الأحد17/2/2019
ص1:54:37
آخر الأخبار
السيد نصر الله: الولايات المتحدة صنعت تنظيم داعش.. والجيش السوري بدعم الحلفاء حرر المناطق من خطرهسياسي مصري: سورية راية صمود الأمة العربية وعنوان انتصاراتها مصرع العشرات من جنود النظام السعودي ومرتزقته في نجرانالأمن المصري يقضي على 7 إرهابيين شمال سيناءزخات من المطر غدا فوق مناطق متفرقة وتحذير من الصقيع والضبابالحرارة تميل للارتفاع مع استمرار الفرصة لهطل زخات مطر فوق مناطق متفرقةاجتماع موسع لرؤساء المجالس المحلية.. مخلوف: التشارك مع المجتمع المحلي لإعادة بناء ما خربه الإرهاب ترامب يتعجّل «النصر» لبدء الانسحاب ...«التحالف» للأميركيين: إن خرجتم خرجنا!داعش يستلهم هجمات 11 سبتمبر.. ويهدد لوس أنجلوسبوتين يجدد دعم بلاده العملية السياسية لحل الأزمة في سوريةمعرض (صنع في سورية) للألبسة والنسيج.. منصة لعرض جودة المنتج السوريالمركزي السوري بصدد إصدار شهادات إيداع إسلامية” دونكيشوتات”بسيوف من فيسبوكمهرجان وارسو حكام(عرب)مع نتنياهو يداّ بيد لمواجهة خطر إيران على العالم مع (الشقيقة إسرائيل) بقلم:طالب زيفا باحث سياسيالقاء القبض على شخص يقوم بتشغيل اولاده الثمانية بالتسول ومصادرة اموال وعملات وذهب قيمتها أكثر من /50/ مليون ل.س من منزله لا صحة لما تروجه بعض المواقع عن حادثة خطف الطفلة ملاك15 مليون ليرة من موازنة اللاذقية لشراء أكاليل ورد تشييع الشهداء.. "الميكروفون المفتوح" يحرج أردوغان ويسرّب "مشاكل خطيرة" MTN تُطلق حملة "MTN بتحبك" بمناسبة عيد الحبوزير التربية: لن نقبل أي اعتداء على مدرسينا… وكرامة المدرس واجب مقدسالتحالف ينقل "صناديق غامضة" من جيب داعش الأخيرصفقة بين واشنطن وإرهابيي “داعش” لإخراجهم مع كنوزهم المسروقة من سوريةبقيمة 400 مليون ليرة.. المواصلات الطرقية بالسويداء تتعاقد على تنفيذ عدة مشاريعفتح باب الاكتتاب على 12200 مسكن إدخار في عدد من المحافظاتالمشروبات المحلاة صناعيا تسبب "كارثة طبية"أطباء يكشفون مخاطر مميتة لقلة النومهل تغادر ام عصام حارة الضبع؟عابد فهد حرا في دمشق!"الأم المجرمة".. تركية عذّبت رضيعتها بـ3 أفعال شيطانيةقصة تحول "الفالنتاين" من يوم الجرائم وقطع الرؤوس إلى "عيد العشاق"قريبا... بدء برنامج استعمار المريخ والرحلات متاحة للجميعتطبيقات مزيفة تحرم الشركات من أرباحهاوارسو وسوتشي ... ما بين الفشل والنجاح ....الكرنفال البولندي ....بقلم نبيه البرجي

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

قوات سورية الديمقراطية بين خيار البقاء في حضن الدولة الوطنية وبين الارتهان للخارج


تحظى في الوقت الراهن قوات سورية الديمقراطية (قسد) باهتمام كبير في ظل المتغيرات الحالية على المستوى الداخلي والمستويين الإقليمي والدولي،


 فلاحظنا على المستوى الداخلي في وقت سابق قريب محاولات للتفاوض بينها وبين الدولة السورية عبر وسطاء داخليين بعضهم أطراف من المعارضة الداخلية، وعلى المستوى الإقليمي والدولي لحظنا أن الولايات المتحدة ومعها كل من السعودية والإمارات العربية المتحدة خصصت لها أموالاً بملايين الدولارت لدعمها من حصة الدعم الذي كان يرسل إلى المجموعات الإرهابية المسلحة في إدلب ومناطق أخرى تسيطر عليها المجموعات المسلحة.

اليوم نرى أن رئيس الهيئة التنفيذية لمجلس سورية الديمقراطية إلهام أحمد لم تستبعد إنضمام قوات قسد إلى الجيش العربي السوري ، وقالت أحمد إن "قسد" لا تمانع وجود صيغة أو أخرى لإنضمام القوات إلى الجيش السوري في المستقبل ، وقالت أحمد إنه لم يتطرق المجلس التنفيذي لسوريا الديمقراطية والحكومة السورية، إلى قضايا الأمن بعد ، ولفتت أحمد إلى أن "جميع المناطق النفطية، في منطقتي الجزيرة وشرق الفرات، ستظل تحت حماية القوات الكردية إلى أن يتم حل "الأزمة" السورية. وكان في وقت سابق قد أعلن وفد من مجلس سوريا الديمقراطية عن وصوله إلى العاصمة السورية "دمشق" للمرة الأولى، للتفاوض مع الحكومة السورية للوصول إلى "إتفاق سياسي"، وبناء على ذلك تبقى قوات سورية الديمقراطية بين خيار البقاء في حضن الدولة الوطنية وبين الإرتهان للخارج.
ماهي مرتكزات ومنعكسات هذه المتغيرات على الحالة الميدانية في سورية كون قوات سورية الديمقراطية أضحت القوة الوحيدة التي بقت متماسكة في الميدان ؟

