السبت22/2/2020
ص1:34:38
آخر الأخبار
لبنان يعلن اكتشاف أول إصابة مؤكدة بفيروس كورونا الجديدحفتر: أردوغان يستغل الهدنة في طرابلس لإرسال المزيد من إرهابييه من سورية إلى ليبيا900 شكوى ضد التحالف الدولي لارتكابه جرائم حرب في العراقنتنياهو: "الإسرائيليون" يحلقون اليوم فوق السعودية بالفيديو .. هكذا قام الجيش العربي السوري بالقضاء على إرهابيي أردوغان وتدمير مدرعاتهم على محور النيربدمشق تنفي تدمير أي دبابة سورية أو خسائر في الجنود بمعركة النيرب يوم أمسخروج محطة تحويل كهرباء تل تمر عن الخدمة نتيجة عدوان تركي على خط التوتر المغذي لها بريف الحسكة الشمالي الغربيالجيش يحبط هجوماً عنيفاً للإرهابيين على بلدة النيرب غرب سراقب ويوقع عشرات القتلى ويدمر عرباتهم ومدرعاتهمالصين.. معدلات الشفاء من "كورونا" أكثر من الإصابات الجديدة لأول مرة في ووهانواشنطن تؤكد طلب أنقرة نشر منظومة باتريوت قرب الحدود السوريةارتفاع أسعار الذهبوفد وزاري يزور منشآت اقتصادية بريف حلب الغربي الجنوبي المحرر من الإرهاب ويطلع على أعمال تأهيل الطريق الدوليأنقرة تستنجد بـ«باتريوت الأطلسي»: رسائل روسيّة بالنار إلى تركيابين حلب وستالينغرادضبط شركة وصالة لبيع الأدوات المنزلية والأجهزة الكهربائية في دمشق يتعامل أصحابهما بغير الليرة السوريةانتحار رجل خمسيني في السويداء مندوب سوريا للمندوب التركي : كيف يمكن أن يكون لنظام قاتل مجرم سارق أن يدعي أنه يسعى للحفاظ على الأمن" - فيديوفلايت رادار يرصد رحلة "دمشق - حلب": 30 دقيقة بطائرة 19991300 طفل في اختبار تحديد المستوى الأول ضمن الماراثون البرمجي للأطفال واليافعينحافظ بشار الأسد لأستاذه: "أتمنى أن تناديني من دون ألقاب" ... صورمعتقلات وأسلحة متنوعة ووثائق… مخلفات الإرهابيين في قرى وبلدات ريف حلب الشمالي الغربيالجيش السوري يطرد دورية للجيش الأمريكي شرق الحسكة... والأخير يعزز قواته في حقول النفطالمصالح العقارية: التأكد من إرفاق إشعار بتحويل مبلغ من ثمن العقار في حساب مصرفي ضمن معاملات البيعإنشاء معمل للإسمنت في سورية بطاقة إنتاجية تصل إلى 1.5 مليون طن سنوياًإنفلونزا العيون مرض لا علاج لهعنصر غير متوقع "لا يمكن الاستغناء عنه" قد ينقل عدوى "كورونا" لمالكه!المخرج باسل الخطيب:• مستمر بالأمل بعودة فلسطين، وشجرة الزيتون ما زالت في منزليشارع شيكاغو يعيد دريد لحام إلى الشاشةترامب يسخر من فيلم الأوسكار "باراسايت".. والشركة المنتجة ترد: لا يجيد القراءة"ألسنة بشرية" في المنزل.. والزوجة تكشف السر الغريبغرف خفية في قبر توت عنخ آمون قد "تحل" سرا غامضا عن نفرتيتيالموت يغيب عالم الكمبيوتر الذي اخترع "القص واللصق"حلب.. الثّابت والمتحوّل...بقلم حياة الحويك عطية الأسطوانة المشروخة في الصحافة التركية .....| د. بسام أبو عبد الله

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

مدرّج بصرى ينفض الغبار


حتى أيام قليلة خلت، بقي مصيرُ مدرّج بصرى مجهولاً، مع غياب الصور والشهادات الحيّة منه، ورحيل زوّاره وجيرانه منذ مطلع عام 2011 مع ازدياد الاضطرابات في مدينة درعا.


