الأحد22/10/2017
ص4:6:1
آخر الأخبار
« هآرتس » : من ستدعم روسيا في حرب لبنان القادمة : إسرائيل أم حزب الله ؟قاووق: الحرب مستمرة ضد الإرهاب حتى النصر النهائياستشهاد 14 شرطيا مصريا في اشتباكات مع مسلحين في القاهرةإلغاء محاضرة لجعجع في أستراليا: «مُجرم حرب مُدان»الخارجية: الاعتداء الإسرائيلي في ريف القنيطرة محاولة يائسة لدعم المجموعات الإرهابيةسورية وإيران توقعان مذكرة تفاهم حول تطوير التعاون والتنسيق بين جيشي البلدينالقيادة العامة للجيش: العدو الإسرائيلي يعتدي على موقع عسكري بالتنسيق مع المجموعات الإرهابية في ريف القنيطرةالمهندس خميس يطلع على أعمال تنفيذ مشروع محطة معالجة مياه الصرف الصحي في مصياف وتأهيل محطة مباقر جب رملةترامب يعلق على "تحرير الرقة" ويتحدث عن مرحلة جديدة في التسوية السورية!العميد بوردستان: إيران تواصل تقديم الدعم الاستشاري للجيش السوري..ولايتي: مخططات الولايات المتحدة فشلت في سوريةحاكم مصرف سورية .. الليرة بخير: أخفضوا الأسعار، لم تعد مبررة هوامش الوقاية من تقلبات سعر الصرف!أكثر من 40 شركة سورية وعربية وأجنبية في معرض الطاقة الاثنين المقبلالفاينانشال تايمز : ما هو مستقبل الرقة ؟دور روسيا في سورية: هجوميّ ضدّ الإرهاب... ردعي إزاء «إسرائيل»؟...د. عصام نعمانشاب عربي يقتل زوجته "الخمسينية" في شهر العسلمقتل سياسية وعشيقها الذي يصغرها بـ30 عامًا ذبحًا على يد زوجهالن تصدقوا كيف فر الدواعش من سورية إلى تركيا !أنباء عن إلقاء القبض على رجل الأعمال السوري فراس طلاس750 وظيفة شاغرة في ملتقى التوظيف والتعليمالتعليم العالي تطلق موقعا إلكترونيا خاصا بدليل الجامعات غير السورية المعترف بها في سورية استشهاد شخص وإصابة 3 جراء استهداف المجموعات المسلحة حماة ودرعا بقذائف صاروخيةالجيش يعيد الأمن والاستقرار إلى مدينة القريتينالزبداني وبلودان..وخطة جديدة موسعة لتنشيط القطاع السياحيوفد نقابة المهندسين في مؤتمر الترميم والإعمار: خطط وبرامج لإعادة الإعمار في سوريةماذا تقول رائحة الإبطين عن صحتك؟قبل ما ييجى الشتا.. كيف تحمى أبناءك من الفيروسات والعدوى«هوا أصفر» وحدة الجرح والقدر والسؤال ...دراما سورية ــ لبنانية من لحم ودمأسعد فضة يروي في (إطلالة على الذاكرة) محطات حياته ومسيرته الفنيةبالفيديو ...مذيعة مصرية تطرد أشهر مُؤرِّخ مصري على الهواء!أنابيب الصرف الصحي السويسرية معبدة بالذهب تعاون صناعيي مصر وسوريا ينتج سيارة محلية"انظر كم دفعوا"...أسهل طريقة لربح الأموال عبر الإنترنتالأهداف والأدوار التي أسقطها دخول كركوك ...بقلم حميدي العبدالله لهذه الأسباب تعمل تل أبيب على استمالة أكراد سوريا

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

سوريا في مواجهة الارهاب >> الارهابيين الثلاثة المقبوض عليهم في حماه يقرون بأنهم كانوا سيستهدفون احد المواقع الحكومية بوقت الذرورة وبشكل متتالي

أقر ثلاثة إرهابيين من تنظيم “داعش” كانت الجهات المختصة ألقت القبض عليهم الشهر الماضي في حماة بأنهم كانوا متوجهين إلى أحد المواقع الحكومية في المدينة لتنفيذ جريمتهم الإرهابية بهدف ايقاع أكبر عدد من الضحايا في وقت تشهد فيه حركة نشطة للموظفين والمواطنين.

