الجمعة28/2/2020
م17:48:59
آخر الأخبار
مقتل 10 من جنود النظام التركي في قصف للجيش الليبيالسعودية تعلّق دخول المعتمرين إلى أراضيها تفادياً لكوروناالأردن يعرض مشروعاً لسكة حديد تربطه مع السعودية وسوريةعون: ساعات قليلة ويبدأ التنقيب عن النفط في لبنانالخارجية: دعم الإرهاب أصبح استراتيجية ثابتة في سياسات النظام التركي والغرب للوصول إلى غاياتهم الدنيئةمصدر عسكري: وحدات الجيش تتابع تصديها الحازم للموجات المتكررة من هجوم التنظيمات الإرهابية المدعومة من الجانب التركي على محور سراقبالجيش يكثف ضرباته ضد الإرهابيين المدعومين عسكرياً من قبل قوات النظام التركيمباحثات أنقرة تفشل: نحو الصدام!...بقلم الاعلامي حسني محلي تركيا تريد أفعالا أميركيةالناتو يتضامن مع تركيا ويدعو روسيا وسوريا لوقف الهجوم في إدلبالأردن يعفي الشاحنات السورية من بدل المرور المصرف المركزي : يحق للمواطن سحب 5 آلاف دولار من المصرف في حال كان الإيداع نقدي .. مسموح إدخال 100 ألف دولار كاش وإخراج 10 آلاف بعد التصريح عنهاأنقرة «وحيدة» في «نار إدلب»: مقتل أكثر من 30 عسكرياً تركياً في غارة واحدةإردوغان فَقَدَ هيبته.. يعترف بـ(اتفاقية أضنة) وينكر من وقّعهاسوريا.. اختطف نفسه ليبتز والده بفدية مالية كبيرةمطلوب بمذكرة قضائية.. القبض على تاجر مخدرات في حمصبالفيديو ... مطاردة هوليودية بين دبابة سورية ومدرعة تركية في ريف إدلب"مدرب المرتزقة".. من هو الجنرال التركي خليل سويصل؟التربية تذكر بموعد الاختبار التجريبي لطلاب الشهادتين الثانوية العامة والتعليم الأساسيساعاتي: للطلبة السوريين الدارسين في الخارج دور مهم في إعادة إعمار ما دمره الإرهاب الجيش السوري يحرر 59 بلدة و10 قرى تفصله عن السيطرة الكاملة على محافظة حماةعدوان تركي على خطوط التوتر يُخرج محطة تل تمر بريف الحسكة من الخدمةمع تعافي المدينة.. السياحة تصدق على عقد استثماري لمشروع فندق كارلتون القلعة بحلببدء تنفيذ الآلية الجديدة لنقل ملكية العقارات في سورية.. والمصالح العقارية توضحأعراض كورونا أم نزلة برد.. كيف تعرف ؟ وكيف تتم الوقاية؟خمس معلومات عن سرطان الغدة الدرقية الغامضمصر.. المغنية شيرين عبد الوهاب تعلن عن إصابتها بورم خبيثمرح جبر: بجمالي خربت عمليات التجميلبوتين رفض فكرة استخدام شبيه له حتى عند اشتداد خطر الإرهاب في روسيارضيعة تتعافى من فيروس كورونا من دون عقاقير خلال 17 يوماهواوي تستهزئ بالعقوبات الأمريكية وتعلن عن قدرات نظامها الجديد بديل "أندرويد"شركة ألمانية تكشف عن هاتف مصنوع من الكربونأردوغان عارياً.. السقوط الحتمي! ...... د. بسام أبو عبد اللهما الَّذي يمنع عودة الخليجيين إلى سوريا؟

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

كيف تتصور "إسرائيل" الوضع في سورية عام 2019 و2022؟" معهد أبحاث الأمن القومي الإسرائيلي INSS


