الجمعة3/4/2020
م18:9:59
آخر الأخبار
تحركات عسكرية أمريكية في العراق وتحذيرات من جر المنطقة لكارثةالأردن يعلن عن وفاة رابعة بكورونا والحكومة تحذر من القادمانسحابات تدريجية للقوات الأمريكية من قواعدها في العراق..السيد نصر الله: تداعيات تفشي فيروس كورونا أخطر من أي حرب عالميةرئاسة مجلس الوزراء: تمديد تعليق الأنشطة الثقافية في المراكز الثقافية ودار الأوبرا حتى إشعار آخركازاخستان: مستعدون لاستضافة اجتماع بصيغة أستانا حول تسوية الأزمة في سورية إجراءات تقييد الحركة في المناطق ذات الكثافة السكانية العالية.. إيقاف تصدير البقوليات والبيض والكلور وماء الجافيل لمدة شهروزارة الصحة: تسجيل 6 إصابات جديدة بفيروس كورونا في سورية ليرتفع العدد إلى 16 إصابةالاتحاد الأوروبي يتوجه نحو تخفيف العقوبات على بعض الدول بينها سورياكورونا.. تسجيل 562 حالة وفاة جديدة في ولاية نيويوركقرارات حكومية لخفض أسعار الأجبان والبقوليات والمعقماتمحافظة دمشق: السماح لمحال إصلاح السيارات ومعامل النسيج والمطابع بالعمل من الـ 9 صباحاً وحتى الـ 4 عصراًأين يد الله في كورونا ؟كورونا سيغير العالم الذي نعرفه.. هكذا سيبدو المشهد بعد انتهاء الأزمة!جريمة قتل بشعة على خلفية كورونا.. الجاني ممرض والضحية طبيبةوفاة شخصين وإصابة اثنين آخرين جراء حادث سير على طريق حمص طرطوسشاحنة ممتلئة بجثث ضحايا "كورونا" في نيويورك... صوركورونا ومبيعات الأسلحة.. ماذا يحدث في الولايات المتحدة؟وزير التربية: لا استئناف للدوام في المدارس طالما أن هناك خطراً يتهدد حياة الطلابضمن إجراءات التصدي لفيروس كورونا.. تمديد تعطيل الجامعات والمدارس والمعاهد العليا والمتوسطة من 2 حتى 16 نيسان 2020إرهابيو أردوغان يخرقون اتفاق وقف الأعمال القتالية ويستهدفون سراقب بعدة قذائف مدفعيةعصيان في سجن غويران بالحسكة الذي يضم إرهابيين من (داعش) وتسيطر عليه (قسد) وأنباء عن فرار عدد منهممركب إعادة الاعمار مستمر ... إعادة تأهيل بنى ومشاريع المؤسسات العامة خطوة أوليةمنهجية عمل جديدة للجنة إعادة الإعمار المعنية بتأهيل المناطق المحررة من الإرهاب والتعويض على المتضررينكشف خطر الغريب فروت المميتفحص الدم المعجزة يكشف أكثر من 50 نوعا من السرطان!هناء نصور تعلن إصابتها بفيروس كورونالتشجيع المواطنين على البقاء في المنازل...المؤسسة العامة للسينما تتيح عرض فيلمي عزف منفرد والاعترافبسبب كورونا.. ملك تايلاند "يحجر" على نفسه مع 20 من صديقاته في فندق بألمانياترامب يباغت هاري وميغان.. "عليهما أن يدفعا"دراسة جديدة حول كورونا "تفسّر" سر انتشاره الهائل!اكتشاف "ناقل فائق" لكورونا في الصين يدحض مزاعم عن "موعد تباطؤ انتشار الفيروس"ترامب يُغرق بلاده .. والكورونا يُغلق صندوق الباندورا....المهندس: ميشيل كلاغاصيالعصر الإلكتروني وتحديات المستقبل ...بقلم: طلال أبو غزالة

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

أردوغان غاضب: الاقتصاد التركي يقترب من "العاصفة المثالية"


تحت العنوان أعلاه، كتب نيكولاي بروتسينكو، في "أوراسيا ديلي"، حول ما ينتظر تركيا بعد إقالة الرئيس أردوغان محافظ البنك المركزي التركي.


