الجمعة20/9/2019
ص1:21:7
آخر الأخبار
وسائل إعلام تونسية: وفاة الرئيس التونسي الأسبق زين العابدين بن عليمحلل سابق في CIA: السعودية دفعت أموالا طائلة لمعرفة من أين أتت الصواريخ!الإمارات تعلن موقفها من التحالف الاميركي البحري"مستقبل" الحريري مغلق بسبب الأعباء المادية المتراكمة!روسيا والصين تستخدمان الفيتو ضد مشروع قرار يهدف لحماية الإرهابيين بإدلب… الجعفري: دول غربية تحميهم وتتجاهل جرائم (التحالف الدولي) المجلس الأعلى للسياحة.. اعتماد 40 مشروعاً سياحياً في مختلف المحافظات تؤمن 5 آلاف فرصة عملروسيا: إخراج كامل قاطني «الركبان» ابتداء من 27 الجاري خبير سوري: الحرب في سوريا انتهت بالبعد العسكريوزير دفاع النظام التركي : سننشئ قواعد عسكرية دائمة فيما يسمى" المنطقة الآمنة" بشمال سوريابراغ تدعو إلى عمل دولي مشترك لتسهيل عودة المهجرين السوريينحاكم مصرف سورية المركزي : سعر صرف الليرة أفضل بكثير من أسعار الصرف لعملات دول لم تشهد ما شهدته وتشهده سورية من حرب اقتصادية ... المشغل الخلوي الثالث في سورية، سيكون من نصيب شركة سوريةحتماً سيكتمل الانتصار.....موفق محمد وانتصرت ايران؟! ....بقلم سيف اكثم المظفرلا صحة لما تروجه بعض صفحات التواصل الاجتماعي حول تعرض فتيات للضرب والتعنيف في دار الرحمة لليتيماتالقبض على خادمة قامت بسرقة مبلغ مالي قدره ستة ملايين وسبعمائة وخمسون ألف ل .س بالإشتراك مع زوجهاعلى غرار القوات السورية... الجيش الروسي يحصن دباباتهالمنصف المرزوقي يعتدي على صحفي سأله عن سوريا- فيديو مشكلة الكتب المدرسية تلاحق الطلاب العائدين إلى مدارسهم في ريف دمشقالضرائب والرسوم تعلن تتمة أسماء المقبول تعيينهم لديها من الناجحين بمسابقة وزارة الماليةإرهابيو “النصرة” يعتدون بالقذائف على محيط ممر أبو الضهور بريف إدلب لإرهاب المدنيين ومنعهم من الخروجمصدر : لا يوجد أي قصف جوي على منطقة البوكمال خلال اليومين الماضيينحل ٢٤ جمعية سكنية خلال العام الحالي.. و١٣١ جمعية مصيرها الحل والتصفيةهيئة التطوير العقاري: مشاريع معروضة للاستثمار تؤمن السكن لمليون مواطن بأسعار مدروسةالشاي.. أم القهوة: أيهما أفضل لصحتك؟احذر من تناول هذه الأطعمة ليلازوجة باسم ياخور تكشف أسرار برنامجه “أكلناها”هذا ما قاله ممثل تركي حول الرئيس السوري بشار الأسدبالصور...مصرع أجمل وأخطر زعيمة عصابة للمخدرات في المكسيكجلطة داخل سيارة ليموزين... موت عروس حامل قبل لحظات من زفافها آبل تخطط لخفض أسعار هواتف آيفون للمرة الثانية منذ إطلاقهاهذه الفاكهة تؤخر الشيخوخة ..!دقات على العقل السعودي.......نبيه البرجيبعد أرامكو... هل أصبح الحل السياسي في اليمن ضرورة؟ .... د. كنان ياغي

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

العامل الأساسي في اتخاذ القرار الأميركي للانسحاب من سورية ....تقدّم في الميدان ومقاومة في المنطقة الشرقية ...بقلم حسين مرتضى


جاء قرار ترامب بسحب القوات الأميركية من سورية والذي أعلنه في التاسع عشر من كانون الأول الماضي، معجوناً بكمّ هائل من فانتازيا التوقيت والاحتمالات والأكاذيب التي تحاكي أطماعه، محاولاً تحسين مكانه ضمن شروط الانزلاق السياسي الذي تعيشه الولايات المتحدة الأميركية، ومخالفاً بقراراته المتناقضة كلّ نقاط المقاربة السياسية.


