-->
الثلاثاء19/2/2019
م20:53:42
آخر الأخبار
يحمل الجنسية الأمريكية... معلومات مثيرة عن انتحاري الأزهرلأوّل مرّة في السعودية.. مُعتقلو الرأي يُضربون عن الطعاملحظة تفجير إرهابى الأزهر لنفسه بالعبوة الناسفة فى مصر (فيديو)مئات "الدواعش" فروا للعراق يحملون 200 مليون دولار نقدافتح ممرين إنسانيين لإخلاء المهجرين المحتجزين في مخيم الركبان بمنطقة التنفشعبان: كل ما يتصل بالدستور شأن سيادي يقرره الشعب السوريأبعاد تهديد واشنطن لـ"قسد" إذا تحالفت مع الرئيس بشار الأسدأمريكا تواصل محو أسرارها شرق الفرات... إنزالات جديدة بالتزامن مع سحب قوات معركة خاسرة... الصين تنصب "فخا" للجيش الأمريكي (فيديو وصور)لافروف: الإجراءات الأمريكية في سورية تهدف إلى تقسيمهاإغلاق وتغريم عدد من المحال التجارية في عدد من المحافظات بسبب بيعها بضائع مهربةالتجاري يرفع سقف فتح حسابات الودائع لأجل بالليرات السورية إلى 50 مليوناسلطان الوهم « أردوغان »....بقلم فخري هاشم السّيّد رجب- صحفي كويتيترحيل الإرهاب إلى الشرق الأقصى .....بقلم تييري ميسانإحباط محاولة تهريب كمية من الحشيش المخدر إلى سوريةالقبض على مشغلي الأطفال الأعلام السورية ترتفع في الرقة... وقتلى من ( قسد ) بـ 3 انفجارت أضاءت ليل المدينة15 مليون ليرة من موازنة اللاذقية لشراء أكاليل ورد تشييع الشهداء..تربيتا حلب ودير الزور تستكملان تأهيل وتجهيز المدارس المتضررة جراء الإرهاب50 نصحية في العمل: الحضور الفعال وتحديد الأولوياتالجيش يرد على خروقات الإرهابيين ويكبدهم خسائر بالأفراد والعتاد بريف حماة الشماليقيادي كردي يناشد أوروبا ألا تقطع الحبل بهم والا سنكون مجبرين على التفاهم مع دمشق لترسل قوات عسكرية إلى الحدود لحمايتها!!؟منظم سفريات فرنسي يعرض رحلات سياحية إلى سوريارئيس "روستيخ" الروسية يتحدث عما ستقدمه روسيا لإعادة إعمار سورياالديسك: أسبابه... سبل الوقاية وطرق العلاج - فيديوللخلاص من الدهون الزائدة عليك بهذه الاطعمة أعلى وسام استحقاق وزاري في بلغاريا من نصيب فنان سوري عالمي من هو؟بسبب أزمة "الفيديو الفاضح"... خالد يوسف أمام المحكمة مصوّر يتحدى أصحاب العيون الثاقبة لرؤية الطائر في الصورةطبيب متهم بأنه أب لـ200 طفلكيف تمنع "واتسآب" من استهلاك باقة الإنترنت وبطارية هاتفكمخاطر " الواي فاي" على جسم الانسانما هي الرّسائل الثّلاث التي وردت في خِطاب الرئيس الأسد ؟ماذا يستفيد حكام الخليج من التطبيع؟ ....بقلم ناصر قنديل

