السبت22/9/2018
ص3:23:26
آخر الأخبار
بومبيو: صفقة السلاح للتحالف السعودي أهم من اليمنترامب يهدد دول الخليج: افعلوا ذلك حالا وإلا...؟الخناق يضيق على البغداديالنظام السعودي يحاول إلغاء تحقيق بشأن ارتكابه جرائم حرب باليمن البنود العشرة لاتفاق بوتين وأردوغانموسكو تواصل تدريباتها شرقي المتوسط... سفن روسية تصوب صواريخها نحو ادلبوقفة احتجاجية في القامشلي للتنديد بممارسات ميليشيا "الأسايش" بحق الأهاليالعسكريون الروس يقومون بدورية بالمناطق المحررة بالقرب من الجولان المحتلمعلومات : روسيا رفضت تقرير الوفد الإسرائيلي حول إسقاط الطائرةجاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويوركبئر قارة 4 في الإنتاج بـ 120 ألف متر مكعب غاز يومياروسيا تعتزم تنظيم إنتاج مواد بناء في سوريةتقديم النصيحة للجهلاء في هذا الزمن الرديء هو شكل من اشكال الكفر والألحاد ....بقلم محمد كمال الجفا إدلب في عين العاصفة ...بقلم طالب زيفا- باحث سياسيابن يقتل والده المتزوج من 7 نساء وأسباب تخفيف العقوبة إلى المؤبدجريمة مروعة... عجوز عمره 85 عاماً يقتل زوجته بسبب "الغيرة"فيديو مسرب يظهر تحضير إرهابيي “الخوذ البيضاء” لحادثة مفبركة لاستخدام السلاح الكيميائي في إدلبتركية تجمع القطط "لتصنع منها شاورما للسوريين"!تمديد فترة التقدم إلى المفاضلات الجامعيةالتربية تصدر أسماء الناجحين بالاختبار العملي لتعيين عدد من المواطنين من الفئتين الرابعة والخامسةالجيش يواصل عملياته لتحرير بادية السويداء ويضيق الخناق على بؤر إرهابيي داعش في تلول الصفاعودة التصفيات المتبادلة في ادلب ...الإنشاء السكني السريع ..بيوت تحت الطلبإزالة الأنقاض وتدويرها.. قراءة موجزة في القانون 3 لعام 2018 تبيّن حرص الدولة على أملاك الناس ومقتنياتهم وسلامتهم"المحار" يعالج السرطان دون آثار جانبية!ما علاقة منتجات الألبان بأمراض القلب؟تسليم جوائز الدولة التقديرية للفائزين بها في مجالات النقد والفنون والأدبسامر إسماعيل يقع في فخ "موافقة التجنيد " اكتشاف جرة حجرية في قبو مسرح بايطاليا تحتوي عملات ذهبية رومانيةطيار هندي ينقذ حياة 370 مسافرا بالهبوط اليدوي!ثلاثة من أبناء سورية الاوائل في جامعة حلب ...لمسوا وجع وطنهم من زاوية لم يلمحها احد من قبلهم هذا ما سيفعله "واتسآب" مع الملايين من أصحاب هواتف "آيفون" روسيا بين ديبلوماسية الانتقام وديبلوماسية الصواريخ .. ماهو ثمن ايل من لحم اسرائيل؟؟..بقلم نارام سرجون"إسرائيل" تدفع استراتيجيا ً ثمن أخطائها في سورية

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

الـصحة و الحياة..كل يوم معلـومة >> ماذا يحصل عند منع الغازات "المحرجة" من الخروج؟

يمكن أن تعرضنا الغازات المعوية إلى الكثير من الإحراج في الأماكن العامة، لذا نحاول حصرها وعدم إخراجها، ولكننا لا نعلم أن الغاز المحاصر يمكن أن يكون مدمرا للصحة الهضمية.

وتنتج الغازات بصورة طبيعية عندما يتم هضم الطعام والشراب، أو عند ابتلاع الهواء. وفي حال عدم خروجها من الجسم، يمكن أن يعاد استيعابها من قبل الجسم، ليهرب القليل منها عبر الفم.

وفي حديثها مع The Conversation، تقدم أستاذة علم التغذية، كلير كولينز، في جامعة نيوكاسل في نيو ساوث ويلز، أستراليا، معلومات عن طبيعة هذه الغازات، وماذا يحدث إذا حوصرت في الجسم.

