السبت17/11/2018
م22:1:22
آخر الأخبار
وفد أردني رفيع إلى سورية للقاء الرئيس الأسد وبحث تطبيع العلاقات بين البلدينمقتل 4 فتيات في غارة لطيران العدوان السعودي جنوب الحديدة قتل لبناني لشقيقته بعد تداول مواقع التواصل الاجتماعي لفيلم تقبيل القدم الإرهابي “الطبطبائي” يدعو لإلغاء مباراة منتخبنا الوطني مع منتخب بلاده الكويت رئاسة مجلس الوزراء تصدر قراراً يتضمن إجراءات التعيين والاستخدام المؤقت لدى الجهات العامة… 10 درجات تفضيلية لذوي الشهداء“التحالف الأمريكي” يصعد عدوانه على الأراضي السورية ويرتكب مجزرتين في قريتي البقعان والشعفة بريف دير الزورتنويه:اعتباراً من صباح اليوم (السبت) ولمدّة أربعين يوماً..نائب رئيس مجلس الشعب يتوقع تشكيل حكومة جديدة حسب بيان الموازنةالولايات المتحدة تعد أوكرانيا بمحاربة مشروع أنابيب الغاز الروسي الألمانيلجنة العلاقات الخارجية بـمجلس الشيوخ: ابن سلمان أمر بقتل خاشقجي وعلى ترامب التحرك قبل ان يتم إعدام المنفذينأسعار جديدة للحديد في سورية؟!(زرع وصنع في سورية) في العاشر من الشهر القادمالحركة التصحيحية العظيمة...بقلم فخري هاشم السيد رجب -صحفي كويتيخلافات ’هيئة تحرير الشام’ وآفاق النجاة محمد محمود مرتضى لبنان | عروس تُمارس الدعارة!!صورة تنقذ رجلا من كيد صديقته والسجن المؤبد صورة من سوريا تغضب وزير الحرب التركيالمرصد السوري للمسلحين: احتجاز مئات النساء الأجانب وأطفالهن بمعسكرات في سوريةالقضاء العسكري: إسقاط دعوات الاحتياط عن المتخلفين لا يلغي الدعوات الجديدة-فيديوسورية تحصد كأس العرب بمنافسات البرمجيات العربية للجامعاتالدفاع الروسية:استشهاد 18 عسكريا سوريا بقصف مسلحين في إدلب لمحافظة اللاذقية مليشيات "الجيش الحر" التابعة لتركيا تتجهز لعملية عسكرية مشتركة مع تركيا شرق الفرات بسوريةاجتماع لجنة البيوع العقارية برئاسة وزير المالية للاطلاع على المرحلة التي وصل إليها العمل بالبرنامج المؤتمتاجتماع وزير السياحة ومحافظ دمشق ومناقشة 9 مشاريع سياحية عائدة بملكيتها لمحافظة دمشقطريقة لتحويل أية صورة إلى "ستيكر" على واتسآبالطريقة المثالية للحفاظ على الوزن بعد إنهاء الحمية“ملكة جمال الروح” جديد “السلطان” جورج وسوف من إخراج جاد شويري فادي صبيح في برنامج المختار اعتذرت عن " الحرملك " وقد تكون أمل عرفة أخطأت في " سايكو"بعد الأمر القضائي بإعادته.. هذا ما فعله ترامب مع المراسل المطرودانتقمت من زوجها الخائن بخسارة نصف وزنها!العثور على "الأرض الثانية".. كوكب متجمد يمكن العيش عليهانفجار "آيفون X" أثناء شحنه.. وصورة توثق "كارثة أبل" الحركة التصحيحية العظيمة...بقلم فخري هاشم السيد رجب -صحفي كويتيلماذا يتعقّدُ تحريرُ إدلب؟ .....بقلم د. وفيق إبراهيم

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

السياسة التركية القادمة خاصة تجاه سورية


أدى يوم أمس رسمياً الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليمين الدستورية لولاية رئاسية جديدة مدتها خمس سنوات، وكان أردوغان خلال كلمته قد قدم الكثير من الوعود التي يريد أن ينفذها على مستوى الساحتين الداخلية والإقليمية وعلى المستوى الدولي،


 ما قد يجعل تركيا فعلياً دولة ذات وزن سياسي وإقتصادي يغير مستوى الحياة في البلاد في كافة المجالات نحوة الأفضل ويعطي دفعة قوية لتكون قوة إقليمية ودولية وازنة، هذا حسب مايرنوا إليه أردوغان، الذي كان من الواضح أنه بالرغم من فوزه لايحظى بدعم كبير 

من القوى والأحزاب الوطنية التركية المعارضة منها على وجه التحديد والتي لم يحضر جزء كبير منها حفل أداء القسم في إشارة إلى بدء مرحلة جديدة من الخلافات الداخلية في البلاد.

