الأربعاء26/2/2020
ص3:9:1
آخر الأخبار
وزير الصحة الأردني: الشماغ فعال مثل الكمامات للوقاية من "كورونا"عودة سورية إلى الجامعة العربية ستعيد التوازن للقضية الفلسطينية … عبد الهادي: واثقون بأن أميركا ستغادر سورية لأن روسيا لن تسمح لها بالبقاءتهدئة بين الاحتلال وفصائل المقاومة الفلسطينية في غزة تدخل حيز التنفيذطيران الاحتلال الإسرائيلي يجدد عدوانه على قطاع غزة المحاصرإصابة مدير الجاهزية في المؤسسة العربية للإعلان بانفجار عبوة ناسفة مزروعة داخل سيارته بنفق الأمويين مجلس الشعب يتابع مناقشة مشروع القانون الجديد الخاص بتنظيم اتحاد غرف التجارة السوريةالحرارة تتجاوز معدلاتها وتحذير من تشكل الضباب على المرتفعات والمناطق الداخليةصدّ هجمات لمرتزقة تركيا وحرر قرى جديدة … الجيش يواصل تقدمه جنوب طريق حلب اللاذقيةالبنتاغون: دور تركيا في التصدي لروسيا بالغ الأهميةبومبيو: دمشق وموسكو وطهران تقوض جهود تحقيق الهدنة في سورياآلية جديدة لخدمات الانترنت الثابت لوقف الاستنزاف المفرط لها وتحقيق المساواة بين المشتركينالاقتصاد تمنع تصدير كمامات الفم والأنفخرافة «الثورة» السورية ..... تييري ميسانما دلالات اعتراف أردوغان بوجود مقاتلين سوريين مواليين لأنقرة في ليبيا؟مطلوب بمذكرة قضائية.. القبض على تاجر مخدرات في حمصوفاة شخص وإصابة آخر جراء تدهور شاحنة واصطدامها بعدد من السيارات في دمر بدمشق"مدرب المرتزقة".. من هو الجنرال التركي خليل سويصل؟ مندوب سوريا للمندوب التركي : كيف يمكن أن يكون لنظام قاتل مجرم سارق أن يدعي أنه يسعى للحفاظ على الأمن" - فيديوالتربية تذكر بموعد الاختبار التجريبي لطلاب الشهادتين الثانوية العامة والتعليم الأساسيساعاتي: للطلبة السوريين الدارسين في الخارج دور مهم في إعادة إعمار ما دمره الإرهابالجيش السوري يقتحم عمق جبل الزاوية مقتربا من حصار (النصرة الارهابية ) في عشرات البلداتالعثور على معمل للقذائف من مخلفات الإرهابيين في أحد معامل الخيوط بريف المهندسين غرب حلب (صور)مع تعافي المدينة.. السياحة تصدق على عقد استثماري لمشروع فندق كارلتون القلعة بحلببدء تنفيذ الآلية الجديدة لنقل ملكية العقارات في سورية.. والمصالح العقارية توضحمنها الخبز... أطعمة تفقد صلاحيتها دون أن نعلمدراسة: الوجبات السريعة "تضلل" مخك بهذه الطريقةمرح جبر: بجمالي خربت عمليات التجميلبالأرقام.. كيف واجهت الدراما السوريّة الأزمة؟بعد أيام من حصوله على اللقب.. وفاة أكبر معمر بالعالمتاجر مخدرات يخسر 60 مليون دولار بعد إضاعته لـ"كلمة السر"كيف تدفئ منزلك في الشتاء بطريقة صحية؟بالرغم من كورونا..."هواوي" تقتحم أسواق الموبايلات بجهاز جديد قابل للطيمن شباط إلى اّذار .. رزنامة مهرج عثماني......بقلم المهندس: ميشيل كلاغاصي«مداد»: سورية تتبع «حرب هجينة معكوسة» بإصرارها على المقاومة وإخراج الأميركي وغيره

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

«هآرتس »: ضمّ الجولان وعلاقته بـ«التصديع المائي» في الولايات المتحدة


يستهدف توقيع الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، قرار الاعتراف بضمّ الجولان لإسرائيل، شرعنة الاحتلال القائم منذ العام صحافة العدو | 1967،


 وفرض وقائع يراهن من خلالها على أن الطرف العربي سيتكيّف بتوالي الوقت مع السقف الجديد. وهو ينطوي على دعوة مباشرة إلى حلفاء الولايات المتحدة كافة للتأسيس على أن هذا القرار تعبير عن مسار لا رجعة عنه. لكن، فضلاً عن ذلك، يتصل القرار بأكثر من بعد أميركي وإسرائيلي. صحيح أنه مطلب إسرائيلي دائم، على خلفية أطماع توسعية واستراتيجية، لكن السؤال الذي يُطرح أيضاً هو حول السياق الأميركي الذي دفع إدارة ترامب إلى الإقدام على هذه الخطوة في هذه المرحلة، بما يتعارض ليس فقط مع القانون الدولي والقرارات الدولية، بل مع سياسات الإدارات الأميركية السابقة.

