-->
الأحد24/3/2019
م13:43:17
آخر الأخبار
بعد "سقوط" داعش.. أين يختبئ أبو بكر البغدادي؟بومبيو يهدّد لبنان: النازحون لن يعودواالكويت تمنع 9 جنسيات من ركوب طائراتها دون موافقة أمنيةالرئيس اللبناني يعلن إستعداده زيارة سورية ومشاركة بلاده في إعادة الإعمارالجعفري يبلغ أمين عام الأمم المتحدة رفض سورية تصريحات ترامب.. غوتيريس: موقف المنظمة الدولية ثابت الصالح: ما تضمنه تصريحه «قرصنة دولية» ونحذر من تداعيات خطيرة محتملة … أنزور : عقل ترامب العنصري لن ينفعه مع شعب خبر المقاومةوفاة والدة الأسير السوري صدقي المقتأبناء القنيطرة في عين التينة يؤكدون حق سورية في استعادة الجولان وسيادتها عليهالليرة التركية تتهاوى في "الوقت الحساس".. وأردوغان "خائف"من التالي بعد مادورو...الولايات المتحدة تقرر إقالة رئيس آخرمدير عام «التجاري السوري» يتوقع زيادة الإقبال على ودائع الدولار بعد أسعار الفوائد الجديدةماذا لو كانت توقعات ارتفاع معدل النمو الاقتصادي في سورية دقيقة ومستدامة؟....إعداد: علا منصورترامب يخلع عبائة الولاء ....بقلم فخري هاشم السيد رجب- صحفي من الكويت" تسونامي الحروب الإعلامية وكيف تتم مواجهتها"؟ ....الباحث السياسي طالب زيفامغربية تباغت زوجها بعقوبة "مريعة" لمنع الزيجة الثانيةالقاء القبض حرامي يعترف بإقدامه على ارتكاب عدة سرقات في بلدة (شين) بريف حمص بالاشتراك مع شقيقه المتواري، وبيع المسروقاتحرائر ما يسمى "الثورة السورية" مع العلم التركي والسلاح الأمريكي في منطقة عفرين المحتلة بريف حلب شمال غرب سوريا."الشاباك" يفجر مفاجأة: محتويات هاتف إيهود باراك أصبحت بحوزة الإيرانيين1200 منحة "هندية - إيرانية" للطلاب السوريين قبل منتصف العامدراسة إقامة مركز للأبحاث "سوري بيلاروسي" في جامعة دمشقردا على خروقاتهم المتكررة… وحدات الجيش تقضي على 10 من إرهابيي “جبهة النصرة” وتدمر أوكاراً لهم بريفي إدلب وحماةبالفيديو ...إصابات بحالات اختناق بغازات سامة بعد سقوط قذائف على قرية الرصيف بريف حماة مصدرها التنظيمات الإرهابيةالإدارة المحلية : القانون رقم 3 لعام 2018 يتيح للبلديات الدخول إلى الأملاك الخاصة وفق ضوابط قانونية للحفاظ على ملكية المواطنينوزارة الإدارة المحلية : انتهاء أعمال البنى التحتية في منطقة خلف الرازي بدمشق .. والمرسوم 66 متاح للعمل في باقي المحافظات5 أسباب محددة "تدمر" الحياة الجنسيةتريد طفلا “واثقا من نفسه”… مارس أمامه خمس تصرفاتمرح جبر تعود لـ “باب الحارة” بدور جديدحلمي بكر عن شيرين: مطربة عظيمة لكن مشكلتها في لسانهالم تتحمل رحيل صديقتها.. فانتحرتطفل مصري ينقذ 51 طالبا من الموت حرقا... وإيطاليا تقرر تكريمهآيفون 2019 يشحن كل منتجات أبلحيلة بسيطة لتسريع هواتف أندرويدهذا ما يُعدّ في الجولان... عباس ضاهرما هي مراهنات بومبيو في جولته الشرق-أوسطية؟.....بقلم نورالدين اسكندر

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

صحافة العدو | هل يستطيعُ الرئيس الأسد تحمّل هجومٍ إسرائيليٍّ بعد فوزهِ في الحرب؟ ..ترجمة: د. محمد عبده الإبراهيم


الكاتب: تشاك فريلك (Chuck Freilich) مستشار سابق في مركز الأمن القومي الإسرائيلي وباحث في جامعتي تل أبيب وهارفارد.


