الأحد5/4/2020
ص7:20:45
آخر الأخبار
تحركات عسكرية أمريكية في العراق وتحذيرات من جر المنطقة لكارثةالأردن يعلن عن وفاة رابعة بكورونا والحكومة تحذر من القادمانسحابات تدريجية للقوات الأمريكية من قواعدها في العراق..السيد نصر الله: تداعيات تفشي فيروس كورونا أخطر من أي حرب عالمية اجتماع موسع "للفريق الحكومي الاقتصادي"محافظة طرطوس تقرر حظر التجول على كورنيش بانياس وإغلاقه في إطار التصدي لفيروس كورونارئاسة مجلس الوزراء: تمديد تعليق الأنشطة الثقافية في المراكز الثقافية ودار الأوبرا حتى إشعار آخركازاخستان: مستعدون لاستضافة اجتماع بصيغة أستانا حول تسوية الأزمة في سوريةالنظام التركي يسطوعلى معدات طبية متجهة إلى إسبانيا لمواجهة كوروناالصين تعلن تعافي 94 بالمئة من المصابين بفيروس كورونا المستجدمصدر في «محروقات» : انخفاض استهلاك البنزين إلى النصف ولا نيّة لتخفيض المخصصاتأميركا تشتري أجهزة تنفس صناعي من شركة روسية خاضعة للعقوباتأين يد الله في كورونا ؟كورونا سيغير العالم الذي نعرفه.. هكذا سيبدو المشهد بعد انتهاء الأزمة!وفاة أربعة أطفال وإصابة آخرين جراء حريق في مخيم عين الخضرة بالحسكةجريمة قتل بشعة على خلفية كورونا.. الجاني ممرض والضحية طبيبةشاحنة ممتلئة بجثث ضحايا "كورونا" في نيويورك... صوركورونا ومبيعات الأسلحة.. ماذا يحدث في الولايات المتحدة؟وزير التربية: لا استئناف للدوام في المدارس طالما أن هناك خطراً يتهدد حياة الطلابضمن إجراءات التصدي لفيروس كورونا.. تمديد تعطيل الجامعات والمدارس والمعاهد العليا والمتوسطة من 2 حتى 16 نيسان 2020إرهابيو أردوغان يخرقون اتفاق وقف الأعمال القتالية ويستهدفون سراقب بعدة قذائف مدفعيةعصيان في سجن غويران بالحسكة الذي يضم إرهابيين من (داعش) وتسيطر عليه (قسد) وأنباء عن فرار عدد منهممركب إعادة الاعمار مستمر ... إعادة تأهيل بنى ومشاريع المؤسسات العامة خطوة أوليةمنهجية عمل جديدة للجنة إعادة الإعمار المعنية بتأهيل المناطق المحررة من الإرهاب والتعويض على المتضررينكشف خطر الغريب فروت المميتفحص الدم المعجزة يكشف أكثر من 50 نوعا من السرطان!“فيروز” تصلي لخلاص العالم في فيديو جديدهناء نصور تعلن إصابتها بفيروس كوروناحاولوا تجنب كورونا بوصفة "غريبة".. والنتيجة 16 حالة وفاةبسبب كورونا.. ملك تايلاند "يحجر" على نفسه مع 20 من صديقاته في فندق بألمانيامركز علمي روسي يقيم احتمال ظهور فيروس كورونا المستجد بطريقة اصطناعيةغرفة صناعة حلب تنتج جهاز تنفس صطناعي (منفسة) لا يزال قيد التجريبترامب يُغرق بلاده .. والكورونا يُغلق صندوق الباندورا....المهندس: ميشيل كلاغاصيالعصر الإلكتروني وتحديات المستقبل ...بقلم: طلال أبو غزالة

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

كيف يمكن تطور الصراع الاميركي الايراني.....بقلم سامي كليب


بعيدا عن الجدل العقيم بين مؤيد ومعارض لايران. ماذا نقرأ في الرد الايراني: 

* ايران نفذت تهديدها وردت من أراضيها وليس عبر طرف ثان مؤيد لها. بغض النظر عن حقيقة الخسائر فان هذه سابقة 

