الأحد29/3/2020
م15:23:40
آخر الأخبار
السيد نصر الله: تداعيات تفشي فيروس كورونا أخطر من أي حرب عالميةدشتي تدعو لرفع الإجراءات الاقتصادية المفروضة على بلدان عربيةسقوط عدة صواريخ بالقرب من السفارة الأمريكية في المنطقة الخضراء ببغدادالقوات الفرنسية تنسحب من الأراضي العراقية الحكومة تتخد كل مايلزم لتكون كل محافظة سورية مهيأة للتصدي لفيروس #كورونا المستجد منح تسهيلات لحركة العاملين في رئاسة مجلس الشعب والقضاة ومنع التجمعات لإقامة الأفراح والتعازي بالأريافاستئناء المواطنين القاطنين بضاحية الأسد وضاحية قدسيا وقرى الأسد ويعفور من مضمون التعميم رقم 377 بحكم كونهم من سكان مدينة دمشقوزير الداخلية: قرار منع التنقل بين كل محافظة وأريافها هدفه تخفيف التجمعات والحفاظ على السلامة العامةناشنونال انترست| كورونا يعني الإفلاس لأمريكا....يجب على ترامب الخروج من الجحيم في سوريةمنظمة الصحة العالمية: فيروس كورونا امتد إلى عشرات الدول الإفريقيةالاقتصاد تسمح باستيراد الدقيق لكل المستوردين من تجار وصناعيين«المركزي» يوحّد أسعار صرف التعاملات والحوالات عند 700 ليرة ويستثني المستوردات الأساسيةترجمات | وسط الشكوك في حليفها الأمريكيّ، (قوات حماية الشعب) الكردية تتطلع لتعزيز علاقاتها مع روسيااتصال محمد بن زايد بالرئيس الأسد.. الهدف كورونا أم إردوغان؟....بقلم الاعلامي حسني محليوفاة سيدة سورية نتيجة خلط مواد تنظيفضبط شركة ومكتبين عقاريين ومحل في دمشق يتعامل أصحابهم بغير الليرة السوريةكورونا ومبيعات الأسلحة.. ماذا يحدث في الولايات المتحدة؟شاهد ..صورة مسربة تكشف حجم مأساة ما يحدث في إيطاليا بسبب كورونا!ضمن إجراءات التصدي لفيروس كورونا.. تمديد تعطيل الجامعات والمدارس والمعاهد العليا والمتوسطة من 2 حتى 16 نيسان 2020التربية: تأجيل استلام الأوراق الثبوتية للمقبولين في مسابقة الوكلاء والامتحان التحريري لمسابقة الفئة الأولى حتى إشعار آخربالفيديو ...الجهات المختصة تضبط أسلحة وذخائر ومواد مخدرة في المنطقة الجنوبيةالتنظيمات الإرهابية المدعومة تركياً تخرق اتفاق وقف الأعمال القتالية بريف إدلبمنهجية عمل جديدة للجنة إعادة الإعمار المعنية بتأهيل المناطق المحررة من الإرهاب والتعويض على المتضررينمدير المكتب المركزي للإحصاء السوري: عدد المساكن في البلاد يفوق عدد الأسر الموجودة على أراضيها!!للحفاظ على لياقتك بزمن كورونا.. نصيحة من الصحة العالميةحصن نفسك.. 7 نصائح لنظام غذائي قوي في مواجهة كوروناوفاة الفنان المصري الكوميدي جورج سيدهممؤسسة السينما تطلق مبادرة (السينما في بيتك) لمشاهدة أحدث أفلامهابين ليلة وضحاها... ملياردير فرنسي يحقق ربحا قدره 11 مليار دولارلا تنازل عن الأناقة حتى لو كانت في "زمن الكورونا".. رئيسة سلوفاكيا تجذب انتباه العالم (صور)كيف تتأكد من تعقيم "لوحة المفاتيح" أثناء العمل من المنزل؟5 أسباب لانحراف سيارتك عند تركك للمقودأفكار لاستجابات مطلوبة وداعمة في مواجهة كورونامن أنقرة إلى دمشق.. "COVID -19" معركة وجود

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

إدلب وانفجار التّناقضات الإقليميّة والدوليّة


أصبح من الواضح أنَّ الصّراع العسكريّ في إدلب ليس صراعاً محلياً بين نظامٍ سياسيٍّ ما زال يحافظ على شرعيَّته الدولية القانونية، ومعارضةٍ سوريةٍ متمركزة فيها، بل هو تظهير للصّراع الدولي والإقليمي في الأرض السّورية وعليها.


