الأربعاء22/1/2020
م23:15:0
آخر الأخبار
إعلان تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة برئاسة حسّان ديابتقارب بين دمشق والرياض في أروقة الأمم المتحدةنائب أردني: هل نسيتم من منعنا من التعامل مع سوريا؟المشاركون في مؤتمر برلين: عدم التدخل في شؤون ليبياحاكم مصرف سورية المركزي: المصرف المركزي يتخذ إجراءات وتدابير وقائية للحد من الضغوطات اليومية التي يعيشها المواطن السوريالجعفري للميادين: نقل الأسلحة الكيميائية تم برعاية أجهزة الاستخبارات التركيةالجعفري: استعادة الجولان السوري المحتل بكل السبل القانونية أولوية لسوريالإرغامهم على القتال في ليبيا.. الاحتلال التركي يوقف تزويد مرتزقته بالمال ويفرض التجنيد الإجباري على المخطوفين في سجون إرهابييه وزارة الدفاع الكورية الجنوبية سترسل مدمرة من سلاح بحريتها و300 جندي إلى مضيق هرمزغسان سلامة: لدي الآن ما أحاسب أردوغان عليه!نقابة الصرافين اللبنانيين: إعلان سعر شراء الدولار بألفي ليرة كحد أقصىمجلس الوزراء يصدر قراراً بإلزام تسديد ثمن العقارات والمركبات أو جزء منه في الحساب المصرفي للمالك لتوثيق عقود البيعمقالة بعنوان"الأطماع التركية (العثمانية الجديدة)وموجهتها"... بقلم طالب زيفا باحث سياسيسوريا … حروب عابرة للحدود....بقلم علاء حلبيجريمة تهز أميركا.. قتلت أطفالها الثلاثة ثم راحت تبكيتوقيف ثلاثة أشخاص في طرطوس بجرم التعامل بغير الليرة السورية.مدرسة "الوالي التركي".. صورة تثبت "الاحتلال" في شمال سوريا جديد التطبيع.. طاقم قناة إسرائيلية على بعد كيلومترات من مكة650 ألف طالب يتقدمون لامتحانات الفصل الدراسي الأول في الجامعات الحكوميةجامعة دمشق تمدد للمرة الثانية فترة تسجيل الطلاب في نظام التعليم المفتوحاستشهاد ثلاثة مدنيين بقصف صاروخي للمسلحين على حلبالاحتلال التركي يواصل نقل أسر مرتزقته وإسكانهم في منازل السكان الأصليين في مدينة رأس العين"بيلدكس" يشارك المهندسين نقاشاتهم لأهم مشاريع إعادة الإعمار في درعا...اللواء الهنوس : درعا استطاعت النهوض بهمة وإصرار أبنائهامحافظ دمشق يقترح إقامة أبراج حديثة بين القابون ومساكن برزةشعور مزعج قد يكون علامة تحذيرية لنقص فيتامين D في الجسمليس من ضمنهم "التجويع"... 10 خطوات لإنقاص الوزنسلوم حداد وكاريس بشار يؤجلان تصوير "العربجي".."هوى غربي": "غسان مسعود" وإبنته ثاني مرةالأمير هاري مصاب بالإحباط لأن النتيجة النهائية لم تكن ما أراده هو وزوجته لبؤة تموت بشكل مفاجئ، في حديقة الحيوانات بولاية إلينوي الأمريكية، والسبب الحب؟.اكتشاف ثوري "يقود" لعلاج عالمي موحد لجميع أنواع السرطان"عين ترى كل شيء"... عسكريون روس يعرضون عمل كاميرا "سفيرا" الكروية في سوريااتفاقيات سوتشي من شرق الفرات إلى غربه.. إدلب هي المفتاح...بقلم الاعلامي حسني محليانتباه: الإستراتيجية الثالثة ....بقلم د . بثينة شعبان

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

الـصحة و الحياة..كل يوم معلـومة >> النوم الجيّد يبعد النسيان والتوتر... و ينظف جسم الانسان من السموم؟!

ما الرابط بين النوم الجيّد والنسيان والتوتر.... وصولاً إلى تنظيف جسم الانسان من السموم؟

رأى العلماء أن الدماغ يغسل نفسه بسائل منظف أثناء النوم، وقد يكون هذا عاملاً وقائياً ضد الخرف.

أتى ذلك بعد دراسة نشرتها صحيفة "دايلي ميل" البريطانية  شملت البحث في أدمغة 13 شاباً أثناء نومهم، رأى العلماء في جامعة واشنطن شيئاً "مذهلاً"، حيث يندفع السائل النخاعي إلى المخّ كل 20 ثانية أو نحو ذلك، عبر موجات نابضة.

