الأربعاء23/10/2019
ص12:46:34
آخر الأخبار
مواطن لبناني اسقط طائرة مسيرة اسرائيلية قرب الحدود الجنوبيةالحكومة اللبنانية تجتمع اليوم وترقب للورقة الإصلاحية التي سيعلنها الحريريالاحتجاجات في لبنان تتصاعد ومطالبات باستعادة الأموال المنهوبةمصارف لبنان تغلق أبوابها على خلفية الاحتجاجات الشرطة العسكرية الروسية تدخل مدينة عين العرب شرق الفرات شمالي سوريا موسم التضحية بالأكراد | بوتين ــ إردوغان: اتفاقيّة «تاريخيّة» حول سوريا!...محمد نور الدينحان الوقت لأوروبا للعمل بشكل استراتيجي في الشرق الأوسطتغريدة ترامب عقب الاتفاق الروسي التركي بخصوص شمالي سورياتشارنوغورسكي: سورية هزمت الإرهاب وعلى الغرب رفع الإجراءات الاقتصادية القسرية المفروضة عليهاسلطات نظام أردوغان تصدر مذكرات اعتقال بحق 61 شخصابنك البركة سورية والغرفة الفتية الدولية طرطوس مع 20 جمعية أهلية ...نظفوا ما يقارب 10 طن من النفاياتفارس الشهابي: الاقتصاد السوري كبير ولكنه مقيد بسلاسل ثقيلةالأسباب الخفية وراء الانسحاب الأمريكي من سوريايهود الدونمة .... فخري هاشم السيد رجب - الكويت اكتشاف ملابسات جريمة قتل في حمص وتوقيف الفاعلين وشركائهم وضبط أسلحة وذخائر حربية لديهم القبض على عدة أشخاص بينهم نساء يقومون ببيع الذهب المزورالأمريكيون يتركون في سوريا غسالاتبالفيديو ...أطفال في القامشلي يرشقون قوات الاحتلال الأمريكي المنسحبة بالحجارةمجلس التعليم العالي يحدد مواعيد الإعلان عن مفاضلة الماجستير في الجامعات الحكوميةباحثة سورية تتوصل لعلاج للخلايا السرطانية بنسبة 85 بالمئةانفجار عبوة ناسفة بسيارة وسط مدينة القامشلي والأضرار ماديةالجيش العربي السوري يواصل انتشاره في مناطق الجزيرة ويثبت نقاطه في منطقة منبج بريف حلب-فيديو«الاتحاد السكني»: مخالف للدستور ومصادرة لأمواله … وزارة «الإسكان»: مشروع قانون حلّ الاتحاد جاء بعد تقييم حكوميوزارة الأشغال تناقش المخططات التنظيمية لعين الفيجة والقابون واليرموك "لن تجوع مرة أخرى"... 3 خطوات سحرية لإنقاص الوزن في أقل من شهرأبرزها خفض الوزن... 6 فوائد لا تعرفها عن الليمونعبير شمس الدين تستذكر رندة مرعشلي: كانت رمز الوفاء والطيبةبسام كوسا يؤدي "دوراً استثنائياً" في «سر»هجوم "مباغت".. سمكة قرش مزقت صدرها وذراعيهاراعي أغنام هندي "يُبعث" أثناء دفنهتفسير أكثر الأحلام شيوعا وكيف نتعامل مع الكوابيس؟براءة اختراع من أبل لخاتم يتحكم في هواتف آيفونأردوغان واتفاقية أضنة وطوق النجاة الأخير .....أولي الأمر........بقلم د. بثينة شعبان

