الجمعة20/7/2018
م23:23:36
آخر الأخبار
العراق.. اعتقال أحد متزعمي (داعش) في ديالىعودة دفعة جديدة من اللاجئين السوريين إلى بلدة قارّة في القلمونمقتل عدد من مرتزقة العدوان السعودي قبالة نجران...مقتل ثمانية يمنيين في غارة لطيران العدوان السعودي على صعدةصاروخ بدر 1 الباليستي يضرب مطار جيزان"النصرة" تندمج بإمارة "داعش" غربي درعا استباقا لهجوم متوقع يشنه الجيش السوريبالفيديو... شهادات مروعة عن تعذيب مسلحين تركستانيين وطاجيك لمختطفي اشتبرق في إدلبوصول المختطفين المحررين من أهالي قرية اشتبرق ومئات المدنيين من بلدتي كفريا والفوعة إلى اللاذقيةوزارة المصالحة الوطنية في سوريا: إدلب تطلب المصالحةبومبيو: ترامب وبوتين ناقشا التسوية السورية وكيفية عودة اللاجئينمركز المصالحة الروسي: إطلاق الطائرات المسيرة الهجومية يتم من مناطق سيطرة المسلحينالمصرف المركزي يعمل على وضع مؤشرات تساهم في تسعير العقاراتغرام الذهب يصل إلى 15400 ليرةانتصار سوريا .. انتصارٌ للفكرِ الحرِ ضدّ الفكر الهمَجي...بقلم محمّد لواتيحول الاتفاق بين الدولة السورية ووحدات الحماية ....بقلم حميدي العبد اللهإلقاء القبض على مطلق النار في محكمة اللاذقيةإلقاء القبض على مطلق النار في محكمة اللاذقيةأهالي الباب يطردون «نصر الحريري» - فيديو منافق سوري يدعو من فلسطين المحتلة الأمير محمد بن سلمان إلى السير على خطى السادات!؟تعديل النظام المالي للبعثات العلمية وزيادة أجر الموفد داخلياً وتعويض السكن والحاسوب200 دار نشر عربية وأجنبية في الدورة الـ 30 لمعرض الكتابتحرير 21 قرية ومزرعة في ريفي درعا والقنيطرة وسط انهيارات متسارعة في صفوف الإرهابيينوحدات الجيش تدخل عين التينة وقرقس.. وإجراءات لإخراج الإرهابيين الرافضين للتسوية في ريف القنيطرةوزير النقل: مشاريع لتطوير طرق سوريةموازنة 2019: مبالغ مستقلة لـ«إعادة الإعمار» وأولوية مشاريع الإسكان للشركات العامة وليس للقطاع الخاصنصائح للوقاية من قرحة القدم السكرية12 علامة قد تدل على إصابتك بأمراض خطيرة!!فنان مصري شهير يفقد صوته بشكل مفاجئ!جورج وسوف بفيديو من كواليس حفله في سوريامجلة فوربس تكشف عن اسرار الثراء.. هكذا تصبح مليونيرامنع طيارين صينيين من الطيران مدى الحياة... ماذا حدث في السماءحقيقة التابوت "الملعون" الذي سيدمر العالم إذا رفع غطاؤهمسدس أمريكي في هيئة هاتف محمول - فيديوفرصة لبنانية قد تقطفها تركيا: النازحون والترانزيت ...بقلم ناصر قنديل لابد أن نُغير ونتغير.....بقلم | د. بسام أبو عبدالله

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

الـصحة و الحياة..كل يوم معلـومة >> فرطُ الحركةِ عندَ الأطفال.. الأسبابُ وطُرقُ العِلاج
إعداد _ رنا الحسن |  يواجهُ العديدُ من الأطفالِ مشكلةً سلوكيّةً تتعلّقُ بالحركةِ والنشاطِ، ومن المُمكنِ أنْ تظهرَ من خلالِ التصرّفاتِ الخاطِئةِ والتحرّكاتِ المستمرّة التي يقومُ بها الطفلُ، ما يشكّلُ تحدّياً كبيراً لدى الأهلِ لمعرفةِ مواجهةِ هذهِ المُشكلةِ وإيجاد الحلولِ لعلاجِها.

وتظهرُ هذه المشكلةُ من مجموعةِ أسبابٍ منها، خللٌ في الموادِ الكيميائيّةِ التي تُوصِلُ الإشارات العصبيّة إلى الدماغ، وعوامل وراثية؛ إذ إنّ إصابةَ أحد الوالدين بهذا المرضِ يزيدُ من احتماليّةِ إصابةِ الأبناءِ به، والتعرّضِ لبعضِ التسمّماتِ الخَطِرَة، وتعرّض الدّماغِ للأذى، وأيضاً قلّة عددِ ساعاتِ نومِ وراحةِ الطفل، كما أنّ تدخينَ الأُمِّ خلالَ مرحلةِ الحملِ يُعرِّضُ الطّفلَ لمشكلةِ فرطِ الحركة.

ويُصيبُ فرطُ النشاطِ والحركةِ الأطفالَ الذكورَ بنسبةٍ أعلى من الإناث، ويتمثّلُ بالحركةِ بصورةٍ دائمةٍ ومُستمرّة؛ فلا يهدأُ الطفلُ أبداً، وإنْ لَعِبَ بإحدى الألعابِ فسرعان ما يتركها ليلعبَ بلعبةٍ أُخرى.

