الصيانة انتهاء عملية فرز الأصوات في انتخابات مجالس الإدارة المحليةالأمم المتحدة وواشنطن وبرلين وطهران رحبوا باتفاق إدلب ودعوا لتنفيذه … شويغو: بدء العمل على إنشاء نظام أمن جديد في المحافظةتزويد قاعدتي حميميم وطرطوس بمنظومات رقابة الكترونية متطورةأنقرة: إسرائيل تعمل على تخريب الجو الإيجابي لاتفاق إدلببدء إعادة تأهيل البنى التحتية المتضررة من جرائم الإرهاب في معبر نصيبمستوردات سورية 2017 ... ماذا ومن أين؟خسارة روسية لا تلغي التفاهمات...بقلم يحيى دبوقالمطالب الغربية .....بقلم تييري ميسانسرقات بعشرات ملايين الليرات ....إلقاء القبض على عصابة سرقة في مدينة دمشققسم شرطة الكلاسة في حلب يلقي القبض على عصابة سرقة ارتكبت أكثر من 16 حادثة!!"الجنرال ايفاشوف: في روسيا "خونة" ينفذون أوامر "تل ابيب!اعتقال صاحب فيديو "الاستيلاء على الريحانية مقابل إدلب" وتسليمه إلى تركياالتربية تصدر أسماء الناجحين بالاختبار العملي لتعيين عدد من المواطنين من الفئتين الرابعة والخامسةمملكة ماري درة حضارات العالم القديم في حوض الفراتقياديون في (جبهة النصرة الارهابية) يعتبرون اتفاق إدلب "خيانة للدين" العثور على مشفى متكامل للإرهابيين وأدوية إسرائيلية وسيارة إسعاف بريطانية في قرية بريقة بريف القنيطرةإزالة الأنقاض وتدويرها.. قراءة موجزة في القانون 3 لعام 2018 تبيّن حرص الدولة على أملاك الناس ومقتنياتهم وسلامتهمرئيس اتحاد المصدرين الهندي يقول: بلادنا تستطيع تقديم 25 مليار دولار لإعادة إعمار سوريةاكتشاف سر تكون حصى الكلىهذا ماتفعله بالجهاز الهضمي ..... تعرف على فوائد البصل "الأحمر"سعد لمجرد قيد الاعتقال مجددا بتهمة الاغتصابسوري الهـوى ... الفنان سعدون جابر: هناك حالة من التردّي في كل أنواع الإبداع العربيطيار هندي ينقذ حياة 370 مسافرا بالهبوط اليدوي!خطأ شائع أثناء الطهي البطيء.. ونصيحة مهمة لتجنبهبالفيديو - طيار أمريكي يكشف عن "سلاح سري" غامض بالخطأ"واتساب الأسود" قادم ماذا يعني ميدانيا واستراتيجيا الاتفاق الروسي - التركي حول إدلب؟ شارل أبي نادر تركيا بين سقف المطامع وأرض الواقع في سورية ...بقلم أمين محمد حطيط

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

مالذي أرادت "إسرائيل" تحقيقه من وراء إستهداف مطار التيفور العسكري ؟


إعداد وتقديم : نواف إبراهيم 
يأتي العدوان الإسرائيلي المتجدد على سورية في وقت يحقق فيه الجيش العربي السوري وحلفائه إنتصارات كبيرة جداً على الجبهة الجنوبية التي ينفذ فيهاعملية عسكرية واسعة منذ أسبوعين ،


