-->
الأربعاء24/4/2019
م17:51:5
آخر الأخبار
عون يبحث مع السفير عبد الكريم العلاقات الثنائية بين لبنان وسوريةفرنجية: لا شرعية لإعلان ترامب حول الجولان السوري المحتلبتهمة الإرهاب.. النظام السعودي يقطع رؤوس 37 شخصاعون يجدد رفض لبنان الإعلان الأمريكي حول الجولان المحتلافتتاح كاتدرائية السيدة للروم الكاثوليك الملكية في حلب بعد إعادة تأهيلهاالمقداد: الدول المعادية تستخدم في معركة الحصار ضد سورية أساليب لا إنسانيةالاحتلال التركي يعزل عفرين منتهكاً بذلك القوانين الدولية نموذج من سقف محراب معبد بل .. هديّة تاريخية يتسلمها متحف دمشق الوطنيبابيش: العمل مستمر لإنجاز المجمع الخاص بالأيتام في سوريةوزير الدفاع الإيراني: قرارا ترامب حول الجولان المحتل والقدس مقدمة لزعزعة أمن المنطقةوزير النقل: استثمار مرفأ طرطوس سيؤمن إيرادات كبيرة للاقتصاد الوطنيمتوقع انخفاض الدولار إلى 540 ليرة مع زوال حالة الترقب نتيجة أزمة المشتقات النفطية إبرة بوتوكس ....بقلم مها الشعارهل ستكونُ هيئةُ تحريرِ الشَّامِ داعشاً الجديدَ؟..ترجمة: لينا جبورالقبض على القاتل ...اكتشاف جثة لطفل وهو مشنوق بأحد الابنية قيد الانشاء بدبر الزوروفاة شخصين وإصابة 11 آخرين جراء تدهور سرفيس نقل ركاب جنوب السويداءالخطابة في الجامع الأموي الكبير ستصبح اعتباراً من الجمعة القادمة "بالتناوب بين كبار علماء دمشق".لحظة تفجير كنيسة سانت أنطوني في كولومبو عاصمة سريلانكاالتعليم العالي تسمح لطلاب الصيدلة والتمريض بالتقدم إلى المنح الدراسية الهنديةإيقاف دوام طلاب التعليم المفتوح يومي 19 و20 الجاري بمناسبة عيدي الجلاء والفصح المجيداستشهاد شخص واصابة 5 آخرين بانفجار عبوة ناسفة جنوب دمشقالجيش يحصد عشرات الإرهابيين في الشمال والطيران الروسي يكثف غاراته ضدهمبدء الاعمال في مشروع بارك ريزيدنس و صب الاساسات للمرحلة الاولى اتفاقية بين المصرف العقاري والإسكان العسكري لتمويل مشروع إسكاني متكاملالماء..أسهل الطرق للتغلب على الوزن الزائدخبراء تغذية ألمان يدافعون عن البيضالكشف عن 13 نجما وقعوا ضحية برنامج رامز جلال الجديدسوسن ميخائيل: أشارك بعدة أعمال في رمضان.. وسعيدة بوجودي في ”باب الحارة 10“ميلياردير استبدل صرف 11 مليون دولار على زفاف ابنته بالتبرع لبناء شقق للمشردينشرط غريب من زوجة لحماتها حتى تقترب من طفلهابعد تعدد المشاكل .. "سامسونج" تؤجل طرح هاتفها الأول القابل للطيتعرف على أفضل الهواتف الذكية لعام 2019هرمز: طهران تُمسك بالزمان والمكان... وواشنطن تمسك القلم! مبادرات تجاه .دمشق.. ماذا في كواليسها؟...بقلم كمال خلف

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

لماذا تَراجَع ترامب عن سَحبِ قُوّاته من سورية فَجأةً؟ وهَل يُريد مُقايَضة خُروجِها بإنهاءِ الوُجود الإيرانيّ؟


 ولماذا تتطوَّع السعوديّة والإمارات بتَعويضِ المُساعَدات الماليّة الأمريكيّة للأكراد والميليشيات القَبليّة شَرق الفُرات؟


