السبت20/10/2018
م21:59:18
آخر الأخبار
وزير خارجية ألمانيا: لا أساس لبيع السلاح للسعودية قبل نهاية التحقيق في وفاة خاشقجي قناة "Ahaber" التركية: المشتبه بهم حاولوا التضليل بالتنكر بلباس خاشقجي.غضب "إسرائيلي" من إقالة عسيري: فقدنا شريكاً ذو قيمة عالية وأهم قائد أمني مرتبط بنا في الرياض نيويورك تايمز : فضيحة خاشقجي تهز العائلة المالكة السعوديةبالصور والفيديو.. هطولات مطرية غزيرة مصحوبة بالرعد تشهدها دمشق والمحافظات الجنوبيةسورية تطالب مجلس الأمن بتحمل مسؤولياته في منع اعتداءات “التحالف الدولي” ومعاقبة المعتدينأبناء الجولان يحرقون البطاقات الانتخابية الإسرائيليةتحرير ستة مدنيين ممن اختطفتهم المجموعات الإرهابية في السويداءموغيريني: ملابسات موت خاشقجي مزعجة للغاية ترامب: محمد بن سلمان لم يعلم بمقتل خاشقجي و إلغاء صفقة السلاح مع السعودية يضر أمريكااتفاق لمنع تدخل السماسرة مع الناقلين في معبر نصيب الحدودياتفاق على تشكيل غرفة تجارية مشتركة بين سورية وإيران خلال ملتقى رجال الأعمال بطهرانهل باتت رقبة ابن سلمان بين أيدي إردوغان؟..بقلم قاسم عزالدينشآم ... عزم جيش وصبر شعبسوري يقتل زوجته وطفليه في اسطنبول سائق "تاكسي" يخطف فتاة سورية ويتناوب مع صديقه على اغتصابهاالصحفي الصهيوني"كوهين" يسخر من النظام السعودي : عرفتم لماذا الله ينصرنا عليكم..كيف علمت واشنطن بما جرى لخاشقجي داخل القنصلية السعودية؟حل قريب للمتخلفين عن الخدمة الاحتياطية.. وتسريح لدورات قبل نهاية العامدكتور في جامعة تشرين يضع راتبه تحت تصرف الطلبة !بينهم خبراء أجانب وأفراد من "الخوذ البيضاء".. مقتل 11بانفجار معمل للمواد الكيماوية في إدلب«جهاديّو سوتشي» ينشطون في إدلب!... صهيب عنجريني"الإسكان" ترفع أقساط مشاريع السكن الشبابي إلى 8 آلاف ليرة بدمشق وريفهاالبدء بتخصيص 517 مسكناً للمكتتبين على مشروع السكن الشبابي بطرطوسعلماء يكتشفون "الطريقة الصحية" لطهي الأرزاكتشاف خطر العمليات القيصرية على دماغ الطفلالسورية فايا يونان... أول مطربة عربية تدخل موسوعة غينيس للأرقام القياسيةمأساة فنانة عربية قديرة... العثور عليها جثة هامدة في منزلها بلا عائلة ولا أقاربسيدة تضع خمسة توائم في مدينة القامشليإمام مسجد تركي يكشف أن "الجميع" كان يصلي في الاتجاه الخاطئ لـ 37 عاما!رحلة إلى كوكب عطارد تستغرق 7 سنوات"حول العيون"... سر نجاح دافنشيالأُردنيّون يتَدفَّقون إلى دِمَشق بالآلاف.. لماذا يَتساءَلون: مَن كانَ تَحتَ الحِصار دِمَشق أم عمّان؟ بقلم عبد الباري عطوان الخاشقجي يعترف ,, والملك السعودي يعترف ....بقلم المهندس: ميشيل كلاغاصي

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

سوريا في مواجهة الارهاب >> صراع بين أزلام تركيا على ريف حلب الغربي

استمرت الاشتباكات لليوم الثاني على التوالي بين أزلام تركيا أرهابيي جبهة النصرة وميليشيا “حركة نور الدين الزنكي”، أصدقاء الأمس وأعداء اليوم، للسيطرة على ريف حلب الغربي على مرأى ومسمع الحليف التركي الذي له مصلحة بإضعاف الفريقين تمهيداً لتدخل الجيش التركي في المنطقة على غرار بعض مناطق ادلب.