ويعتقد أن السائل الدماغي الشوكي أو السائل الدماغي النخاعي (CSF)، وهو سائل صافٍ موجود أيضاً في العمود الفقري، يطرد المواد السامة التي تشارك في تطوير الخرف.

ولأول مرة، تمكّن العلماء من التقاط هذه العملية بالصور، ويأملون أن يمهّد الطريق لفهم أمراض الدماغ.

ويقول العلماء إن الأشخاص الذين يحصلون على الكثير من النوم الجيد يمكنهم حماية أنفسهم من هذا التدهور، ودرسوا  أدمغة 13 شاباً من الأصحاء، تتراوح أعمارهم بين 23 و33 عاما، والتي تم تصويرها عبر ماسح بالرنين المغناطيسي خلال مرحلة نوم حركة العين السريعة.

وفي الوقت نفسه، راقب العلماء أنواعاً مختلفة من النشاط في أدمغة المشاركين، وباستخدام نوع آخر من التصوير بالرنين المغناطيسي، قام الفريق أيضاً بقياس حركات السائل الدماغي النخاعي في المخ.

وظهرت الإشارات الكهربائية المعروفة باسم الأمواج البطيئة أو موجات "دلتا"، أثناء نوم المشاركين، وبعد بضع ثوان، خرج تدفق الدم من رؤوسهم وهرع السائل الدماغي النخاعي إلى المخّ على شكل موجات إيقاعية نابضة.

ووجد العلماء أن الأشخاص الذين يعانون من حالات تنكّس عصبي مثل مرض "ألزهايمر"، أكثر أشكال الخرف شيوعاً، لديهم موجات دلتا أقل وأضعف، وهو ما يؤثر على تدفق الدم في الدماغ ويخفض من نبضات السائل الدماغي النخاعي إليه أثناء النوم، وهذا بالتالي ما قد يؤدي إلى تراكم البروتينات السامة وانخفاض قدرات الذاكرة.

النوم الجيّد والتوتر

وفي السياق، ذكرت دراسة في شهر أيار/ مايو الماضي أن النوم الجيّد يساعد في نسيان اللحظات أو المواقف المحرجة، فبعد التعرّض لموقف محرج عادة ما يشعر الإنسان بالخجل، ولكن هذا الخجل يختفي بعد قضاء ليلة نوم جيدة.

واستند الباحثون في المعهد الهولندي للعلوم العصبية في أبحاثهم إلى 27 شخصًا يعانون من الأرق و 30 شخصًا ينامون بشكل طبيعي.

وفي حديث لصحيفة التايمز، قال البروفيسور “أويس فان سومرين”، وهو أحد مؤلفي البحث: "لقد طلبنا من المشاركين الغناء ثم الاستماع إلى غنائهم ثم ملء استبيان حول مدى شعورهم بالخجل من سماعها".

وقام الباحثون بتحليل فحوصات الدماغ لـ 57 مشارك أثناء الاستماع إلى محاولتهم للغناء كما طلب من المتطوعين تذكر لحظة محرجة من عقود مضت، و طُلب منهم القيام بالأمرين مرة أخرى بعد النوم

وأظهرت أنماط موجات الدماغ التي لوحظت لدى الأشخاص الذين ينامون جيداً، أن المشاعر قد تم تحييدها، مع القليل من ردود الفعل في منطقة “الجهاز الحوفي” المسؤول عن الوظائف الانفعالية، بينما أظهرت الأنماط رد فعل قوي لدى الأشخاص الذين يعانون من الأرق.

وخلصت الدراسة إلى أن الأشخاص الذين ينامون جيداً يستفيدون من النوم عندما يتعلق الأمر بالتخلص من التوتر العاطفي أما الذين يعانون من الأرق فإن المواقف المحرجة تجعل مشاعرهم أسوأ.

المصدر : صحف أجنبية



عدد المشاهدات:1465( الاثنين 11:29:17 2019/11/04 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 22/01/2020 - 6:16 م
يحتجز أبناءه لـ 12 عاما ويخوفهم بـ"الأرواح الشريرة" طلب غريب من لاعب تنس لفتاة جمع الكرات.. والحكم يتدخل أوكرانية باعت عذريتها في مزاد علني بمبلغ ضخم.. فعلى من رست الصفقة؟ سائح كاد يلقى حتفه تحت أقدام فيل أثناء محاولة التقاط سيلفي..فيديو حصان يدهس مشجعا خلال سباق ويدخله العناية المركزة... فيديو شاهد لحظة تفجير ناطحتي سحاب رد فعل غير متوقع من مذيعة عراقية علمت بوفاة أخيها على الهواء (فيديو) المزيد ...