الخميس20/9/2018
م15:4:19
آخر الأخبار
رد غريب لطيار أردني على رئيس الحكومةالسلاح السويسري للإمارات... في أيدي مسلحي سوريا وليبياتعمل على منع سوريا من امتلاك قدرات صاروخية تحقق توازن ردع....السيد نصر الله: الاعتداءات الإسرائيلية على سوريا لم تعد تحتمل ويجب وضع حدٍ لها البدء بإعمار مخيم اليرموك في دمشق على نفقة السلطة الفلسطينيةوقفة احتجاجية في القامشلي للتنديد بممارسات ميليشيا "الأسايش" بحق الأهاليالعسكريون الروس يقومون بدورية بالمناطق المحررة بالقرب من الجولان المحتل«نزع السلاح» داخل «خفض التصعيد» فقط: رفض «جهادي» لـ«اتفاق إدلب»د. شعبان: الحرب على سورية دحضت إدعاء الإعلام الغربي الموضوعية والحياد ترامب: دول الشرق الأوسط تواصل رفع أسعار النفط رغم أنها لن تبقى آمنة طويلا دون حمايتنابماذا انذرت موسكو تل أبيب؟.... بقلم عباس ضاهرمعمل اليوريا يستأنف إنتاجهبدء إعادة تأهيل البنى التحتية المتضررة من جرائم الإرهاب في معبر نصيبتتساقط الأقنعة في الموقف حول إدلب ...بقلم د.عقيل سعيد محفوض لِيَتَأكَّدْ الجميع جريمة مروعة... عجوز عمره 85 عاماً يقتل زوجته بسبب "الغيرة"سرقات بعشرات ملايين الليرات ....إلقاء القبض على عصابة سرقة في مدينة دمشقتركية تجمع القطط "لتصنع منها شاورما للسوريين"!!!"الجنرال ايفاشوف: في روسيا "خونة" ينفذون أوامر "تل ابيب!تمديد فترة التقدم إلى المفاضلات الجامعيةالتربية تصدر أسماء الناجحين بالاختبار العملي لتعيين عدد من المواطنين من الفئتين الرابعة والخامسةمشاهد من داخل السورية للالمنيوم "مركز الصناعات التقنية" بعد ان استهدافها طيران العدو الصهيونيقياديون في (جبهة النصرة الارهابية) يعتبرون اتفاق إدلب "خيانة للدين"إزالة الأنقاض وتدويرها.. قراءة موجزة في القانون 3 لعام 2018 تبيّن حرص الدولة على أملاك الناس ومقتنياتهم وسلامتهمرئيس اتحاد المصدرين الهندي يقول: بلادنا تستطيع تقديم 25 مليار دولار لإعادة إعمار سوريةما علاقة منتجات الألبان بأمراض القلب؟علاج فعال للصلع... مصنوع من الخشبسامر إسماعيل يقع في فخ "موافقة التجنيد " "لحظات" تجمع منى واصف وغسان مسعوداكتشاف جرة حجرية في قبو مسرح بايطاليا تحتوي عملات ذهبية رومانيةطيار هندي ينقذ حياة 370 مسافرا بالهبوط اليدوي! هذا ما سيفعله "واتسآب" مع الملايين من أصحاب هواتف "آيفون"بالفيديو - طيار أمريكي يكشف عن "سلاح سري" غامض بالخطأ هل تسعى "اسرائيل" في عدوانها للانتقام من اتفاق إدلب؟ ....قاسم عز الدين ماذا يعني ميدانيا واستراتيجيا الاتفاق الروسي - التركي حول إدلب؟ شارل أبي نادر

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

الـصحة و الحياة..كل يوم معلـومة >> فرطُ الحركةِ عندَ الأطفال.. الأسبابُ وطُرقُ العِلاج
إعداد _ رنا الحسن |  يواجهُ العديدُ من الأطفالِ مشكلةً سلوكيّةً تتعلّقُ بالحركةِ والنشاطِ، ومن المُمكنِ أنْ تظهرَ من خلالِ التصرّفاتِ الخاطِئةِ والتحرّكاتِ المستمرّة التي يقومُ بها الطفلُ، ما يشكّلُ تحدّياً كبيراً لدى الأهلِ لمعرفةِ مواجهةِ هذهِ المُشكلةِ وإيجاد الحلولِ لعلاجِها.

وتظهرُ هذه المشكلةُ من مجموعةِ أسبابٍ منها، خللٌ في الموادِ الكيميائيّةِ التي تُوصِلُ الإشارات العصبيّة إلى الدماغ، وعوامل وراثية؛ إذ إنّ إصابةَ أحد الوالدين بهذا المرضِ يزيدُ من احتماليّةِ إصابةِ الأبناءِ به، والتعرّضِ لبعضِ التسمّماتِ الخَطِرَة، وتعرّض الدّماغِ للأذى، وأيضاً قلّة عددِ ساعاتِ نومِ وراحةِ الطفل، كما أنّ تدخينَ الأُمِّ خلالَ مرحلةِ الحملِ يُعرِّضُ الطّفلَ لمشكلةِ فرطِ الحركة.

ويُصيبُ فرطُ النشاطِ والحركةِ الأطفالَ الذكورَ بنسبةٍ أعلى من الإناث، ويتمثّلُ بالحركةِ بصورةٍ دائمةٍ ومُستمرّة؛ فلا يهدأُ الطفلُ أبداً، وإنْ لَعِبَ بإحدى الألعابِ فسرعان ما يتركها ليلعبَ بلعبةٍ أُخرى.

