الأحد17/2/2019
ص2:3:25
آخر الأخبار
السيد نصر الله: الولايات المتحدة صنعت تنظيم داعش.. والجيش السوري بدعم الحلفاء حرر المناطق من خطرهسياسي مصري: سورية راية صمود الأمة العربية وعنوان انتصاراتها مصرع العشرات من جنود النظام السعودي ومرتزقته في نجرانالأمن المصري يقضي على 7 إرهابيين شمال سيناءزخات من المطر غدا فوق مناطق متفرقة وتحذير من الصقيع والضبابالحرارة تميل للارتفاع مع استمرار الفرصة لهطل زخات مطر فوق مناطق متفرقةاجتماع موسع لرؤساء المجالس المحلية.. مخلوف: التشارك مع المجتمع المحلي لإعادة بناء ما خربه الإرهاب ترامب يتعجّل «النصر» لبدء الانسحاب ...«التحالف» للأميركيين: إن خرجتم خرجنا!داعش يستلهم هجمات 11 سبتمبر.. ويهدد لوس أنجلوسبوتين يجدد دعم بلاده العملية السياسية لحل الأزمة في سوريةمعرض (صنع في سورية) للألبسة والنسيج.. منصة لعرض جودة المنتج السوريالمركزي السوري بصدد إصدار شهادات إيداع إسلامية” دونكيشوتات”بسيوف من فيسبوكمهرجان وارسو حكام(عرب)مع نتنياهو يداّ بيد لمواجهة خطر إيران على العالم مع (الشقيقة إسرائيل) بقلم:طالب زيفا باحث سياسيالقاء القبض على شخص يقوم بتشغيل اولاده الثمانية بالتسول ومصادرة اموال وعملات وذهب قيمتها أكثر من /50/ مليون ل.س من منزله لا صحة لما تروجه بعض المواقع عن حادثة خطف الطفلة ملاك15 مليون ليرة من موازنة اللاذقية لشراء أكاليل ورد تشييع الشهداء.. "الميكروفون المفتوح" يحرج أردوغان ويسرّب "مشاكل خطيرة" MTN تُطلق حملة "MTN بتحبك" بمناسبة عيد الحبوزير التربية: لن نقبل أي اعتداء على مدرسينا… وكرامة المدرس واجب مقدسالتحالف ينقل "صناديق غامضة" من جيب داعش الأخيرصفقة بين واشنطن وإرهابيي “داعش” لإخراجهم مع كنوزهم المسروقة من سوريةبقيمة 400 مليون ليرة.. المواصلات الطرقية بالسويداء تتعاقد على تنفيذ عدة مشاريعفتح باب الاكتتاب على 12200 مسكن إدخار في عدد من المحافظاتالمشروبات المحلاة صناعيا تسبب "كارثة طبية"أطباء يكشفون مخاطر مميتة لقلة النومهل تغادر ام عصام حارة الضبع؟عابد فهد حرا في دمشق!"الأم المجرمة".. تركية عذّبت رضيعتها بـ3 أفعال شيطانيةقصة تحول "الفالنتاين" من يوم الجرائم وقطع الرؤوس إلى "عيد العشاق"قريبا... بدء برنامج استعمار المريخ والرحلات متاحة للجميعتطبيقات مزيفة تحرم الشركات من أرباحهاوارسو وسوتشي ... ما بين الفشل والنجاح ....الكرنفال البولندي ....بقلم نبيه البرجي

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

بالصورة...حلب تحتفل بعودة سوق "الذهب الأحمر"


بعد غياب دام سبع سنوات من الحرب، يعود سوق الفستق الحلبي لينتعش من جديد وسط حلب الشهباء، الأشهر عالميا بزراعته.