المعركة في إدلب ذات صدى دولي وإقليمي عميق التأثير في الخارطة الجيوسياسية (أ ف ب)

هذا الصّراع يأخذ شكله الأخير في ما تبقّى من مساحةٍ للمجموعات المسلَّحة التكفيرية التي تجمّعت من كلّ أنحاء الأرض في مناطق إدلب وعفرين وجرابلس والباب، وأُضيف إليها تل أبيض ورأس العين، بل إنّها تشكّل تمركزاً له بعد انحساره من بقيّة الأراضي السوريّة، بفعل التحالف العسكريّ الروسيّ الإيرانيّ السوريّ، الذي يعدّ امتداداً للتحالف السياسيّ لهذه الدول، يضاف إليها الصين كركن أساسيٍّ فيه.

والمعركة في هذه المنطقة ذات صدى دولي وإقليمي عميق التأثير في الخارطة الجيوسياسية الَّتي هي في طور التشكّل. ويبدو واضحاً الاصطفاف الإقليمي والدولي في معركة إدلب.

يدرك الجميع أنَّ مستقبل الإقليم يعتمد على نتائج المعركة، فالطّرف الذي يستطيع حسمها سيكسب محطةً من محطات الصراع الدولي في مناطق واسعة من العالم. وربما تكون من أهم المعارك الدوليَّة، لما يترتب عليها من نتائج قد تكون حاسمةً لمسارات سياسية تتعلَّق بالعديد من الدول.

على المستوى الإقليمي، نجد أنّ الدولة السورية هي أحد أشدّ المصمّمين على تحرير إدلب، لما في ذلك من حسمٍ لجملةٍ من المسائل، تبدأ من مسألة التصميم الواضح والجازم على استعادة السيادة الكاملة على الأرض السورية كافة، وإسقاط كلّ المشاريع التفتيتية التي تم العمل عليها، سواء كان على مستوى مناطقي أو طائفي أو إثني.

وإذا ما استطاعت تحرير إدلب، فإنَّ ذلك سيدفع باتجاه تغيير الحلّ السياسيّ الذي يعمل عليه كلّ المحور الغربي، إضافةً إلى الدول الإقليمية المتنازعة على طبيعة هذا الحلّ، استناداً إلى الصّراع القائم في ما بينها على التموضع الجيوسياسي للدولة السورية.

وأكثر ما تستهدفه دمشق بهذه العمليّة هو تقليص الدور التركي السلبيّ، الّذي سيكون المتضرّر الأكبر في حال نجحت دمشق وحلفاؤها في تحرير كامل إدلب، وخصوصاً ما يتعلّق بالحلّ السياسي الَّذي يتم العمل عليه استناداً إلى مظلّة سوتشي بين روسيا وإيران وتركيا، وبقبول دولي واضح في الأمم المتحدة.

وبالتالي، ستغيّر مسارات الحلّ السياسيّ، ليصبح بعيداً عن التدخّل الغربيّ بشكل عام، والتركي بشكل خاص، وتأخذ به باتجاه مسار داخلي بين السوريين أنفسهم في دمشق، وإسقاط المعارضة التي تتبناها تركيا، وما يعنيه ذلك من إعادة رسم معالم تصوّر جديد لسوريا بدور إقليمي يحفظ وجودها، وما سيتركه من مفاعيل على العمليّة السياسيّة ورسم المستقبل السياسي لسوريا، وبدور إقليمي يحفظ وجودها أيضاً.

في المقابل، ستدرك تركيا أنّ طموح التمدّد نحو الجنوب انتهى، وسيكون له الأثر الكبير في المستقبل السياسيّ للرئيس التركي رجب طيب إردوغان، الّذي بدأ بتقويض منجزات النمو الاقتصادي والسياسي للدولة التركية خلال العقود الماضية، ووسّع دائرة خصومه الَّذين يتكاثرون حوله، ما يتيح للقوى السياسية المعارضة استعادة زمام الأمور في أيّ انتخابات قادمة وإسقاطه.

