الأحد25/2/2018
ص3:29:41
آخر الأخبار
الداخلية التونسية: إيقاف 16 سوريا على الحدود مع الجزائر كلمة مرتقبة للسيد نصر الله السبتزاسبكين: فبركة الأخبار حول ما يجري بالغوطة لعرقلة الحل السياسي«الترفيه» و«التغريب» يخترقان المملكة: «مجتمع آل سعود» لا يُطاوِع ابن سلمان...بقلم علي جواد الأمينالفن والوطنية والتحدي صفات تصبغ عمليات إعادة ترميم الجامع الأموي الكبير بحلب-فيديوالجعفري: نمارس حقا سياديا بالدفاع عن أنفسنا وسنستمر في مكافحة الإرهاب أينما وجد على الأرض السوريةمحللون عسكريون وسياسيون: نصر ديبلوماسي بكل معنى الكلمة لروسيا وسوريةمندوب روسيا : قلقون من التهديدات الأمريكية ضد سوريا وهذا الخطاب العدواني يجب أن يتوقفترامب يزعم أن لجيش بلاده هدفاً واحداً في سوريا !تأجيل التصويت في مجلس الأمن الدولي على مشروع قرار الهدنة في سوريا إلى مساء السبتأول مصرف حكومي ينضم إلى نظام التحويل السريعاجتماع عمل يحدد أسس المشاركة في الملتقى السوري الروسي الاقتصاديالأيام الاخيرة لغوطة القذائف .. قطف العنب وقتل ثعابين الغوطة...نارام سرجونالغرب يكرّر في الغوطة فيلم حلب.. أين ذهب المسلّحون؟...بقلم روبرت فيسكفي ليلة زفافها.. ادعى انه عريسها وقام بإغتصابهافي “برج دمشق”.. مجرم يسحب صور زبائنه من جوالاتهم المعطلة لابتزازهم جنسياً! سجن التوبة في الغوطة مشهد مؤلم تتجاهله الأمم المتحدة!مصادر معارضة : عسكريون أمريكيون يستعدون لنقل عناصر “داعش” إلى الغوطة الشرقية بهدف إحباط خطط الجيش السوري في تطهير المنطقةغرامات تجاوزت مليارا و 638 مليون ليرة على عدد من الجامعات الخاصة5 نصائح تجعل صوتك مسموعا في اجتماعات العملحرب الفصائل ومعادلات نفوذ جديدة بين (النصرة) و(جبهة تحرير سوريا) في الشمالبالفيديو ...وحدات الجيش تحبط هجوماً لإرهابيي “جبهة النصرة” على نقاط عسكرية في محيط مدينة البعث بالقنيطرةوزير النقل: إطلاق أول مدينة عائمة في طرطوس خلال 30 يوماوأخيراً .. مشروع أبراج سورية وسط دمشق يتجه للتفعيل .. وأيضاً فندق موفمبيك دمشق هل قوارير البلاستيك تسبب السرطان حقا ؟7 نصائح للتخلص من احتباس الماء في الجسمإطلاق برومو المسلسل السوري (هوا أصفر)منزل أمل عرفة يتعرض لقذيفة هاون واصابة اختها الكبيرةعمدة مدينة أمريكية ترفع راتب حارسها الشخصى لألف ضعف نظير خدماته الجنسيةصحيفة ألمانية تستخرج بطاقة عضوية لـ"كلبة" في حزب سياسيالتوصل إلى صيغة جديدة للضوءهاتف "سامسونج غالاكسي 9" سيكون أغلى من "آيفون X"الأطباق الطائرة الروسية تصل الى سورية.. ماهي المهمة المسندة لها؟؟... نارام سرجون هل تكون تجربة عفرين عبرة لجميع الأكراد السوريين؟

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

سوريا في مواجهة الارهاب >> الارهابيين الثلاثة المقبوض عليهم في حماه يقرون بأنهم كانوا سيستهدفون احد المواقع الحكومية بوقت الذرورة وبشكل متتالي

أقر ثلاثة إرهابيين من تنظيم “داعش” كانت الجهات المختصة ألقت القبض عليهم الشهر الماضي في حماة بأنهم كانوا متوجهين إلى أحد المواقع الحكومية في المدينة لتنفيذ جريمتهم الإرهابية بهدف ايقاع أكبر عدد من الضحايا في وقت تشهد فيه حركة نشطة للموظفين والمواطنين.

