الجمعة20/9/2019
ص1:2:40
آخر الأخبار
وسائل إعلام تونسية: وفاة الرئيس التونسي الأسبق زين العابدين بن عليمحلل سابق في CIA: السعودية دفعت أموالا طائلة لمعرفة من أين أتت الصواريخ!الإمارات تعلن موقفها من التحالف الاميركي البحري"مستقبل" الحريري مغلق بسبب الأعباء المادية المتراكمة!روسيا والصين تستخدمان الفيتو ضد مشروع قرار يهدف لحماية الإرهابيين بإدلب… الجعفري: دول غربية تحميهم وتتجاهل جرائم (التحالف الدولي) المجلس الأعلى للسياحة.. اعتماد 40 مشروعاً سياحياً في مختلف المحافظات تؤمن 5 آلاف فرصة عملروسيا: إخراج كامل قاطني «الركبان» ابتداء من 27 الجاري خبير سوري: الحرب في سوريا انتهت بالبعد العسكريوزير دفاع النظام التركي : سننشئ قواعد عسكرية دائمة فيما يسمى" المنطقة الآمنة" بشمال سوريابراغ تدعو إلى عمل دولي مشترك لتسهيل عودة المهجرين السوريينحاكم مصرف سورية المركزي : سعر صرف الليرة أفضل بكثير من أسعار الصرف لعملات دول لم تشهد ما شهدته وتشهده سورية من حرب اقتصادية ... المشغل الخلوي الثالث في سورية، سيكون من نصيب شركة سوريةحتماً سيكتمل الانتصار.....موفق محمد وانتصرت ايران؟! ....بقلم سيف اكثم المظفرلا صحة لما تروجه بعض صفحات التواصل الاجتماعي حول تعرض فتيات للضرب والتعنيف في دار الرحمة لليتيماتالقبض على خادمة قامت بسرقة مبلغ مالي قدره ستة ملايين وسبعمائة وخمسون ألف ل .س بالإشتراك مع زوجهاعلى غرار القوات السورية... الجيش الروسي يحصن دباباتهالمنصف المرزوقي يعتدي على صحفي سأله عن سوريا- فيديو مشكلة الكتب المدرسية تلاحق الطلاب العائدين إلى مدارسهم في ريف دمشقالضرائب والرسوم تعلن تتمة أسماء المقبول تعيينهم لديها من الناجحين بمسابقة وزارة الماليةإرهابيو “النصرة” يعتدون بالقذائف على محيط ممر أبو الضهور بريف إدلب لإرهاب المدنيين ومنعهم من الخروجمصدر : لا يوجد أي قصف جوي على منطقة البوكمال خلال اليومين الماضيينحل ٢٤ جمعية سكنية خلال العام الحالي.. و١٣١ جمعية مصيرها الحل والتصفيةهيئة التطوير العقاري: مشاريع معروضة للاستثمار تؤمن السكن لمليون مواطن بأسعار مدروسةالشاي.. أم القهوة: أيهما أفضل لصحتك؟احذر من تناول هذه الأطعمة ليلازوجة باسم ياخور تكشف أسرار برنامجه “أكلناها”هذا ما قاله ممثل تركي حول الرئيس السوري بشار الأسدبالصور...مصرع أجمل وأخطر زعيمة عصابة للمخدرات في المكسيكجلطة داخل سيارة ليموزين... موت عروس حامل قبل لحظات من زفافها آبل تخطط لخفض أسعار هواتف آيفون للمرة الثانية منذ إطلاقهاهذه الفاكهة تؤخر الشيخوخة ..!دقات على العقل السعودي.......نبيه البرجيبعد أرامكو... هل أصبح الحل السياسي في اليمن ضرورة؟ .... د. كنان ياغي

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

“خان أسعد باشا” نكهة فريدة في سوق البزورية الدمشقي


من يمر في سوق البزورية الدمشقي، لا بُدَّ سيستشعر نكهة فريدة حالَ زيارته لـ”خان أسعد باشا”، فبعد أن كان فندقاً للمسافرين وقوافلهم، وأحد الأدلة على ازدهار الحياة الاقتصادية في دمشق، بات مزاراً لمُحبي العمارة الدمشقية والمناخات الجمالية الخاصة، بحيث لا تكتمل نكهات “البزورية” من دون زيارة هذا الصرح التاريخي.


“خان أسعد باشا” مبني من الحجر في هيكل أقرب إلى الحصون والقلاع منه إلى الدور، وهو على هيئة ساحة مربعة على جوانبها غرف من طابقين، وكان في إحدى جوانبه إسطبلات للدواب، بينما يبيت المسافرون في الطوابق العلوية، لحمايتهم من قطاع الطرق، ومن كان منهم من خارج المدن لا يستوفى منه أجر المبيت.