 كذلك الأمر بالنّسبة إلى روسيا والولايات المتحدة الأميركية، فلكلٍّ منهما حساباته الخاصّة، والأمر يعنيهما من حيث النتائج. تعتبر الولايات المتحدة الأميركية أنَّ خسارتها لإدلب ستنعكس على دورها في سوريا بشكل خاصّ، ولا سيما أنها تمتلك زمام 90% من المجموعات المسلّحة.

هذه الخسارة تعني فقدانها ورقة ضاغطة على دمشق وموسكو وبكين وطهران، بحكم امتداداتها في هذه الدول، والأثر الذي يمكن أن تتركه في أشكال الاستقرار الاقتصاديّ والأمنيّ ضمن الصّراع المستمرّ.

تدرك الولايات المتّحدة أنَّها تخوض صراعاً مُحَدِداً لدورها العالمي، مفتاحه الأساس في سوريا والعراق، كما تدرك أنَّ خسارة معركة إدلب ستؤدي حتماً إلى انتقال دمشق وحلفائها إلى بقيَّة المناطق، وخصوصاً شرق الفرات، وما يعنيه ذلك من آثار سلبيّة في وجودها في العراق أيضاً.

كذلك الأمر في روسيا، فهي تدرك أنَّ إدلب، بما تضمّ من مجموعات مسلحة، تشكّل مجموعةً من التهديدات عليها، فهي توفّر مكاناً آمناً لكلِّ الذين يمكن استقطابهم من الاتحاد الروسي وتدريبهم عسكرياً وعقائدياً، ثم العودة بهم إليها لزعزعة استقرارها. 

كما أنَّها تشكّل وسيلة ضغط لتركيا، كي تمارس الابتزاز السياسي والأمني لتحقيق الطموحات العثمانية الجديدة، والتي تحمل بطبيعة توجّهاتها تهديداً للأمن القومي الروسي ومنعه من الوصول إلى البحر الأبيض المتوسط.

وهنا يظهر القلق الإيراني من نجاح تركيا بالبقاء في إدلب، وما يعنيه ذلك من تهديدات للمستقبل السياسي السوري، وما يشكّله من تهديد لقطع التواصل بين طهران وبغداد ودمشق وبيروت والإطلالة على فلسطين.

لا يبتعد موقف بكين عن كلّ ذلك في هذه المعركة، وإن كان غير واضح إلا سياسياً عبر مجلس الأمن، وهي تراقب سير العمليات العسكرية التي من المفترض أن تنتهي بحرمان المجموعات الإيغورية من بيئة استقطابية آمنة للتدريب العسكري والشحن العقائدي، تستثمرها الولايات المتحدة لزعزعة النهضة الصينية، بزعزعة استقرارها في إقليم شينغيانغ.

في خطوةٍ واضحة المعالم، ذهبت كلّ القوى إلى التصادم المباشر في ساحة إدلب، بحكم تناقضات مبادئ الدول ومصالح أمنها القومي، بما يذهب إلى تحديد أحجام الجميع ورسم الأدوار في نظام إقليمي ودولي في طور التشكّل، وبما يصوغ صورة واضحة عن أنَّ إمكانية الجمع والتوليف بين المتناقضات لا يمكن أن تستمرّ، ولا بدَّ من حسم جملةٍ من المسائل التي تجعل حدود القوة في ما بينها صاحبةَ الدور الأساس في تحديد دور كلّ دولة من الدول في نظام إقليمي ودولي جديد، يفرض على تركيا أن تحدد موقفها ودورها فيه، ويدفع الولايات المتحدة إلى رحلة الخروج من غرب آسيا.

الميادين

 


   ( الأربعاء 2020/02/05 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 29/03/2020 - 3:01 م

للتصدي لكورونا.. تعليمات في حال اضطرارك للخروج من المنزل

الأجندة
بعد أيام من تحديه "كورونا" ولعق المرحاض.. شاب يؤكد إصابته بالفيروس القاتل! (فيديو) لا تنازل عن الأناقة حتى لو كانت في "زمن الكورونا".. رئيسة سلوفاكيا تجذب انتباه العالم (صور) شاب يلعق المنتجات في سوبر ماركت أمريكي لنشر "كورونا" السيارات تقفز على الطريق السريع في أمريكا... فيديو أطباء إيرانيون يرقصون في وجه فيروس كورونا... فيديو شاهد ماذا فعلت فتاة مع لصين حاولا سرقتها... فيديو قرش يخرج أخطبوطا من تحت الصخر ويفترسه بطريقة مروعة... فيديو المزيد ...