«بصرى» هو المسرح الوحيد المكتمل من بين مسارح المدرّجات الرومانية المبعثرة في مناطق مختلفة من سوريا ولبنان والأردن. وقد بقي «ساحة حرب» حتى اللحظات الأخيرة للمعارك، وتعاظمت الخشية من نيله مصيراً مشابهاً لما لقيه مسرح مدينة تدمر الذي تهشّمت واجهته، وتساقطت أعمدة رومانية مجاورة لها.

الطريق إلى بصرى اليوم محفوفٌ بالدمار وبقايا قذائف معدنية خالية، تصنع أصواتاً تشبه عواء الكلاب، وصفيراً مميزاً مع حفيف الأشجار المتروكة منذ زمن طويل، فيما تعبره أربع حافلات في مقدّم كلٍّ منها شعار «الجمعية السورية للاستكشاف والتوثيق» التي نظّمت الرحلة السياحيّة الأولى إلى المنطقة لكسر «طوق الخوف» عنها.
يستمر الطريق متعرّجاً حتى نصل إلى المنطقة الأثرية من بصرى، فتتحوّل الأرضية إلى حجار مرصوفة بشكل أنيق. ويتطاول المدرّج المكسو بالحجارة السوداء خلف بوّابة تكشف وراءها ضرراً طفيفاً في بعض حجارته، ورصاصات قليلة تركت أثرها على جبين المسرح، وحفرة صغيرة في بطنه، إلا أنّ حجارته ومقاعده وأعمدته الرومانية بتيجانها، أضافت إلى رصيد صمودها في وجه الكوارث والزلازل والحروب السابقة، تحدّياً إضافيّاً دام ثماني سنوات. بقي المدرّج الذي يعود عمره إلى أكثر من ألفي عام محتفظاً بمعظم أقسامه وسائر عناصر عمارته منذ العصر الروماني. 
لا صدر يتسّع لإحساس استنشاق الهواء من داخل هذا المدرّج. لا يزال صدى من رحلوا هنا، متقافزاً من حجرٍ إلى آخر، لتعلن الوحشة فشلها في التغلب على المكان الذي يبدو بوضوح أنّه مهملٌ منذ زمن بعيد.
المدرّج مؤلف من مسرح كبير يتّسع لحوالى مئتي شخص، وواجهة أعمدة رومانية مكتملة، منقوشة بالتيجان المزخرفة، وقبالتها مدرّج طويل يتّسع للآلاف. تقطعه أدراج صغيرة تصل بين المدرجات في شكل طولي، وفي المنتصف مقاعد حجرية قديمة، بالإضافة إلى مخارج فرعية.
يفتح المدرّج قلبه للسيّاح والزوّار للمرة الأولى منذ ثماني سنوات، وقد بات الطريق إليه مؤمّناً ولا يستغرقُ سوى ساعة ونصف الساعة من الزمن. يؤكد المسؤولون المحليون أن المدرّج سيستعيد نبضه وعافيته من جديد فقد بدأت إعادة تأهيله، لكنّ عودته الحقيقية تكون بعودة روّاده.

الأخبار


   ( الأحد 2018/12/02 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 21/02/2020 - 10:27 ص

الأجندة
9 دقائق تحبس الأنفاس... عملية إنقاذ أحصنة وقعت في بركة متجمدة (فيديو) مشجع لنادي لاتسيو يطلب يد صديقته الأمريكية بطريقة مبدعة أطباء يراقصون مرضى كورونا للتخفيف من معاناتهم... فيديو بسبب فضيحتها...فنانة مصرية شهيرة تنوي الانتحار ببث مباشر على "إنستغرام" انفجار هائل في محطة كهرباء... فيديو سائق أرعن يغرق سيارته في بركة من الماء بعد قرار غبي... فيديو فتاة روسية تفوز بألذ وأشهى مسابقة.. وتموت في نهايتها المزيد ...