-->
الاثنين27/5/2019
ص6:10:21
آخر الأخبار
"أنصار الله" تعلن السيطرة على 3 مواقع في السعودية القبض على مسؤول "بيت المال" الداعشي في العراقمنصور: سورية القاعدة الأساسية للنضال بوجه قوى العدوان والهيمنةاعتقال ستة إرهابيين من تنظيم (داعش) جنوب شرق الموصلأسر 3 مجموعات من «جيش العزة».. و«النصرة»: كُسر عمودنا الفقري ولن نسامح تركيا! … الجيش يتجه نحو الهبيطمجلس الوزراء يؤكد على ضمان حسن سير العملية الامتحانية والإسراع بإجراءات برنامج دعم المسرحينالرئيس الأسد : ضرورة تحديد أولويات العمل بمشروع الإصلاح الإداري بما يضمن إنجازاً حقيقياً على الأرضالحرارة والأعشاب اليابسة وأعقاب السجائر تشعل عشرات الحرائق في دمشق وريفهاجنرال إيراني: يمكننا إغراق السفن الحربية الأمريكية بطواقمها وطائراتهارويترز : تركيا زادت دعمها للمسلحين لصد هجوم الجيش السوري بإدلبمليار و748 مليون ليرة إيرادات المناطق الحرة خلال أربعة أشهرمجلس الشعب يحيل مشروع قانون الحسابات الختامية للموازنة المالية 2013 إلى لجنة الموازنةهزيمة واشنطن على أبواب إدلب...المهندس: ميشيل كلاغاصيقرار حاسم للجيش السوري حول وجود الإرهابيين في ريفي حماه وإدلبحمص | فرع الأمن الجنائي في حمص يكشف شبكة تهريب أشخاص مركز شرطة المعضمية بريف دمشق يلقي القبض على عصابة تمتهن سرقة الدراجات النارية ليلآالقناة 12 الإسرائيلية تكشف علاقة الكيان الاسرائيلي بالارهابيينالقوات السورية تستعين بطائرة قاذفة غير عاديةجامعة دمشق تحدد مواعيد مقابلة فحص الأهلية واللياقة الصحية لتعيين المعيدين صدور الأحكام الانتقالية الخاصة بتطبيق النظام الفصلي المعدل في الجامعات الحكوميةأضرار كبيرة بمقر فرع الثروة السمكية في قلعة المضيق ومزرعة باب الطاقة جراء الأعمال الإرهابيةبالاسماء .. قتلى المسلحين خلال المعارك مع الجيش السوري في ريف حماةوزير السياحة: أربعة شواطئ مجانية للأسر السوريةبدء الاعمال في مشروع بارك ريزيدنس و صب الاساسات للمرحلة الاولى 10 أطعمة تساعد في ترميم وتعويض نقص فيتامين "ب"في الجسمالعلماء يحددون سببا رئيسيا وراء تطور مرض السرطانأنزور يضع اللمسات الأخيرة لفيلمه “دم النخل”بيان صادر عن وزارة الإعلام "بخصوص الموافقة على نص مسلسل دقيقة صمت "انتهاء صلاحية الطعام لا يعني عدم الاستفادة منهقضى في السجن 46 عاما ظلما ولا يبالي بـ 1.5 مليون دولار!روسيا تطلق كاسحة جليد نووية هي الأكبر والأقوى في العالمردّاً على عقوبات ترامب.. إليكم النظام الصيني المنافس لـ"أندرويد"و"ويندوز"!أولئك هم سرّ البرية!...بقلم د. بثينة شعبان هل دعم تركيا للنصرة وبقية المجموعات الإرهابية أنهى اتفاقات سوتشي واستنا؟؟ ...بقلم طالب زيفا

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا تفعل "الأشباح" فوق سوريا؟


أعاد البنتاغون مقاتلات F-117 NightHawk إلى سماء سوريا. استخدمت أربع طائرات في العمليات في سوريا، حيث تم نشرهم هناك منذ عام 2017.