 ماقد يثبت فعلياً مرة جديدة ضلوع إسرائيل المباشر في دعم المجموعات الإرهابية المسلحة المتواجدة في هذه المنطقة منذ عدة سنوات ومحاولتها التقليل من أهمية الإنجازات التي تحققها الدولة السورية في الجنوب ، وكانت في أوقات سابقة قد ظهرت الكثير من الأخبار والفيديوهات التي تبين علاقة إسرائيل بالمجاميع الإرهابية من خلال التواصل وعقد الإجتماعات وتقديم الدعم اللوجستي والسلاح وحتى الطبابة في المشافي الإسرائيلية ، ولم تخفي ذلك إسرائيل ذات نفسها لكنها تطلق عليهم مصطلح المعارضة المسلحة .
التساؤلات هنا كثيرة جداً 
حول حقيقة هذا الإعتداء وأهدافه في هذا التوقيت بالذات ؟
لماذا على مطار التيفور من جديد ؟
جهة الإعتداء هذه المرة من أجواء المنطقة الجنوبية ، كيف يفسر ذلك ؟
ماهية الموقف الروسي تجاه هذا الإعتداء ؟
تم الحديث عن إصابة إحدى الطائرات الإسرائيلية المعتدية هل تأكد هذا الخبر وهل ، سقطت ، وأين ؟
أن يأتي هذا الإعتداء قبيل يومين من زيارة رئيس الوزراء الاسرائيلي الى موسكو التي تدعم سورية في حربها على الارهاب، كيف يمكن أن يحلل عسكرياً وسياسياً ؟
الكثير من التساؤلات تطرح وتؤكد دور إسرائيل في إعاقة تحقيق النصر على المجموعات الإرهابية المسلحة ، فأين وكيف سيكون الرد السوري هذه المرة ؟
بهذا الخصوص يقول 
المحلل السياسي الروسي ونائب مدير المعهد الوطني لتنمية الفكر المعاصر إيغور شاتروف 
" إسرائيل قلقة بشأن مشاركة إيران في هذا الصراع ومن جميع أعمالها على الأرض السورية ، وهذا مايفسر ردة الفعل على تمدد النفوذ الإيراني في المنطقة ، الوضع صعب جداً، روسيا تتخذ موقفا وسيطا في هذه القضية ودائما تدعو إسرائيل إلى أن تكون أكثر حذراً".
وأشار شاتروف إلى أن 
" إسرائيل لم تعترف حتى الآن بأن هذه الطائرات العسكرية التي نفذت القصف تعود لها ، على الرغم من وسائل السيطرة المتطورة ، ووسائل المراقبة الحديثة ، الموجودة الآن ، سوريا باتت منطقة رمادية تجري فيها بشكل دوري ما يسمى بالعمليات تحت الأعلام الأجنبية عندما تنخرط دول أخرى في غطاء القوات المسلحة لبعض الدول ، أو يقوم الإرهابيون بممارسة مثل هذا النوع من الأعمال ، لذلك فإننا في كثير من الأحيان نتلقى معلومات متناقضة، و لا نستطيع أن نحدد بالضبط فيما إذا كانت هذه الطائرة إسرائيلة أم لا ، أو على سبيل المثال تتبع لقوات التحالف ، لكن يجب على روسيا أن تكبح وتضبط التحركات العسكرية الإسرائيلية، كما أن الرد السوري يجب أن يردع أفعال الجيش الإسرائيلي" . 
وأردف شاتروف 
"الوضع يثير الإشمئزاز ، لقد أصبحنا نتحدث عن الطائرات الإسرائيلية التي تحلق فوق سورية وكأنه أمر طبيعي ، ولكن هذا الشيء غير معقول فسورية دولة معترف بها دولياً وهي عضو في هيئة الأمم المتحدة ولديها مشاكل وتقاتل الإرهابيين على أراضيها وعلاوة على ذلك وبدون موافقتها تقوم القوات المسلحة لدول أخرى بتنفيذ عمليات خاصة بها على أرضها ، يقومون بهذه العمليات للقضاء على أناس ما أو ليدعموا آخرين .
من غير السار أن يحصل هذا في القرن ال 21 في دولة عضو في الأمم المتحدة ،كل الممارسات الإسرائيلية في المنطقة يمكن أن تؤدي إلى موجة جديدة من المزاج المعادي لإسرائيل رغم أن بعض الدول العربية تؤيدها ولكن هذا حالة مؤقتة ".
من جانبه يقول الخبير بالشأن العسكري الإستراتيجي والسياسي الدكتور كمال جفا 