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

نموّ تهديد الجماعات السلفيَّة الجهاديّة...ترجمة: لينا جبور


مداد - مركز دمشق للابحاث والدراسات


تحميل المادة

يُلاحظ رغم أنَّ "الدولة الإسلاميّة" فقدت معظم الأراضي التي كانت قد استولت عليها في العراق وسورية، إلا أنَّ الحركة السلفية الجهادية تنتشر على نحوٍ متزايد بعيدة عن الهزيمة. يبيّن هذا التقرير مجموعة بيانات عن المجموعات والمقاتلين من 1980 إلى 2018، ويحدّد عدة اتجاهات:
•انخفض عدد السلفيين الجهاديين في عام 2018 إلى حدٍّ ما؛ ذلك مقارنة بارتفاع عددهم في عام 2016، لكنه لا يزال قريباً من أعلى مستوياته منذ عام 1980. ومن المنظور التاريخي، وصلت التقديرات العالية للمقاتلين في 2018 إلى نسبة أكبر من 270% من عام 2001 عندما وقعت هجمات 9/11.
•تضم منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا أعلى نسبة من المقاتلين. وهناك مناطق أخرى مثل جنوب شرق آسيا تحتوي على أعداد أقل.
•يتركز أكبر عدد من هؤلاء المقاتلين في سورية بين (43.650 و70.550 مقاتلاً)، أفغانستان بين (27000 و64.060)، باكستان بين (17.900 و39.540)، والعراق (بين 10.000 و15.000)، ونيجيريا (بين 3450 و6900).
•في العام 2018 كان يوجد عدد يبلغ نحو /67/ مجموعة سلفية جهادية عبر العالم، ويماثل عددها ما وصلت إليه في العام 2016، وهي المستويات الأعلى منذ عام 1980. وهذا يمثل زيادة تصل إلى 180% في عدد المجموعات من 2001 إلى 2018.
•في 2018، كان هنالك 44 مجموعة أخرى تقريباً غير "الدولة الإسلامية" والقاعدة وفروعهما المباشرة. وتمثل هذه المجموعات بما فيها حركة طالبان-باكستان وحركة "عسكر طيبة" نحو 67% من كلّ المجموعات.
•تشير بيانات الهجمات الإرهابية إلى استمرار وجود مستويات عالية من العنف في سورية والعراق من قبل الجماعات السلفية الجهادية، جنباً إلى جنب مع وجود عنفٍ كبيرٍ في هذه البلدان ومناطق مثل اليمن، يمارسه تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية، وفي الساحل (غرب أفريقيا) من قبل جماعة نصرة الإسلام والمسلمين، وفي نيجيريا مجموعة بوكو حرام، و"الدولة الإسلامية" غرب أفريقيا، وفي أفغانستان من قِبَلِ طالبان وغيرها من الجماعات، والصومال من قبل حركة الشباب.
تشير هذه النتائج إلى أنَّ هناك مجموعات كبيرة من المقاتلين السلفيين والجهاديين المتحالفين الذين لديهم استعداد وقدرة على استخدام العنف لتحقيق أهدافهم. لا يخططُ كلّ هذه الجماعات لشن هجمات ضد الولايات المتحدة أو غيرها من الدول الغربية. إذ إنَّ لدى بعضها اهتمامات محلية فقط.
هذا، ورغم انخفاض عدد الهجمات الأخيرة في الولايات المتحدة نسبياً، إلا أنَّ خطر الإرهاب كان أعلى في أوروبا.
يتوزع وجود السلفيين الجهاديين عالمياً على نحوٍ لا مركزيّ على أربعة أنواع: "الدولة الإسلامية" وتوابعها، والقاعدة والفروع التابعة لها، والجماعات السلفية الجهادية والحليفة الأخرى، والشبكات والأفراد المستلهمة منها. تأتي معظم الهجمات التي شُنت على الغرب من النوع الأخير – الشبكات المستلهمة والأفراد. بالإضافة إلى ذلك، هناك تنافس كبير بين هذه الفئات وداخلها، بما في ذلك بين الحركتين الكُبريين: "الدولة الإسلامية" و"القاعدة". وتشتد المنافسة بينهما، تحديداً في ساحات القتال، مثل: ليبيا وسورية واليمن وأفغانستان.
هناك أيضاً تسرب وتنقل كبيران داخل وبين هذه الفئات. إذ يتنقل المقاتلون على نحو فرديّ وكذلك أنصارهم بين الجماعات أو الشبكات، تبعاً لعوامل معينة مثل تغير القادة وفعاليتهم وتقلبات الدعم الخارجي والتغيرات في بسط السيطرة على الأراضي. في العديد من البلدان، مثل سورية وليبيا، وفي ضوء النشاط المرن لهذه الفئات، تبدو الحاجة أكثر نجاعةً لتسليط الضوء على الشبكات الجهادية بدلاً من تحليل تركيبها.

 


   ( الخميس 2019/01/17 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 23/10/2019 - 12:33 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

فيديو لرجل يخرج تمساح من المسبح بيديه العاريتين "أغرب" طريقة لمنع الغش في الكليات النمر والأنثى.. معركة دامية بين "وحشين" من أجل الجنس اللطيف مدرب "بطل" ينتزع سلاحا من يد طالب.. ويحتضنه الفيديو...إنقاذ امرأة بأعجوبة سقطت في مترو أنفاق مراسلة قناة "العربية -الحدث" تتعرض لموقف محرج في الاحتجاجات وسط بيروت بالفيديو.. سيارة تعاقب صاحبتها على "خطأ لا يغتفر" المزيد ...