الثلاثاء25/2/2020
م21:58:50
آخر الأخبار
وزير الصحة الأردني: الشماغ فعال مثل الكمامات للوقاية من "كورونا"عودة سورية إلى الجامعة العربية ستعيد التوازن للقضية الفلسطينية … عبد الهادي: واثقون بأن أميركا ستغادر سورية لأن روسيا لن تسمح لها بالبقاءتهدئة بين الاحتلال وفصائل المقاومة الفلسطينية في غزة تدخل حيز التنفيذطيران الاحتلال الإسرائيلي يجدد عدوانه على قطاع غزة المحاصرمجلس الشعب يتابع مناقشة مشروع القانون الجديد الخاص بتنظيم اتحاد غرف التجارة السوريةالحرارة تتجاوز معدلاتها وتحذير من تشكل الضباب على المرتفعات والمناطق الداخليةصدّ هجمات لمرتزقة تركيا وحرر قرى جديدة … الجيش يواصل تقدمه جنوب طريق حلب اللاذقية الصحة السورية: لا معلومات عن إصابة بـ”كورونا” في مدينة الباب.. وسوريا خاليةشمخاني: لم تصدر عن البيت الابيض بعد انباء دقيقة بشأن حقيقة الوضع في عين الاسدكليتشدار أوغلو: سياسات أردوغان الخارجية تتسم بـ (الجهل والغباء)آلية جديدة لخدمات الانترنت الثابت لوقف الاستنزاف المفرط لها وتحقيق المساواة بين المشتركينالاقتصاد تمنع تصدير كمامات الفم والأنفخرافة «الثورة» السورية ..... تييري ميسانما دلالات اعتراف أردوغان بوجود مقاتلين سوريين مواليين لأنقرة في ليبيا؟مطلوب بمذكرة قضائية.. القبض على تاجر مخدرات في حمصوفاة شخص وإصابة آخر جراء تدهور شاحنة واصطدامها بعدد من السيارات في دمر بدمشق"مدرب المرتزقة".. من هو الجنرال التركي خليل سويصل؟ مندوب سوريا للمندوب التركي : كيف يمكن أن يكون لنظام قاتل مجرم سارق أن يدعي أنه يسعى للحفاظ على الأمن" - فيديوالتربية تذكر بموعد الاختبار التجريبي لطلاب الشهادتين الثانوية العامة والتعليم الأساسيساعاتي: للطلبة السوريين الدارسين في الخارج دور مهم في إعادة إعمار ما دمره الإرهابالعثور على معمل للقذائف من مخلفات الإرهابيين في أحد معامل الخيوط بريف المهندسين غرب حلب (صور)الجيش يحرر قريتي معرتماتر ومعرتصين بريف إدلب الجنوبي ويلاحق فلول الإرهابيين باتجاه كفرنبلمع تعافي المدينة.. السياحة تصدق على عقد استثماري لمشروع فندق كارلتون القلعة بحلببدء تنفيذ الآلية الجديدة لنقل ملكية العقارات في سورية.. والمصالح العقارية توضحمنها الخبز... أطعمة تفقد صلاحيتها دون أن نعلمدراسة: الوجبات السريعة "تضلل" مخك بهذه الطريقةمرح جبر: بجمالي خربت عمليات التجميلبالأرقام.. كيف واجهت الدراما السوريّة الأزمة؟بعد أيام من حصوله على اللقب.. وفاة أكبر معمر بالعالمتاجر مخدرات يخسر 60 مليون دولار بعد إضاعته لـ"كلمة السر"بالرغم من كورونا..."هواوي" تقتحم أسواق الموبايلات بجهاز جديد قابل للطيالعلماء يكتشفون آثار حمض نووي لنوع غير معروف من البشرمن شباط إلى اّذار .. رزنامة مهرج عثماني......بقلم المهندس: ميشيل كلاغاصي«مداد»: سورية تتبع «حرب هجينة معكوسة» بإصرارها على المقاومة وإخراج الأميركي وغيره

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

شروط العرب لعودة سوريا إلى الجامعة... هل هي قابلة للتحقيق


التوافق العربي على عودة سوريا إلى الجامعة العربية مرتبط بالحل السياسي والعلاقة بإيران، شرطان أعلنتهما الجامعة على لسان مساعد الأمين العام السفير حسام زكي، وإذا غاب هذا التوافق فلن تتحقق العودة، على حد قوله.