المصدر: صحيفة هاارتس
تاريخ النشر: 10 آذار/مارس 2019
قال الكاتب في تحليل للصحيفة: «إنَّ الجيش السوريّ، وباستثناء جزءٍ من قوات دفاعه الجويّ، تم إضعافه بسبب الحرب التي شهدتها سورية، وأنّه لم يعد يشكّل أيّ تحدٍّ عسكري كبير في مواجهة إسرائيل».
وأضاف أنَّ «إسرائيل لم تعدْ في مواجهة دول جوار قادرة أو راغبة في خوض حرب ضدها، بالإشارة إلى قيام مصر والأردن بالمصادقة على السلام معها واختفاء الجبهة الشرقية مع انتهاء حرب الخليج الثانية»، مؤكداً أن هذا يُعَدُّ تحسُّناً جذريّاً في موقع "إسرائيل" الاستراتيجيّ.
وأشار الكاتب إلى أنَّ سنوات الحرب الثماني في سورية شكلت عدّة سيناريوهات حرجة للأمن القوميّ الإسرائيليّ، ومن ضمنها احتمال سيطرة "داعش" على سورية، وتماماً على الحدود مع "إسرائيل"، رغم أنَّ تنظيم "داعش" كان في الواقع مهتماً بـ "السُّنّة" من مناهضيه، وبالغرب، أكثر من اهتمامه بـ "إسرائيل"، مؤكداً أنَّ جهود المجتمع الدوليّ بقيادة الولايات المتحدة تمكنت من تحييد خطر "داعش" الذي أخاف الدول العربية أكثر من "إسرائيل".
وأضاف الكاتب /تشاك فريلك/ أنَّ النتيجة الثانية المحتملة للحرب شكلت مخاوف "إسرائيل" الكبرى، والتي تجسدت على أرض الواقع بسبب من سيطرة إيران وروسيا على سورية. ويبدو أن «سورية تمكنت من إعادة تشكيل نفسها كدولة، لأنَّ سورية المفككة ستشكل تربة خصبة لتورط إيران وحزب الله حيث لا أحد يمكنه ردعهما».
وأضاف: «ومن الواضح أنَّ الرئيس بشار الأسد لا يرغب بسيطرة روسيا أو إيران، ولكن ليس لديه من خيار سوى إرضائهما ومحاولة الحفاظ على شكل من الاستقلال». مشيراً إلى منح سورية لروسيا رخصة استئجار لقواعدها البحرية والجوية لمدة 50 عاماً عند شرق المتوسط.
وتمكنت قوات أمريكية قليلة شرق سورية، وكذلك مئات الضربات الجوية الإسرائيلية، من منع إيران، لغاية الآن، من تحقيق حلمها لإقامة "هلال.." يمتدّ من العراق وسورية ولبنان إلى المتوسط، لإقامة قواعد دائمة جوية وبحرية على الأرض وعلى حدود "إسرائيل".
وأضاف «تستطيع إسرائيل فقط أن تهاجم شحنات عسكريّة وقواعد ولعدّة مرات، ولكن إيران تستطيع تدريجياً بناء وجودٍ لها في سورية، وكما كانت استغلت عقوداً من الزمن لبناء ترسانة حزب الله التي تزيد عن 130 ألف صاروخ» مؤكداً أنَّ "إسرائيل" لن تسمح بأن تصبح سورية لبنان الثانية كامتداد لإيران.
وأشار الكاتب إلى أنَّ السياسة الأمريكية في المنطقة غير متناسقة وغير فاعلة، وأنَّ إدارتي الرئيسين أوباما وترامب تركتا سورية إلى إيران وإلى روسيا الصاعدة.
وحتى لو ترك الرئيس ترامب بعض جنوده في سورية، تجد "إسرائيل" نفسها في وضع لا يمكن فيه لأحد سوى روسيا أن يلعب دوراً، على الأقل جزئيّاً، لتحقيق الاستقرار في الوضع، ومنع وقوع صِدام مع إيران في سورية أو بشكل مباشر.
هذا، ولغاية الآن، نجحت روسيا، جزئيّاً، في لعب دور الوسيط، ربما لمحدودية تأثيرها مع سورية وإيران أو لأنها تفضل أن تلاعب الأطراف، وبما فيها "إسرائيل" ضد بعضها البعض.
ويبدو أنَّ روسيا فشلت في الالتزام بتعهدها لإبعاد الإيرانيين وقوات حزب الله مسافة من 60-80 كيلومتراً عن حدود الجولان، فما بالك بمطالب "إسرائيل" لإخراجهم كليّاً من سورية. ويجب على "إسرائيل" أن تطلب مساعدة روسيا في محاولة لتجنب المواجهة.
وينبغي على "إسرائيل" أن تهاجم أهدافاً ذات قيمة عالية لـ "النظام السوريّ"، ويمكن لها أن تبدأ بضرب أهداف عسكرية لإرسال رسالة بأنها ستصعّد ضد أهداف لـ "النظام السوريّ" نفسه، إذا استمرت إيران بتأسيس وجود عسكريّ فاعل لها في سورية. وفي حال فشل ذلك، يجب على "إسرائيل" أن تهاجم أهدافاً ذات قيمة عالية داخل إيران نفسها. مشيراً إلى خطورة مثل ذلك التصعيد، ولكنه طالب بالقيام الآن بذلك، لأنَّ اتفاق إيران بشأن النووي يمنعها الآن من تطوير قدراتها النووية.
واختتم الكاتب بالقول: إنَّ «الصِّراع في سورية لم ينته بعد وإنَّ هناك أرضية لإسرائيل كي تتوقع أخباراً جيدة من جيرانها في الشمال»، مشيراً إلى أهمية الجولان المستقبلية كمنطقة عازلة بين "إسرائيل" وإيران وحزب الله، مؤكداً وجود مخاطر للتصعيد على المدى القريب على الجبهات الشمالية والجنوبية لـ "إسرائيل"، وبخاصّةٍ مع توجيه اتهامات لرئيس الوزراء الإسرائيليّ واقتراب الانتخابات والمحادثات داخل "إسرائيل" بخصوص الائتلافات.
مداد - مركز دمشق للايحاث والدراسات
 


   ( الخميس 2019/03/14 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 24/03/2019 - 11:10 م

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

لبؤات يدخلن في معركة بين أسدين دفاعا عن أشبالهن (فيديو) ضربة خاطفة تنقذ فتاة من الموت بالفيديو... موجة عاتية تطيح بفتاة أثناء التقاطها لصورة على الشاطئ حتى الموت... معركة مخيفة بين ثعبانين سامين (فيديو) 2000 سيارة فاخرة تغرق في المحيط (فيديو) العشق يقود رونالدو إلى مدريد استبدال إطارات سيارة بـ3 آلاف مسمار في روسيا المزيد ...