الأحد5/4/2020
ص5:40:11
آخر الأخبار
تحركات عسكرية أمريكية في العراق وتحذيرات من جر المنطقة لكارثةالأردن يعلن عن وفاة رابعة بكورونا والحكومة تحذر من القادمانسحابات تدريجية للقوات الأمريكية من قواعدها في العراق..السيد نصر الله: تداعيات تفشي فيروس كورونا أخطر من أي حرب عالمية اجتماع موسع "للفريق الحكومي الاقتصادي"محافظة طرطوس تقرر حظر التجول على كورنيش بانياس وإغلاقه في إطار التصدي لفيروس كورونارئاسة مجلس الوزراء: تمديد تعليق الأنشطة الثقافية في المراكز الثقافية ودار الأوبرا حتى إشعار آخركازاخستان: مستعدون لاستضافة اجتماع بصيغة أستانا حول تسوية الأزمة في سوريةالنظام التركي يسطوعلى معدات طبية متجهة إلى إسبانيا لمواجهة كوروناالصين تعلن تعافي 94 بالمئة من المصابين بفيروس كورونا المستجدمصدر في «محروقات» : انخفاض استهلاك البنزين إلى النصف ولا نيّة لتخفيض المخصصاتأميركا تشتري أجهزة تنفس صناعي من شركة روسية خاضعة للعقوباتأين يد الله في كورونا ؟كورونا سيغير العالم الذي نعرفه.. هكذا سيبدو المشهد بعد انتهاء الأزمة!وفاة أربعة أطفال وإصابة آخرين جراء حريق في مخيم عين الخضرة بالحسكةجريمة قتل بشعة على خلفية كورونا.. الجاني ممرض والضحية طبيبةشاحنة ممتلئة بجثث ضحايا "كورونا" في نيويورك... صوركورونا ومبيعات الأسلحة.. ماذا يحدث في الولايات المتحدة؟وزير التربية: لا استئناف للدوام في المدارس طالما أن هناك خطراً يتهدد حياة الطلابضمن إجراءات التصدي لفيروس كورونا.. تمديد تعطيل الجامعات والمدارس والمعاهد العليا والمتوسطة من 2 حتى 16 نيسان 2020إرهابيو أردوغان يخرقون اتفاق وقف الأعمال القتالية ويستهدفون سراقب بعدة قذائف مدفعيةعصيان في سجن غويران بالحسكة الذي يضم إرهابيين من (داعش) وتسيطر عليه (قسد) وأنباء عن فرار عدد منهممركب إعادة الاعمار مستمر ... إعادة تأهيل بنى ومشاريع المؤسسات العامة خطوة أوليةمنهجية عمل جديدة للجنة إعادة الإعمار المعنية بتأهيل المناطق المحررة من الإرهاب والتعويض على المتضررينكشف خطر الغريب فروت المميتفحص الدم المعجزة يكشف أكثر من 50 نوعا من السرطان!“فيروز” تصلي لخلاص العالم في فيديو جديدهناء نصور تعلن إصابتها بفيروس كوروناحاولوا تجنب كورونا بوصفة "غريبة".. والنتيجة 16 حالة وفاةبسبب كورونا.. ملك تايلاند "يحجر" على نفسه مع 20 من صديقاته في فندق بألمانيامركز علمي روسي يقيم احتمال ظهور فيروس كورونا المستجد بطريقة اصطناعيةغرفة صناعة حلب تنتج جهاز تنفس صطناعي (منفسة) لا يزال قيد التجريبترامب يُغرق بلاده .. والكورونا يُغلق صندوق الباندورا....المهندس: ميشيل كلاغاصيالعصر الإلكتروني وتحديات المستقبل ...بقلم: طلال أبو غزالة

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

سرقة النفط العربي هل هي جديدة على الإدارة الأميركية؟....عبد الحكيم مرزوق


ماذا يُمكن أن نُعدَّ اعتراف الرئيس الأميركي دونالد ترامب بسرقة الثروات السورية من النفط والغاز؟ هل هي لصوصية؟ أم وقاحة؟ أم الإثنتين معاً؟


سرقة نفط الوطن العربي تجري منذ سنوات كثيرة وليست وليدة اليوم، فالإدارة الأميركية  تُهيمن على معظم مصادر النفط في الوطن العربي وأكبرها، فهي مثلاً تسطو على نفط السعودية الذي توضع جلّ عائِداته في البنوك الأميركية.