كتب  بافل إيفانوف على موقع vpk-news أن سماء سوريا منذ فترة طويلة تستخدم بنشاط من قبل "الأشباح" — مقاتلات الجيل الخامس من طراز "إف-22". رسميا، نشر البنتاغون هذه الطائرات في عام 2014 ، قبل وقت طويل من ظهور الوحدة العسكرية الروسية في الجمهورية العربية السورية. خلال خمس سنوات، قامت "إف-22" بمئات المهام القتالية، حيث قامت بضربات عالية الدقة ضد مواقع مقاتلي "داعش".

في نهاية العام الماضي، بالإضافة إلى طائرةF-22 ، ظهرت مقاتلات "شبح" آخرى في السماء السورية. استخدم سلاح الجو "الإسرائيلي" لأول مرة في المعركة "إف-35" التي حصل عليها مؤخرا، ولم تصبح سوريا ساحة تدريب للمقاتلات الشبح. أطلقت منظومة "إس-200" السورية خلال غارة واسعة النطاق من قبل سلاح الجو "الإسرائيلي" على هدف مجهول مع سطح عاكس صغير. بعد ساعات قليلة ، قال مسؤولو وزارة الحرب" الإسرائيلية" إن طائرة من طراز F-35 تعطلت بعد تصادمها مع طائر، وأن الحادث المزعوم وقع قبل أسبوعين من الغارة.

إلى أين حلقت وماذا قصفت؟

في الخريف الماضي، نشرت مجلة Combat Aircraft Monthly تقريراً مفصلاً إلى حد ما من قاعدة الظفرة الجوية في أبو ظبي، حيث يقع الجناح الجوي رقم 380 للقوات الجوية الأمريكية. طياروه هم الذين يقومون بعملية جوية في سماء سوريا.

وقوة الهجوم الرئيسية ل 380 هي مقاتلات "إف-22".  في وقت كتابة هذا التقرير، كانت الطائرات تنتمي إلى سرب المقاتلات 94. لا يوجد في نص المجلة عدد محدد من "رابتور" ، ولكن بالنظر إلى الهيكل التنظيمي لوحدات وتقسيمات سلاح الجو الأمريكي، يمكن افتراض أن من 16 إلى 20 من طراز F-22 كانت تعمل في سوريا. ولا يوجد في الجناح طائرات هجومية إلا "رابتور". ما تبقى من طائرات الجناح عبارة عن ناقلات KS-10 وطائرات DRLO E-3 وطائرة استطلاع استراتيجية بدون طيار.

وإذا درسنا المقالة بعناية، فيمكننا معرفة أنه في الصيف الماضي، قام البنتاغون بإبعاد المقاتلات متعددة الوظائف من طراز إف-15أي وإف-16 من السماء السورية.

وتقدم المجلة بيانات مثيرة للاهتمام: في مايو الماضي، نفذت "إف-22" 132 غارة جوية في 17 يومًا. وكان السلاح الرئيسي لـ "رابتور" قنابل صغيرة القطر GBU-39 SDB. يجدر ذكر سبب نشر البنتاغون طائرة إف 22 في سوريا: في عام 2014 ، تم التخطيط لاستخدام هذه الطائرات لضرب مواقع بالقرب من دمشق. على الرغم من أن المسؤولين العسكريين الأمريكيين لم يعترفوا بذلك، وتم نشر رابتور في الاتجاه الأكثر خطورة، لأن الجيش السوري نشر أقوى دفاع جوي بالقرب من دمشق. ويعرف، أن عاصمة الجمهورية العربية مغطاة بمنظومتي "بوك-إم2إيه" و"بانتسير-إس1".