كيف يمكن أن نقرأ المشهد التركي الداخلي خلال الفترة القادمة في ظل الإنقسامات السياسية من جهة والأوضاع الداخلية المرتبكة على معظم الصعد؟

على مايركن أردوغان في تنفيذ وعوده التي أدلى بها خلال أدائه القسم؟

مصلحة من بالحقيقة يخدم النظام الرئاسي الجديد ، وهل بات أردوغان خارج هذه القيود ماقد يشكل قاعدة لخلافات سياسية أشد مستقبلاً؟

ملامح الموقف التركي تجاه سورية خلال السنوات الخمس القادمة؟

هل من متغيرات يمكنها أن تعطي الأمل لأن يكون أردوغان فاعلاً حقيقيا في إنهاء الحرب على سورية وهل هناك نية نحو ذلك بالأصل بناء على ماسبق من سياسته تجاه الأوضاع في سورية؟

بالمجمل تركيا إلى أين في ظل حكم رئاسي جديد يعطي أردوغان صلاحيات لاحدود لها داخلياً وإقليمياً ودولياً؟

السفير السوري السابق لدى تركيا والخبير بالشأن التركي الدكتور نضال قبلان يقول "بالنسبة للسوريين وللقيادة السورية ، أعتقد أن المرحلة المقبلة في تركيا لن تختلف كثيراً عن المرحلة السابقة بوجود نفس الطغمة السياسية الحاكمة ، نفس الحزب الحتاكم، ونفس الدكتاتورية الحاكمة ستستمر هناك في الولاية الجديدة. وبالتالي لا أعتقد أن تغييراً جوهريا سيحدث في تركيا إلا إذا كان هناك ماتمليه المصلحة العليا لتركيا الى حد ما قد تكون هناك بعض التحولات وبعض الليونة في بعض الزوايا وبعض المواقف، وأنا شخصيا لا أعتقد أن هنالك تغيراً حقيقيا ستشهده تركيا طالما أن هذه القيادة وهذا الحرب وهذا الرئيس لا يزالون على رأس سدة الحكم في تركيا، وبالنسبة لسورية فهي تبني سياساتها ومواقفها على الأفعال لا على الأقوال، وعمليا تركيا لاتزال تغزو سورية وتحتل بعض من أراضيها القريبة من الحدود التركية السورية وبعض البلدات وبعض المدن، وبالتالي أعتقد أنه في البداية على تركيا أن تظهر حسن النوايا أن تبدأ بسحب قواتها الغازية من الأراضي السورية وأن تقوم بتسليم هذه البلدات إلى الحكومة السورية وإلى الجيش العربي السوري، لأنها مسألة وقت قبل أن يستعيد الجيش العربي السوري هذه المدن والبلدات والقرى والمناطق بما فيها مدينة عفرين، وبالتالي منعاً لتصّاعد لايخدم أحد سوى أعداء سورية وأعداء تركيا أيضاً وبالدرجة الاولى الولايالت المتحدة الأمريكية والعدو الصهيوني والدول الإقليمية والخليجية التي تدور في هذا الفلك الصيهيوأمريكي، بالتالي لامصلحة لتركيا ولا مصلحة لسورية في تصعيد عسكري لاداعي له، وإذا ما أبدت تركيا الإنسحتاب من الأراضي التي تحتلها فقد تكون هذه بادرة حسن نية نحو تحول تركي لو جزئي في طريقة التعاطي مع الاحداث في سورية ووقف تقديم جميع أشكال الدعم العسكري والإستخباراتي للمجموعات الإرهابية المسلحة التي تحارب الدولة السورية".

الدكتور سمير صالحة أستاذ القانون الدولي في جامعة إسطنبول يقول:

"أنا مازلت عند قراءتي التي بدأتها من أسابيع بأنه سيكون هناك تحول جذري وحقيقي في مواقف القيادات السياسيية التركية بالتعامل مع الملف السوري، وأظن أن هذه المرحلة الإنتقالية التي تعيشها تركيا من النظام البرلماني إلى النظام الرئاسي ستعكس هذا الطرح وهذا التحول في المواقف التركية، لماذا؟ لأنه فعلا الكثير من القيادات السياسية الآن يعلمون أنه يوجد حالة من الإنسداد في الشق السياسي تحديداً في التعامل التركي مع الأزمة السورية، وربما تركيا نفذت بعض العمليات العسكرية ضد بعض المجموعات الإرهابية في شمال سورية لكن هذا لايعكس الموقف التركي في قراءة المشهد السوري بشكل شمولي يتقدم على الأرض بشكل صحيح، إستدارة تركيا مرتبطة بأكثر من عامل دولي وإقليمي مرتبطة بالملف السوري، وأنا أرى أن لقاء القمة المرتقب في هلسنكي بين الرئيسين بوتين وترامب سيكون مهماً جداً في شقه السوري، وأظن أن الموقف التركي أيضاً سيتحول على ضوء نتائج هذا اللقاء، ما يعني أن السياسة التركية اليوم متربطة مباشرة بالملفات الروسية والأمريكية، وهناك تنسيق روسي تركي خاصة في السنتين الأخيرتين ، وهناك محاولة ترميبم العلاقات التركية الأمريكية، لذا أنا أعتقد أن اللقاء الروسي الأمريكي المرتقب سيساعدنا أكثر فأكثر على تحديد الموقف التركي وحجم التحولات في السياسة التركية".

إعداد وتقديم: نواف إبراهيم

"سبوتنيك"


   ( الثلاثاء 2018/07/10 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 17/11/2018 - 9:07 م

كاريكاتير

 كاريكاتور للرسام البرازيلي العالمي كارلوس لاتوف.

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

سينيورا ترامب تحقق شهرة عالمية.. فمن هي وما قصتها مع البطاطا؟ بالفيديو - زبونة تعتدي بالضرب على موظف ماكدونالد.. والسبب صادم! بالفيديو - حاول اغتصاب طفلة الـ 10 سنوات.. فلقنته درساً لن ينساه! بالفيديو... قط مرعب ينال شهرة واسعة على شبكة الانترنت بالفيديو... طفل شيشاني ينفذ أكثر من 4000 تمرين ضغط بعد كلمات بوتين الجميلة أصبحت الامرأة الأكثر جاذبية في روسيا (صور) أخيرا.. رونالدو وجورجينا إلى القفص الذهبي المزيد ...