كثرة بناء الخانات في دمشق خلال العصرين المملوكي والأيوبي دفع “القساطلي” في كتابه “الروضة الغناء” ليذكر أن دمشق سنة 1819 م ضمّت نحو 130 خاناً، تميزت بالقباب التي كانت تغطي باحتها، لاتقاء الحر والبرد والأمطار، الأمر الذي ساعد على الإفادة من هذه الباحات في تخزين البضائع.

وأضاف القساطلي: “خان أسعد باشا هو من الأوابد العمرانية التي تفوق نظائرها في جميع البلدان التي انتشرت فيها الخانات الإسلامية، أُنشئ عام 1159 هـ/ 1743 م، وانتهى بناؤه عام 1172 هـ /1756 م وهو ملك خاص لوالي دمشق وأمير محمل الحج الشامي “أسعد باشا العظم”، ثم انتقلت ملكيته فيما بعد إلى عدد من التجار، ثم استملكته مديرية الآثار والمتاحف بدمشق”.

يقع هذا الخان في سوق البزورية الشهير حيث باعة العطارة والسكاكر إلى جانب حمّام تاريخي أُنشئ في عهد نور الدين الزنكي. وتبلغ مساحة هذا الخان 2500 متر مربع، ويمتاز بأن “أسعد باشا” وظف لبنائه إمكانات تقاليد العمارة الفنية السورية آنذاك، حتى أن الشاعر والسياسي الفرنسي “لامارتين” عندما زار دمشق سنة 1833 م عدَّ هذا الخان أجمل خانات بلاد المشرق.

وقال “لامارتين” إن قبابه تذكره بفن عمارة البندقية في عصر النهضة الأوروبية، إذ يتميز بواجهة عريضة في وسطها بوابة ضخمة مزخرفة، يعلوها سقف مزخرف بقوسين بارزتين متشابكتين وفوقهما تجويف من المقرنصات تحيط به قوس مركبة من أحجار متشابكة مسننة بلونين أبيض وأسود متناوبين، وفوقهما نافذتان وعلى جانبي القوس من الأعلى نوافذ مستطيلة، ومن الأسفل فتحتان مزودتان بزخارف مميزة.

وفي واجهة البناء الجنوبية الغربية هناك 31 مخزناً، وبعد دهليز عريض يستوعب غرفتين للحراسة ومصعدي الدَرَجين ثمة باحة ذات فتحة سماوية دائرية توحي أنها كانت مغلقة بقبة، وفي وسط الباحة بركة مثمّنة، وجدران الباحة التي تشكل واجهات الغرف مبنية بالحجر الأسود والأبيض، وتحيط بالفتحة السماوية ثماني قباب تغطي الباحة عدا مركزها بمساحة 729 متر مربع.

يتألف هذا الخان من طابقين؛ الطابق السفلي يحوي واحداً وعشرين مخزناً أكثرها مزود بمستودعات، وفي القسم الشمالي الغربي مسجد صغير ينفتح إلى خارج الخان.

ويتألف الطابق العلوي من أروقة مشرفة على الباحة، وخلفها خمس وأربعون غرفة، وجناح للحمامات، والغرف جميعها مغطاة بقباب صغيرة، وذات أبواب ونوافذ ما زالت تحتفظ بأصالتها مع أقفالها.

وإن واجهة هذا الخان ومشهده الداخلي يثيران الإعجاب بروعة الزخرفة والتنسيق اللوني، مع دراسة رائعة للفضاء الداخلي.

يذكر أن الملوك والحكام وأهالي دمشق من أهل الخير اهتموا ببناء الخانات، سواء ما كان منها على الطرق العامة أم في المدن، لتبيت به القوافل وأبناء السبيل، وخصصوا لها جزءاً من أموال الوقف لصيانتها والإنفاق من ريعها على وجوه الخير، وعلى العاملين والقائمين عليها، فضلاً عن إيواء اليتامى والفقراء والغرباء والعميان…

بديع صنيج- تلفزيون الخبر


   ( الأحد 2019/04/14 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 19/09/2019 - 8:29 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو ...الأرض تنخفس فجأة تحت عجلات سيارة دفع رباعي فيديو... رجل يتفاجأ بوحش في دورة المياه بمنزله فيديو... مذيعة تلقي أوراقها على الهواء وتغادر الاستوديو ركضا شاهد.. راكب أمواج يهرب من سمكة قرش صورة من "ألف ليلة وليلة" قد تنهي مسيرة ترودو السياسية رونالدو: "العلاقة الحميميمة" مع جورجينا أفضل من كل أهدافي! بالفيديو...صاعقة تضرب سيارة مرتين بأقل من دقيقة في مشهد مرعب المزيد ...