عملياً ندرك أنّ هناك العديد من المتغيّرات في الآونة الأخيرة، وعلى رأسها الانتصارات العسكرية للجيش السوري، كانت هي السبب في هذه الاستدارة الأميركية، وإنْ كانت بطيئة نوعاً ما، وهذا ليس بجديد على الولايات المتحدة، فالتاريخ مليء بالأمثلة والشواهد على التناقضات التي بدأت تبدو جلية في عهد ترامب، وهنا نبحث عن أجوبة للأسئلة المهمة، وهي هل سيلتزم ترامب بقرار انسحاب قواته من سورية، هل سيعزز وجود قواته في العراق؟


بعد غزو العراق وقبلها أفغانستان، بدأت العديد من المتغيّرات تظهر في السياسة الأميركية، وأصبحت الولايات المتحدة تتجنّب الاعتماد على مبدأ المواجهة المباشرة، واستعاضت عنها بتكتيكات مرحلية، وقصيرة الأمد، وصولاً لما بات يسمّى بالجيوش البديلة، فالولايات المتحدة لم تشارك في الحرب المفروضة على سورية، لا بأموالها ولا بجنودها، وهو ما حدث فعلاَ عندما استقرأت إدارة ترامب، من أنّ تقدّم الجيش السوري على الأرض، وحصره لمن تبقى من مسلحين في إدلب، وبات تحرير مركز ثقل المسلحين في الشمال السوري مسألة وقت، أدركت واشنطن أنّ معركة الجيش السوري ضدّ الوجود الأجنبي، ستكون تحصيل حاصل ولا مفرّ منها، سواء كانت أميركية أو تركية أو غيرها.

أضف الى ذلك انه خلال الأشهر الستة الماضية حدثت عدة متغيّرات مهمة لم يتمّ تسليط الضوء عليها إعلامياً، وهي انطلاق مقاومة شعبية عشائرية سورية في مناطق شرق البلاد، وقمنا بإحصاء أكثر من عملية للمقاومة السورية، منها استهداف دوريات تابعة للقوات الأميركية، وإطلاق صواريخ نحو دوريات لجنود الاحتلال الأميركي، وزرع عبوات ناسفة على طريق كانت تسلكه الآليات التابعة للقوات الأميركية، وهنا ظهر الخوف لدى الإدارة الأميركية، وبالطبع لم يتمّ الإعلان عنها، وهنا وصلت تقارير استخباراتية أميركية للبيت الأبيض، بعد اجتماع عُقد قبل حوالي ثلاثة أشهر، بين وفد استخباراتي وصل عبر معبر سيملكا الحدودي مع العراق الى منطقة القامشلي، والتقى بالقيادات العسكرية الأميركية، وخلص بالنتيجة إلى أنّ من وراء هذه العمليات هي مجموعات مدعومة من الدولة السورية، اثر دراسة طبيعة الأسلحة المستخدمة وتكتيك الكمائن والأهداف التي ضربت، وربطت هذه المعلومات مع موقف العشائر، والعرض العسكري الذي تمّ في ريف حلب، بالإضافة الى وجود عدد من المجموعات التي تمتلك أسلحة متطورة ويمكنها قصف القواعد الأميركية في أيّ لحظة، وعندها كان التقييم أنّ المرحلة القادمة ستشهد تصعيداً كبيراً من حيث استمرار وتطوير هذه العمليات العسكرية ضدّ جيش الاحتلال الأميركي، بدأت الاستدارة الأميركية في قرار سحب القوات من سورية.

لم يقف الأميركي مكتوف الأيدي عند هذا الحدّ بل انطلق بإنشاء قاعدتين عسكريتين في داخل الأراضي العراقية، وتحديداً قرب المناطق الحدودية من سورية، من ناحية القائم والموصل تحديداً، بهدف منع ايّ تحرك مشترك من قبل القوات العراقية والسورية في المنطقة الحدودية، وأن لا يتمّ اتصال المنطقة الحدودية بين سورية والعراق، ومن جهة أخرى، يطمح الأميركي من خلال هذه الخطة إلى تجميع من تبقى من إرهابيّين يتبعون لداعش في سورية والعراق في هذه المنطقة الحدودية، لإشعال حرب عصابات في الداخلين السوري والعراقي، ليقول الأميركي حينها، إنّ داعش عادت بعد انسحاب القوات الأميركية من سورية، وبذلك يحاول الأميركي كذلك منع التواصل العسكري عبر الحدود بين الجانب السوري والعراقي، ومع الإعلام الأميركي دخل العامل الصهيوني مباشرة على الخط ، ضغوط من اللوبي الصهيوني على ترامب، تخبّط من جديد في تصريحاته لكنه لا يستطيع التراجع ليأتي بعد ذلك الحراك السياسي الأميركي والذي تجاوز المشهد المعتاد، وكان التعويل عليه فقط لطمأنة كيان العدو الإسرائيلي، عبر تأخير انسحاب قوات الاحتلال، وتطبيقه على مراحل وبالذات في قاعدة التنف، وهذا يطلق يد الطمأنينة في جسد الكيان الغاصب، وتبقى الإدارة الأميركية على مقاس السياسيات في كيان العدو.


   ( السبت 2019/01/12 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 19/09/2019 - 8:29 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو ...الأرض تنخفس فجأة تحت عجلات سيارة دفع رباعي فيديو... رجل يتفاجأ بوحش في دورة المياه بمنزله فيديو... مذيعة تلقي أوراقها على الهواء وتغادر الاستوديو ركضا شاهد.. راكب أمواج يهرب من سمكة قرش صورة من "ألف ليلة وليلة" قد تنهي مسيرة ترودو السياسية رونالدو: "العلاقة الحميميمة" مع جورجينا أفضل من كل أهدافي! بالفيديو...صاعقة تضرب سيارة مرتين بأقل من دقيقة في مشهد مرعب المزيد ...