منطقة الطائرة الخطرة:

لماذا بقيت طائرة F-22 في سوريا؟ الجواب واضح. أنشأ الجيش الروسي ما يسمى بمنطقة محظورة الوصول في سوريا أو حسب ما سماها الناتو A2/AD. وتحقيقا لهذه الغاية، تم نشر أنظمة الرادار الحديثة، ونظام الدفاع الجوي "إس-400" و"بانتسير" وغيرها من أنظمة الدفاع الجوي في قاعدة "حميميم"،. في هذه الحالة، يبدو أن البنتاغون حاول حل مشكلتين. الأولى هي منع الحوادث الجوية وتقليل المخاطر على الطائرات المقاتلة. على عكس F-15 وF-16 ، فإن رابتور لديها فرصة للابتعاد عن أنظمة الدفاع الجوي الروسية الحديثة.

المشكلة الثانية، وهي المشكلة الأكثر أهمية، هي معرفة كيفية العمل في مناطق A2 / AD التي أنشأها العدو. لأول مرة ، ظهرت لدى القوات الجوية الأمريكية فرصة للعمل مع الرادارات الحديثة والأنظمة المضادة للطائرات من الإنتاج الروسي. لحل هذه المشكلة احتاج "إف-117".

عودة "الشبح"

F-117  هي طائرة قتالية محددة للغاية. تم إنشاؤها لحل مشكلة واحدة — الاختراق من خلال نظام الدفاع الجوي وهزيمة هدف مهم بشكل خاص.

ومن أهم أسلحة إف-117 البدن والجناح الذين صنعا بتقنيات الشبح وكذلك نظام الاستطلاع الراديو تقني وتحليل الوضع. وعلى حسب نوع محطة الرادار ومعايير إشعاعاتها، يحدد "الشبح" مدى ظهوره للعدو في الوقت الحالي. وكذلك يستخدم نظام الاستطلاع الراديو تقني   من أجل جمع المعلومات وتسجيل الوضع الإلكتروكهرومغناطيسي  في منطقة العمل.

مجموعة بيانات الاستطلاع:

وفقًا لمقالة على موقع  Scramble الخاص بالطيران الدنماركي، نشرت "إف-117" في عام 2017. ما المهام التي تقوم بها أربع مقاتلات من "إف-117" في السماء السورية؟ وتبين أن الطائرة كانت تستخدم لحل المهام الخاصة. وكانت تحلق المقاتلات وهي محملة  بقنابل GBU-39 على متنها. ولكن لا يوجد تفاصل عن أنه تم استخدامها. يمكن افتراض أن "الأشباح" كانت تستخدم للغارات. ولكن على أي أهداف؟ كما ذكر أعلاه، هناك أكثر من اثنتي عشرة طائرة من طراز F-22 في سوريا. ويتضح أن "إف-117" يجب أن تقصف هدفًا مهمًا بشكل خاص. لكن بالنظر إلى قدرات الطائرة، لا يمكننا التحدث إلا عن ضربة على قاعدة حميميم الجوية أو القصر الرئاسي في دمشق.

من الواضح أن مثل هذه الافتراضات تكون أكثر احتمالًا للخيال غير العلمي. لذلك ، تقول "الشبح" بمهام الاستطلاع. نظرًا للقدرات العالية لتكنلوجيا "التخفي" ، فقد تصل إلى أماكن يتعذر الوصول إليها باستخدام طائرة استطلاع الأمريكية مثل RC-135.

ويمكن الافتراض أن "الأشباح" كانت تجمع بيانات الاستطلاع: كانت تتبع الدفاع الجوي السوري، والأهم من ذلك راقبت ورصدت تحركات القوات الروسية.

"سبوتنيك "


   ( الأربعاء 2019/03/13 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 27/05/2019 - 5:16 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو.. ترامب يسلم كأسا ضخما لمصارع سومو كاد يطرحه أرضا ٣٥ فكرة ابداعية للاسمنت في غاية السهولة بالفيديو.."بي إم دبليو" تسخر من "مرسيدس" بإعلان ساخر عصابة تنفذ "أغبى" عملية سطو على محل صرافة بالفيديو... نهاية غير متوقعة لمعركة بين كلب وصغير النمر طفل أمريكي عمره 5 سنوات يقهر المرض الخبيث فيديو جديد للركلة التي تعرض لها أرنولد شوارزنيغر المزيد ...