-->
الجمعة19/4/2019
ص1:4:2
آخر الأخبار
رئيس أركان الجيش الجزائري: أطراف كبرى تعيد تشكيل العالم على حساب الشعوبتونس.. إحباط محاولة تسلل مجموعتين مسلحتين من ليبيا تحت غطاء دبلوماسيالصحافة الإسرائيلية تكتشف كاتباً سعودياً جديداًالمجلس العسكري السوداني: إعفاء وزير الدفاع عوض بن عوف من منصبهاشاعات مجهولة المصدر تتحدث عن أزمات أخرى بين المحرر والمحتل.. النشيد الوطني السوري يرتفع بين ضفتي الجولانمسيرة الشام الكبرى للخيول العربية الأصيلة في مهرجان الشام الدولي للجواد العربي- فيديوتوقعات بعقد اجتماع روسيا والأردن والولايات المتحدة بشأن مخيم "الركبان" في أقرب وقتهل يعلن كوشنير عن "صفقة القرن" بعد شهر رمضان؟تقارير صحفية: الشرطة الأمريكية تقتل نحو 3 أشخاص يوميانقابة عمال النفط تطالب الحكومة بتوضيح أسباب أزمة المحروقات وتقترح حلاً سريعاًالكشف عن سبب عدم توريد النفط الروسي إلى سوريا في ظل أزمة الوقود17 السابع عشر من كل نيسان....بقلم فخري هاشم السيد رجب - الكويتإدلب: ساعة الحسم اقتربت .....بقلم حميدي العبداللهإلقاء القبض على عصابة أشرار تمتهن سرقة الدراجات النارية في ريف دمشق الأمن الجنائي يكشف جرائم هامة ويلقي القبض على مرتكبيها ومن بينهم شخص اختلس أكثر من ( 180 ) مليون شكوك حول أصالة لوحة اشتراها بن سلمان بـ450 مليون دولاروزارة الخزانة الأمريكية، تنشر وثيقة بتاريخ 25 آذار من العام الجاري، تحذر فيها شركات شحن النفط البحري من نقل أي شحنات نفط إلى سوريا !إيقاف دوام طلاب التعليم المفتوح يومي 19 و20 الجاري بمناسبة عيدي الجلاء والفصح المجيدوزارة التربية تقرر إجراء اختبار موحد مؤتمت للطلبة الذين يدرسون المناهج المطورة يوم الثلاثاء 28/5/2019م في محافظة دمشق فقطالتنظيمات الإرهابية تدمر جسر التوينة في ريف حماة الشماليالمجموعات الإرهابية تعتدي بالقذائف على مدينة السقيلبية بريف حماة الشمالياتفاقية بين المصرف العقاري والإسكان العسكري لتمويل مشروع إسكاني متكاملتسهيل الإجراءات أمام الراغبين بالاستثمار في القطاع السياحيدراسة تتوصل لـ"حل غريب" قد يساعد على الإقلاع عن التدخينعادات غذائية قاتلة أكثر من التدخين .. ما هي؟ خلاف بين باسم ياخور، محمد حداقي.. وممدوح حمادة!سلمى المصري تكشف عن شخصيتها في "باب الحارة"أبلغت عن تحرش مدير المدرسة بها.. فحرقوها حتى الموتأب يرهن ابنته في مطعم مقابل وجبةما سبب معرفة الموتى بوفاتهم حقا؟فيسبوك تضيف ميزات جديدة "غامضة"لقاء الأسد وظريف عتبة قرارات كبرى "العرب" ... ونصف صفقة القرن

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

حول فلسفة تعليم العلوم المدرسية في سورية مقاربة إطارية للتحديات والاحتياجات....د.محمد سعيد الطاغوس