هذا الأمر ليس سرّاً، والذي يستفيد من تلك العائِدات هي الولايات المتحدة الأميركية، وهي تلعب لعبة تعتبرها ذكيّة ولكنها لعبة مفضوحة حين أصبحت تبيع الأسلحة والذخائر للمملكة العربية السعودية بهدف الحصول على أموال النفط.

ولأن تلك المبيعات لا تكفي للحصول على أموال السعودية فقد ورّطت السعودية بتمويل الإرهاب وتمويل الحرب على سوريا وعلى اليمن وشراء المُرتَزقة في حربها الغبيّة، وقد نجحت الإدارة الأميركية بالحصول على أموال المملكة العربية السعودية بهذه الأسباب وباختلاق أسباب أخرى هي الدفاع عنها ضد مَن اعتبرتهم أعداء لها، ولهذا فإن دونالد ترامب  لم يتوانَ عن مُطالبة السعودية بدفع الأموال دِفاعاً عنها إلى حد وصفها بالبقرة الحلوب التي يمكن أن يذبحها حين يجفّ ضرعها أي حين تُفلِس، وقد جعلت هذه الحروب التي  تورّطت بها السعودية بوضعٍ مالي مُحرِج بسبب رعونة قيادتها.

 لا تتوقّف السرقة العَلَنية عند هذا الحد، بل تتجاوزها إلى التكاليف الباهِظة التي تدفع جرّاء وجود القوات الأميركية في الخليج منذ عام 1990، فهناك تسهيلات عسكرية مختلفة لعناصر مُتعدِّدة من القوات الأميركية في الدمّام والهفوف والخُبَر وتبوك وينبع وقاعدة  الملك عبدالعزيز في الظهران، وقاعدة الملك فهد البحرية في جدّة وقاعدة الملك خالد الجوية في أبها وقاعدة الرياض العسكرية وقاعدة الطائف العسكرية، وأقوى مواقع التواجُد العسكري قاعدة الأمير سلطان الجوية جنوب الرياض حيث يوجد فيها 5100 جندي أميركي، وتضمّ قيادة القوات الجوية الأميركية في الخليج التي نقلت بعض عناصرها  إلى قطر، تُضاف إليها 42 مُقاتِلة إف 15 وأف 16 وأف 17، كما تتواجد في القاعدة عناصر عسكرية بريطانية (200 جندي) وفرنسية (130 جندياً) تدعمها طائرات  تورناد وميراج وطائرات نقل عسكرية.

كل هذا الوجود ليس مجانياً بل تدفع تكاليفه السعودية، وهذا يعني أن السعودية تُعتَبر إحدى القواعد الأميركية في الوطن العربي، ولذلك ليس مُستغرَباً أن تكون كل أموال المملكة في جَيْبِ السيّد الأميركي فهي في الواقع مُحتلّة أميركياً وفاقِدة لسيادتها وقرارها المُستقل ولذلك لا يمكن للسعودية إلا أن تكون صهيوأميركية تُنفِّذ ما يُطلَب منها.

لا يقتصر الوجود الأميركي فقط على السعودية بل تكاد تتواجد القواعد الأميركية في كل دول الخليج، والعراق يتواجد فيه نحو آلاف الجنود بشكل رسمي ومبطّن، وفي قطر تتواجد القوات الأميركية في قاعدة  "العديد" الجوية التي تقع غرب الدوحة وتُعرَف باسم مطار أبو نخلة، وتستضيف القاعدة مقر القيادة المركزية الأميركية وهي مقر لمجموعة كروب 83 التابعة لسلاح الجو المَلَكي البريطاني، ويوجد مقر لمجموعة تابعة للقوات الجوية الأميركية ومقر للمجموعة 319 الاستكشافية الجوية التي تضمّ قاذفات ومُقاتلات وطائرات استطلاع، إضافة إلى عددٍ من الدبّابات ووحدات الدَعم العسكري.