وكما أنَّ من عواملِ الإصابةِ بهذه المشكلة، مواجهةُ الطّفلِ صعوبةً كبيرةً في الجلوسِ لتناولِ الطّعام، بالإضافةِ إلى مواجهتِهِ صعوبةً في إجابةِ الطّلباتِ البسيطة، مع إصدارِ كثيرٍ من الإزعاجِ خلالَ لَعبهِ مقارنةً بغيرهِ من الأطفال.

بالإضافةِ لمقاطعةِ الطّفلِ لحديث الآخرين وعدم القدرةِ على التوقّفِ عن الكلام، وأخذِ أغراضِ الآخرين دونَ استئذان، ودونَ الاهتمامِ بأحاسيسِهم ومشاعرِهم، ومواجهةِ صعوبةٍ كبيرةٍ في انتظارِ دوره.

ويعدُّ تعاملُ الطّفلِ مع البيئةِ المحيطةِ به بطريقةٍ سّيئةٍ، سواء أكانوا أفراداً أو أشياءَ، من دلالاتِ الإصابةِ بالمشكلةِ، وعدم القدرةِ على تكوينِ الصّداقاتِ والحفاظِ عليها، مع صعوبةِ التعاملِ معه من قِبَلِ المحيطينَ به.

وعلميّاً، يؤكّدُ خبراءُ بأنَّ من أسبابِ فرطِ النشاط، العواملُ الجينيّة التي أثبتت الدراساتُ أنَّ وجودَ تاريخٍ عائليٍّ لدى أحدِ الأبوينِ أو كِليهما، يزيدُ احتماليّةَ إصابةِ الأبناءِ بهذه المُشكلة.

كما أنَّ للعواملِ العضويِةِ كاضطراباتٍ في تخطيطِ الدّماغِ تفوقُ الأطفالَ العاديين، دورٌ في تزايدِ حركةِ الطّفل، وذكرُ بعضُ العلماءِ أنَّ سببَ النّشاطِ الزائدِ هو تلفٌ دماغيٌّ بسيطٌ.

ويشيرُ خبراءُ إلى وجودِ عواملَ نفسيّةٍ مثل الضّغوطِ النفسيّةِ التي يتعرّضُ لها الطفلُ أثناءَ نموِّه، ومنها: المشاكلُ الأسريّة، وأنماطُ التّنشئةِ والتّربيةُ الخَاطئة، بالإضافةِ إلى العواملِ البيئيّةِ مثل التعرّضِ إلى التسمّم، وردّات الفعلِ التحسُّسيّةِ لبعض أنواعِ الأطعمةِ والموادّ الصناعيّة.

ويبدأُ علاجُ فرطِ النشاطِ عندَ الطّفلِ من خلالِ تنظيمِ أوقاتِ نومِهِ واستيقاظِهِ، وضمِّ الطفلِ إلى مجموعةٍ صغيرةٍ من الطلّابِ لتلقّي الدروسِ القصيرة، وأيضاً عمل جدولٍ رياضيٍّ للطفلِ، والسّماح له بمُمارسةِ التمارينِ الرياضيّةِ التي يُريدها.

ومنها العلاجُ الغذائيّ، الذي يتركّزُ على تغييرِ النّمطِ الغذائيّ للطفل؛ وذلك بمنعِ الموادِّ المُشبَعةِ بالألوانِ الصناعيّةِ والمُنكّهاتِ الكيميائيّةِ والموادّ الحافظة، وتوجيهِ الطّفلِ إلى تناولِ الطّعامِ المفيدِ من الخضارِ، والفواكه، واللّحومِ البيضاء، والأسماك، إضافةً إلى عسلِ النّحلِ وضرورةِ دمجِهِ في غذائِهِ اليوميّ؛ لدورهِ في تخفيفِ هذا الاضطراب.

وقد يكونُ الأطفالُ كثيري الحركةِ أو مختلفينَ عن أقرانِهم دونَ أنْ يكونَ السّببُ هو فرطُ النشاطِ والحركةِ، وما يحدّدُ ذلكَ هو أنْ تكونَ مظاهرُ الحركةِ الزائدةِ مستمرّةً دائماً، وفي أيّ مكانٍ يذهبُ إليه الطّفل؛ سواء البيت، أو المدرسة، أو غيرها، ولا يُظهِرُ الطّفلُ هذه التصرّفاتِ في بيئةٍ محدّدةٍ وحسب، كما يجبُ أنْ تُظهِرَ عليه سلوكيّاتِ الحركةِ الزائدةِ لمدّةٍ لا تقلُّ عن ستّةِ أشهر قبلَ أنْ يُشخَّصَ على أنّهُ طفلٌ يعاني من فرطِ النشاط.



عدد المشاهدات:2417( الأربعاء 10:46:22 2018/04/11 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 20/09/2018 - 1:19 م
بالفيديو.. مسلح مزيف يقتحم قسم شرطة في الصين! بالفيديو... جمل هائج يهجم على زائري سيرك ويصيب 7 أشخاص طريقة روسية مبتكرة لتحضير الكباب (فيديو) الأفضل بين الأفضل: الجمال الروسي يهز منصات العالم هجمات 11 سبتمبر تقتل سكان نيويورك حتى الآن! لاعب أمريكي يصدم زوجته على الهواء.. ويعترف بعلاقاته الجنسية مع341 امرأة (فيديو) صحفي سعودي يستعين بمترجم في لقاء مع لاعب مغربي...فيديو المزيد ...