مداد - مركز دمشق للابحاث والدراسات 


تحميل المادة 

لا تهدفُ هذه الورقةُ إلى تقديم إجاباتٍ حصريّة وقطعيّة ونهائيّة عن الأسئلة التي تطرحها بقدْر ما تحاول مقاربة مشكلة تتسم أنها دائمة التحوّل والتغيُّر والتطور، فهي قديمة جديدة في الوقت ذاته وموضوع جدال محليّ وعالميّ، إذ إنَّ التعليم بعامّة وتعليم العلوم بخاصّة، يمثلان أحد التحديات الكبرى والدائمة للمجتمعات ولرؤيتها المستقبلية. ماذا نعلّم؟ كيف ولأيِّ غاية ووصولاً لأي مستوى؟ أسئلة لا بدَّ من أن نجدّد إجاباتنا عنها على دوام حياة المجتمعات طالما أردنا لهذه المجتمعات أن تصبح أكثر إنسانية. بطبيعة الحال، قدّم باحثون كُثُرٌ إجابات متنوعة عن هذه الأسئلة، مستندين إلى معطيات إبستمولوجية وسيكولوجية وتربوية. ولن يتمّ في هذه الورقة تناول موضوع التعليم بوجهٍ عامّ بقدْر ما سيتم تقديم مقاربة نقدية تطال تعليم العلوم بوجهٍ خاصٍّ؛ ذلك لاستخلاص نتائج معينة تفيد في إظهار بعض القضايا والمشكلات التي لا بدَّ من معالجتها ضمن الأسئلة المطروحة هنا عن التعليم.
لماذا تعليم العلوم؟ إنَّ اختيار هذا الموضوع لا يجد مبرراته فقط في الضرورة الملحّة لإكساب الطلاب المعارف العلمية الأساسية، ولا في تسليط الضوء فقط على الأهمية الكبيرة لضرورة استثمار العلم في المجالات غير العلمية، نظراً لما له من دور في تطوير التفكير العالي المجرد (بواسطة المفاهيم) والتفكير النقديّ والمحاكمة المنطقية، الأمر الذي يمنحه المكانة المركزيّة ضمن إطار التكوين المعرفيّ الأساس الذي يحيل بذاته إلى رؤية جمعية لدور تعليم العلوم في التطور والنمو الشخصي والمجتمعي، إنّما الدافع المباشر لتناول هذا الموضوع، إضافةً إلى المبرّرات السابقة هو الوقوف على التحديات والصعوبات التي تقف عقبات وعوائق في طريق تحقيق التكوين العلميّ للأهداف التي وضع لها.
هذا، ورغم الأهمية المتزايدة التي يشهدها التعليم العلميّ المدرسيّ في سورية، سواء في التشريعات والقوانين الناظمة والمعايير والتوصيات الخاصة بالعملية التعليمية، أو في مضمون المناهج الدراسية التي تؤكد وتدعم مثل هذا الاهتمام، إلا أنّه يمكن استناداً إلى خبراتٍ موثوقةٍ في مجال التدريس على مستويات تخصّصيّة متعدّدة –ومنها الخبرة الشخصيّة للباحث– الحكم بأنَّ هناك حالة تعثُّرٍ في تحقيق الغاية من تعليم العلوم في المرحلة المدرسيّة.
أما مؤشرات هذه الحالة المتعثرة فيمكن أن نقرأها في الآتي:
1.المستويات الضعيفة عموماً في بعض مهارات التفكير العلميّ لدى الطلاب.
2.النقص المتزايد باهتمام الطالب بالعلم.
3.انعكاسات ذلك في التعامل غير العلميّ في الأغلب مع الظواهر والأحداث في الحياة اليومية لدى الغالبية العظمى من الطلاب.
ألا يدفعنا ذلك إلى استنتاج أنَّ المحاولات الجادة والمتكررة من أجل تحسين المناهج والبرامج التعليمية، وضمان تكوين علميّ أكثر تكيفاً مع متطلبات المجتمع المعاصر، لم تنجح حتى الآن في تحقيق أهدافها المعلنة؟ فالنقص الملحوظ في الثقافة العلمية، وليس في بعض المضامين كما يظن بعضهم، وضعف المعارف والقدرات الأساسية في العلوم، يقدّمان مؤشراً واضحاً على أنَّ تعليم العلوم يعاني من مشكلة مركّبة تصل إلى الحدّ الإشكاليّ. وينبغي التأكيد مرة أخرى على أن المشكلة التي يحاول البحث توصيفها لا تمس مسألة صحة أو عدم صحة ما يتم تدريسه من حيث المضمون العلمي الذي يتلقاه الطلاب بقدْر ما ترتبط بإخفاق هذه المضامين والطرائق التي تنقل بوساطتها لتحقيق الأهداف المتوخّاة من تدريس العلوم، والأسباب الكامنة وراء هذا الإخفاق.
يمس سؤالنا إذن على نحوٍ مركّز أسس التكوين العلميّ والاستراتيجيات المفترضة لتحقيق مثل هذا التكوين. ومن أجل تفصيل المشكلة التي نود معالجتها، سنحاول تناول بعض الصعوبات التي لها علاقة مع تعليم العلوم في سورية بغية إبراز بعض التأثيرات المهمة في العملية التعليمية. نقف أولاً عند الصعوبات المرتبطة بطبيعة المعرفة العلمية ومراحل واستراتيجيات نقلها، ثم نتناول بعض الصعوبات المتعلقة بتعليم العلوم ودور المدرسة، بالإضافة إلى المشكلات الخاصة بمحتوى وهيكلية البرامج والمناهج التعليمية المدرسية. لا تطمح هذه الورقة المبدئية التي تفترض أوراقاً تفصيلية تتبعها، إلا إلى الإشارة إلى الطابع المعقد والمتعدد الأبعاد لمشكلة تعليم العلوم.
وليس في هذه الإشارة نفسها تجاهل لطبيعة الظروف الراهنة (خروج مدارس عن الخدمة، وازدحام الصفوف، والأوضاع الصعبة للمعلمين وغيرها)، ذلك أنَّ تسليط الضوء على بعض الصعوبات التي يعاني منها التعليم في المدارس السوريّة يندرج ضمن إطار رفد العملية المستمرة الهادفة إلى تغيير وتطوير المناهج في المؤسسات التربوية والتعليمية السوريّة حتى في أصعب الظروف.


   ( الاثنين 2019/04/15 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 19/04/2019 - 12:57 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

كلب ينقذ آخر من الموت مبديا شجاعة نادرة (فيديو) شرطي يغتصب امرأة بعد الإبلاغ عن تعرضها لاغتصاب جماعي أفعى تهاجم سيارة وتخيف عائلة (فيديو) بالفيديو.. لحظة انهيار برج كاتدرائية نوتردام في باريس بسبب الحريق شاب يتصدى بقوة للص مسلح اقتحم منزله (فيديو) طفلة تسيطر على أفعى عملاقة بسهولة وتعالجها (فيديو) عقب وفاته... التحاليل تثبت استخدام طبيب سائله المنوي لإنجاب 49 طفلا دون علم الأمهات المزيد ...