-->
الجمعة19/4/2019
ص4:20:27
آخر الأخبار
رئيس أركان الجيش الجزائري: أطراف كبرى تعيد تشكيل العالم على حساب الشعوبتونس.. إحباط محاولة تسلل مجموعتين مسلحتين من ليبيا تحت غطاء دبلوماسيالصحافة الإسرائيلية تكتشف كاتباً سعودياً جديداًالمجلس العسكري السوداني: إعفاء وزير الدفاع عوض بن عوف من منصبهاشاعات مجهولة المصدر تتحدث عن أزمات أخرى بين المحرر والمحتل.. النشيد الوطني السوري يرتفع بين ضفتي الجولانمسيرة الشام الكبرى للخيول العربية الأصيلة في مهرجان الشام الدولي للجواد العربي- فيديوتوقعات بعقد اجتماع روسيا والأردن والولايات المتحدة بشأن مخيم "الركبان" في أقرب وقتواشنطن بوست: هكذا استطاعت الولايات المتحدة إيقاف إمدادات النفط إلى سوريةزعيم الديمقراطيين عن ترامب: عزله "لا يستحق العناء"نقابة عمال النفط تطالب الحكومة بتوضيح أسباب أزمة المحروقات وتقترح حلاً سريعاًالكشف عن سبب عدم توريد النفط الروسي إلى سوريا في ظل أزمة الوقود عبد الباري عطوان: عارٌ على العرب ألّا يجد السّوري وقودًا وهو من سادة القوم! السابع عشر من كل نيسان....بقلم فخري هاشم السيد رجب - الكويتإلقاء القبض على عصابة أشرار تمتهن سرقة الدراجات النارية في ريف دمشق الأمن الجنائي يكشف جرائم هامة ويلقي القبض على مرتكبيها ومن بينهم شخص اختلس أكثر من ( 180 ) مليون شكوك حول أصالة لوحة اشتراها بن سلمان بـ450 مليون دولاروزارة الخزانة الأمريكية، تنشر وثيقة بتاريخ 25 آذار من العام الجاري، تحذر فيها شركات شحن النفط البحري من نقل أي شحنات نفط إلى سوريا !إيقاف دوام طلاب التعليم المفتوح يومي 19 و20 الجاري بمناسبة عيدي الجلاء والفصح المجيدوزارة التربية تقرر إجراء اختبار موحد مؤتمت للطلبة الذين يدرسون المناهج المطورة يوم الثلاثاء 28/5/2019م في محافظة دمشق فقطالتنظيمات الإرهابية تدمر جسر التوينة في ريف حماة الشماليالمجموعات الإرهابية تعتدي بالقذائف على مدينة السقيلبية بريف حماة الشمالياتفاقية بين المصرف العقاري والإسكان العسكري لتمويل مشروع إسكاني متكاملتسهيل الإجراءات أمام الراغبين بالاستثمار في القطاع السياحيدراسة تتوصل لـ"حل غريب" قد يساعد على الإقلاع عن التدخينعادات غذائية قاتلة أكثر من التدخين .. ما هي؟ خلاف بين باسم ياخور، محمد حداقي.. وممدوح حمادة!سلمى المصري تكشف عن شخصيتها في "باب الحارة"أبلغت عن تحرش مدير المدرسة بها.. فحرقوها حتى الموتأب يرهن ابنته في مطعم مقابل وجبةما سبب معرفة الموتى بوفاتهم حقا؟فيسبوك تضيف ميزات جديدة "غامضة"لقاء الأسد وظريف عتبة قرارات كبرى "العرب" ... ونصف صفقة القرن

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

عوائق حل الأزمة السورية بين الضرورات الوطنية والمصالح الأجنبية...بقلم د. منير الحمش


تحميل المادة بالكامل 

يأتي السؤال المتعلّق باستمرار (الأزمة/الحرب) في سورية في الوقت المناسب، (فالأزمة/الحرب) كما تبدو الآن في نهايتها، وقد تبدو هذه النهايات قريبة، كما قد تبدو بعيدة، لكن الأكيدَ أنَّ المسارات تبدو وكأن الأمر يقترب من الحسم، ويؤكِّد ذلك:


1.وضوح الأهداف والغايات لدى الأطراف المؤثرة، إذ أصبحَ واضحاً أن كل طرف بات على علم بما يريده باقي الأطراف، والاقتراب من الحسم يفترض وقفة مراجعة لما حصل، وكيف تمت عملية التعامل معه، وانتهاج أساليب وآليات جديدة لمواجهة متطلبات المرحلة.