لم يتم إدراج ملف العودة بعد على جدول أعمال القمة الوشيكة في تونس، في الوقت الذي تتعرض فيه سوريا لاعتداء جديد من الطيران الإسرائيلي على حلب، واعتراف أمريكي بالاحتلال الإسرائيلي للجولان، وانتهاكات المسلحين المدعومين من تركيا في منطقة شرق الفرات، وغيرها من الأزمات.

يقول الأمين العام المسعد للجامعة إنه إذا حدث توافق عربي، فقد يتم إدراج ملف العودة في القرار الخاص بالأزمة السورية بعد التداول بشأنه بين الدول العربية، مشيرا إلى أن "أحد الملفات المهمة" هو ما يتعلق بالاعتراف الأمريكي الأخير بضم إسرائيل للجولان.

من جانبها ترى دمشق أن العرب تخلوا عنها في وقت سابق، وتعتقد أن التقدم على الأرض سيحسم علاقات الدولة السورية الخارجية، أما خبراء القانون فيرون أن الجامعة أيضا بحاجة إلى عودة سوريا بقدر حاجة دمشق لاستعادة موقعها العربي.

وفي هذا الصدد قال النائب مهند الحاج عضو البرلمان السوري وعضو لجنة الامن الوطني بالبرلمان ل"سبوتنيك":

"إنه لا أحد يملي على سوريا شروطا سياسية من أي نوع ولاتسوية مع الإرهابيين، وعودة العلاقات مع الدول العربية حدد ملامحها الرئيس بشار الأسد وهي أولا الاعتراف بأن سوريا تعاني من الإرهاب ثانيا الاعتذار إذا كان هناك اشتراك في سفك الدم السوري".

وشدد الحاج على أن الجامعة العربية يجب أن تعتذر لسوريا لأنها هي من جمدت عضويتها مشيرا إلى أن الدول العربية بدأت في إعادة علاقاتها مع دمشق بعد أن لاحت بوادر النصر.

وأكد الحاج أن علاقات سوريا مع إيران وروسيا غير قابلة للتفاوض أو للمساومة وغير مطروحة للبازار السياسي.

وقال مساعد وزير الخارجية المصري الأسبق، السفير هاني شاش، في حديث لبرنامج "بوضوح": "هناك بعض الأطراف العربية ما زالت ترى أن الوقت لم يحن بعد كي تشغل سوريا مقعدها الطبيعي في الجامعة العربية وهو محل نظر من الشارع العربي".

وأشار إلى أنه:"لا يمكن أن نندد بتصريحات أو تويتات عن قرار الرئيس الأمريكي الاعتراف بسيادة "إسرائيل" على الجولان السوري وفي نفس الوقت لا نسمح لسوريا بأن تشغل مقعدها الطبيعي في جامعة الدول العربية".

وقال رئيس قسم القانون الدولي بجامعة عين شمس سابقا إبراهيم أحمد:"إن غياب سوريا ترتب عليه أثار على الجامعة ذاتها وكافة الدول العربية، وقد اضيرت سوريا بغيابها عن الجامعة ما أثر سلبا على وضعها الدولي، أما الجامعة فقد فقدت عضو مهم كان موجود منذ إنشاء الجامعة".  

وأوضح أحمد أن سوريا تمارس وضعها الدولي كعضو معترف به في الأمم المتحدة، مشيرا إلى استعادة الحكومة السيطرة على الأقليم كاملا هو من سيحدد وضعها واستعادة قدرتها على التعامل الدولي.  

"سبوتنيك"


   ( الجمعة 2019/03/29 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 25/02/2020 - 9:52 م

الجيش السوري يحرز تقدما لافتا في ريف إدلب ويقضي على "مجموعات تركية"

 

الأجندة
بالفيديو.. مقاتلة تكسر أنف رجل "سخر" منها بيتبول يدخل في شجار مميت مع أفعى الكوبرا من أجل صاحبه...فيديو ماذا يحدث في حال تسخين قنبلة يدوية في المياكروويف... فيديو هاجمه قرش عملاق.. وتغلب عليه بأبسط طريقة بشرية ممكنة 9 دقائق تحبس الأنفاس... عملية إنقاذ أحصنة وقعت في بركة متجمدة (فيديو) مشجع لنادي لاتسيو يطلب يد صديقته الأمريكية بطريقة مبدعة أطباء يراقصون مرضى كورونا للتخفيف من معاناتهم... فيديو المزيد ...