السبت25/1/2020
م16:25:50
آخر الأخبار
الأردنيون يجددون تظاهرهم ضد اتفاقية الغاز مع العدو الإسرائيليتظاهرة مليونية رفضاً للاحتلال الاميركي في العاصمة العراقية بغدادوزير الخارجية الألماني يصل إلى بنغازي للقاء حفتراستمرار التظاهرات في لبنان واشتباكات عنيفة مع قوى الأمن الخارجية: عمليات الجيش وحلفاؤه في حلب وإدلب لن تتوقف ...و تأتي استجابة لمناشدات المواطنين ورداً على جرائم الإرهابيينتخريج دورة جديدة من أبناء محافظة الحسكة المنتسبين لقوى الأمن الداخليالحرارة إلى ارتفاع.....هطولات مطرية في محافظات عدة أغزرها 51مم في الحسكةالدفاع الروسية: الجيش السوري يصد هجوما لـ70 مسلحا في حلب ويستعيد مواقعه في إدلبالرئيس الصيني: تسارع انتشار فيروس كورونا يضع البلاد في وضع خطرميركل تعلن دعمها للقاء ألماني تركي روسي فرنسي حول سوريابعد تطورات "الفيروس القاتل".. الذهب يبلغ ذروة أسبوعينمداد | تداولات بورصة دمشق 77 مليون ليرة في أسبوع والمؤشر «احمر»ديموقراطية إردوغان.. نهاية عسكر أتاتورك والسلطة ....بقلم حسنى محليرهائن الخزانة الأميركية .....| نبيه البرجيتوقيف ( 11 ) شخص في دمشق وحلب بجرم التعامل بغير الليرة السوريةانتحار فتاة في منطقة الميادين بدير الزور يكشف أحد المنتسبين لتنظيم داعش الإرهابي جديد التطبيع.. طاقم قناة إسرائيلية على بعد كيلومترات من مكةبوتين ممازحا" يطالب الأسد بدعوة ترامب لزيارة سوريا... ماذا كان الرد؟حفل تكريم الباقة الحادية عشرة من خريجي الجامعة السورية الخاصةجامعة دمشق تمدد فترة التقدم لمفاضلة ملء الشواغر الخاصة بمقاعد الطلاب العرب والأجانب في الدراسات العلياالجيش يطهر قرى وبلدات بريف إدلب ويتقدم على اتجاه مدينة معرة النعمان وسط انهيار في صفوف الإرهابيينالجيش السوري يطرق أبواب معرة النعمان ويطهر بلدة معرشمارين الاستراتيجيةالمجلس الأعلى للسياحة يصدر قرارين لتنشيط الاستثمارتوقعات بارتفاع أسعار العقارات خلال العام الحالي رغم الركود! …العلماء يكتشفون الآلية البيولوجية المسببة للشيب!أي حليب يحافظ على الشباب؟«حارس القدس»… تجسيدٌ حقيقيٌ لنموذج النضال الإنساني والعقائديّ والتاريخيّ في سيرة المطران الراحل هيلاريون كبوجيّالكشف عن عنوان الجزء الرابع من مسلسل «الهيبة»القبض على مسافر خبأ 200 عقرب حي في حقيبتهمتقاعد يجد اسمه على شاهد قبر!ناسا تنشر صورة لعواصف المشتريلهذا السبب تمنع الأمم المتحدة مسؤوليها من استخدام واتساب!يا معرة النعمان!! ....... نبيه البرجيانتفاضة العراق لـ ترامب:
الخروج سلماً…
 أو بالمقاومة المسلحة

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

"واشنطن بوست": محمد بن سلمان لم يتعلّم شيئاً


محمد بن سلمان يفشل في جمع 100 مليار دولار من بيع الأسهم في شركة أرامكو، نتيجة تجنب معظم المؤسسات الدولية هذا الطرح بسبب جرائمه ضد الصحافيين والناشطين.


محمد بن سلمان يفشل في خططه لتعويم شركة أرامكو

كتب مجلس تحرير صحيفة"واشنطن بوست" افتتاحية قال فيها إن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان قد فشل في جمع 100 مليار دولار مع اختتام بيع الأسهم في شركة أرامكو السعودية، حيث تجنبت معظم المؤسسات الدولية هذا الطرح بسبب جرائمه.

وقالت صحيفة "واشنطن بوست" إن الأمير محمد بن سلمان قد سعى مرة إلى خطط عملاقة لتعويم أسهم شركة النفط الحكومية في بورصة لندن أو نيويورك وجمع 100 مليار دولار. هذا الأسبوع، مع اختتام بيع الأسهم في أرامكو السعودية، تبدو النتائج أكثر تواضعاً. سيتم بيع حوالى 25 مليار دولار فقط من الأسهم، بالكامل تقريباً للمستثمرين السعوديين والخليجيين. لقد تجنبت المؤسسات الدولية في معظمها العرض، الذي يتم تنظيمه ليس في نيويورك أو لندن ولكن في بورصة "تداول" المحلية.