 وفي اعترافات بثها التلفزيون العربي السوري قال الإرهابي “محمود إبراهيم حمد الشيحاني” من محافظة الرقةقرية الخيالة مواليد 1984 إنه “قصد مكتب التنسيب في التنظيم التكفيري وسجل اسمه مع آخرين وبعدها تم إخضاعهم إلى دورة شرعية لمدة عشرين يوما تلقوا خلالها دروسا عن “الجهاد” وفي اليوم الأخير من الدورة تلقوا موعظة من أحد الارهابيين القادمين من حلب وتم إرسالهم إلى ريف حماة الشمالي”. وأضاف الإرهابي الشيحاني “تلقينا هناك تدريبات عسكرية وبدنية لمدة 25 يوما وكان المسؤول عنا شخصا مغربي الجنسية وشخصا ثانيا من أذربيجان وقالوا لنا انهم بحاجة إلى انغماسيين فسجلنا أسماءنا وأخذونا إلى الرقة حيث بايعنا تنظيم “داعش” على السمع والطاعة ومن هناك أرسلونا إلى ريف إدلب حيث اتبعنا دورة لنتعلم كيفية استخدام الحزام الناسف وتفجيره ومن هناك أرسلونا إلى حماة من أجل تنفيذ الأعمال الإرهابية وتفجير انتحاريين في حماة”. بدوره قال الإرهابي “عبد الرحمن محمود الحمود” من ريف الرقة مواليد 1987 “انتسبت إلى تنظيم داعش الإرهابي من خلال دورة شرعية وتأثرت بالخطب والمنشورات التي كان يصدرها التنظيم مع العلم أن متزعمي التنظيم لم يكونوا يقدمون على ذلك ولكن يدفعون ويرغبون الشباب به للتخلص منهم وليقضوا عليهم” موضحا أن التنظيم التكفيري يضم جنسيات عديدة أغلبها غير سورية مثل تونس وأذربيجان والسعودية وتركيا وغيرها. وأشار الإرهابي الحمود الى أنهم أرادوا تنفيذ جريمتهم الارهابية في تجمع كبير لمدنيين وعسكريين بهدف ايقاع أكبر عدد من الضحايا لافتا إلى أن إرهابيين أحدهما أذربيجاني والآخر تركي وضعا الخطة لتنفيذ الجريمة بحيث يدخل أحد الارهابيين الثلاثة ومعه أحزمة ناسفة إلى النقطة المحددة وبعدها يقتل الحارس ويدخل الارهابيان الاخران لإتمام تنفيذ جريمتهم. من جانبه أوضح الإرهابي عمار عبد الغني حمو الصالح من ريف حلب مدينة الباب وعمره 15 عاما أن الذين تتابعوا على تدريبهم كانوا يغرسون في نفوسهم الفكر التكفيري المتطرف القائم على عدم تقبل الاخر واعتباره “كافرا وإرهابيا”. وكانت الجهات المختصة في حماة ألقت في الـ 17 من تموز الماضي على 3 إرهابيين قرب دوار الأربعين بحماة مزودين بشحنات شديدة الانفجار موصولة مع احزمة ناسفة كان لديهم هدف محدد ضمن المدينة ومهيئين لتفجير أنفسهم على ثلاث مراحل متتابعة بغية ايقاع اكبر عدد من الضحايا المدنيين.



عدد المشاهدات:2589( السبت 12:47:14 2017/08/05 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 22/10/2017 - 12:07 ص
حـالـيـا... في سـينما سيتي
فيديو

مراسم تشييع جثمان الشهيد اللواء شرف عصام زهر الدين إلى مثواه الأخير في السويداء
 

صورة وتعليق

قريبا...النصر الكامل ان شاء الله 

كاريكاتير

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو...العناية الإلهية تنقذ رضيعا من تحت عجلات قطار بالفيديو...سجناء يتخلصون من جثة أحدهم بكل جراءة بالفيديو...ملاكمة تقبل منافستها قبل النزال في واقعة طريفة بالفيديو...موظف في المطار يسرق حقائب المسافرين حاول الا تضحك ....؟ بالفيديو.. طبيب يطرد مريضة بأسلوب فظ وعنيف ما فعله هذا الرجل مع زوجته في المطار أشعل مواقع التواصل المزيد ...