-->
الخميس20/6/2019
ص3:50:30
آخر الأخبار
محققة دولية: ولي عهد النظام السعودي مسؤول عن مقتل خاشقجيمتحديا ترامب.. سيناتور أمريكي يتحرك لمنع بيع الأسلحة للسعوديةالرئيس العراقي: ضرورة حل الأزمة في سورية سياسياً ومواجهة الإرهابالذي دعا لـ"الجهاد" ضد الشعب السوري.. ميتا في سجنه!المعلم: توقف تركيا عن دعم الإرهابيين وانسحابها من سوريا سيؤديان إلى تطبيع العلاقات معها إن شاء اللهدمشق وموسكو تحملان الأمم المتحدة مسؤولية التقليل من حجم الكارثة الإنسانية في مخيم الهول ‏عشرات الأسر المهجرة تعود من مخيم الركبان ومخيمات اللجوء في الأردن إلى قراها المحررة من الإرهابالمعلم يزور الجناح السوري في معرض إكسبو العالمي للبستنة والزهور قرب بكينالجيش الإيراني: سنقضي على العدو خارج حدودنا إذا حاول غزونا في عقر دارناالقضاء الفرنسي: إحالة ساركوزي إلى المحاكمة بتهم فسادسورية تشارك في معرض الجزائر الدوليحاكم مصرف سورية المركزي : ارتفاع الدولار سببه حملة ممنهجة على سورية لإضعافها اقتصادياالمعلم في الصين: ما الذي تستطيع بكين تقديمه؟ ....بقلم حميدي العبداللهصِرَاعُ مواقع!......د.عقيل سعيد محفوضوفاة 4 أشخاص بحادث تصادم على طريق الحسكة القامشليإخماد حريقين في داريا دون أضراروزير سعودي في سوريا ...ومصادر محلية تكشف عن أهداف الزيارة مركبة غريبة الشكل تهاجم المسلحين في سورياالتعليم العالي تعلن عن تقديم مقاعد دراسية للمرحلة الجامعية الأولى في سلطنة عمانالسياسات التعليمية في سورية: مراجعة تحليلية نقدية للوسائل والأهدافبالفيديو ...ضبط مقر تحكم وعمليات لإرهابيي داعش في بادية دير الزور يحتوي أسلحة وذخائر بعضها إسرائيليتركيا تعيد إحياء «جند الأقصى» المحظور أميركياً وتزجه في معارك حماة! … الجيش يتصدى لمحاولات خرق «الخريطة الميدانية» وزير السياحة: لم نصرح لأي مكاتب سياحية خاصة بـ الحج والعمرة تقيب المقاولين السوريين في طرح جريئ عن مهنة آيلة للسقوط ان لم يتم دعمها والاهتمام بها حكوميا وافراد مشروب ليلي يساعد على إنقاص الوزن أثناء النوم!أستاذ طب نفسي: كلنا مرضى نفسيون لمدة ساعتينسلوم حداد: "جدو" أهم من أي لقب فني قد يطلق عليّ"أمل عرفة"إنسحبت بعد "إحتكاك"لبنان.. رحيل مؤلم لـ"محاربة السرطان الجميلة"لهذا السبب فتاه بريطانية تتعرض للضرب من قبل موظفي الأمن في مطار بأمريكا؟مايكروسوفت تفاجئ الجميع بقرار جديد حول " هواوي"منشوراتك على "فيسبوك" تكشف عن إصابتك بأمراض محددة!من إدلب إلى مضيق هرمزما احتمالات المواجهة العسكرية الأميركية ـ الإيرانية؟ ....العميد د. أمين محمد حطيط

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

حول فلسفة تعليم العلوم المدرسية في سورية مقاربة إطارية للتحديات والاحتياجات....د.محمد سعيد الطاغوس