وأفادت مصادر إعلامية معارضة مطلعة على ما يدور من معارك غرب حلب لـ “الوطن أون لاين” أن جهود التهدئة فشلت بين “النصرة” و”الزنكي” والتي قامت بها وساطات محلية في ظل صمت تركي مريب فسره بعضهم على أنه رغبة من أنقرة لإضعاف الأخيرة والنيل منها على خلفية رفضها مرور قافلة استطلاع للجيش التركي في 11 تشرين الأول الماضي باتجاه قريتي الشيخ فارس والطامورة المتاخمتين لمناطق سيطرة وحدات “حماية الشعب”، ذات الأغلبية الكردية، بالقرب من عفرين بالإضافة إلى حنق أنقرة من انشقاق الحركة عن “هيئة تحرير الشام” التي تشكل “النصرة” عمودها الفقري في 27 كانون الثاني الماضي بعد 6 أشهر من اندماجها فيها.

وبينت المصادر أن الاشتباكات اليوم الأربعاء بين الجانبين تجاوزت خطوط التماس بينهما إلى محور الريف الغربي بشكل كامل بدءاً من بلدة المنصورة المتاخمة لحلب وصولاً إلى آخر المحور المجاور لريف ادلب الشمالي الشرقي إلا أنها اشتدت وتركزت في جمعية الكهرباء قرب بلدة خان العسل وبلدة أورم الكبرى التي تتواجد فيها أهم حواجز “الزنكي”.

وتوقعت استمرار المعارك بين “الزنكي” و”النصرة” حتى انسحاب الأولى من بعض معاقلها في الريف الغربي الذي لا زال يشكل غصة في حلق الجيش التركي ورافض لتدخله فيه، وهي التي تسيطر على معاقل مهمة فيه مثل المنصورة ومعارة الأرتيق وعنجارة والهوتة وقبتان الجبل وبابيص وكفرداعل وحور والشيخ عقيل وكفربسين والأبزمو وبشتاقين والسلوم وتقاد وبالة وبلنتا وبشنطرة ودير حسان.

ومعروف عن “الزنكي”، التي تورطت بالكثير من الأعمال الإرهابية، تبدل تسمياتها وأهوائها السياسية وتمويلها منذ تشكلها مطلع 2012 إلى الآن بحسب مصالحها ومصالح الممولين المتصارعين على نفوذها كونها تضم نحو 15 ألف مقاتل.

وتبادل الطرفان الاتهامات، بعد حملة اعتقالات متبادلة طالت ريف حلب الشمالي كما في بلدتي حيان وبيانون في محيط بلدة رتيان وبعض مناطق ريف المحافظة الشمالي. واتهمت “النصرة” “الزنكي” بأنها اعتقلت ما يسمى مدير تربية محافظة حلب “الحرة” محمد مصطفى المحسوب عليها بينما تتهمها “الزنكي” بأنها اعتقلت العديد من العناصر على حواجزها لكن حقيقة الأمر أن الصراع المتصاعد بينهما بمثابة معركة كسر عظم لإثبات ولاء كل منهما لتركيا ومساعدتها على دخول المنطقة.



عدد المشاهدات:695( الخميس 00:28:51 2017/11/09 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 20/10/2018 - 9:27 م

كاريكاتير

صورة وتعليق

الذكرى السنوية الأولى لارتقاء نافذ أسد الله 
 الشهيد اللواء شرف عصام زهر الدين
الرحمة لروحك و لجميع الشهداء الأبطال 

 

 

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

حادث طائرة بـ 35 مليون دولار.. وفيديو للسائق "الأرعن" لحظة افتراس أسود لزرافة قد ولدت للتو (فيديو) معركة شرسة بين نمرين تنهي حياة أحدهما (فيديو) بالفيديو... فتاة تجرب مساجا تحت أقدام فيل تجريد ملكة جمال لبنان من لقبها بسبب صورة شاهد.. أردوغان يستسلم للنوم في مؤتمر صحفي رئاسي بالفيديو.. نقانق ترامب! المزيد ...