هل يشكل إنضمام قوات قسد إلى الجيش السوري ضربة للمخططات الإقليمية والدولية لحشر سورية في الزاوية ، وسحب البساط تحت أقدام القوى الداعمة لها ؟

ماهي تفاصيل التفاهمات التي تم التوصل إليها ، وهل للدولة السورية خطة ما بهذا الخصوص في المستقبل القريب ؟

ماهي مكاسب الطرفين في حال تم هذا الإنضمام وعلى أي أساس يمكن أن يكون ؟

يقول عضو مجلس الشعب السوري والقائد الميداني مهند علي الحاج علي

" ما يسمى بقوات سورية الديمقراطية هي قوات خارجة عن القانون ومعادية للدولة السورية ومدعومة من الولايات المتحدة ،وعمودها الفقري هم بعض الأكراد الإنفصاليون الذين باعوا نفسهم وإرتهنوا للولايات المتحدة الأمريكية والسعودية ، وباقي جسد هذه القوات هو من بعض العشائر العربية ، تحاول الولايات تظهير هذه القوات إلى السطح على أنها قوة إثنية طائفية لفرض واقع تقسيمي كان معداً لسورية على المستوى الأثني ، ولكن عندما فشل ذلك وعندما إنتصر الجيش العربي السوري في الغوطة ودرعا ،والآن الأنظار تتجه نحو إدلب والكل يعلم أن إدلب سيكون النصر فيها خاطف وسريع ، لذلك تركز هذه القوى الدولية الآن على موضوع مايسمى بقوات سورية الديمقراطية في محاولة لإيجاد نظام حكم ذاتي لهذه القوات في تلك المناطق من أجل إستمرار النفوذ الأمريكي والسعودي في هذه المناطق".

وأردف الحاج علي

"وجهة النظر السورية هي أن هذه القوات خارجة عن القانون ومعادية للدولة السورية والشعب السوري ، وهناك حديث عن قدوم وفد من قسد إلى العاصمة دمشق للحوار ، الدولة السورية لاتتفاوض مع قوات قسد الدولة السورية تطرح فقط موضوع المصالحة وأن تشمل هؤلاء المسلحون الإرهابيون مراسيم العفو الصادرة عن الرئيس الأسد ، نحن سمعنا بعض التسريبات بأن مايسمى بقوات "قسد" قد أفشلت هذا الحوار ،نقول حوار وليس تفاوض لأنهم ليسوا قوة سياسية أو لهم كيان دولة أو ماشابه هم مواطنون سوريون خرجوا عن القانون ، وكما يجري الحوار مع الإرهابيين في ادلب لتسليم نفسهم للدولة السورية دون قتال وتسليم سلاحهم أو الإنضمام إلى قوات الجيش العربي السوري يجري نفس السيناريو مع قوات قسد".

وأضاف الحاج علي

"قوات قسد تنظيم إرهابي سرطاني موجود في الشرق السوري مدعوم من الولايات المتحدة ، وهذه القوات ساعدت الولايات المتحدة على مجازر ضد الشعب السوري في مناطق سيطرتها وهي من غضت نظرها عن قادة تنظيم داعش الذين تم تم إجلائهم عبر طائرات أمريكية من الرقة إلى خارج سورية ، هم أرادوا تقديم نصر وهمي على تنظيم داعش الارهابي لما يسمى بقوات "قسد " التي كانت تدعي محاربة تنظيم داعش الإرهابي ، فكيف لنا أن نتفاوض مع ارهابيين ؟ ، الطرح كان في دمشق إما أن تسلم سلاحك أو تنخرط في الجيش العربي السوري أو تنتظر معركة مقبلة يعرف الجميع أن الجيش العربي السوري قادر على خوضها ".

إعداد وتقديم نواف إبراهيم - سبوتنيك


   ( الاثنين 2018/08/20 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 16/02/2019 - 8:10 ص

كاريكاتير

ترمب يوقع على مرسوم رئاسي يعلن حالة الطوارئ الوطنية

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

شاهد.. شقيقة وزير الخارجية البريطاني السابق تتعرى على الهواء - فيديو مواقف محرجة لـمذيعين تم بثها على الهواء مباشرة ! شاهد... ردة فعل العروس بعد أن أغمي على العريس بوتين يعود لبساط الجودو ويتدرب مع أعضاء المنتخب الروسي للعبة لماذا هاجمت الفيلة حافلة ركاب؟ (فيديو) اعتدى على 3 نساء.. وأطلق سراحه بعد "عذر عجيب" كيم كارداشيان مطالبة بدفع 100 مليون دولار! المزيد ...