الثلاثاء25/2/2020
م22:16:19
آخر الأخبار
وزير الصحة الأردني: الشماغ فعال مثل الكمامات للوقاية من "كورونا"عودة سورية إلى الجامعة العربية ستعيد التوازن للقضية الفلسطينية … عبد الهادي: واثقون بأن أميركا ستغادر سورية لأن روسيا لن تسمح لها بالبقاءتهدئة بين الاحتلال وفصائل المقاومة الفلسطينية في غزة تدخل حيز التنفيذطيران الاحتلال الإسرائيلي يجدد عدوانه على قطاع غزة المحاصرمجلس الشعب يتابع مناقشة مشروع القانون الجديد الخاص بتنظيم اتحاد غرف التجارة السوريةالحرارة تتجاوز معدلاتها وتحذير من تشكل الضباب على المرتفعات والمناطق الداخليةصدّ هجمات لمرتزقة تركيا وحرر قرى جديدة … الجيش يواصل تقدمه جنوب طريق حلب اللاذقية الصحة السورية: لا معلومات عن إصابة بـ”كورونا” في مدينة الباب.. وسوريا خاليةالبنتاغون: دور تركيا في التصدي لروسيا بالغ الأهميةبومبيو: دمشق وموسكو وطهران تقوض جهود تحقيق الهدنة في سورياآلية جديدة لخدمات الانترنت الثابت لوقف الاستنزاف المفرط لها وتحقيق المساواة بين المشتركينالاقتصاد تمنع تصدير كمامات الفم والأنفخرافة «الثورة» السورية ..... تييري ميسانما دلالات اعتراف أردوغان بوجود مقاتلين سوريين مواليين لأنقرة في ليبيا؟مطلوب بمذكرة قضائية.. القبض على تاجر مخدرات في حمصوفاة شخص وإصابة آخر جراء تدهور شاحنة واصطدامها بعدد من السيارات في دمر بدمشق"مدرب المرتزقة".. من هو الجنرال التركي خليل سويصل؟ مندوب سوريا للمندوب التركي : كيف يمكن أن يكون لنظام قاتل مجرم سارق أن يدعي أنه يسعى للحفاظ على الأمن" - فيديوالتربية تذكر بموعد الاختبار التجريبي لطلاب الشهادتين الثانوية العامة والتعليم الأساسيساعاتي: للطلبة السوريين الدارسين في الخارج دور مهم في إعادة إعمار ما دمره الإرهابالعثور على معمل للقذائف من مخلفات الإرهابيين في أحد معامل الخيوط بريف المهندسين غرب حلب (صور)الجيش يحرر قريتي معرتماتر ومعرتصين بريف إدلب الجنوبي ويلاحق فلول الإرهابيين باتجاه كفرنبلمع تعافي المدينة.. السياحة تصدق على عقد استثماري لمشروع فندق كارلتون القلعة بحلببدء تنفيذ الآلية الجديدة لنقل ملكية العقارات في سورية.. والمصالح العقارية توضحمنها الخبز... أطعمة تفقد صلاحيتها دون أن نعلمدراسة: الوجبات السريعة "تضلل" مخك بهذه الطريقةمرح جبر: بجمالي خربت عمليات التجميلبالأرقام.. كيف واجهت الدراما السوريّة الأزمة؟بعد أيام من حصوله على اللقب.. وفاة أكبر معمر بالعالمتاجر مخدرات يخسر 60 مليون دولار بعد إضاعته لـ"كلمة السر"بالرغم من كورونا..."هواوي" تقتحم أسواق الموبايلات بجهاز جديد قابل للطيالعلماء يكتشفون آثار حمض نووي لنوع غير معروف من البشرمن شباط إلى اّذار .. رزنامة مهرج عثماني......بقلم المهندس: ميشيل كلاغاصي«مداد»: سورية تتبع «حرب هجينة معكوسة» بإصرارها على المقاومة وإخراج الأميركي وغيره

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

ادلب.. مسلحون حائرون والنصرة تذوب


أنباء عن قرب حل ما تسمی هيئة تحرير الشام جبهة النصرة سابقا نفسها، وحل "حكومة الإنقاذ" التابعة لها، وذلك بضغوط من تركيا بناء على تفاهمات جديدة مع روسيا حول إدلب. 