2.التعب الذي بدأ يدب في تصرفات وأعمال مختلف الأطراف، ما يعني استنفاد بعض أغراض ما حصل، تحديداً ما يتسبب في "تدمير" سورية، وإنهاك نظامها السياسي والاقتصادي، وتفكيك سلمها الاجتماعي، الهدف الذي ترعاه بعض الأطراف الخارجية.
3.التطورات الإقليمية والدولية التي توحي بأن أغلب الجهات المؤثرة في الأحداث، باتت موافقة على أن من العبث استمرار الأعمال الحربية والعنف، وأن الحل هو في العمل السياسي والدبلوماسي.
قلنا إن الأمر يقترب من الحسم، ولكن عوائق الحسم كثيرة، ومنها ما هو أعمق وأمضى وأكثر تأثيراً من العوامل الإيجابية التي توحي باقتراب الحسم.
ولكي نقف على هذه العوائق ونجيب عن سؤال البحث، ينبغي علينا أن نجيب أولاً عن السؤال الآتي:
لِم حدث ما حدث؟ ولماذا قامت الحرب واشتعلت الأزمة في سورية؟ وكيف حدث ذلك؟
إذا حصلنا على جواب هذه الأسئلة الثلاثة، يمكن أن نجيب عن سؤال البحث: لماذا لا تزال الأزمة/الحرب قائمة؟
ولذا، يُعَدُّ مهماً الآن التركيز على الإجابة عن سؤال لماذا؟ وكيف؟!
إذا وصفنا ما حدث ويحدث في سورية، في إطار ما دعاه المخطّطون للحدث، في إطار "الربيع العربي"، نجد أنه لا يمكن فصله عن مجموعة الأحداث في البلدان العربية الأخرى، وهو يتمحور باستبعاد بعض التفاصيل، في مسألة جوهرية واحدة هي الاستراتيجية الأمريكية، التي تتصل بوجه خاص بمسألتين جوهريتين هما:
الأولى، وجود الكيان الصهيوني، واستمراره كقوة محورية في المنطقة العربية لخدمة أهداف الاستراتيجية الأمريكية والأهداف الصهيونية.
الثانية، تتعلق بالنفط والغاز والموارد الطبيعية الأخرى، وبالأهداف الاقتصادية للغرب بعامّة وللولايات المتحدة بخاصّة.
لقد جاءت المسألةُ السوريّة في الإطار الذي تغلب عليه صفة التداخل والتشابك فيما بين العوامل الداخلية والعوامل الخارجية، ويبدو التأثير الخارجي من عدد من الزوايا التاريخية والجغرافية والثقافية التي تظهر بوساطة العلاقات في ومع المحيط العربي والإقليمي والدولي.
ولا يمكن فصل العوامل الداخلية عن العوامل الخارجية، فلكل منها دور ووظيفة، وإذ يستخدم بعض الداخل الضغوط الخارجية لتحقيق أهدافه، فإنه أيضاً وسيلة الخارج لفرض أجندته.
ويلتقي بعضُ الداخل بأهدافه مع الخارج في خيار التغيير بعد فشل تأثيره في مسارات الإصلاح في النظام السياسي، وفقاً لما يحقق له الأهداف التي يتطلع إليها، والتي تتمثل في "إسقاط النظام" والاستيلاء على السلطة، حين رفع شعارات ضبابية تتعلق بالديمقراطية وحقوق الإنسان دون أن يكون لديه برنامجٌ واضحٌ ومقنعٌ، فقد كان "المتظاهرون" في بداية تحركهم يتألفون من أطياف ذات مطالب مختلفة لا يضمها برنامجٌ موحّدٌ، وإن كان لدوافعها المعيشية، مكانٌ بارزٌ، ولكن مع التحول نحو الإرهاب والعنف وحرق وتدمير مؤسسات الدولة، بدأت تتوضح معالم جديدة للتحرك تتمثّل في:
-سيطرة التيار الإسلامي متمثلاً في الإخوان المسلمين، على ما يدعى "معارضة" تتبعثر بين عواصم الغرب والخليج وتركيا.
-تنامي دور التنظيمات الإرهابية في الداخل تحت تسمياتٍ تستدعي عناوين سوداء في التاريخ الإسلاميّ تُذكّر بحالاتٍ عنفيّة وممارسات قمعيّة.
-انكشاف التدخل الخارجي تحت عناوين "أصدقاء سورية" والذي بدأ بحشد كبير بين الدول، تناقص مؤخراً ليضم دول الغرب الأوربي إنكلترا وفرنسا وألمانيا بعامّة، والولايات المتحدة وبعض دول الخليج السعودية والإمارات بخاصّة، وتبلور هذا التدخل في عقد العديد من المؤتمرات وفي مواقف تلك الدول في المحافل الدولية، وفي الضخ الإعلامي غير المسبوق. كما تمثل هذا التدخل ماديّاً في التسليح غير المحدود للتنظيمات الإرهابية، وفي التمويل المالي المباشر لتلك التنظيمات.

مداد - مركز دمشق للابحاث والدراسات


   ( الخميس 2018/12/06 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 19/04/2019 - 3:45 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

رجل يصاب بجلطة في المخ عقب50 ساعة داخل مقهى إنترنت قطة تذهب إلى "عالم الأحلام" باستخدام المدلك الكهربائي (فيديو) كلب ينقذ آخر من الموت مبديا شجاعة نادرة (فيديو) شرطي يغتصب امرأة بعد الإبلاغ عن تعرضها لاغتصاب جماعي أفعى تهاجم سيارة وتخيف عائلة (فيديو) بالفيديو.. لحظة انهيار برج كاتدرائية نوتردام في باريس بسبب الحريق شاب يتصدى بقوة للص مسلح اقتحم منزله (فيديو) المزيد ...