رئيس تحرير صحيفة «هآرتس»، ألوف بن، يذهب في تحليله التغير الذي طرأ على الأداء الأميركي تجاه الصراع العربي ـــ الإسرائيلي، ومن ضمنه الصراع الفلسطيني ـــ الإسرائيلي، إلى استحضار ابتكار الولايات المتحدة في السنوات الأخيرة تقنية استخراج كميات تجارية كبيرة من النفط والغاز عبر «التصديع المائي» للصخور في باطن الأرض، وبكلفة مقبولة، وذلك على يد المهندس الأميركي جورج ميتشل. يرى بن أن هذا الابتكار حرّر واشنطن من الارتباط المخيف بالسائل الأسود في الشرق الأوسط، معتبراً أن مفاعيله ظهرت بسرعة على مستوى السياسة الخارجية الأميركية، وتحديداً في ما يتعلق بشنّ الحروب وإرسال قوات إلى الشرق الأوسط، لمصلحة «إعادة الجنود إلى الوطن»، فضلاً عن أن الولايات المتحدة لم تعد مضطرة إلى مراعاة الدول النفطية، وعلى رأسها السعودية التي سيطرت على اقتصاد النفط العالمي طوال عشرات السنين، وكان لها تأثير هائل في واشنطن نتيجة لذلك.
لكن مفاعيل الابتكار المذكور لم تكن أحادية الاتجاه، إذ اختلفت ما بين الرئيسين السابق باراك أوباما والحالي دونالد ترامب. فقد عمد أوباما إلى عقد اتفاق نووي مع إيران على حساب السعودية و"إسرائيل"، لكنه لم ينجح في إجراء تحول جذري في العلاقات مع طهران. أما ترامب فاختار الدخول في خصومة حادّة مع إيران، ولجأ ـــ بحسب بن أيضاً ـــ إلى «كسر التوازن الذي مارسه أسلافه منذ العام 1948، بين القوة الإسرائيلية والقوة السعودية في السياسة الأميركية». وفي هذا السياق، اعترف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل السفارة الأميركية إليها، «من دون الخوف من ردود فعل غاضبة من جانب دول الخليج، وتهديدات بالمقاطعة وحرق العلم الأميركي في العواصم العربية. كذلك فإن ترامب لم يسارع إلى نشر خطة السلام الموعودة (صفقة القرن)، وطرح تنازلات إسرائيلية للفلسطينيين، أو تبنّي مبادرة السلام السعودية، مقابل محفزات لرئيس الحكومة بنيامين نتنياهو».
في ما يتعلق بالمفاعيل الدولية لقرار الاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على الجولان، لم يتوقع رئيس تحرير «هآرتس» أن يتبع هذا القرارَ «اعترافٌ من جانب الاتحاد الأوروبي ودول عظمى، بل سيتمسك هؤلاء بسياساتهم، التي تمتنع عن أي تطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي منذ حرب العام 1967، من دون اتفاق بين "إسرائيل" والعرب، إذ إن الكثير من الدول تقاطع منتجات المستوطنات في الضفة الغربية والجولان أيضاً». أما بخصوص مفاعيل القرار على المستوى الداخلي، فحذر بن من أنه «سيكون للاعتراف الأميركي بضمّ الجولان تبعات بالغة التأثير. وسيصعّد اليمين ضغوطه من أجل تطبيق القانون الإسرائيلي على المنطقة C (ج) في الضفة الغربية، التي توجد فيها المستوطنات كلها وعدد قليل من السكان الفلسطينيين. وسيواجه نتنياهو والمؤسسة الأمنية، الذين رفضوا حتى الآن ضماً فعلياً لهذه المنطقة وفضّلوا سيطرة إسرائيلية زاحفة، صعوبة متزايدة في الادعاء أن العالم لن يسمح بذلك». والذريعة التي سيستند إليها المستوطنون ومؤيدوهم، هي أنه ما دام ترامب يعترف بمستوطنات الجولان، فلماذا لا يعترف بمستوطنات الضفة الغربية؟ ومن هنا، يرجّح بن أن «يدور نقاش سياسي (حول هذا الموضوع) أثناء ولاية الحكومة المقبلة. وستواصل "إسرائيل" الغرق في تأبيد الصراع مع جيرانها، بدلاً من البحث عن مخرج منه».

من صحافة العدو - المصدر : الاخبار اللبنانية 


   ( الأربعاء 2019/03/27 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 25/02/2020 - 11:15 ص

الجيش السوري يحرز تقدما لافتا في ريف إدلب ويقضي على "مجموعات تركية"

 

الأجندة
بالفيديو.. مقاتلة تكسر أنف رجل "سخر" منها بيتبول يدخل في شجار مميت مع أفعى الكوبرا من أجل صاحبه...فيديو ماذا يحدث في حال تسخين قنبلة يدوية في المياكروويف... فيديو هاجمه قرش عملاق.. وتغلب عليه بأبسط طريقة بشرية ممكنة 9 دقائق تحبس الأنفاس... عملية إنقاذ أحصنة وقعت في بركة متجمدة (فيديو) مشجع لنادي لاتسيو يطلب يد صديقته الأمريكية بطريقة مبدعة أطباء يراقصون مرضى كورونا للتخفيف من معاناتهم... فيديو المزيد ...