وكما أنَّ من عواملِ الإصابةِ بهذه المشكلة، مواجهةُ الطّفلِ صعوبةً كبيرةً في الجلوسِ لتناولِ الطّعام، بالإضافةِ إلى مواجهتِهِ صعوبةً في إجابةِ الطّلباتِ البسيطة، مع إصدارِ كثيرٍ من الإزعاجِ خلالَ لَعبهِ مقارنةً بغيرهِ من الأطفال.

بالإضافةِ لمقاطعةِ الطّفلِ لحديث الآخرين وعدم القدرةِ على التوقّفِ عن الكلام، وأخذِ أغراضِ الآخرين دونَ استئذان، ودونَ الاهتمامِ بأحاسيسِهم ومشاعرِهم، ومواجهةِ صعوبةٍ كبيرةٍ في انتظارِ دوره.

ويعدُّ تعاملُ الطّفلِ مع البيئةِ المحيطةِ به بطريقةٍ سّيئةٍ، سواء أكانوا أفراداً أو أشياءَ، من دلالاتِ الإصابةِ بالمشكلةِ، وعدم القدرةِ على تكوينِ الصّداقاتِ والحفاظِ عليها، مع صعوبةِ التعاملِ معه من قِبَلِ المحيطينَ به.

وعلميّاً، يؤكّدُ خبراءُ بأنَّ من أسبابِ فرطِ النشاط، العواملُ الجينيّة التي أثبتت الدراساتُ أنَّ وجودَ تاريخٍ عائليٍّ لدى أحدِ الأبوينِ أو كِليهما، يزيدُ احتماليّةَ إصابةِ الأبناءِ بهذه المُشكلة.

كما أنَّ للعواملِ العضويِةِ كاضطراباتٍ في تخطيطِ الدّماغِ تفوقُ الأطفالَ العاديين، دورٌ في تزايدِ حركةِ الطّفل، وذكرُ بعضُ العلماءِ أنَّ سببَ النّشاطِ الزائدِ هو تلفٌ دماغيٌّ بسيطٌ.

ويشيرُ خبراءُ إلى وجودِ عواملَ نفسيّةٍ مثل الضّغوطِ النفسيّةِ التي يتعرّضُ لها الطفلُ أثناءَ نموِّه، ومنها: المشاكلُ الأسريّة، وأنماطُ التّنشئةِ والتّربيةُ الخَاطئة، بالإضافةِ إلى العواملِ البيئيّةِ مثل التعرّضِ إلى التسمّم، وردّات الفعلِ التحسُّسيّةِ لبعض أنواعِ الأطعمةِ والموادّ الصناعيّة.

ويبدأُ علاجُ فرطِ النشاطِ عندَ الطّفلِ من خلالِ تنظيمِ أوقاتِ نومِهِ واستيقاظِهِ، وضمِّ الطفلِ إلى مجموعةٍ صغيرةٍ من الطلّابِ لتلقّي الدروسِ القصيرة، وأيضاً عمل جدولٍ رياضيٍّ للطفلِ، والسّماح له بمُمارسةِ التمارينِ الرياضيّةِ التي يُريدها.

ومنها العلاجُ الغذائيّ، الذي يتركّزُ على تغييرِ النّمطِ الغذائيّ للطفل؛ وذلك بمنعِ الموادِّ المُشبَعةِ بالألوانِ الصناعيّةِ والمُنكّهاتِ الكيميائيّةِ والموادّ الحافظة، وتوجيهِ الطّفلِ إلى تناولِ الطّعامِ المفيدِ من الخضارِ، والفواكه، واللّحومِ البيضاء، والأسماك، إضافةً إلى عسلِ النّحلِ وضرورةِ دمجِهِ في غذائِهِ اليوميّ؛ لدورهِ في تخفيفِ هذا الاضطراب.

وقد يكونُ الأطفالُ كثيري الحركةِ أو مختلفينَ عن أقرانِهم دونَ أنْ يكونَ السّببُ هو فرطُ النشاطِ والحركةِ، وما يحدّدُ ذلكَ هو أنْ تكونَ مظاهرُ الحركةِ الزائدةِ مستمرّةً دائماً، وفي أيّ مكانٍ يذهبُ إليه الطّفل؛ سواء البيت، أو المدرسة، أو غيرها، ولا يُظهِرُ الطّفلُ هذه التصرّفاتِ في بيئةٍ محدّدةٍ وحسب، كما يجبُ أنْ تُظهِرَ عليه سلوكيّاتِ الحركةِ الزائدةِ لمدّةٍ لا تقلُّ عن ستّةِ أشهر قبلَ أنْ يُشخَّصَ على أنّهُ طفلٌ يعاني من فرطِ النشاط.



عدد المشاهدات:2302( الأربعاء 10:46:22 2018/04/11 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 20/07/2018 - 11:17 م
طيار يقوم بعملية إنقاذ خيالية (فيديو) العثور على سفينة روسية محملة بالذهب أغرقت بالحرب الروسية اليابانية بالفيديو - بوتين يشهر سلاحا سرّيا أمام "وحش" ترامب! بالفيديو - اصطحبها الى الفندق... وحصل ما لم يكن بالحسبان! فنانة شهيرة تخرج عن صمتها: هذا المخرج اغتصبني حين كنت مراهقة مركب مهاجرين أضاع طريقه ظن راكبوه انهم وصلوا للشواطئ الاسبانية بالفيديو...سعودية منقبة تقتحم خشبة المسرح وتحتضن ماجد المهندس المزيد ...