إن التراجع الهائل لطموحات ولي العهد هو نتيجة مباشرة لتراجع الثقة الدولية في نظامه منذ جريمة قتل الصحافي المنفي والمساهم في صحيفة "واشنطن بوست" جمال خاشقجي العام الماضي. ومع ذلك ، يبدو أن محمد بن سلمان لم يتعلم شيئاً من أخطائه الإجرامية. في الواقع، حتى عندما كانت الحكومة تعمل على زيادة مبيعات أسهم أرامكو الشهر الماضي، شرعت في جولة أخرى من اعتقال الكتاب والصحافيين.

وقد حددت مجموعة حقوق الإنسان السعودية (القسط) ALQST  ومقرها لندن ثمانية كتاب تم اعتقالهم في الفترة بين 16 و21 تشرين الثاني / نوفمبر الماضي في الرياض وثلاث مدن أخرى. وبحسب ما ورد تم إطلاق سراحهم جميعًا بحلول 30 تشرين الثاني / نوفمبر، بعد الدعاية والاحتجاجات الدولية الواسعة النطاق. لكن "القسط" تقول إن مصير كاتبتين أخريين اختفتا مؤخراً، هما زانا الشهري ومها الرفيدي القحطاني، لا يزال مجهولاً.

ومن اللافت للنظر هو أن قلة من الكتاب كانوا ناشطين مؤخراً. كان معظمهم من مؤيدي الانتفاضات المؤيدة للديمقراطية التي انطلقت عام 2011 في العالم العربي، لكنهم صمتوا منذ وصول محمد بن سلمان إلى السلطة. كما أوضحت الباحثة السعودي المنفية مضاوي الرشيد في مقال نشر في صحيفة "واشنطن بوست" فإن ذلك "يجعلهم مذنبين أيضاً، في نظر النظام السعودي، تحت اسم "جرائم الإغفال". إنهم جميعهم كتاب مستقلون فشلوا في تقديم تأييد حماسي للأمير ومبادراته الجديدة".

إن قمع النظام، الذي يتجاوز بكثير ما مارسته الحكومات السعودية السابقة، يدمر خطط محمد بن سلمان لتحديث الاقتصاد وتنويعه. بدلاً من ذلك، فإن المملكة العربية السعودية تفلس ببطء: فعجزها المالي هذا العام يزيد مرتين عن المبلغ الذي تجمعه من بيع أسهم "أرامكو". ومع ذلك، لا يظهر محمد بن سلمان أي إشارة إلى تغييره المسار. ووفقاً لمجموعة "القسط"، فإن السلطات السعودية "تواصل احتجاز عدد من الرجال والنساء الأقل شهرة ممن ينشطون على تويتر والذين ما زالوا محتجزين في غرف التعذيب حيث تعرض عدد من المدافعات البارزات عن حقوق الإنسان للتعذيب في وقت سابق".

في أعقاب انتقادات دولية مكثفة، أطلق النظام من السجن سراح بعض الناشطات الـ18 في مجال حقوق المرأة اللواتي أوقفن العام الماضي. لكنه لم يسقط القضايا الجنائية ضدهن، وما زالت خمسة من أشهر هؤلاء الناشطات محتجزات. ويشمل ذلك لُجين الهذلول ونسيمة السادة، التي تقول "القسط" إنها لا تزال في الحبس الانفرادي.

وختمت "واشنطن بوست" بالقول إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب من خلال عذره محمد بن سلمان على جريمة قتل خاشقجي، قد شجعه على الاعتقاد بأنه يمكن أن ينغمس في الوحشية ويقدر في الوقت نفسه على جذب الاستثمارات الغربية اللازمة لإنقاذ الاقتصاد السعودي. تشير أحداث الشهر الماضي إلى حصول نتيجة مختلفة هي أن النظام السعودي أصبح فيه عدم التسامح والعزلة الدولية يغذيان بعضهما البعض.

ترجمة: الميادين نت

المصدر : واشنطن بوست


   ( الثلاثاء 2019/12/03 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 25/01/2020 - 4:16 م

الأجندة
أمريكية تبيع زوجها بـ100$ فقط.. انتقاما منه؛ والسبب... (صور) شاهد.. سمكة تقفز من الماء وتطعن رقبة شاب! خطأ كارثي من سائق دبابة خلال عرض عسكري كاد أن يسفر عن مجزرة... فيديو شاهد لحظة تفجير ناطحتي سحاب رد فعل غير متوقع من مذيعة عراقية علمت بوفاة أخيها على الهواء (فيديو) مصرع أصغر زعيمة جريمة منظمة (21 عاما) في المكسيك موقف محرج لملكة جمال خلال حفل تتويجها المزيد ...