وجاء في المقال: قرار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إقالة رئيس البنك المركزي، مراد جتينقايا، قبل الأوان، لا يبشر بآفاق إيجابية للاقتصاد التركي. فسرعان ما انخفض سعر صرف الليرة، بعد توقعات بأن الرئيس الجديد للبنك المركزي التركي، مراد أويسال، سوف يخضع لإملاءات أردوغان في السياسة النقدية.

وراء رغبة الرئيس التركي في إدارة الموارد المالية الوطنية، دلالات سياسية واضحة للعيان: الأزمة الاقتصادية المستمرة تضرب شعبية أردوغان، والآن عليه أن يغامر بكل ما يملك فيأخذ مسؤولية القرارات الأساسية على عاتقه.

وهكذا يغدو مجال المناورة أمام أردوغان أضيق من أي وقت مضى. فبالنظر إلى الحالة المزاجية للمستثمرين الدوليين، فإن أي محاولات للدفع بقرارات أردوغان عبر رئاسة البنك المركزي الجديدة (على سبيل المثال، لتخفيض سعر الفائدة) ستؤدي حتما إلى مزيد من تراجع سعر الليرة، وهروب رؤوس الأموال، وبالتالي زيادة العجز في الميزانية وتزايد الدين الخارجي.

وفي المجال السياسي، يشعر أردوغان بعواقب الهزيمة في انتخابات رئيس بلدية اسطنبول، فسرعان ما غادر بعدها أحد أكبر "محافظها النقدية"، علي باباجان، الذي كان يشغل من قبل منصب وزير الاقتصاد التركي، ووزير الخارجية ونائب رئيس الوزراء، صفوف حزب العدالة والتنمية.

كان باباجان هو الذي قاد عملية الحصول على قروض من صندوق النقد الدولي، عندما كان وزيراً للاقتصاد في تركيا، ما سمح إلى حد بعيد في بلوغ الناتج المحلي الإجمالي للبلاد مستوى "المعجزة الاقتصادية". ولكن، بعد ذلك اتخذ أردوغان موقفا جذريا تجاه صندوق النقد الدولي، فأعلن مرارا أن تركيا لن تقترض أبدا أموالا من هذه المؤسسة. ولكن الآن بات اقتصادها يفتقر إلى الموارد المحلية لتغطية الفجوة في الميزانية، وفي الأسواق المالية الخارجية، يُنظر إلى تركيا بشكل متزايد على أنها عميل غير مناسب، وتغيير رئيس البنك المركزي بهذه الصورة يعزز هذا الرأي. وما  زال قائما احتمال فرض عقوبات أوروبية على تركيا بسبب إصرار أنقرة  على استغلال حقول الغاز في المياه المتنازع عليها التابعة لشمال قبرص، وثمة تهديدات بعقوبات أمريكية نتيجة شراء تركيا أنظمة الصواريخ الروسية إس-400.. هذا كله يلبّد الغيوم فوق اقتصاد تركيا المدمج بعمق في السوق العالمية.

وكالات


   ( الأحد 2019/07/14 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 03/04/2020 - 6:08 م

الأجندة
انتحار وزير ألماني بسبب مخاوفه من أثار فيروس كورونا على الاقتصاد شاهد ماذا فعل موظف مع امرأة عطست في وجهه... فيديو بعد أيام من تحديه "كورونا" ولعق المرحاض.. شاب يؤكد إصابته بالفيروس القاتل! (فيديو) لا تنازل عن الأناقة حتى لو كانت في "زمن الكورونا".. رئيسة سلوفاكيا تجذب انتباه العالم (صور) شاب يلعق المنتجات في سوبر ماركت أمريكي لنشر "كورونا" السيارات تقفز على الطريق السريع في أمريكا... فيديو أطباء إيرانيون يرقصون في وجه فيروس كورونا... فيديو المزيد ...