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

نموّ تهديد الجماعات السلفيَّة الجهاديّة...ترجمة: لينا جبور


مداد - مركز دمشق للابحاث والدراسات


تحميل المادة

يُلاحظ رغم أنَّ "الدولة الإسلاميّة" فقدت معظم الأراضي التي كانت قد استولت عليها في العراق وسورية، إلا أنَّ الحركة السلفية الجهادية تنتشر على نحوٍ متزايد بعيدة عن الهزيمة. يبيّن هذا التقرير مجموعة بيانات عن المجموعات والمقاتلين من 1980 إلى 2018، ويحدّد عدة اتجاهات:
•انخفض عدد السلفيين الجهاديين في عام 2018 إلى حدٍّ ما؛ ذلك مقارنة بارتفاع عددهم في عام 2016، لكنه لا يزال قريباً من أعلى مستوياته منذ عام 1980. ومن المنظور التاريخي، وصلت التقديرات العالية للمقاتلين في 2018 إلى نسبة أكبر من 270% من عام 2001 عندما وقعت هجمات 9/11.
•تضم منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا أعلى نسبة من المقاتلين. وهناك مناطق أخرى مثل جنوب شرق آسيا تحتوي على أعداد أقل.
•يتركز أكبر عدد من هؤلاء المقاتلين في سورية بين (43.650 و70.550 مقاتلاً)، أفغانستان بين (27000 و64.060)، باكستان بين (17.900 و39.540)، والعراق (بين 10.000 و15.000)، ونيجيريا (بين 3450 و6900).
•في العام 2018 كان يوجد عدد يبلغ نحو /67/ مجموعة سلفية جهادية عبر العالم، ويماثل عددها ما وصلت إليه في العام 2016، وهي المستويات الأعلى منذ عام 1980. وهذا يمثل زيادة تصل إلى 180% في عدد المجموعات من 2001 إلى 2018.
•في 2018، كان هنالك 44 مجموعة أخرى تقريباً غير "الدولة الإسلامية" والقاعدة وفروعهما المباشرة. وتمثل هذه المجموعات بما فيها حركة طالبان-باكستان وحركة "عسكر طيبة" نحو 67% من كلّ المجموعات.
•تشير بيانات الهجمات الإرهابية إلى استمرار وجود مستويات عالية من العنف في سورية والعراق من قبل الجماعات السلفية الجهادية، جنباً إلى جنب مع وجود عنفٍ كبيرٍ في هذه البلدان ومناطق مثل اليمن، يمارسه تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية، وفي الساحل (غرب أفريقيا) من قبل جماعة نصرة الإسلام والمسلمين، وفي نيجيريا مجموعة بوكو حرام، و"الدولة الإسلامية" غرب أفريقيا، وفي أفغانستان من قِبَلِ طالبان وغيرها من الجماعات، والصومال من قبل حركة الشباب.
تشير هذه النتائج إلى أنَّ هناك مجموعات كبيرة من المقاتلين السلفيين والجهاديين المتحالفين الذين لديهم استعداد وقدرة على استخدام العنف لتحقيق أهدافهم. لا يخططُ كلّ هذه الجماعات لشن هجمات ضد الولايات المتحدة أو غيرها من الدول الغربية. إذ إنَّ لدى بعضها اهتمامات محلية فقط.
هذا، ورغم انخفاض عدد الهجمات الأخيرة في الولايات المتحدة نسبياً، إلا أنَّ خطر الإرهاب كان أعلى في أوروبا.
يتوزع وجود السلفيين الجهاديين عالمياً على نحوٍ لا مركزيّ على أربعة أنواع: "الدولة الإسلامية" وتوابعها، والقاعدة والفروع التابعة لها، والجماعات السلفية الجهادية والحليفة الأخرى، والشبكات والأفراد المستلهمة منها. تأتي معظم الهجمات التي شُنت على الغرب من النوع الأخير – الشبكات المستلهمة والأفراد. بالإضافة إلى ذلك، هناك تنافس كبير بين هذه الفئات وداخلها، بما في ذلك بين الحركتين الكُبريين: "الدولة الإسلامية" و"القاعدة". وتشتد المنافسة بينهما، تحديداً في ساحات القتال، مثل: ليبيا وسورية واليمن وأفغانستان.
هناك أيضاً تسرب وتنقل كبيران داخل وبين هذه الفئات. إذ يتنقل المقاتلون على نحو فرديّ وكذلك أنصارهم بين الجماعات أو الشبكات، تبعاً لعوامل معينة مثل تغير القادة وفعاليتهم وتقلبات الدعم الخارجي والتغيرات في بسط السيطرة على الأراضي. في العديد من البلدان، مثل سورية وليبيا، وفي ضوء النشاط المرن لهذه الفئات، تبدو الحاجة أكثر نجاعةً لتسليط الضوء على الشبكات الجهادية بدلاً من تحليل تركيبها.

 


   ( الخميس 2019/01/17 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 19/02/2019 - 6:10 م

كلمة الرئيس الأسد خلال استقباله رؤوساء المجالس المحلية من جميع المحافظات السورية

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالصور... هيفاء وهبي "السورية" تثير جدلا شاهد ماذا فعل فيل بعارضة أزياء أثناء جلسة تصوير مليون مشاهدة... لقطات رائعة باستخدام طائرة من دون طيار بالفيديو... هبوط فاشل ينشر الذعر بين ركاب طائرة بالفيديو... دببة تتسلل إلى منزل وتسرق طعاما شاهد.. شقيقة وزير الخارجية البريطاني السابق تتعرى على الهواء - فيديو مواقف محرجة لـمذيعين تم بثها على الهواء مباشرة ! المزيد ...