وتعبر الغازات المعوية التي تدخل المستقيم النهائي من الأمعاء الغليظة، عن حدوث عمليات الجهاز الهضمي المعتادة للجسم، بما في ذلك الهضم والتمثيل الغذائي، إلى حين إطلاقها عبر فتحة الشرج.

وعندما يقوم الجسم بهضم الطعام في الأمعاء الدقيقة، تتحرك المكونات التي لا يمكن تفكيكها على طول القناة الهضمية وفي النهاية إلى الأمعاء الغليظة والقولون. وتحطم البكتيريا المعوية بعض المحتويات عن طريق التخمير.

إقرأ المزيد
[دراسة تنفي اعتقادا شائعا حول خصوبة الرجال!] دراسة تنفي اعتقادا شائعا حول خصوبة الرجال!

وتنتج هذه العملية الغازات والأحماض الأمينية، التي يُعاد امتصاصها وتستخدم في المسارات الأيضية المتعلقة بالحصانة ومنع تطور المرض. ويمكن امتصاص الغازات إما من خلال جدار الأمعاء في الدورة الدموية وإطلاقها في النهاية عبر الزفير من خلال الرئتين، أو من خلال المستقيم النهائي.

وتؤدي محاولة عدم إطلاق الغازات إلى تراكم الضغط وعدم الراحة، ما قد يسبب انتفاخ البطن مع إعادة امتصاص بعض الغاز في الدورة الدموية، وإطلاقه عبر الزفير.

ومع ذلك، لا يمكن الاحتفاظ بغازات الأمعاء لفترة طويلة، حيث ستنطلق في نهاية الأمر عبر فتحة الشرج دون السيطرة عليها.

ولم يتوصل البحث إلى نتائج واضحة حول ما إذا كان ارتفاع الضغط في المستقيم النهائي، يزيد من فرص تطوير حالة تسمى التهاب الرتج، حيث تتطور أكياس صغيرة في بطانة الأمعاء وتصبح ملتهبة.

إقرأ المزيد
[فيروس ينتشر عبر اللمس يضاعف خطر الإصابة بأمراض القلب] فيروس ينتشر عبر اللمس يضاعف خطر الإصابة بأمراض القلب

وفي دراسة حول الألياف الغذائية والقشريات، تحقق الباحثون في ما يحدث لإنتاج غازات الأمعاء عند الاعتماد على نظام غذائي عالي الألياف. ووجدوا أن هذا النظام أدى إلى احتفاظ أولي بالغاز لفترة أطول، مع بقاء الحجم كما هو، ما يعني إطلاق عدد أقل ولكن أكبر حجما من الغازات.

وتأتي غازات الأمعاء من مصادر مختلفة، بما في ذلك ثاني أكسيد الكربون الناتج عن امتزاج أحماض المعدة مع البيكربونات في الأمعاء الدقيقة. أو يمكن أن تنتج الغازات عن طريق البكتيريا الموجودة في الأمعاء الغليظة.

وفي حين يعتقد أن هذه الغازات تؤدي مهام محددة تؤثر على الصحة، فإن إنتاج غازات معوية مفرطة يمكن أن يسبب النفخ والألم والكثير من الإفرازات غير المحببة.

وتجدر الإشارة إلى أن الغازات ذات الرائحة الأسوأ تحتوي على الكبريت، وفقا لدراسة أجريت على 16 شخصا من البالغين الأصحاء، الذين تناولوا اللاكتولوز، وهي مادة كربوهيدراتية غير قابلة للامتصاص، ويتم تخميرها في القولون.  

واكتشف الباحثون أن عينات الفحم الطبية قادرة على المساعدة في إخماد رائحة غازات الكبريت.

المصدر: ديلي ميل

 



عدد المشاهدات:3961( الخميس 01:12:11 2018/09/13 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 21/09/2018 - 11:30 ص
. شلال يسقط مياهه من ناطحة سحاب في الصين - فيديو شجار فردي يتحول إلى جماعي قبل الدخول إلى حفل الزفاف (فيديو) بالفيديو.. مسلح مزيف يقتحم قسم شرطة في الصين! بالفيديو... جمل هائج يهجم على زائري سيرك ويصيب 7 أشخاص طريقة روسية مبتكرة لتحضير الكباب (فيديو) الأفضل بين الأفضل: الجمال الروسي يهز منصات العالم هجمات 11 سبتمبر تقتل سكان نيويورك حتى الآن! المزيد ...