مداد - مركز دمشق للابحاث والدراسات 


تحميل المادة 

لا تهدفُ هذه الورقةُ إلى تقديم إجاباتٍ حصريّة وقطعيّة ونهائيّة عن الأسئلة التي تطرحها بقدْر ما تحاول مقاربة مشكلة تتسم أنها دائمة التحوّل والتغيُّر والتطور، فهي قديمة جديدة في الوقت ذاته وموضوع جدال محليّ وعالميّ، إذ إنَّ التعليم بعامّة وتعليم العلوم بخاصّة، يمثلان أحد التحديات الكبرى والدائمة للمجتمعات ولرؤيتها المستقبلية. ماذا نعلّم؟ كيف ولأيِّ غاية ووصولاً لأي مستوى؟ أسئلة لا بدَّ من أن نجدّد إجاباتنا عنها على دوام حياة المجتمعات طالما أردنا لهذه المجتمعات أن تصبح أكثر إنسانية. بطبيعة الحال، قدّم باحثون كُثُرٌ إجابات متنوعة عن هذه الأسئلة، مستندين إلى معطيات إبستمولوجية وسيكولوجية وتربوية. ولن يتمّ في هذه الورقة تناول موضوع التعليم بوجهٍ عامّ بقدْر ما سيتم تقديم مقاربة نقدية تطال تعليم العلوم بوجهٍ خاصٍّ؛ ذلك لاستخلاص نتائج معينة تفيد في إظهار بعض القضايا والمشكلات التي لا بدَّ من معالجتها ضمن الأسئلة المطروحة هنا عن التعليم.
لماذا تعليم العلوم؟ إنَّ اختيار هذا الموضوع لا يجد مبرراته فقط في الضرورة الملحّة لإكساب الطلاب المعارف العلمية الأساسية، ولا في تسليط الضوء فقط على الأهمية الكبيرة لضرورة استثمار العلم في المجالات غير العلمية، نظراً لما له من دور في تطوير التفكير العالي المجرد (بواسطة المفاهيم) والتفكير النقديّ والمحاكمة المنطقية، الأمر الذي يمنحه المكانة المركزيّة ضمن إطار التكوين المعرفيّ الأساس الذي يحيل بذاته إلى رؤية جمعية لدور تعليم العلوم في التطور والنمو الشخصي والمجتمعي، إنّما الدافع المباشر لتناول هذا الموضوع، إضافةً إلى المبرّرات السابقة هو الوقوف على التحديات والصعوبات التي تقف عقبات وعوائق في طريق تحقيق التكوين العلميّ للأهداف التي وضع لها.
هذا، ورغم الأهمية المتزايدة التي يشهدها التعليم العلميّ المدرسيّ في سورية، سواء في التشريعات والقوانين الناظمة والمعايير والتوصيات الخاصة بالعملية التعليمية، أو في مضمون المناهج الدراسية التي تؤكد وتدعم مثل هذا الاهتمام، إلا أنّه يمكن استناداً إلى خبراتٍ موثوقةٍ في مجال التدريس على مستويات تخصّصيّة متعدّدة –ومنها الخبرة الشخصيّة للباحث– الحكم بأنَّ هناك حالة تعثُّرٍ في تحقيق الغاية من تعليم العلوم في المرحلة المدرسيّة.
أما مؤشرات هذه الحالة المتعثرة فيمكن أن نقرأها في الآتي:
1.المستويات الضعيفة عموماً في بعض مهارات التفكير العلميّ لدى الطلاب.
2.النقص المتزايد باهتمام الطالب بالعلم.
3.انعكاسات ذلك في التعامل غير العلميّ في الأغلب مع الظواهر والأحداث في الحياة اليومية لدى الغالبية العظمى من الطلاب.
ألا يدفعنا ذلك إلى استنتاج أنَّ المحاولات الجادة والمتكررة من أجل تحسين المناهج والبرامج التعليمية، وضمان تكوين علميّ أكثر تكيفاً مع متطلبات المجتمع المعاصر، لم تنجح حتى الآن في تحقيق أهدافها المعلنة؟ فالنقص الملحوظ في الثقافة العلمية، وليس في بعض المضامين كما يظن بعضهم، وضعف المعارف والقدرات الأساسية في العلوم، يقدّمان مؤشراً واضحاً على أنَّ تعليم العلوم يعاني من مشكلة مركّبة تصل إلى الحدّ الإشكاليّ. وينبغي التأكيد مرة أخرى على أن المشكلة التي يحاول البحث توصيفها لا تمس مسألة صحة أو عدم صحة ما يتم تدريسه من حيث المضمون العلمي الذي يتلقاه الطلاب بقدْر ما ترتبط بإخفاق هذه المضامين والطرائق التي تنقل بوساطتها لتحقيق الأهداف المتوخّاة من تدريس العلوم، والأسباب الكامنة وراء هذا الإخفاق.
يمس سؤالنا إذن على نحوٍ مركّز أسس التكوين العلميّ والاستراتيجيات المفترضة لتحقيق مثل هذا التكوين. ومن أجل تفصيل المشكلة التي نود معالجتها، سنحاول تناول بعض الصعوبات التي لها علاقة مع تعليم العلوم في سورية بغية إبراز بعض التأثيرات المهمة في العملية التعليمية. نقف أولاً عند الصعوبات المرتبطة بطبيعة المعرفة العلمية ومراحل واستراتيجيات نقلها، ثم نتناول بعض الصعوبات المتعلقة بتعليم العلوم ودور المدرسة، بالإضافة إلى المشكلات الخاصة بمحتوى وهيكلية البرامج والمناهج التعليمية المدرسية. لا تطمح هذه الورقة المبدئية التي تفترض أوراقاً تفصيلية تتبعها، إلا إلى الإشارة إلى الطابع المعقد والمتعدد الأبعاد لمشكلة تعليم العلوم.
وليس في هذه الإشارة نفسها تجاهل لطبيعة الظروف الراهنة (خروج مدارس عن الخدمة، وازدحام الصفوف، والأوضاع الصعبة للمعلمين وغيرها)، ذلك أنَّ تسليط الضوء على بعض الصعوبات التي يعاني منها التعليم في المدارس السوريّة يندرج ضمن إطار رفد العملية المستمرة الهادفة إلى تغيير وتطوير المناهج في المؤسسات التربوية والتعليمية السوريّة حتى في أصعب الظروف.


   ( الاثنين 2019/04/15 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 20/06/2019 - 3:48 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

شاهد.. رجل ثمل يقود دبابة ويرعب سكان مدينته! ثعبان يفاجئ قائد سيارة في مشهد مذهل شاهد... نسر أمريكي يقوم بتصرف نادر مثل البشر ملكة جمال الفلبين تفتخر بأصلها العربي... وتكشف جنسية والدها العربية بالفيديو... شاب يبتكر أغرب جهاز لغسل الشعر لص يطلق النار على نفسه أثناء محاولته سرقة متجر (فيديو) ظهور جريء للفنانة اللبنانية مايا دياب بفستان شفاف المزيد ...