السبت22/2/2020
ص1:23:4
آخر الأخبار
لبنان يعلن اكتشاف أول إصابة مؤكدة بفيروس كورونا الجديدحفتر: أردوغان يستغل الهدنة في طرابلس لإرسال المزيد من إرهابييه من سورية إلى ليبيا900 شكوى ضد التحالف الدولي لارتكابه جرائم حرب في العراقنتنياهو: "الإسرائيليون" يحلقون اليوم فوق السعودية بالفيديو .. هكذا قام الجيش العربي السوري بالقضاء على إرهابيي أردوغان وتدمير مدرعاتهم على محور النيربدمشق تنفي تدمير أي دبابة سورية أو خسائر في الجنود بمعركة النيرب يوم أمسخروج محطة تحويل كهرباء تل تمر عن الخدمة نتيجة عدوان تركي على خط التوتر المغذي لها بريف الحسكة الشمالي الغربيالجيش يحبط هجوماً عنيفاً للإرهابيين على بلدة النيرب غرب سراقب ويوقع عشرات القتلى ويدمر عرباتهم ومدرعاتهمالصين.. معدلات الشفاء من "كورونا" أكثر من الإصابات الجديدة لأول مرة في ووهانواشنطن تؤكد طلب أنقرة نشر منظومة باتريوت قرب الحدود السوريةارتفاع أسعار الذهبوفد وزاري يزور منشآت اقتصادية بريف حلب الغربي الجنوبي المحرر من الإرهاب ويطلع على أعمال تأهيل الطريق الدوليأنقرة تستنجد بـ«باتريوت الأطلسي»: رسائل روسيّة بالنار إلى تركيابين حلب وستالينغرادضبط شركة وصالة لبيع الأدوات المنزلية والأجهزة الكهربائية في دمشق يتعامل أصحابهما بغير الليرة السوريةانتحار رجل خمسيني في السويداء مندوب سوريا للمندوب التركي : كيف يمكن أن يكون لنظام قاتل مجرم سارق أن يدعي أنه يسعى للحفاظ على الأمن" - فيديوفلايت رادار يرصد رحلة "دمشق - حلب": 30 دقيقة بطائرة 19991300 طفل في اختبار تحديد المستوى الأول ضمن الماراثون البرمجي للأطفال واليافعينحافظ بشار الأسد لأستاذه: "أتمنى أن تناديني من دون ألقاب" ... صورمعتقلات وأسلحة متنوعة ووثائق… مخلفات الإرهابيين في قرى وبلدات ريف حلب الشمالي الغربيالجيش السوري يطرد دورية للجيش الأمريكي شرق الحسكة... والأخير يعزز قواته في حقول النفطالمصالح العقارية: التأكد من إرفاق إشعار بتحويل مبلغ من ثمن العقار في حساب مصرفي ضمن معاملات البيعإنشاء معمل للإسمنت في سورية بطاقة إنتاجية تصل إلى 1.5 مليون طن سنوياًإنفلونزا العيون مرض لا علاج لهعنصر غير متوقع "لا يمكن الاستغناء عنه" قد ينقل عدوى "كورونا" لمالكه!المخرج باسل الخطيب:• مستمر بالأمل بعودة فلسطين، وشجرة الزيتون ما زالت في منزليشارع شيكاغو يعيد دريد لحام إلى الشاشةترامب يسخر من فيلم الأوسكار "باراسايت".. والشركة المنتجة ترد: لا يجيد القراءة"ألسنة بشرية" في المنزل.. والزوجة تكشف السر الغريبغرف خفية في قبر توت عنخ آمون قد "تحل" سرا غامضا عن نفرتيتيالموت يغيب عالم الكمبيوتر الذي اخترع "القص واللصق"حلب.. الثّابت والمتحوّل...بقلم حياة الحويك عطية الأسطوانة المشروخة في الصحافة التركية .....| د. بسام أبو عبد الله

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

إذا خرجت أميركا من شرق سورية فلماذا تبقى تركيا في شمالها وغربها؟ ....عصام نعمان


قرّر دونالد ترامب سحب القوات الأميركية من كل ؟ الأراضي السورية. برّر قراره بأن الولايات المتحدة «لا تريد أن تكون شرطي الشرق الاوسط». قادة سياسيون وعسكريون كثر فوجئوا بقرار الرئيس الأميركي وجهروا بانتقاده. 