وفي البحرين توجد في المنامة قاعدة أميركية هي موطِن للقيادة المركزية للقوات البحرية والأسطول الخامس الأميركي الذي يخدم فيه 4200 جندي أميركي، ويضمّ حامِلة طائرات أميركية وعدداً من الغوّاصات الهجومية والمُدمّرات البحرية وأكثر من سبعين مقاتلة، إضافة إلى قاذفات القنابل والمقاتلات التكتيكية وطائرات التزوّد بالوقود المُتمركِزة في قاعدة الشيخ عيسى الجوية.

وفي الكويت توجد قاعدة معسكر الوحدة على بُعد 60 كم عن الحدود مع العراق، وتضمّ أكثر من تسعة آلاف جندي، وكذلك معسكر عريجان وهو قاعدة أميركية فيها أكثر من تسعة آلاف جندي أميركي.

كذلك الأمر في عُمان حيث توجد خمس قواعد عسكرية لها الحق باستخدام 24 مرفقاً عسكرياً، والإمارات فيها عدَّة قواعد عسكرية منها قاعدة الظفرة الجوية وفي ميناء زايد ورشيد لاستقبال السفن الأميركية، وفي مصر أيضاً قاعدة جوية مصرية غرب القاهرة تستخدمها القوات الجوية الأميركية، وفي الأردن هناك اتفاق باستخدام المرافق العسكرية، وفي المغرب عدَّة قواعد تستخدمها الولايات المتحدة.  

ماذا يعني وجود كل تلك القواعد؟

يعني أنّ الولايات المتحدة تُسيطر على كل تلك الدول، والسيطرة هنا تعني احتلالاً غير مُعلَن حيث تستولي الإدارة الأميركية على مُقدَّرات البلاد وخيراتها وسياساتها، ووجود تلك القواعد ليس مجانياً وهو بالتأكيد ليس حبّاً بالكُحل الموجود في عيون أمراء وملوك تلك الدول.

إنّ دور الولايات المتحدة عبر التاريخ قائِم على سرقة ونَهْب خيرات الوطن العربي، ولذلك فإنّ وقاحة ولصوصيّة الرئيس الأميركي دونالد ترامب ليست جديدة، لأن الولايات المتحدة قائمة بالأساس على أساليب المافيات والسرقة والنَهْب حسب ما تظهره الأفلام  الأميركية، وإذا كان الرؤساء السابقون لم يظهروا بتلك الوقاحة فلأنهم لم يُسقِطوا ورقة التوت كما أسقطها دونالد ترامب الذي اعترف رَسميّاً بسرِقَة آبار النّفط والغاز السوريّة شرق الفُرات، واقترح دعوة شركات مِثل "أكسون" لإدارتها والاستيلاء على عوائِدها.. فما الفَرْق بينه وبين قُطّاع الطّرُق وزُعماء المافيا؟ وكيف يَصمت العالم على هذهِ الجريمة؟

الميادين


   ( الثلاثاء 2019/11/26 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 04/04/2020 - 6:01 ص

الأجندة
انتحار وزير ألماني بسبب مخاوفه من أثار فيروس كورونا على الاقتصاد شاهد ماذا فعل موظف مع امرأة عطست في وجهه... فيديو بعد أيام من تحديه "كورونا" ولعق المرحاض.. شاب يؤكد إصابته بالفيروس القاتل! (فيديو) لا تنازل عن الأناقة حتى لو كانت في "زمن الكورونا".. رئيسة سلوفاكيا تجذب انتباه العالم (صور) شاب يلعق المنتجات في سوبر ماركت أمريكي لنشر "كورونا" السيارات تقفز على الطريق السريع في أمريكا... فيديو أطباء إيرانيون يرقصون في وجه فيروس كورونا... فيديو المزيد ...