الأربعاء24/7/2019
ص6:50:2
آخر الأخبار
مصدر عراقي: معبر البوكمال بمراحله الأخيرة... ولا معابر إلا مع الدولة السوريةموقع تشيكي: السعودية اشترت صمت الغرب عن جرائمها في اليمنسلاح الجو اليمني المسير يستهدف قاعدة لقوات النظام السعوديبألسنتهم قالوها.. تسجيل موثق يفضح ما تفعله قطر بدولة عربيةرئيس وزراء بيلاروس يبحث مع المعلم سبل تعزيز العلاقات بين البلدين في المجال الاقتصاديسورية تشارك في المنتدى الاستراتيجي الإقليمي للاتحاد البريدي العالمي للمنطقة العربيةجائزة الدولة التقديرية لعام 2019 لـ لبانة مشوح وصابر فلحوط وجورج وسوفخلال اجتماع في مجلس الوزراء… الموافقة على عدد من المشاريع الاستثمارية والتنموية في اللاذقية وطرطوسجونسون يفوز برئاسة حزب المحافظين ويخلف ماي في منصب رئاسة الحكومة البريطانيةطهران توجه ضربة جديدة لواشنطن وتعتقل 17 من جواسيسها … لندن: ليس بإمكاننا مرافقة كل سفينة«التجاري» يعدل من شروط الحصول على القرض الشخصي ويرفع سقفه إلى 15 مليون ليرةالدولار إلى 595 ليرة والسبب مضاربةتفكيك الشيفرة الغامضة للصواريخ التي استهدف سوقا تجاريا في سورياما أشبه اليوم بالأمس ..... تييري ميسانصحيفة تكشف مفاجأة: أصول رئيس وزراء بريطانيا الجديد "عثمانية"إطلاق رصاص يحول حفل زفاف إلى مأتم في مدينة القامشليإيطاليا توجه تحذيراً ارهابياً بعد سماعها سوري يقول “سأتوجه من روما مباشرة إلى الجنة”رغم اعتراف (كاهانا).. الميليشيات الكردية تصر على الكذب بخصوص سرقة النفطوزارة الموارد المائية تعلن عن إجراء مسابقة واختبار لتعيين 3106 عمالالتفكيرُ النقديُّ والدَّورُ التنويريُّ للتعليم ....د. محمد الطاغوسشهداء وجرحى في الشمال والغرب وجنوب دمشق.. وغارة روسية تردي متزعم «فيلق الشام» في الساحلسبع شهداء بينهم طفلتان جراء اعتداءات إرهابية بالصواريخ على قرية ناعور جورين ومدينة السقيلبية بريف حماةحلب .. التحضيرات النهائية للمشاركة في ملتقى الاستثمار السياحيوزير السياحة من طرطوس: الوزارة مع تحويل المطار الزراعي إلى مطار مدني والقطاع الخاص هو الأساس في السياحةللذين يستخدمون الأسبرين يوميا.. توقفوا فوراكيف يؤثر وقف تناولك السكر على جسمك؟فاروق الفيشاوي.. أزمة "حرجة" مرت بسلامحفل تراثي أصيل لـ رباعي دمشق للنشيد بدار الأسدعلى خطى والدها.. خطأ غريب من إيفانكا ترامبهندي ينتحر شنقا في بث مباشر عبر "فيسبوك"بخطوات بسيطة.. كيف تمنع "فيس آب" من الاحتفاظ ببياناتك؟"أناناس الواي فاي".. لص يفرغ حسابك البنكي في ثوانٍما يسمى «اللجنة الدستورية»....بقلم محمد عبيدواشنطن وطهران: ضبط النفس إلى متى؟.... بقلم حميدي العبدالله

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

الـصحة و الحياة..كل يوم معلـومة >> ماذا يحصل عند منع الغازات "المحرجة" من الخروج؟

يمكن أن تعرضنا الغازات المعوية إلى الكثير من الإحراج في الأماكن العامة، لذا نحاول حصرها وعدم إخراجها، ولكننا لا نعلم أن الغاز المحاصر يمكن أن يكون مدمرا للصحة الهضمية.

وتنتج الغازات بصورة طبيعية عندما يتم هضم الطعام والشراب، أو عند ابتلاع الهواء. وفي حال عدم خروجها من الجسم، يمكن أن يعاد استيعابها من قبل الجسم، ليهرب القليل منها عبر الفم.

وفي حديثها مع The Conversation، تقدم أستاذة علم التغذية، كلير كولينز، في جامعة نيوكاسل في نيو ساوث ويلز، أستراليا، معلومات عن طبيعة هذه الغازات، وماذا يحدث إذا حوصرت في الجسم.

