الجمعة23/8/2019
ص9:36:50
آخر الأخبار
نتنياهو يلمح لتنفيذ "إسرائيل" هجمات ضد أهداف إيرانية في العراقاستهداف طائرة استطلاع حلقت فوق مقر تابع للحشد الشعبي في العراقمسؤول عراقي: أميركا أدخلت طائرات إسرائيلية مسيرة لاستهداف مقارناالبرهان يؤدي اليمين الدستورية رئيسا للمجلس السيادي السودانيالحرارة توالي ارتفاعها وأجواء سديمية حارة في المنطقة الشرقية والباديةبعد سيطرة الجيش السوري على خان شيخون... خطوة أولى في إعادة فتح الطرق الحيوية بين العاصمتينمصادر تركية: الجيش السوري يستهدف نقطة مراقبة تركية بشمال غربي سورياالحرارة إلى ارتفاع وفرصة لهطل زخات محلية على المرتفعات الساحليةزاخاروفا: روسيا مستمرة في التعاون مع تركيا بشأن الوضع في إدلب السوريةتركيا تكشف مصير نقاط مراقبتها بعد سيطرة الجيش السوري على خان شيخوناختلاف مصالح بين التجار والصناعيين.. فهل دمج الاتحادات يحل المشكلة؟وزير الصناعة يمهل المديرين 15 يوماً لمعالجة واقع الشركات المتوقفة والمدمرةبعد تطهير خان شيخون... ما هي المحطة التالية لعمليات الجيش السوري؟(هدف إسرائيل الاستراتيجي في سورية) مركز بيغين السادات للدراسات الاستراتيجية .... أ. تحسين الحلبيقسم شرطة حمص الخارجي يلقي القبض على شخص مطلوب صادر بحقه حكم / 15 / سنة حبستوقيف أربعة أشخاص من مروجي المواد المخدر ة في دمشق وضبط (10) عشرة كيلوغرامات من مادة الحشيش المخدرمحطة كهرباء ( معرة النعمان ) يجري نقلها من قبل ( الثوااااااااار ) !!! الى ( تركيا ) .. ديبكا العبري: مواجهة تركية روسية كادت أن تحصل بعد قصف سوريا للرتل التركي في ادلب وزارة التربية : التربية تحدد توزيع الدرجات على أعمال الفصل الدراسي والامتحانوزارة التربية تقرر حسم علامات للطالب لقاء الغياب الغير مبرر وحدات الجيش تمشط مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي و تنفذ عمليات تمشيط في محيط كفرزيتا بريف جماه الشمالي والمناطق المجاورةكاميرا سانا مع رجال الجيش العربي السوري في محيط تل ترعي بريف إدلب الجنوبي الشرقي المحرر من الإرهابوزير الأشغال يطلع على مخططات مشروع تنظيم مخيم اليرموك و القابون ‏وزير السياحة : الموسم الحالي "أكثر من ممتاز".. وجديدنا: مسبح الشعبأعراض مرضية قريبة من القلب ولا علاقة لها بهالكشف عن الجبن السحري الذي يقلل الضغط عند الإنسانزهير قنوع يردّ على أيمن رضا بعد إنتقاده لـ نسرين طافشصفاء سلطان.. إكتشفها ياسر العظمة وليست نادمة على ترك طب الأسنانقميص لأوباما بـ"ثقوب وروائح" يباع بـ 120 ألف دولارمرحاض من الذهب في قصر بلينهايم لاستخدام الزوار وهذه شروطهإطلاق مركبة "سويوز" الروسية حاملة أول روبوت شبيه بالإنسان إلى الفضاء (فيديو)"السرير التلفزيوني" صار حقيقةواشنطن والجوكر الكردي.. وتناقضات المشروع التركي شمال شرق سورية ليل الديناصورات.....بقلم نبيه البرجي

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

الوضع الحالي لتنظيم "داعش".....إعداد: نور الشربجي


كتب سلطان الكنج مقالاً بعنوان «الوضع الحالي لتنظيم "داعش"» نشره معهد تشاثام هاوس في آذار/مارس 2019، تحدث فيه عن مصير التنظيم بعد طرده من آخر المناطق الخاضعة لسيطرته في سورية، وهو جيب في مثلث الشعفة-السوسة-هجين، بعد معارك شرسة مع "قوات سوريا الديمقراطية". إذ رأى الكاتب أن التنظيم سيعمل على تغيير استراتيجيته، والاستفادة من حالة عدم الاستقرار في المنطقة.


