السبت19/8/2017
م21:41:9
آخر الأخبار
اللواء عباس ابراهيم : موكب للأمن العام توجه إلى عرسال في مهمة سيعلن عنها لاحقاًبالفيديو: استسلام أحد أمراء داعش مع مجموعته في القلمون الغربيأي رسائل تنقلها عُمان بين واشنطن ودمشق؟بدء عمليات تحرير الجرود على الحدود اللبنانية السورية من سيطرة داعش في اليوم الثالث…كرتلي: زيادة عدد الباصات المخصصة لنقل زوار معرض دمشق الدولي إلى 150الجنوب السوري: ارتياح «أهليّ»... بين «تخفيف التصعيد» وتطهير الحدودالجيش يؤمّن خطوطه الخلفية لمعركة دير الزور...«فيلق الرحمن» يدخل «الهدنة» من جنيفوزير الإعلام لـ سانا: الإقبال على معرض دمشق الدولي أكبر دليل على التعافي الذي تشهده سوريةهتف باللغة العربية.. لحظة قتل الشرطة لمشتبه به بهجوم برشلونة (فيديو)الشرطة الفنلندية: منفذ عملية الطعن مغربي والعملية تصنف إرهابيةفي معرض دمشق الدولي.. سيارة "شهبا" تقسيطاً على 3 سنوات.. ودفعة أولىبالفيديو ... تحرير معمل توينان للغاز في ريف الرقةكيف تجاوز الجيش العربي السوري الافخاخ الاميركية في مواجهته لداعش؟...بقلم شارل أبي نادروانتصرت سورية الاسد....بقلم فخري هاشم السيد رجب صحفي- الكويتاغتصبوها حتى كادت تموت.. اعتداء على طفلة أجنبية بالسعودية فقدت نطقها من هول الصدمة!إخماد حريق في "سوق الطويل" بمدينة حماةبالفيديو ...الطيارون السوريون يذهلون مراسلا حربيا روسيا بشجاعتهم ووطنيتهم"داعش" ينتهج "اليكات" كأسلوب تجسس جديد في حوض حمرينالرئيس الأسد يصدر مرسوماً بمنح دورة امتحانية إضافية وعام اسثتنائي للطلاب الراسبين والمستنفدين في المرحلة الجامعية الأولى ودراسات التأهيل المركز الوطني للمتميزين يكرم 54 طالباً من خريجيه.. التكريم دافع معنوي مهم من أجل الاستمرار بالتميز مستقبلاالجيش بالتعاون مع المقاومة اللبنانية يفرض سيطرتها على عدة تلال ومرتفعات بالقلمون الغربي بريف دمشق.. واستسلام مجموعات كبيرة من إرهابيي داعشأبرز التطورات على الساحة السورية لتاريخ 19ـ 8 ـ 2017طرقات مأجورة في سورية..والمشروع قيد الدراسةقريباً .. تخصيص 1739 شقة سكنية في حلب7 نصائح للتخلص من دهون الثدي عند الرجالالمكسرات تحمي من السرطان وتكبح جماح الأمراض3 فنانين مصريين في حالة صحية حرجةنجدت أنزور : مسلسل «وحدن» يروي قصة عائلة عانت الكثير من الحروب وويلاتهااستعدادًا لابنته الثانية.. مؤسس “فيسبوك”يأخذ إجازة أبوة شهرين‎ماذا يحدث لـ"تويتر" لو أغلق ترامب حسابهبعد أيام قليلة.. مفاجأة من ناسا وفيسبوك! آخر صيحات " واتس أب"؟ سوريا تصفع الجامعة العربية ...بقلم عبد الباري عطوان تعاف وأمل وقوة لسورية..ازدحام هائل وأعداد الزوار فاقت التوقعات في فعاليات الدورة الـ 59 من معرض دمشق الدولي..

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

الـصحة و الحياة..كل يوم معلـومة >> خبراء المان : فوائد الصوم المتقطع - لياقة جسدية وقَوام مثالي

تبحثون عن لياقة بدنية وقوام مثالي؟ الحصول على ذلك ليس أمراً صعباً، بل يكفي الابتعاد عن المعكرونة والشكولاتة واختيار نوع الصيام الملائم والالتزام به حسب رأي بعض الخبراء الألمان! المزيد من النصائح في المقال.