وفی هذا السیاق یبدو ان هناک مفاوضات مع فصائل ما تسمی "الجبهة الوطنية للتحرير" بوساطة تنظيم "فيلق الشام"، بهدف حل "النصرة" وتسليم الإدارات لـ"حكومة جديدة" تشكل من فصائل "الجبهة الوطنية".

ووقف إطلاق النار الأخير في إدلب، الذي دخل حيز التنفيذ اعتبارا من السبت جاء لمنح أنقرة فرصة من أجل حل "النصرة"،.الامر الذي طالما عجزت عنه انقرة سابقا وفي ضوء المتغیرات المیدانیة الجدیدة هل اصبحت لاتملك الا خیار حلها وبکل السبل التي لم تستعملها سابقا وتقدم علی هذه الخطوة خلافا لما تمیل الیه.
وتزامنا مع خطوة کهذه یتم الحدیث عما تسمی حکومة مؤقتة جديدة، على رأسها اللواء الفار سليم إدريس المرشح ليكون "وزيرا للدفاع" في الحكومة المفترضة.
تجدر الإشارة إلى أن مصادر معارضة تحدثت منذ أشهر عن أن الهيئة كانت تدرس "حلا لينا"، ضمن الفصائل الأخرى، لكن "الظروف الإقليمية والعسكرية" كانت تحول دون ذلك، أما الآن فيبدو أن الوقت بات مناسبا لبدء "تحرير الشام"، بالخطوات العملية باتجاه هذا "الحل اللين" وسط حديث عن انحلال عناصرها ضمن الفصائل الأخرى أو إمكانية بروز فصيل أو مكون جديد قد يكون المنحلون من الهيئة جزءا منه.ان ما فرضه المیدان لایمکن تجاهله من قبل ما تسمی المعارضة المسلحة او من یقف خلفها وطلب مزید من الوقت لتنفیذ سوتشي لیس في صالح من لم یلتزم به کما شهد بذلك الرئیس الترکي بعد عودته من روسیا حین قال إذا قلنا إن التطورات في إدلب تجري كما نريد فهذا كذب، فالتطورات ليست على النحو الذي نرغب به.
فیما قيادي في ما تسمی “الجبهة الوطنية للتحرير” قال إن جميع الفصائل العسكرية العاملة في الشمال السوري “المحرر” حسب زعمه لا توجد لديها معلومات عما ستكون عليه محافظة إدلب في الأيام المقبلة.
ولکن یقینا سیکمل الجیش السوري طریقه للوصول إلى الأوتوسترادات الدولية والسيطرة الكاملة عليها من أجل تأمينها، وهو أمر سيتم “إما بالسلم أو بالحرب” مشيرًا إلى أن “هيئة تحرير الشام” تحكم سيطرتها على أجزاء واسعة منها،”.
وبکل الاحوال تدرك أنقرة أن موسكو تعمل على تطبيق اتفاقية “سوتشي” من جانبها، التي لاتخرج عن كونها “تفاهم نار”، وتدرك ایضا ان في سوریا ارادة لتحریر کل شبر من الارض السوریة وان کانت الظروف احیانا تحدد اولویات التحرك هنا او هناك.

محمود غريب


   ( الاثنين 2019/09/02 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 25/02/2020 - 10:11 م

الجيش السوري يحرز تقدما لافتا في ريف إدلب ويقضي على "مجموعات تركية"

 

الأجندة
بالفيديو.. مقاتلة تكسر أنف رجل "سخر" منها بيتبول يدخل في شجار مميت مع أفعى الكوبرا من أجل صاحبه...فيديو ماذا يحدث في حال تسخين قنبلة يدوية في المياكروويف... فيديو هاجمه قرش عملاق.. وتغلب عليه بأبسط طريقة بشرية ممكنة 9 دقائق تحبس الأنفاس... عملية إنقاذ أحصنة وقعت في بركة متجمدة (فيديو) مشجع لنادي لاتسيو يطلب يد صديقته الأمريكية بطريقة مبدعة أطباء يراقصون مرضى كورونا للتخفيف من معاناتهم... فيديو المزيد ...