وتعبر الغازات المعوية التي تدخل المستقيم النهائي من الأمعاء الغليظة، عن حدوث عمليات الجهاز الهضمي المعتادة للجسم، بما في ذلك الهضم والتمثيل الغذائي، إلى حين إطلاقها عبر فتحة الشرج.

وعندما يقوم الجسم بهضم الطعام في الأمعاء الدقيقة، تتحرك المكونات التي لا يمكن تفكيكها على طول القناة الهضمية وفي النهاية إلى الأمعاء الغليظة والقولون. وتحطم البكتيريا المعوية بعض المحتويات عن طريق التخمير.

إقرأ المزيد
[دراسة تنفي اعتقادا شائعا حول خصوبة الرجال!] دراسة تنفي اعتقادا شائعا حول خصوبة الرجال!

وتنتج هذه العملية الغازات والأحماض الأمينية، التي يُعاد امتصاصها وتستخدم في المسارات الأيضية المتعلقة بالحصانة ومنع تطور المرض. ويمكن امتصاص الغازات إما من خلال جدار الأمعاء في الدورة الدموية وإطلاقها في النهاية عبر الزفير من خلال الرئتين، أو من خلال المستقيم النهائي.

وتؤدي محاولة عدم إطلاق الغازات إلى تراكم الضغط وعدم الراحة، ما قد يسبب انتفاخ البطن مع إعادة امتصاص بعض الغاز في الدورة الدموية، وإطلاقه عبر الزفير.

ومع ذلك، لا يمكن الاحتفاظ بغازات الأمعاء لفترة طويلة، حيث ستنطلق في نهاية الأمر عبر فتحة الشرج دون السيطرة عليها.

ولم يتوصل البحث إلى نتائج واضحة حول ما إذا كان ارتفاع الضغط في المستقيم النهائي، يزيد من فرص تطوير حالة تسمى التهاب الرتج، حيث تتطور أكياس صغيرة في بطانة الأمعاء وتصبح ملتهبة.

إقرأ المزيد
[فيروس ينتشر عبر اللمس يضاعف خطر الإصابة بأمراض القلب] فيروس ينتشر عبر اللمس يضاعف خطر الإصابة بأمراض القلب

وفي دراسة حول الألياف الغذائية والقشريات، تحقق الباحثون في ما يحدث لإنتاج غازات الأمعاء عند الاعتماد على نظام غذائي عالي الألياف. ووجدوا أن هذا النظام أدى إلى احتفاظ أولي بالغاز لفترة أطول، مع بقاء الحجم كما هو، ما يعني إطلاق عدد أقل ولكن أكبر حجما من الغازات.

وتأتي غازات الأمعاء من مصادر مختلفة، بما في ذلك ثاني أكسيد الكربون الناتج عن امتزاج أحماض المعدة مع البيكربونات في الأمعاء الدقيقة. أو يمكن أن تنتج الغازات عن طريق البكتيريا الموجودة في الأمعاء الغليظة.

وفي حين يعتقد أن هذه الغازات تؤدي مهام محددة تؤثر على الصحة، فإن إنتاج غازات معوية مفرطة يمكن أن يسبب النفخ والألم والكثير من الإفرازات غير المحببة.

وتجدر الإشارة إلى أن الغازات ذات الرائحة الأسوأ تحتوي على الكبريت، وفقا لدراسة أجريت على 16 شخصا من البالغين الأصحاء، الذين تناولوا اللاكتولوز، وهي مادة كربوهيدراتية غير قابلة للامتصاص، ويتم تخميرها في القولون.  

واكتشف الباحثون أن عينات الفحم الطبية قادرة على المساعدة في إخماد رائحة غازات الكبريت.

المصدر: ديلي ميل

 



عدد المشاهدات:5726( الخميس 01:12:11 2018/09/13 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 24/07/2019 - 6:48 ص
هذا ما فعله حصان بسائح حاول لمسه بالفيديو... نسر أصلع يسرق كاميرا من رحالة كندي بعد تجريدها من اللقب.. ملكة جمال "تغازل" ترامب تركيا.. توجيه قائمة تهم إلى "الداعية الراقص" حين تنقلب أدوار الرجل والمرأة.. مقطع فيديو يثير جدلا واسعا فيل غاضب يطارد حافلة مليئة بالسياح في جنوب أفريقيا بالفيديو... ضبط صاحبة شركة "ثرية" بالجرم المشهود المزيد ...