 وفي اعترافات بثها التلفزيون العربي السوري قال الإرهابي “محمود إبراهيم حمد الشيحاني” من محافظة الرقةقرية الخيالة مواليد 1984 إنه “قصد مكتب التنسيب في التنظيم التكفيري وسجل اسمه مع آخرين وبعدها تم إخضاعهم إلى دورة شرعية لمدة عشرين يوما تلقوا خلالها دروسا عن “الجهاد” وفي اليوم الأخير من الدورة تلقوا موعظة من أحد الارهابيين القادمين من حلب وتم إرسالهم إلى ريف حماة الشمالي”. وأضاف الإرهابي الشيحاني “تلقينا هناك تدريبات عسكرية وبدنية لمدة 25 يوما وكان المسؤول عنا شخصا مغربي الجنسية وشخصا ثانيا من أذربيجان وقالوا لنا انهم بحاجة إلى انغماسيين فسجلنا أسماءنا وأخذونا إلى الرقة حيث بايعنا تنظيم “داعش” على السمع والطاعة ومن هناك أرسلونا إلى ريف إدلب حيث اتبعنا دورة لنتعلم كيفية استخدام الحزام الناسف وتفجيره ومن هناك أرسلونا إلى حماة من أجل تنفيذ الأعمال الإرهابية وتفجير انتحاريين في حماة”. بدوره قال الإرهابي “عبد الرحمن محمود الحمود” من ريف الرقة مواليد 1987 “انتسبت إلى تنظيم داعش الإرهابي من خلال دورة شرعية وتأثرت بالخطب والمنشورات التي كان يصدرها التنظيم مع العلم أن متزعمي التنظيم لم يكونوا يقدمون على ذلك ولكن يدفعون ويرغبون الشباب به للتخلص منهم وليقضوا عليهم” موضحا أن التنظيم التكفيري يضم جنسيات عديدة أغلبها غير سورية مثل تونس وأذربيجان والسعودية وتركيا وغيرها. وأشار الإرهابي الحمود الى أنهم أرادوا تنفيذ جريمتهم الارهابية في تجمع كبير لمدنيين وعسكريين بهدف ايقاع أكبر عدد من الضحايا لافتا إلى أن إرهابيين أحدهما أذربيجاني والآخر تركي وضعا الخطة لتنفيذ الجريمة بحيث يدخل أحد الارهابيين الثلاثة ومعه أحزمة ناسفة إلى النقطة المحددة وبعدها يقتل الحارس ويدخل الارهابيان الاخران لإتمام تنفيذ جريمتهم. من جانبه أوضح الإرهابي عمار عبد الغني حمو الصالح من ريف حلب مدينة الباب وعمره 15 عاما أن الذين تتابعوا على تدريبهم كانوا يغرسون في نفوسهم الفكر التكفيري المتطرف القائم على عدم تقبل الاخر واعتباره “كافرا وإرهابيا”. وكانت الجهات المختصة في حماة ألقت في الـ 17 من تموز الماضي على 3 إرهابيين قرب دوار الأربعين بحماة مزودين بشحنات شديدة الانفجار موصولة مع احزمة ناسفة كان لديهم هدف محدد ضمن المدينة ومهيئين لتفجير أنفسهم على ثلاث مراحل متتابعة بغية ايقاع اكبر عدد من الضحايا المدنيين.



عدد المشاهدات:2688( السبت 12:47:14 2017/08/05 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 25/02/2018 - 1:01 ص
كاريكاتير

 

 

فيديو

كلمة د. بشار الجعفري مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة تعقيباً على تبني القرار 2401 بالإجماع

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو- نحلة تشن هجوما على مذيعة وتصيبها بـ... ! الافاعي القاتلة لا ينصح لاصحاب القلوب الضعيفة بمشاهدته برنامج تلفزيوني في روسيا يتحول إلى "حلبة مصارعة" (شاهد) تمساح ينتزع غنيمة صياد بطريقة مروعة (فيديو) بالفيديو... رد فعل القط على موت صاحبه بالفيديو... ثعبان بحر غاضب يطارد غواص لافتراسه حيلته الذكية للخروج بسيارته المركونة تجذب مليون مشاهد (فيديو) المزيد ...