قيل إن أركان الدولة العميقة اي وزارة الدفاع ووكالة الاستخبارات المركزية وكبار قادة الكونغرس عارضوا القرار المثير للجدل وحذروا من مخاطره. وزير الدفاع الجنرال جيمس ماتيس لم يتأخر في تقديم استقالته.
قادة كبار في دول أوروبا الأطلسية انتقدوا قرار ترامب الانسحاب المبكر. بعضهم كذّب زعم الرئيس الأميركي بإنهائه وجود «داعش» في سورية. بعضهم الآخر تعهد بالمواظبة على دعم «قوات سورية الديمقراطية» الكردية ضد «الدواعش» حتى بعد انسحاب القوات الأميركية.
موسكو طالبت واشنطن بمزيد من المعلومات حول توقيت انسحاب قواتها وإن لم تكتم ترحيبها بالخطوة. انقرة اغتبطت، لكن رجب طيب أردوغان أعلن تريثه في تنفيذ هجومه الموعود على القوات الكردية «الإرهابية» شرق الفرات.
أكبر الخاسرين، بطبيعة الحال، التنظيمات الكردية المتحالفة مع حزب العمال الكردستاني التركي والمتعاونة مع الولايات المتحدة. هؤلاء اعتبروا قرار الانسحاب «طعنة في الظهر». مثلهم شعر عدد من القادة الصهاينة.
دمشق ومعها طهران اغتبطت بالتأكيد. فهي تعتبر وجود القوات الأميركية في أراضيها غير شرعي وغير مقبول ومستوجباً الطرد، لكنها لم تبدِ ارتياحاً ظاهراً بانتظار معرفة ما تنتويه انقرة الضالعة في نشر قوات احتلال في غرب سورية عفرين وفي جرابلس شمال حلب ، ولم تتوانَ عن تقديم دعم عسكري لتنظيمات إرهابية موالية لها في محافظة ادلب.
ما دافع ترامب الى اتخاذ قرار الانسحاب؟
تعدّدت التخمينات. قيل إنه يريد حقن دماء الجنود الأميركيين المهددين من جهات عدة. قيل إنه استعظم التكلفة الهائلة، البشرية والمالية والسياسية، لحروب أميركا دفاعاً عن حلفائها. أغربُ التفسيرات ادعاء بأن ثمّة اتفاقاً تحت الطاولة بين واشنطن وموسكو يقضي بإعطاء روسيا ما تريد في سورية والعراق لقاء إقامة تحالف ضمني بين روسيا وأميركا لمواجهة الصين!
أيّاً ما كان الدافع الى الانسحاب، ظاهراً او ضمناً، فإن ثمة سؤالاً مفتاحياً ينهض: أليس من الضروري، في غمرة الأزمة المتعاظمة التي تعصف بترامب داخل بلاده وانحسار ثقة حلفائه به في الخارج، ولا سيما في أوروبا و«إسرائيل»، اغتنام الفرصة الناجمة عن اختلال موازين القوى نتيجة الانسحاب الأميركي المرتقب، بمبادرة سورية، مدعومةً من روسيا وايران، بمطالبة تركيا بتنفيذ تعهداتها في أستانة وسوتشي القاضية بإنهاء سيطرة التنظيمات الإرهابية في محافظة إدلب بلا إبطاء، حتى إذا رفضت او تلكأت قام الجيش السوري بمباشرة عمليات عسكرية مكثّفة لتحريرها من التنظيمات الإرهابية التي ما زالت ناشطة هناك؟
أردوغان صرّح مؤخراً بأنه مستعد للتعاون مع روسيا وإيران من أجل توطيد الاستقرار في سورية. وزير خارجيته مولود جاويش اوغلو أكد حرص تركيا على وحدة سورية. حسناً، أليس إنهاء سيطرة التنظيمات الإرهابية في ادلب وفي شرق الفرات شرطاً ومدخلاً الى استعادة وحدة سورية وتوطيد استقرارها؟
هل تراه يعتقد أردوغان وجاويش أوغلو أن وحدة سورية وتوطيد استقرارها يكونان بحلول القوات التركية محل القوات الأميركية المتمركزة في شرق الفرات وفي قاعدة التنف على الحــدود السورية – العراقية، وبحلولها محل القوات الكردية المتعاونة مع أميركا في شمال سورية الشرقي، وبسيطرة التنظيمات الإرهابية في محافظة إدلب برعاية تركيا أو، على الأقل، برضاها، في المقابل، أليس الانسحاب من سورية والتفاهم معها هو الخيار الأفضل والأجدى لمعالجة المسألة الكردية في كلٌّ من البلدين؟
صحيح ان الحوار الهادئ والجدّي بين روسيا وإيران وتركيا هو الوسيلة الفضلى لتصفية ذيول الحرب في سورية وعليها، كما لمعالجة تداعيات خروج أميركا المرتقب منها، غير أن ذلك لا يتناقض البتة مع ضرورة التحسّب لإمكانية تمسّك تركيا بمطامعها الجيوسياسية كما مع وجوب تهيّؤ أطراف محور المقاومة، مجتمعين، لمواجهة مطامع تركيا بلا إبطاء على نحوٍ يكفل استعادة سورية وحدتها وسيادتها على كامل ترابها الوطني.
دقّت ساعة العمل الجدّي.
البناء
 


   ( الاثنين 2018/12/24 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 21/02/2020 - 10:27 ص

الأجندة
9 دقائق تحبس الأنفاس... عملية إنقاذ أحصنة وقعت في بركة متجمدة (فيديو) مشجع لنادي لاتسيو يطلب يد صديقته الأمريكية بطريقة مبدعة أطباء يراقصون مرضى كورونا للتخفيف من معاناتهم... فيديو بسبب فضيحتها...فنانة مصرية شهيرة تنوي الانتحار ببث مباشر على "إنستغرام" انفجار هائل في محطة كهرباء... فيديو سائق أرعن يغرق سيارته في بركة من الماء بعد قرار غبي... فيديو فتاة روسية تفوز بألذ وأشهى مسابقة.. وتموت في نهايتها المزيد ...