-->
الخميس21/2/2019
ص10:18:35
آخر الأخبار
الكونغرس يتفاجأ بخطة سرية بين ترامب وابن سلمان... هذه تفاصيلها"لا تخبروا السعودية"... تفاصيل تعلن لأول مرة بشأن طلب عسكري قطري من أمريكاالبرلمان الأردني يدعو إلى طرد سفير الكيان الصهيوني أميركا تضغط عبر الرياض والدوحة لمنع عودة دمشق للجامعةانقسام أميركي على سيناريوات ما بعد الانسحاب: أكراد سوريا على مفترق طرقتركيا تؤسس إذاعة «المنطقة الآمنة»!.. وأبناء الشمال يتهكمون … الجيش يستهدف معاقل الإرهاب مجلس الشعب يناقش مشروع القانون الجديد الخاص بالجماركشعبان: العالم بدأ يدرك مدى التضليل الإعلامي الغربي ضد سوريةبعد أسرها في سوريا... ترامب: لن نسمح بعودة هدى مثنى إلى أمريكاموسكو تكشفت أن تشكيل «الدستورية» في المراحل النهائية.. وعن تدخل أممي فيهاهيئة مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب تضبط المزيد من الادلة والبيانات لأول مرة في المصرف المركزي.. الاكتتاب على 1,308مليون شهادة إيداعالقوات الأمريكية في سوريا ليست احتلالا بالنسبة لقيادات "قسد" الكردية... فما هو السبب؟هل انتهت المراهنات الكردية في سوريا؟ ......قاسم عز الدينتوقيف تجار مخدرات في ريف دمشق وضبط أسلحة وقنابل وكميات من الحبوب المخدرة لديهمالقبض على عصابة ترويج مخدرات في حماة مصدر تركي يؤكد إصابة الجولاني ونقله إلى مشفى انطاكيةالأعلام السورية ترتفع في الرقة... وقتلى من ( قسد ) بـ 3 انفجارت أضاءت ليل المدينةصدور نتائج مفاضلة الدراسات العليا للكليات الطبية والمعلوماتية والعمارةاعفاءات جديدة في تربية طرطوسمزاعم عن استسلام داعش..… «قسد» و«التحالف» يعيدان مسرحية «الرقة» في شرق الفرات.. والتنفيذ فاضحتسوية أوضاع ١٣٠ شخصاً من حمص وريفها بعد أن سلموا أنفسهم للجهات المختصةمنظم سفريات فرنسي يعرض رحلات سياحية إلى سوريارئيس "روستيخ" الروسية يتحدث عما ستقدمه روسيا لإعادة إعمار سوريانقيب الأطباء: رفعنا كتاب لوزارة الصحة لوضع تسعيرة جديدة للعمليات الجراحية تتلائم مع ارتفاع الأسعار! وفاة “أخصائي قلبية” شهير بنوبة قلبية في مدينة طرطوس"عندما تشيخ الذئاب": دراما جديدة...تتحدث عن (الثالوث المحرم)فادي صبيح يحل ضيف شرف على "ورد أسود" ويوضح سبب اعتذاره عن "الحرملك"ألمانية تقع في حب لاجئ تونسي بعمر أولادها وتخسر عملها من أجلهمصوّر يتحدى أصحاب العيون الثاقبة لرؤية الطائر في الصورة"الخلود" الالكتروني... لا موت بعد الآن؟....فاطمة خليفةدراسة: عمر الانسان لا يقاس بعدد السنين عد إلى… جحرك! ...بقلم نبيه البرجيسيناريوات الانسحاب الأميركي وما بعدها... بقلم حميدي العبدالله

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

السياسة التركية القادمة خاصة تجاه سورية


أدى يوم أمس رسمياً الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليمين الدستورية لولاية رئاسية جديدة مدتها خمس سنوات، وكان أردوغان خلال كلمته قد قدم الكثير من الوعود التي يريد أن ينفذها على مستوى الساحتين الداخلية والإقليمية وعلى المستوى الدولي،


 ما قد يجعل تركيا فعلياً دولة ذات وزن سياسي وإقتصادي يغير مستوى الحياة في البلاد في كافة المجالات نحوة الأفضل ويعطي دفعة قوية لتكون قوة إقليمية ودولية وازنة، هذا حسب مايرنوا إليه أردوغان، الذي كان من الواضح أنه بالرغم من فوزه لايحظى بدعم كبير 

من القوى والأحزاب الوطنية التركية المعارضة منها على وجه التحديد والتي لم يحضر جزء كبير منها حفل أداء القسم في إشارة إلى بدء مرحلة جديدة من الخلافات الداخلية في البلاد.