يمثل الزهد الدائم في الطعام فكرة مخيفة بالنسبة للكثيرين، لكن الأسهل بالنسبة لبعض الناس هو الصوم المتقطع الذي تتناوب فيه أيام الصيام مع الأيام التي يسمح فيها للإنسان بتناول طعامه بشكل طبيعي. ومن بين هذه الخيارات خيار الأكل بنسبة 2 إلى 5 أي الصوم يومين وتناول الطعام بشكل طبيعي لمدة خمسة أيام أو النوع 16 إلى 8 أي الصوم 16 ساعة والأكل 8 ساعات. عن ذلك يقول ماتياس ريدل خبير التغذية الألماني والمتخصص في مرض السكري إن الإنسان لم يتعود في الأصل على الوجبات المستمرة وإن أجدادنا وطّنوا أنفسهم بسبب ظروف معيشتهم على مراحل للصيام ". ولم يكن باستطاعتهم الأكل إلا بعد نجاحهم في الصيد أو عند نضوج المحصول".

تابع الخبير الألماني: "لذلك فإن المناوبة بين أوقات الصيام وأوقات تناول الطعام تنسجم مع الأسلوب الطبيعي للحياة، وهذه المناوبة بمثابة "التغذية المناسبة للبشر" إن صح التعبير". وحيث إنه لا توجد فترات جوع في يومنا العادي الذي نتناول فيه وجبات بشكل منتظم بالإضافة إلى الكثير من الأكلات الخفيفة "فإن الجسم في حالة تخزين دائم" حسبما أوضح ريدل، العضو في مجلس إدارة الاتحاد الألماني لأطباء التغذية.

 وأشار الخبير الألماني إلى أن هناك آثارا محتملة لهذا الأسلوب الغذائي الذي لا تتخلله فترات صوم منها على سبيل المثال الوزن الزائد وما ينتج عنه من أمراض مثل مرض السكر وأمراض القلب والدورة الدموية، بل والعته في حين أن الجسم يتعلم في حالة الصوم والتعود على فترات جوع خلال اليوم اللجوء لاحتياطياته الغذائية مما يؤدي لانخفاض الأنسولين في الدم ويحفز ذوبان دهون الجسم.

سلبيات  الطعام السريع

كما يؤكد ميشائيل ديسبيغل، أستاذ الرياضة والمستشار الصحي الألماني الذي له مؤلفات في هذا المجال، أن تناول الأكلات السريعة بشكل دائم يؤثر سلبا على عملية التمثيل الغذائي أو الأيض في حين أن الصوم المؤقت يخفف عن الجسم ويحفز عملية الأيض ويجدد نشاط أجهزة الجسم. وينصح ديسبيغل بانتهاج طريقة صوم 2 إلى 5 ويوصي بخفض السعرات الحرارية التي تصل الجسم إلى "500 كيلو كالورين" يوميا خلال يومي الصوم، مع الأكل بشكل طبيعي بقية الأيام وهو ما سيسمح للجسم حسب الأستاذ الألماني في حالة خفض إجمالي السعرات الحرارية أسبوعيا إلى خفض وزن الجسم بشكل دائم.

وتتميز هذه الطريقة حسب ديسبيغل بإمكانية اختيار أيام الصوم حسب ظروف كل إنسان بحيث يستطيع الشخص الغربي على سبيل المثال الذي لا يريد التخلي عن إفطاره الأسبوعي المميز مع الأسرة صباح يوم الأحد أن يصوم في أيام العمل. كما أن هذه الطريقة تتيح للأشخاص الذين يضطرون لتناول غذاء عمل أثناء الأسبوع بحكم طبيعة عملهم الصيام خلال عطلة نهاية الأسبوع. ومن المهم أثناء أيام الصوم أن يشرب الصائم الكثير من السوائل حسبما شدد ديسبيغل، ويفضل أن يشرب ماء أو مشروبات ساخنة وشربة خضروات. ثم تكون هناك وجبة غنية بالبروتين مرة يوميا تمد الجسم بالحد الأدنى من الطاقة وتمنع انكماش العضلات.