"اليوم الموضوع يتعلق بصراع إقليمي كبير في سورية ومايجري حول سورية ، وإذا ماعدنا إلى الضربات القديمة على مطار التيفور نراها اليوم تختلف عن الإعتداءات الماضية والتي كانت تأتي من جهة لبنان ، اليوم تأتي من الجنوب ، لماذا الإستهداف من الجنوب ؟ ، أنا أعتقدت أن هناك تعقيدات في المشهد الدولي السوري ، وروسيا هي اللاعب الأٍساسي في المنطقة ، روسيا لها دور كبير فيما يجري في سورية في ترتيب الأوضاع والعلاقات الدولية ، وأقصد هنا في ما يخص محور المقاومة أو العلاقات السورية الإيرانية بحزب الله و الروسية أيضاً . صحيح أن سورية وروسيا وإيران يقاتلون الإرهاب ودفعوا أثمان كبيرة على الأرض السورية ، لكن لم يحدث ولا مرة في أن أقرّت روسيا بأنها تنتمي إلى محور المقاومة أو إعتبرت روسيا نفسها جزءً من محور المقاومة ، ولايوجد أي تصريح لأي مسؤول روسي بأنها من ضمن هذا المحور .
روسيا لها مصالح إستراتيجية ، وهي تمسك العصا وتوازن العلاقات ما بين إسرائيل والولايات المتحدة وباقي الدول العربية ، لأن الصراع بالنسبة لروسيا ليس فقط في سورية ، وإنما هناك صراع إقليمي وكبير جداً ما بين روسيا وهذه الدول ، يديره المستوى الدبلوماسي الروسي بشكل دقيق وبحنكة كبيرة جداً منذ سبع سنوات وحتى الآن ، وأعتقد أننا أمام مرحلة جديدة بعد هذه الضربة من خلال تغيير طريقة الأستهداف ومايترتب عليها وغيرها من العوامل الأخرى التي تبنى على هذه المتغيرات والمستجدات " 
وأشار الدكتور جفا إلى أن 
"الموضوع معقد وشائك ، وهناك إنتصار كبير جداً في الجنوب السوري ، وهناك عدة أهداف أراد الإسرائيلي تحقيقها من هذه الضربة ، الإسرائيلي يريد أن يغطي على مايجري في الجنوب السوري ، وهذه الضربة جاءت قبل زيارة نتن ياهو بيومين ،وهذه هي الزيارة الثالثة خلال فترة قصيرة ، و الثانية خلال أقل من شهر ، وهناك هدف إسرائيلي وحيد وصريح بخصوص إيران وحزب الله ، إسرائيل قبلت بالتفاهمات التي أبرمت مع الأردن والتي كان عرابها الرئيس بوتين في موضوع قبول سيطرة الجيش السوري على الجنوب والتضحية بكل أدواتهم وعملائهم الذين دعموهم سبع سنوات هناك ، لإسرائيل هدف أساسي هو إبعاد شبح إيران وحزب الله من الجنوب ، هم وصلوا إلى طريق مسدودة بعد عجزهم عن تدمير الدولة السورية أو تفكيك محور المقاومة ، وإسرائيل لاتريد أن تقبل التطبيع في الجنوب السوري قبل أن تفرض نفسها كلاعب أساسي في المنطقة ، وأن تحصل على ضمانات من الدولة الروسية في عدم إقتراب حزب الله منها ، إسرائيل قبلت بالأمر الواقع ، لكنها لن تسمح للأمور بالوصول إلى خواتيمها السعيدة قبل أن تحصل على ضمانات من الدولة الروسية ، سورية لن تعطي أي ورقة وتطمينات لإسرائيل وحلفائها ، ولن يستطيع أحد أن يفرض شروطه على طاولة المفاوضات ".
وأردف الدكتور جفا 
"بخصوص إصابة الطائرة إعتدنا أن هناك في بعض الأحيان تأخير في البيانات العسكرية ، وفور حدوث الإعتداء كانت هناك بيانات رسمية ومباشرة واكبت وسائل الإعلام الوطني السوري الحدث على مدار الساعة ، ولم تخفي أي تفاصيل عن الحدث ، وتحدثت عن إسقاط وسائط الدفاع الجويب السوري عدد من الصواريخ ، وعن إًصابة إحدى الطائرات ، سورية لايمكن أن تعلن ذلك إن لم تكن إصابة الطائرة ، وهذا موضح في الرادارات الروسية التي ترتبط مباشرة بالرادارات السورية ، ومن هنا فإن إصابة الطائرة أمر مؤكد وولايبقى أمام إسرائيل إلا أن تعترف بذلك وتعلن إصابة الطائرة".
"سبوتنيك"


   ( الاثنين 2018/07/09 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 19/09/2018 - 8:24 م

كاريكاتير

كاريكاتير

رويترز || تركيا تكثف شحن السلاح لملشيات القاعدة في إدلب. 

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

هجمات 11 سبتمبر تقتل سكان نيويورك حتى الآن! لاعب أمريكي يصدم زوجته على الهواء.. ويعترف بعلاقاته الجنسية مع341 امرأة (فيديو) صحفي سعودي يستعين بمترجم في لقاء مع لاعب مغربي...فيديو شاهد.. اللاعبون يسعفون سيارة إسعاف في الدوري البرازيلي شاهد.. حارسة مرمى غريبة الأطوار تتسبب بخسارة فريقها بـ28 هدفا طرد مضيفة من عملها بسبب طلب يدها على متن الطائرة (فيديو) معركة ضروس بين عروسين لم يستطيعا اقتسام العريس (فيديو) المزيد ...