الأحد5/4/2020
ص7:14:48
آخر الأخبار
تحركات عسكرية أمريكية في العراق وتحذيرات من جر المنطقة لكارثةالأردن يعلن عن وفاة رابعة بكورونا والحكومة تحذر من القادمانسحابات تدريجية للقوات الأمريكية من قواعدها في العراق..السيد نصر الله: تداعيات تفشي فيروس كورونا أخطر من أي حرب عالمية اجتماع موسع "للفريق الحكومي الاقتصادي"محافظة طرطوس تقرر حظر التجول على كورنيش بانياس وإغلاقه في إطار التصدي لفيروس كورونارئاسة مجلس الوزراء: تمديد تعليق الأنشطة الثقافية في المراكز الثقافية ودار الأوبرا حتى إشعار آخركازاخستان: مستعدون لاستضافة اجتماع بصيغة أستانا حول تسوية الأزمة في سوريةالنظام التركي يسطوعلى معدات طبية متجهة إلى إسبانيا لمواجهة كوروناالصين تعلن تعافي 94 بالمئة من المصابين بفيروس كورونا المستجدمصدر في «محروقات» : انخفاض استهلاك البنزين إلى النصف ولا نيّة لتخفيض المخصصاتأميركا تشتري أجهزة تنفس صناعي من شركة روسية خاضعة للعقوباتأين يد الله في كورونا ؟كورونا سيغير العالم الذي نعرفه.. هكذا سيبدو المشهد بعد انتهاء الأزمة!وفاة أربعة أطفال وإصابة آخرين جراء حريق في مخيم عين الخضرة بالحسكةجريمة قتل بشعة على خلفية كورونا.. الجاني ممرض والضحية طبيبةشاحنة ممتلئة بجثث ضحايا "كورونا" في نيويورك... صوركورونا ومبيعات الأسلحة.. ماذا يحدث في الولايات المتحدة؟وزير التربية: لا استئناف للدوام في المدارس طالما أن هناك خطراً يتهدد حياة الطلابضمن إجراءات التصدي لفيروس كورونا.. تمديد تعطيل الجامعات والمدارس والمعاهد العليا والمتوسطة من 2 حتى 16 نيسان 2020إرهابيو أردوغان يخرقون اتفاق وقف الأعمال القتالية ويستهدفون سراقب بعدة قذائف مدفعيةعصيان في سجن غويران بالحسكة الذي يضم إرهابيين من (داعش) وتسيطر عليه (قسد) وأنباء عن فرار عدد منهممركب إعادة الاعمار مستمر ... إعادة تأهيل بنى ومشاريع المؤسسات العامة خطوة أوليةمنهجية عمل جديدة للجنة إعادة الإعمار المعنية بتأهيل المناطق المحررة من الإرهاب والتعويض على المتضررينكشف خطر الغريب فروت المميتفحص الدم المعجزة يكشف أكثر من 50 نوعا من السرطان!“فيروز” تصلي لخلاص العالم في فيديو جديدهناء نصور تعلن إصابتها بفيروس كوروناحاولوا تجنب كورونا بوصفة "غريبة".. والنتيجة 16 حالة وفاةبسبب كورونا.. ملك تايلاند "يحجر" على نفسه مع 20 من صديقاته في فندق بألمانيامركز علمي روسي يقيم احتمال ظهور فيروس كورونا المستجد بطريقة اصطناعيةغرفة صناعة حلب تنتج جهاز تنفس صطناعي (منفسة) لا يزال قيد التجريبترامب يُغرق بلاده .. والكورونا يُغلق صندوق الباندورا....المهندس: ميشيل كلاغاصيالعصر الإلكتروني وتحديات المستقبل ...بقلم: طلال أبو غزالة

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

بين خطاب نيويورك وبيروت... عون يكشف الحقيقة المرة


بقلم حسين سمور

أطل رئيس الجمهورية اللبنانية، ميشال عون، على اللبنانيين في ختام عامه الثالث على كرسي الرئاسة مصوبا على أدوات داخلية وخارجية مسؤولة بشكل مباشر عن الأزمة المفتعلة في البلاد التي هدفها النيل منه ومن كل الفريق التابع لعهده.


بجرأته المعهودة خاطب الرئيس عون اللبنانيين كاشفا عن سيناريو مدبر لضرب عهده وحكومته ويأتي ذلك تزامنا مع خطاب نيويورك الأخير الذي دعا فيه إلى عودة النازحين السوريين إلى بلادهم وأعرب عن استعداده فتح قنوات الحوار والتواصل مع الحكومة السورية من أجل هذا الهدف.