أشار الكاتب إلى أن وضع "داعش" في سورية الآن يشبه وضعه في العراق، إذ تقلصت منطقة سيطرته، وتبعثرت عناصره في الصحاري والكهوف. ومع ذلك، رغم الخسائر التي تكبدها "داعش"، فإن أيديولوجيته لاتزال تجد أتباعاً، ولديه عناصر لا يبدو أنها ضعيفة، في الوقت الحالي على الأقل.

إذن، ما مصير التنظيم وأيديولوجيته؟ 
سيعود "داعش" إلى استئناف استراتيجيته القديمة، وهي العودة إلى صحاري وكهوف العراق وسورية، وشن حرب استنزاف ضد أعدائه.
لن يغير "داعش" نهج المواجهة تجاه جميع أعدائه، وسيحاول القضاء على هؤلاء الأعداء في مسعى للتقدم داخل المناطق التي تتمتع فيها فصائل "المعارضة السورية" بنفوذ في إدلب وريف حلب الشمالي. إذ أنّ العداء بين "داعش" والجماعات المسلحة عميق الجذور، وكانت الاشتباكات دامية بشكل خاص في تلك المناطق.
سيعيد "داعش" تقييم نهجه وصورته، إذ بعد إخفاقه في إدارة السكان، وفقدان سمعته خلال سنوات سيطرته، بسبب تطرّفه في تطبيق الشريعة، لن تفكر قيادة "داعش" –على الأقل خلال العقد المقبل– في استعادة السيطرة على المدن أو إخضاع السكان لحكمها. سيحتاج التنظيم إلى إعادة تقييم نقدي لنهجه وتحسين صورته بين "السنة"، وهذا الجهد سيستغرق سنوات.
وبالمثل، لا يمكنه العودة إلى حكم المدن تحت ذات الاسم والقيادة. سيقوم "داعش" بإصلاح صفوفه وإعادة تسليح أولئك الذين أضعفتهم ضربات التحالف، خاصة في جيبه الأخير في الباغوز.
سيحاول "داعش" الاستفادة من الاستياء ضد "قوات سوريا الديمقراطية"، فالعلاقات بين العرب البدو والفصائل الموالية لتركيا، متوترة وعدائية في بعض الأحيان مع "قوات سوريا الديمقراطية" التي يسيطر عليها الأكراد. إن الاستياء الجماعي في المناطق التي تسيطر عليها "قسد"، وانعدام الأمن والاستقرار بسبب الاشتباكات بين المجموعات، يخلق بيئة مواتية لـ "داعش" لتحقيق الاستفادة القصوى من أجل إعادة هيكلة خلاياه وفرض السيطرة على تلك المناطق.
سيراهن "داعش" على الصراع مع "هيئة تحرير الشام" والجماعات المقربة من القاعدة في إدلب، إذ تحاول "هيئة التحرير الشام (HTS)" الآن الضغط على عناصر "داعش" في إدلب. ففي الأشهر القليلة الماضية، أعلنت الهيئة تدمير العشرات من خلايا "داعش" في إدلب والقبض على المئات. وبالمثل، كانت خلايا "داعش" في إدلب وراء معظم عمليات القتل التي استهدفت قيادة الهيئة وغيرها من فصائل المعارضة.
ومع ذلك، يمكن لـ "داعش" التنقل في مناطق درع الفرات وعبرها، عن طريق دفع أموال التهريب إلى الفصائل التي لا تختلف مع "داعش" أيديولوجياً، ما يسهل وجود التنظيم في تلك المناطق.

مداد - مركز دمشق للابحاث والدراسات 


   ( الاثنين 2019/03/18 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 23/08/2019 - 9:28 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

إصلاح سريع دون الحاجة لفني سيارات طفل يسقط بالمجاري أمام والديه في لمح البصر رونالدو: الطعن في شرفي جعلني أمر بأصعب عام في حياتي بالفيديو...عاصفة تتسبب بطيران عشرات الفرشات الهوائية بمشهد مضحك فيديو يرصد لحظة احتراق سيارة على يد مجهول أثناء توقفها أغرب الأشياء التي تم بيعها في مزادات عالمية "قصة عن طيار ناجح" تنتهي بموت الصحفية والطيار في حادث المزيد ...