يتعامَل دونالد ترامب مَع مُعظَم حُلفائِه العَرب في منطقة الخليج كما لو أنّهم “ماكينة صِرافة”، وبلَغَت وقاحته في هذا المِضمار قمّتها عندما أعلن في تَغريدةٍ نَشَرها أمس على حِسابه على “التويتر” أنّه قرَّر وقف مُساعداتِه التي كان يُقَدِّمها لحُلفائِه في شمال شرق سورية، أو المناطق التي استعادها هؤلاء من “الدولة الإسلاميّة” (داعش)، وتَبلُغ قيمتها 230 ميلون دولار سَنويًّا، وتوجيه تَعليماتِه إلى كُلٍّ من المملكة العربيّة السعوديّة والإمارات بتَعويضِ مُعظَم هذا المَبلغ فَورًا.
المملكة العربيّة السعوديّة ستَدفع مِئَة مِليون دولار، والإمارات 50 مِليونًا، وستَذهب هَذهِ الأموال “لتعمير” المناطق السوريّة في شَرق الفُرات، أي المَناطِق التي تُسيطِر عليها قوّات سورية الديمقراطيّة، وبعض الميليشيات القَبليّة الأُخرَى، وربّما تَسليحها أيضًا.
اللافت أنّ هذا القرار الأمريكيّ “بتَجيير” هَذهِ الالتزامات الماليّة إلى دُوَلٍ خليجيّةٍ، يأتِي في وَقتٍ يُحَقِّق فيه الحِوار بين الأكراد السُّوريين وحُكومَتهم المركزيّة في دِمشق تَقَدُّمًّا كبيرًا، وكأنّ هَذهِ الخَطوة الأمريكيّة، المَدعومة خَليجيًّا، تُريد نَسف هذا التَّقدُّم وإشعالِ فتيل الحَرب في هَذهِ المِنطَقة مُجدَّدًا، وتحديدًا بين قُوّات الجيش العربي السوري وقُوّات سورية الديمقراطيّة، لأنّ الرئيس الأسد قال في أحد مُقابلاتِه قبل شهر، أنّ هَذهِ المَناطِق ستَعود إلى الدَّولةِ السُّوريّة سِلمًا أو حَربًا.
إدارة ترامب تُريد فَصل مِنطَقة شَرق الفُرات التي تتواجَد في عُمقِها احتياطات النِّفط والغاز السُّوري عن الدَّولةِ المَركزيّة، وإقامَة “إمارَتين” على أرضِها، واحِدة كُرديّة وأُخرى عربيّة قبليّة طائفيّة بدَعمٍ أمريكيّ، ومِن غير المُستَبعد إرسال قُوّات سُعوديّة وإماراتيّة للتَّواجُد في هَذهِ المِنطَقة لتَكون إلى جانب القُوّات الأمريكيّة التي تَراجَع الرئيس ترامب عن مُخطَّطاتِه لسَحبِها.
الخُطَّة الأمريكيّة الجديدة باتَت واضِحَة المَعالِم، وعَمودها الفِقريّ إجراء مُقايَضة بين خُروج القُوّات الأمريكيّة وحُلفائِها من شمال شرق سورية، مُقابِل خُروج القُوّات الإيرانيّة وأذرُعِها المُسلَّحة، تَطبيقًا للإملاءات الإسرائيليّة.
يُخطِئ الأشقّاء الأكراد إذا اعتقدوا أنّ الوِلايات المتحدة وحُلفاءها العَرب يُريدون مصلحتهم، وعليهم أن يُدرِكوا مُجدَّدًا أنّ هؤلاء يُريدون استخدامهم كأدواتٍ لتَحقيق هَذهِ المُقايَضة، وعندما ينجحوا في هذا المُخَطَّط سيَطعنونهم في الظَّهر، مِثلَما أثبَتت كُل التَّجارِب السَّابِقة.
المَشروع الأمريكيّ انهزم في سورية، وأيُّ مُحاولةٍ “لتَرقيعِه” مَحكومٌ عليها بالفَشَل، ومِن المُؤسَف أنّ التحالف السُّعوديّ الإماراتيّ يُشارِك ماليًّا، وربّما عَسكريًّا لاحِقًا في هَذهِ المُحاولةِ التَّرقيعيّة.
القُوّات الأمريكيّة ستَخرُج مَهزومةً من الشِّمال السُّوريّ، ومن العِراق أيضًا، بَل والمِنطَقةِ كُلِّها، لأنّها لن تستطيع تَحَمُّل الخَسائِر البشريّة التي يُمكِن أن تترتَّب على استهدافِها، سِواء في مُواجَهاتٍ عَسكريّةٍ تقليديّةٍ مُباشِرة، أو مِن خِلال حَرب مُقاومة على غِرار ما حَدَث في العِراق بعد احتلالِه، أو ما يَحدُث حاليًّا في أفغانستان، وهُناك العَديد من المُؤشِّرات التي تُؤكِّد هذا التَّوجُّه.. والأيّام المُقبِلة سَتكون حافِلةً بالمُفاجآت غير السَّارةِ طبعًا لترامب وحُلفائِه.
“رأي اليوم”
 


   ( الاثنين 2018/08/20 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 24/04/2019 - 4:55 م

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

سقوط طائرة وانفجارها فور إقلاعها (فيديو) بالفيديو... "معركة النار" تحول ساحة الاحتفال لكرة ملتهبة حكم "ينطح" لاعب في الدوري الجزائري (فيديو) شاهد.. أسرع إصابة في تاريخ الساحرة المستديرة بالفيديو ... أفلت من التمساح فوجد الأسود في انتظاره "وحش جنسي" يثير رعب النساء... والشرطة تطلب المساعدة سقطت وانفجرت.. طائرة في تشيلي تقتل 6 أشخاص وتدمر 3 منازل المزيد ...