هو عصب المطبخ الحلبي بأشكاله وألوانه، والمكون الأساسي في صناعة الحلويات الشرقية، انتشر هذا العام بكثافة بعد عودة سوقه إلى الحياة في أرضه بحي بستان القصر، وهي سوق حديثة الإنشاء ويقارب عمرها (20) عاماً بحسب ما يقول الحاج "عبد الرزاق دبس" لـ سبوتنيك "الحياة عادت لمدينة حلب، ولتعود معها كل الأشياء الحلوة، ومنها الفستق الحلبي معشوق أهالي حلب، والذي يباع اليوم بالأسواق بسعر متوسط بين 1500 ليرة و 1900 ليرة، في أسواق (المفرق) وبسعر أقل لدى بائعي (الجملة)".

هو الذهب الأحمر الذي يعود لحلب وكما وصفه الحاج "دبس" الذي عاصر سوق الفستق منذ نشأته، ولا يخفي حزنه لتوقف هذا السوق خلال السنوات الماضية، وقطع طرق وصوله وإمداده من ريف حماة وريف حلب بسبب الحرب خلال سبع سنوات مضت حتى وصل الكيلو الواحد في إحدى السنوات لـ 10 آلاف ليرة سورية.

يعبر الحاج "أبو محمد" بقبعته البيضاء منطقة "الفيض" التي تتوسط مدينة حلب متجها إلى حي "بستان القصر" وصولا إلى سوق طالما انتظر عودتها، يحصل الرجل السبعيني على عدد من الصناديق المليئة بالفستق الحلبي، ويعود إلى متجره المخصص لبيع المكسرات، واضعاً حبات الفستق بوعاء كبير مصنوع من القش يسمى (القفه) ليعرضها على الناس والزبائن، لقد عاد سوق الفستق الحلبي لأهالي حلب متزامناً مع عودة المدينة لحياتها الطبيعية، وفتح طرق شكلت شرايين الحياة لأهلها.

ثبت بائعو الفستق الحلبي لافتات كتبوا عليها (عاشوري مال حلب) وهي اللافتة التي تكتب على بسطات الفستق وعرباتها المتنقلة، ولكن العاشوري ليس النوع الوحيد أو الأفضل، إلا أنه الأشهر حيث يشكل 85 بالمئة من إنتاج الفستق الحلبي، وهناك أكثر من عشرين نوعاً في سورية، مثل "أبوريحة" المتميز برائحته الصنوبرية، ناب الجمل، العليمي الأبيض والأحمر، البندقي، عين التينة المراوحي، العجمي، الباتوري، الورداني، والنازوردي.

يعدد الحاج "أبو محمد" الأنواع ولكن يعتبر أن أطيبها (ناب الجمل والورداني) ويسرد ذكريات هذا السوق العريق المتوضع سابقاً في سوق يسمى "السقطية" "أتذكر أنني تسوقت بالسقطية في سبعينيات القرن الماضي من سوق مخصص للفستق الحلبي كنا ننقله عن طريق (الخرج) وهو بمثابة حامل للبضائع يوضع على ظهر الدواب، وبسبب ضيق مكان وأزقة "سوق السقطية" أدخلوا شاحنات (السوزكي) الصغيرة لسهولة التحرك ونقل البضائع.


   ( الأربعاء 2018/09/12 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 16/02/2019 - 8:10 ص

كاريكاتير

ترمب يوقع على مرسوم رئاسي يعلن حالة الطوارئ الوطنية

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

شاهد.. شقيقة وزير الخارجية البريطاني السابق تتعرى على الهواء - فيديو مواقف محرجة لـمذيعين تم بثها على الهواء مباشرة ! شاهد... ردة فعل العروس بعد أن أغمي على العريس بوتين يعود لبساط الجودو ويتدرب مع أعضاء المنتخب الروسي للعبة لماذا هاجمت الفيلة حافلة ركاب؟ (فيديو) اعتدى على 3 نساء.. وأطلق سراحه بعد "عذر عجيب" كيم كارداشيان مطالبة بدفع 100 مليون دولار! المزيد ...