* سقطت الصواريخ فوق القاعدة الكبرى الاميركية في العراق ولم تنجح القوات الاميركية في اعتراضها. هذه سابقة ايضا تطرح أكثر من سؤال. 
* خرق الرد الايراني الخطوط الحمراء، تماما كما كانت واشنطن قد خرقتها هي الاخرى بقائد فيلق القدس قاسم سليمان. هذه سابقة بحيث انها اول مرة منذ الحرب العالمية الثانية تستهدف دولة ما، قاعدة اميركية كبيرة، وهذه سابقة أيضا في تاريخ الدول الاقليمية التي لم تستطع أي واحدة منها الرد على أقوى الجيوش العالمية. 
* هضم ترامب الرد الايراني وقلل من شأنه، على أمل ان تكتفي ايران به وان يبدا التمهيد لاعادة الطرفين الى طاولة التفاوض، أو ان يكمل تشديد العقوبات . 
* جاء الرد الايراني بعد زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الى دمشق، فهل كان في ذلك ضوءا أخضر لما حصل. لا شك أن رسالة دمشق كانت مهمة جدا ولو بالشكل في هذا الوقت بغض النظر عن مضمونها. 
* ربما الرد الايراني خذل المتحمسين لزلزلة الارض تحت اقدام القوات الاميركية، لكن طهران تعرف أن ميزان القوى العسكري بينها وبين اميركا كبير، وهي أكثر حكمة من الانجرار الى حرب كبرى ستواجه فيها أميركا واسرائيل وعلى الارجح عددا من دول الاطلسي. 
ماذا الآن؟ 
* اذا اكملت ايران ردودها واستمرت باستهدافها المباشر قواعد اميركية، يعني أن لا شيء سيمنع الانزلاق الى حرب محدودة بين الطرفين، أو التدهور الى حرب اوسع ( وهذا قليل الاحتمال) 
* اذا اكتفت بهذه الضربة تحت شعار الهدف الأهم، اي اخراج القوات الاميركية من الشرق الأوسط، فهذا يحمل وجهين: أما المباشرة بالتأسيس لخلايا محلية في الدول التي تقيم فيها القواعد الاميركية ويجري العمل على اساس أمد طويل ، واما ان هذا سيمهد لمفاوضات على اسس جديدة، خصوصا ان ايران لا تزال تؤكد انها ملتزمة بالتعاون مع الوكالة الدولية للطاقة، وان الاوروبيين يأملون ألا تعلن الخروج النهائي من الاتفاق النووي رغم خطواها الخمس في هذا الاتجاه. 
* اذا قبلت ايران الوساطات الكثيرة الناشطة اوروبيا وعربيا ويابانيا، فالسؤال الأهم: هل تتفاوض مع ترامب الذي قتل أبرز قادتها العسكريين والاستراتيجيين، أم تؤخر المفاوضات حتى تظهر أكثر مآلات الانتخابات الاميركية، بحيث تصبح خياراتها اوسع بين ترامب ومنافسه المحتمل. انها على الارجح ستتريث في ذلك رغم الضغوط الاقتصادية الهائلة عليها. ولعلها ستنتظر خطوة اولى اميركية في رفع جزء من العقوبات قبل أي قرار. 
الاكيد ان لا اميركا ولا ايران تريدان الحرب، لذلك ستنتقل الدفة الآن الى حلفاء ايران في المنطقة الذين وعدوا هم ايضا بالانتقام. والأكيد كذلك ان انتقامهم لن يتخطى الخطوط الحمراء، ذلك ان الحروب ليس اهدافا قائمة بذاتها، وان الدول التي تحترم نفسها تعرف متى تقاتل ومتى تتفاوض.... ربما العالم يميل أكثر الآن الى الدفع باتجاه التفاوض الايراني الاميركي وليس الحرب.

 


   ( الخميس 2020/01/09 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 04/04/2020 - 6:01 ص

الأجندة
انتحار وزير ألماني بسبب مخاوفه من أثار فيروس كورونا على الاقتصاد شاهد ماذا فعل موظف مع امرأة عطست في وجهه... فيديو بعد أيام من تحديه "كورونا" ولعق المرحاض.. شاب يؤكد إصابته بالفيروس القاتل! (فيديو) لا تنازل عن الأناقة حتى لو كانت في "زمن الكورونا".. رئيسة سلوفاكيا تجذب انتباه العالم (صور) شاب يلعق المنتجات في سوبر ماركت أمريكي لنشر "كورونا" السيارات تقفز على الطريق السريع في أمريكا... فيديو أطباء إيرانيون يرقصون في وجه فيروس كورونا... فيديو المزيد ...