لم يرق للكثيرين كلام عون في الولايات المتحدة، بدءا بالمستضيف (أمريكا) الذي يشن على لبنان منذ سنوات ضغوط سياسية واقتصادية ارتفعت في الأونة الأخيرة وبدت أكثر قسوى تجلت بنتائج إغلاق مصرف لبناني وفرض عقوبات على شخصيات وشركات لبنانية مقربة من "حزب الله" اللبناني وصولا إلى دول عربية مارست ضغوطا سياسية وشعبية مختلفة كان هدفها إسقاط التسوية الصامدة (عون –الحريري) وبذلك محاولة إدخال البلاد في فراغ جديد.

ضربات ورسائل سياسية ما بعد نيويورك

بدأت الحملة الممنهجة على الرئيس اللبناني وعهده حتى قبل وصوله إلى الولايات المتحدة من خلال انتشار أنباء عن عدد الوفد المرافق ومكان السكن وصولا إلى الأمكنة التي زارها، كل ذلك لم يكن واضحا إنما انكشف مع مضمون الخطاب الذي شدد على ضرورة الدول والمجتمع الدولي مساعدة لبنان بالفعل وليس بالقول بشأن أزمة النازحين السوريين مشيرا إلى أنه مستعد للحوار مع سوريا في سبيل تخفيف العبء عن لبنان.

هذا الأمر لم يعجب الكثير من دوائر القرار العالمي من بينها واشنطن ودول أخرى سعت بعد خطاب الرئيس الضغط على الحكومة والعهد على محورين، محور الشارع عبر أدوات ضغط داخلية لتجييش الشارع من جهة وتفعيل أزمة الليرة من جهة أخرى عبر ضغط خارجي له ارتباطات وثيقة بمؤسسات مالية ومصرفية قامت بإجراءات لتضخيم الأزمة ومحور آخر للضغط على الحكومة اللبنانية من خلال استهداف رئيسها بقضية شخصية سعيا وراء استقالته.

وكشف عون في رسالته للبنانيين أن ضغط بعض الدول يسعى للاقتصاص من دور رئيس الجمهورية خصوصا من ناحية موقفه من قضية النازحين السوريين والعلاقة مع سوريا معتبرا في الوقت نفسه أن هناك محاولة لإسقاط الدولة من خلال الاقتصاد والعملة الوطنية والتي حاولت أطراف داخلية استثمارها واللعب على وترها لإظهار ضعف العهد والحكومة.

لبنان والأزمة الاقتصادية على حالها

وفي السياق نفسه، أكدت مصادر لبنانية مسؤولة أن الأزمة المالية موجودة لكن تم استثمارها بطريقة ممنهجة لصالح تكبيرها من خلال تضخيم أزمة الليرة من خلال بعض الممارسات كنقل الأموال للصيارفة للتلاعب بالدولار وبالتالي فإن الاستهداف الرئيسي اليوم هو "التسوية الرئاسية" الأخيرة التي أصبحت تزعج الكثيرين في الخارج والداخل.

لا شك أن البلاد في أزمة اقتصادية صعبة فشلت الدولة حتى الأن ايجاد مخارج حقيقية لها، عدا عن الضغط الدولي الكبير بعد مؤتمر سيدر الذي يطالب لبنان وحكومته بإصلاحات جذرية لقطاعات مختلفة في وقت قصير مقارنة بمشاكل وأزمات تراكمت على مر السنوات بات حلها معقدا في ظل دولة غير قادرة على معالجة نفسها، وبالتالي إلقاء اللوم وحده على العهد أو رئيس الجمهورية مبالغ فيه وليتحمل كل مسؤوليته.

(المقال يعبرعن رأي كاتبه)

"سبوتنيك"

 


   ( الجمعة 2019/10/04 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 04/04/2020 - 6:01 ص

الأجندة
انتحار وزير ألماني بسبب مخاوفه من أثار فيروس كورونا على الاقتصاد شاهد ماذا فعل موظف مع امرأة عطست في وجهه... فيديو بعد أيام من تحديه "كورونا" ولعق المرحاض.. شاب يؤكد إصابته بالفيروس القاتل! (فيديو) لا تنازل عن الأناقة حتى لو كانت في "زمن الكورونا".. رئيسة سلوفاكيا تجذب انتباه العالم (صور) شاب يلعق المنتجات في سوبر ماركت أمريكي لنشر "كورونا" السيارات تقفز على الطريق السريع في أمريكا... فيديو أطباء إيرانيون يرقصون في وجه فيروس كورونا... فيديو المزيد ...