-->
الجمعة24/5/2019
م23:40:52
آخر الأخبار
"ميدل إيست آي": السعودية ستعدم سلمان العودة وعوض القرني بعد شهر رمضانضابط ليبي: سفينة تركية حملت أعداداً كبيرة من إرهابيي “داعش” من سورية والعراق إلى ليبياقادمة من دولة عربية إلى أخرى... تعزيزات أمريكية عسكرية في الشرق الأوسطحلفاء إيران وأميركا العرب متحمّسون للحرب أكثر منهما....بقلم سامي كليبالخارجية: كل الضجيج والأخبار العارية عن الصحة حول استخدام الجيش أسلحة كيميائية بريف اللاذقية لن يثني سورية عن مواصلة حربها ضد الإرهابالحرارة أعلى من معدلاتها وتميل للانخفاض غدا(المشاركة في إعادة إعمار سورية والعراق).. ندوة للخارجية التشيكية الأسبوع المقبلالجعفري: سورية ستواصل مكافحة الإرهاب وحماية مواطنيها من خطره- فيديوثمانية جرحى جراء انفجار في ليون الفرنسيةظريف: إيران سترى نهاية ترامب بينما لن يرى ترامب نهاية إيران أبداألف طن قمح وشعير الكميات المتوقع استلامها في حماة سورية قد توقف استيراد هذه المادة الأساسيةهزيمة واشنطن على أبواب إدلب...المهندس: ميشيل كلاغاصيقرار حاسم للجيش السوري حول وجود الإرهابيين في ريفي حماه وإدلببأحد أحياء دمشق خادمة تسرق من مكان عملها ( 23500 ) دولار امريكي مايقارب ال (13) مليون ليرة سوريةقسم شرطة الميدان بحلب يلقي القبض على سارق نصف كيلو غرام من المصاغ الذهبيالجيش السوري يقصف مقرات "حراس الدين" و"جيش العزة" في اللطامنة وكفر زيتا«غالاكسي».. كنز معلومات عن حياة «جهاديي داعش»!؟ السياسات الثقافية في سورية:كيفيات تكوين وتحصين الإنسان معرفياً وثقافياً....د. كريم أبو حلاوةالعزب خلال لقاءه نظيره الصيني في بكين: العمل جار في سورية على إحداث مركز وطني يهتم بالذكاء الاصطناعيعربات مدمرة للتنظيمات الإرهابية بفعل ضربات الجيش العربي السوري في بلدة الحويز بريف حماة-فيديووحدات الجيش تدمر أوكارا لإرهابيي “جبهة النصرة” في ريفي حماة وإدلبوزير السياحة: أربعة شواطئ مجانية للأسر السوريةبدء الاعمال في مشروع بارك ريزيدنس و صب الاساسات للمرحلة الاولى العلماء يحددون سببا رئيسيا وراء تطور مرض السرطان5 عادات للتخلص من آلام القولون العصبيسيرين عبد النور تكشف رد فعل زوجها على مشاهدها الجريئة مع تيم حسنسهير البابلي في العناية المركزة!انتهاء صلاحية الطعام لا يعني عدم الاستفادة منهقضى في السجن 46 عاما ظلما ولا يبالي بـ 1.5 مليون دولار!سيارة كهربائية ذات بطارية جبارة تسير مليون كيلومتر دون شحن أبرزها الزيوت.. أستاذ بيئة يكشف عن طرق آمنة للتخلص من الناموسهل لاحظتم الفرق؟.....بقلم د. بثينة شعبان الاتهام بالكيميائي في سوريّة هذه المرّة قد يكون خطيراً ...ناصر قنديل

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

الـصحة و الحياة..كل يوم معلـومة >> عقدة الملح التاريخية.. "الخطأ ينكشف"

ترجمات - دائما ما يثير ملح الطعام الجدل، بقلته وكثرته وأثره على الصحة ومقدار ما يجب تناوله من هذه المادة التي يعتقد بصلاتها الوثيقة مع ارتفاع ضغط الدم.

ولهذا السبب فقد حددت منظمة الصحة العالمية مقدار ما ينبغي تناوله من الملح بحوالي 5 غرامات يوميا أو ما يعادل ملعقة صغيرة منه، في حين تقدر هيئة الصحة الوطنية البريطانية الكمية المثلى منه بحوالي 6 غرامات يوميا.

ولكن ثمة عدد متزايد من الأكاديميين الذين يقول إلى الكمية المقترحة من منظمة الصحة العالمية (5 غرامات) وهيئة الصحة الوطنية البريطانية (6 غرامات) أقل من اللازم.

وتنبع التوصيات بشأن مقادير الملح اليومية من حقيقة العلاقة المباشرة بين الملح والصحة، بحسب ما ذكر المحقق الرئيسي لبرنامج الصحة العامة في معهد أبحاث الصحة العامة، أندرو مينت.

لكنه يقول إن "الملح مادة غذائية ضرورية، إذا لم يتناول المرء أي كمية من الصوديوم، فإنه سيموت".

ويوضح مينت أن بعض الصوديوم ضروري للجسم، خصوصا لوظائف مثل توازن السوائل وحالة الأعصاب وانكماش العضلات.

 لذلك فإن النظريات الحديثة تشير إلى أن هناك "نتيجة مفرحة" بشأن كمية الصوديوم التي ينبغي استهلاكها يوميا بحيث تعطي الفائدة المرجوة من دون التعرض لشبهة خطر الوفاة.

والخبر الجيد في هذا الشأن بالنسبة لمحبي الطعام المالح، على الأقل، هو إن الحصة  الموصى بها من مختلف المؤسسات الصحية والطبية ستصبح أكبر من المقررة حاليا.

وبحسب دراسة أجراها مينت بالتعاون مع زملائه في جامعة مكماستر في كندا، شملت أكثر من 90 ألف شخص من أكثر من 300 مجتمع في 18 دولة، فإن التوصيات الحالية وهي 5 غرامات من الملح (تحتوي على 2 غرام من الصوديوم) تعتبر كمية قليلة خصوصا بالنسبة للنتائج العامة على الصحة.

وقال مينت "النتيجة المفرحة أن الاعتدال في تناول الملح مريح، وفي الواقع فإن تقليل كمية الصوديوم في الجسم قد يسبب الأذى والضرر للإنسان".

وقال إن النتائج نفسها ظهرت على عامة الناس بمن فيهم المصابون بارتفاع ضغط الدم والسكري وحتى أولئك الذين يعانون من أمراض القلب والأوعية الدموية.

وعلى الرغم من أن الدول الغربية حققت تقريبا الكمية الموصى بها من الجهات المختصة، فإن ما يقوله مينت هو أنه ينبغي عدم تجاهل الملح أو بالأحرى الصوديوم في الوجبات اليومية، وأنه لو تناول الإنسان أكثر من الكمية المخصصة، من دون الإفراط في الملح فإنه سيكون أفضل لصحته.

سكاي نيوز



عدد المشاهدات:2604( الاثنين 13:01:04 2019/03/11 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 24/05/2019 - 11:21 م
٣٥ فكرة ابداعية للاسمنت في غاية السهولة بالفيديو.."بي إم دبليو" تسخر من "مرسيدس" بإعلان ساخر عصابة تنفذ "أغبى" عملية سطو على محل صرافة بالفيديو... نهاية غير متوقعة لمعركة بين كلب وصغير النمر طفل أمريكي عمره 5 سنوات يقهر المرض الخبيث فيديو جديد للركلة التي تعرض لها أرنولد شوارزنيغر اشهر 20 حالة هبوط طائرات في اصعب المطارات المزيد ...