كيف يمكن أن نقرأ المشهد التركي الداخلي خلال الفترة القادمة في ظل الإنقسامات السياسية من جهة والأوضاع الداخلية المرتبكة على معظم الصعد؟

على مايركن أردوغان في تنفيذ وعوده التي أدلى بها خلال أدائه القسم؟

مصلحة من بالحقيقة يخدم النظام الرئاسي الجديد ، وهل بات أردوغان خارج هذه القيود ماقد يشكل قاعدة لخلافات سياسية أشد مستقبلاً؟

ملامح الموقف التركي تجاه سورية خلال السنوات الخمس القادمة؟

هل من متغيرات يمكنها أن تعطي الأمل لأن يكون أردوغان فاعلاً حقيقيا في إنهاء الحرب على سورية وهل هناك نية نحو ذلك بالأصل بناء على ماسبق من سياسته تجاه الأوضاع في سورية؟

بالمجمل تركيا إلى أين في ظل حكم رئاسي جديد يعطي أردوغان صلاحيات لاحدود لها داخلياً وإقليمياً ودولياً؟

السفير السوري السابق لدى تركيا والخبير بالشأن التركي الدكتور نضال قبلان يقول "بالنسبة للسوريين وللقيادة السورية ، أعتقد أن المرحلة المقبلة في تركيا لن تختلف كثيراً عن المرحلة السابقة بوجود نفس الطغمة السياسية الحاكمة ، نفس الحزب الحتاكم، ونفس الدكتاتورية الحاكمة ستستمر هناك في الولاية الجديدة. وبالتالي لا أعتقد أن تغييراً جوهريا سيحدث في تركيا إلا إذا كان هناك ماتمليه المصلحة العليا لتركيا الى حد ما قد تكون هناك بعض التحولات وبعض الليونة في بعض الزوايا وبعض المواقف، وأنا شخصيا لا أعتقد أن هنالك تغيراً حقيقيا ستشهده تركيا طالما أن هذه القيادة وهذا الحرب وهذا الرئيس لا يزالون على رأس سدة الحكم في تركيا، وبالنسبة لسورية فهي تبني سياساتها ومواقفها على الأفعال لا على الأقوال، وعمليا تركيا لاتزال تغزو سورية وتحتل بعض من أراضيها القريبة من الحدود التركية السورية وبعض البلدات وبعض المدن، وبالتالي أعتقد أنه في البداية على تركيا أن تظهر حسن النوايا أن تبدأ بسحب قواتها الغازية من الأراضي السورية وأن تقوم بتسليم هذه البلدات إلى الحكومة السورية وإلى الجيش العربي السوري، لأنها مسألة وقت قبل أن يستعيد الجيش العربي السوري هذه المدن والبلدات والقرى والمناطق بما فيها مدينة عفرين، وبالتالي منعاً لتصّاعد لايخدم أحد سوى أعداء سورية وأعداء تركيا أيضاً وبالدرجة الاولى الولايالت المتحدة الأمريكية والعدو الصهيوني والدول الإقليمية والخليجية التي تدور في هذا الفلك الصيهيوأمريكي، بالتالي لامصلحة لتركيا ولا مصلحة لسورية في تصعيد عسكري لاداعي له، وإذا ما أبدت تركيا الإنسحتاب من الأراضي التي تحتلها فقد تكون هذه بادرة حسن نية نحو تحول تركي لو جزئي في طريقة التعاطي مع الاحداث في سورية ووقف تقديم جميع أشكال الدعم العسكري والإستخباراتي للمجموعات الإرهابية المسلحة التي تحارب الدولة السورية".

الدكتور سمير صالحة أستاذ القانون الدولي في جامعة إسطنبول يقول:

"أنا مازلت عند قراءتي التي بدأتها من أسابيع بأنه سيكون هناك تحول جذري وحقيقي في مواقف القيادات السياسيية التركية بالتعامل مع الملف السوري، وأظن أن هذه المرحلة الإنتقالية التي تعيشها تركيا من النظام البرلماني إلى النظام الرئاسي ستعكس هذا الطرح وهذا التحول في المواقف التركية، لماذا؟ لأنه فعلا الكثير من القيادات السياسية الآن يعلمون أنه يوجد حالة من الإنسداد في الشق السياسي تحديداً في التعامل التركي مع الأزمة السورية، وربما تركيا نفذت بعض العمليات العسكرية ضد بعض المجموعات الإرهابية في شمال سورية لكن هذا لايعكس الموقف التركي في قراءة المشهد السوري بشكل شمولي يتقدم على الأرض بشكل صحيح، إستدارة تركيا مرتبطة بأكثر من عامل دولي وإقليمي مرتبطة بالملف السوري، وأنا أرى أن لقاء القمة المرتقب في هلسنكي بين الرئيسين بوتين وترامب سيكون مهماً جداً في شقه السوري، وأظن أن الموقف التركي أيضاً سيتحول على ضوء نتائج هذا اللقاء، ما يعني أن السياسة التركية اليوم متربطة مباشرة بالملفات الروسية والأمريكية، وهناك تنسيق روسي تركي خاصة في السنتين الأخيرتين ، وهناك محاولة ترميبم العلاقات التركية الأمريكية، لذا أنا أعتقد أن اللقاء الروسي الأمريكي المرتقب سيساعدنا أكثر فأكثر على تحديد الموقف التركي وحجم التحولات في السياسة التركية".

إعداد وتقديم: نواف إبراهيم

"سبوتنيك"


   ( الثلاثاء 2018/07/10 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 21/02/2019 - 8:43 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

سرقها من زوجها فسرقوها منه.. إيكاردي يشرب من الكأس ذاتها سائق حافلة يصلح ناقل السرعة باستخدام الطوب وكماشة معدنية أثناء سيرها (فيديو) اصطدام طائرتين أثناء عرض جوي في الهند بالفيديو... صراع حاد بين أشرس الحيوانات في العالم بالفيديو... امرأة تلتقط ثعبانا ضخما في مهمة مستحيلة بالصور... هيفاء وهبي "السورية" تثير جدلا شاهد ماذا فعل فيل بعارضة أزياء أثناء جلسة تصوير المزيد ...