يمارس مدرب اللياقة الألماني وأخصائي النظم الغذائية هانيو فريتشه الصوم المتقطع بشكل دائم ويتبع طريقة 16 إلى 8 ويتخلى عن الفطور. ولأنه يتغذى ثمان ساعات يوميا بشكل طبيعي فإنه يتناول المياه بقية الوقت "في الأسبوع الأول يفكر الإنسان كثيرا في الطعام" حسبما يحكي فريتشه عن تجربته مضيفا أن بعض الناس يشتكون بعد ذلك أيضا من الصداع ومشاكل في التركيز "ولكن عندما يتعود الجسم على الإيقاع الجديد لحياته فإنه يشعر باليقظة ويصبح قادرا على التركيز بشكل أفضل". أظهرت تجارب على حيوانات أن فترات الصوم المؤقتة تؤثر إيجابيا على الحالة المزاجية والذهنية للإنسان وعلى قدرته على الإنجاز حسبما أوضح ريدل.

ليس الصيام فحسب!

وتبين من خلال هذه التجارب أن النظام المناعي للفئران والجرذان يستفيد من هذا الصوم بل إن متوسط الأعمار ارتفع لدى هذه الحيوانات. من ناحية المبدأ فإن الصوم المتقطع يناسب كل من يستطيع الحفاظ على أوقات الصوم ودمج هذه الأوقات في أسبوعه حسبما أوضح ريدل مشيرا إلى أنه جرت العادة أن يستطيع الكثير من الصائمين التخلي بلا مشاكل عن وجبة أو وجبتين. ويرى فريتشكه أن ذلك يعطي الصائم شعورا بالتحرر. فإدراك الإنسان أن باستطاعته أيضا العيش لفترة بدون تناول وجبة غذائية يجعله يخطط يومه بشكل أكثر مرونة. ويوصي ديسبيغل عند بدء الصوم المتقطع بالنظر في المرآة ليستطيع الإنسان تقييم حالته الأولى بشكل واقعي "ومن الممكن أن يحدد الصائم لنفسه هدفا في البداية وليكن على سبيل المثال خفض محيط الوسط بواقع خمسة سنتمترات. ثم يحدد الصائم أيام صيامه الأسبوعية ويخطط ما سيأكله خلال هذه الأيام.

كما يوصي الخبير الألماني بأن يسجل الصائم بيانات جسمه عند بداية الصوم ثم النجاح الذي حققه بعد ذلك "لأن ذلك يشجع". ويرى الخبراء أن مما يساعد أيضا على النجاح أن يتواكب الصوم مع الرياضة والحركة "فالجلوس يزيد مستوى السكر في الدم" حسبما أوضح ديسبيغل مؤكدا أن قلة الحركة أثناء الصوم "شيء غير بناء" في حين أن الحركة تعزز إلى جانب احتراق السعرات الحرارية الشعور بالراحة وتثبت للصائم أنه "قادر على العطاء". كما أكد خبير اللياقة فريتشه أن التدرب ببطن خاوية "إحدى أفضل استراتيجيات حرق الدهون على الإطلاق" حيث يرى أن الجسم يجبر أثناء ذلك على اللجوء إلى مخزونه من الدهن وحرق هذه الدهون بشكل مثالي وكذلك حرق الدهون المستعصية والموجودة في المناطق التي يصعب خفض الشحوم بها.

(د ب أ)



عدد المشاهدات:1633( الأربعاء 07:52:11 2017/03/15 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 19/08/2017 - 9:40 م
بالفيديو.. آرلوند شوازينيغير يوجه صفعة جديدة لترامب بالفيديو ...فتاة تصاب برعب أثناء استعراضها نشرة الطقس بالفيديو.. لصوص يقتلعون جهاز صراف آلي من مكانه لسرقته شاهد...ماذا فعلت رضيعة مع والدتها لحظة ولادتها اكتشفت أنّ زوجها يخونُها مع امرأةٍ ثانية .. فصوّرت نفسها وهي تنتقم منه بشنق طفلها! فيديو مروّع لسقوط طفل من سيارة أثناء سيرها فيديو ..قطة تنقذ رجل وزوجته من حريق هائل المزيد ...