أ.تحسين الحلبي


تحميل المادة

يرى البروفيسور زيسير المتخصص بشؤون سورية أنَّ "الأسد سيوجّه جهوده نحو تعزيز قوة الجيش والأجهزة الأمنية، معتمداً على رجال النظام المخلصين ومن وقف إلى جانبهم من الجمهور السوريّ. فالموضوع الذي يفكّر فيه الأسد الآن هو أنه لم ينجح في امتلاك السلاح النوويّ بسبب إسرائيل، وأعتقد أنه سيركز كثيراً على إعادة بناء الجيش وأجهزة الأمن".
ويرى ابن باراك نائب رئيس الموساد سابقا أنّه "يوجد في سورية ثلاثة عناصر أساسيّة هي: الأسد وروسيا وإيران، ومعهم حزب الله، وقد أدرك الأسد أنه بحاجة ضرورية لحلفاء، وفي البداية وقفت إيران معه وحزب الله، ثم انضم الروس بعد ذلك، وكانوا يتطلعون بالطبع إلى تحقيق نفوذٍ في المنطقة، وكان هو ملزماً بضمهم جميعاً إلى الوقوف معه كي يتجنب الخسارة في الحرب. ونحن يقلقنا كثيراً وجود روسيا، لكن يجب علينا أن نرى كيف ستجري الأمور بشكل لا يتيح لإيران التمركز في سورية. فحين تنتهي مدّة الاتفاق النوويّ مع إيران سوف تحاول القيادة الإيرانية العمل على امتلاك السلاح النووي، لكي تستمر في مشروع تمدّدها. ونحن ينبغي علينا الاهتمام بعد حصول الروس على ما يرغبون من قواعد في سورية بإتاحة اللعب لغيرهم من اللاعبين والتوقف عن المزيد من التدخل".
وترى بورشكوفيسكايا أنّ "روسيا موجودة في سورية لكي تبقى، لكنها تتطلع إلى ما هو أكثر من سورية، فروسيا ستكون أكثر فعالية حين تتوسع إلى مناطق، مثل: ليبيا ومصر، وهي تتوجه نحو دول من الحلفاء التقليديين للولايات المتحدة، مثل: المغرب، وتحاول العمل على توسيع وجودها في البحر الأبيض المتوسط، وليس لإنشاء قاعدة بحرية بالضرورة، وإنما فقط لكي تصل إلى مناطق متاخمة لسورية، كما تسعى إلى إخراج الولايات المتحدة من المنطقة".
وفي الاجابة عن سؤالٍ هل نجحت "إسرائيل" في إيقاف التمركز الإيرانيّ في سورية، يعتقد الجنرال ألون أن: "إسرائيل نجحت على مستوى كبير، لكن هناك فجوة كبيرة بين النوايا والخطط الإيرانيّة ووضع هذه النوايا والخطط في سورية في يومنا هذا، ومع ذلك مازال الطريق طويلاً إلى أن يتم إنجاز كلُّ شيء، فموضوع وجود إيران في سورية يعدُّ مشكلة".
ويرى العميد حامو أنَّ: "الظروف الإقليميّة بدأت تتغير، وبدأ هامش العمليات الإسرائيلية يتغير رغم أننا لا نرى ذلك دوماً. ولذلك هناك أهمية كبرى للمحافظة على حرية العمل العسكريّ الإسرائيليّ دون الحاجة إلى تحويل حرية العمل إلى هدف؛ ذلك لأنها مجرد وسيلة من أجل تحقيق الهدف".
ويختتم الجنرال ايشيل الحوار بقوله: "إن المعركة ليست مركبة فقط من عمليات حركيّة؛ بل هي تتطلب بصمة كبيرة وحكمة في الربط بين عدد من النشاطات عند الحاجة؛ ذلك للتدقيق الدائم بالبدائل. فهدف المعركة هو إخراج الايرانيين من سورية، وبما يتناسب مع ذلك هناك حاجة لدراسة الخيارات الملائمة لتحقيق هذا الهدف، وفي يومنا هذا ربما هناك خياران أو بديلان: الاستمرار بالعمليات العسكرية الراهنة أي توجيه ضربات تكتيكية ذات قيمة، لكن ليست حاسمة وبشكل يؤخر ويبطئ الوجود الإيرانيّ، والبديل الثاني هو إخراج الايرانيين من سورية، لكن ليس بالقدرة العسكرية؛ بل بالجهود السياسية الرسمية الكبيرة وعنوانها هو روسيا. فليس هناك، عمليّاً، قدرة عسكرية إسرائيلية لإخراج الإيرانيين من سورية، وليس من المتوقع حدوث تصعيد كبير في سورية، لأن روسيا لها مصلحة بالمحافظة على سلطة الأسد. وبالإضافة إلى ذلك بدأ يتطور ميزان ردع غير متماثل بين الجانبين سيلحق الضرر في نهاية الأمر بحرية العمل الإسرائيليّ الذي يعدُّ –كما ذكرنا– وسيلة وليس هدفاً".

مداد - مركز دمشق  للابحاث والدراسات 


   ( الأحد 2019/02/24 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 28/02/2020 - 2:52 م

أنفاق ومتاريس حفرها الإرهابيون في قرية معرزيتا بريف إدلب الجنوبي

الأجندة
عارضة أزياء يدفعها هوسها بمغني راب للقيام بإجراء أفقدها بصرها بالفيديو.. مقاتلة تكسر أنف رجل "سخر" منها بيتبول يدخل في شجار مميت مع أفعى الكوبرا من أجل صاحبه...فيديو ماذا يحدث في حال تسخين قنبلة يدوية في المياكروويف... فيديو هاجمه قرش عملاق.. وتغلب عليه بأبسط طريقة بشرية ممكنة 9 دقائق تحبس الأنفاس... عملية إنقاذ أحصنة وقعت في بركة متجمدة (فيديو) مشجع لنادي لاتسيو يطلب يد صديقته الأمريكية بطريقة مبدعة المزيد ...