الأحد19/11/2017
م19:43:29
آخر الأخبار
"مجتهد": هذا ما جرى لأمير منطقة لا يزال على رأس عملهثلاثة “أبطال” خَرجوا من بين ثنايا أزمة الحريري.. لماذا نَعتبر أعداء السعوديّة أكبر المُستفيدين من نتائِجها حتى الآن؟...عبد الباري عطوانعودة الحريري مفتاح لكل الاحتمالات.. إلا الحلوكالة أمريكية ترصد أول تحرك جماعي من أغنياء السعودية بعد زلزال الفسادسوريا: 1500 جندي تركي لمواجهة الكرد ودعم لجبهة النصرة لمنع سقوط مطار أبو الظهوراجتماع لوزراء خارجية «الضامنة» اليوم في تركيا تحضيراً لقمة سوتشي … حداد: نعول على زخم إضافي للتسوية في «الحوار الوطني»حيدر: المصالحة في حرستا فشلت لكن المفاوضات مستمرةتحضيرات «سوتشي»: هدنة «دائمة» ومحادثات مباشرة ...«التحالف» يترك طريق «داعش» مفتوحاً نحو البوكمالظريف: طهران وموسكو وأنقرة مستعدون لتوفير أرضية لإحلال السلام والاستقرار في سورياواشنطن بوست: ترامب يكذب أكثر من 5 مرات في اليومالحكومة لن ترفع الرواتب.. فهل بإمكانها تخفيض الأسعار لتناسب دخل المواطن؟!ما هو الحد الأدنى/الأقصى لإدخال أو إخراج القطع الأجنبي، وما هو المبلغ المطلوب التصريح عنه.اعتقال الحريري: الدروس والعبر... بقلم بسام أبو عبد اللهلماذا فَجّر رئيس هيئة الأركان الإسرائيلي قُنبلةَ التّعاون العَسكري الاستخباري مع السعوديّة ضد إيران الآن؟ ...عبد الباري عطوانفتاة عربية تقتل أمها وتسمم أباها من أجل عشيقهاالإمارات: موظف يصوِّر جارته عارية في الحماممقتل كامل افراد مجموعة مرتزقة بمحيط اداره المركبات بحرستا بتفجير مبنى تسلل اليه مرتزقة أحرار الشام و جبهة النصرة وفيلق الرحمن - فيديو قسد المخترقة من الجميع تتلقى ثاني صفعة خلال ايام ..افتتاح مركز للتأجيل الدراسي والإداري في جامعة دمشقوزير التربية يصدر قراراً صارماً بحق المدارس و المعاهد الخاصة والعامة الولايات المتحدة تتخلى عن مليشيات لـ(الجيش السوري الحر) بعد فشلها!؟9 شهداء جراء اعتداءات إرهابية بالقذائف على مطحنة الوليد بحمص وحي المزة 86الإسكان تكشف حقيقة العروض الروسية السكنية بأسعار مخفضة!باكورة “دمشق الشام القابضة” عقود مع شركات استثمارية بـ77 مليون دولارخطر جديد يخفيه ملح الطعام تحذير من تناول الأرز لما يسببه من مخاطرعاصي الحلاني: غناء ابني مؤجّل و«ذا فويس» قرّبني من إليسامرة أخرى الفنانة شيرين تعتذر من المصريين … وتقول “لو عاد الزمن بي بالتأكيد لما كررتها”.ضبطته الشرطة بالجرم المشهود داخل منزل دعارة... فبرّر الموقف بطريقةٍ طريفة!بالفيديو.. زوجان تبادلا بديلًا “غريبًا” عن أكاليل الزهور في حفل زفافهما.. فما هو؟لماذا سحبت هوندا 900 ألف سيارة من الأسواقنجاح أول عملية زراعة رأس بشرية في العالممعركة الهوية لإنهاء القضية..بقلم عمر معربوني سيناريو سعودي رديء سقوط المحرّمات وارتكاب الخطايا...!

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

سوريا في مواجهة الارهاب >> تركيا تقوم بنقل المقاتلين «الأيغور» من إدلب إلى ريف حلب , ما السبب ؟

قالت مصادر معارضة مقربة من ميليشيات مسلحة في حلب وإدلب، إن الأوامر صدرت من تركيا إلى «الحزب الإسلامي التركستاني» لنقل عائلات مقاتليه من الإيغور الصينيين ذوي الأصول التركمانية من مناطق توزعهم في إدلب، وخصوصاً في ريف جسر الشغور، إلى مناطق سيطرة ميليشيا «درع الفرات» التابعة لتركيا في ريف حلب الشمالي الشرقي.

واستهدف الطيران الحربي السوري مواقع تنظيم «جبهة النصرة» الإرهابي في مطار أبو الظهور العسكري بريف إدلب.

وأكدت المصادر لـ«الوطن»، أن القرار التركي محاولة لاحتواء ردود فعل مرتقبة من السكان المحليين الغاضبين من تعديات مقاتلي الحزب المستمرة على الممتلكات الخاصة والبنية التحتية للمحافظة والتي تفاقمت في الآونة الأخيرة وتعدت قلع قضبان سكة القطار والاستيلاء على محتويات المنشآت العامة إلى سرقة مواسم الزيتون الخاصة بالأهالي وتفكيك أحجار الأوابد الأثرية لبيعها.
لكن مصادر محلية في جسر الشغور أوضحت لـ«الوطن»، أن الحكومة التركية هي من أطلق يد «التركستاني» لنهب الممتلكات العامة والخاصة لتكوين ثروة كبيرة تساعد مقاتليه وعائلاتهم على افتتاح مشاريع تعينهم على إدارة شؤون حياتهم في مناطق سكنهم الجديدة بريف حلب، وهو ما يفسر تزايد حالات النهب والسطو المسلح خلال الأيام الأخيرة قبل حلول موعد ترحيلهم غير المعلوم «والذي قد يكون خدعة لتهدئة الرأي العام»، وفق قول أحد السكان؟
وضربت المصادر مثلاً، إقدام المسلحين الإيغور أخيراً على تفكيك الحجارة الأثرية للعديد من المباني التاريخية مثل السراي الأثري في جسر الشغور وأوابد جبل الزاوية الرومانية والتي تباع بأثمان مرتفعة لأمراء الحرب ومتزعمي الميليشيات المسلحة لاستخدامها في بناء قصورهم عدا عن مواصلة أعمال اقتلاع قضبان سكة الحديد في المنطقة الواصلة بين محطتي القطار في زيزون واشتبرق بريف إدلب الغربي ومصادرة مئات الهكتارات من أشجار الزيتون، والتي تجنى ثمارها راهناً، في المناطق التي تقيم فيها عائلاتهم ومنها الحدودية مع تركيا.
وكان «التركستاني»، الممول من تركيا وحليف «النصرة»، فكك مقتنيات محطة زيزون الحرارية بإدلب وخطوط إنتاج بعض المنشآت الصناعية مثل معمل سكر جسر الشغور وباعها لتجار أتراك في أسواق بلدة سرمدا بثمن بخس.
ومن غير المعروف فيما إذا كانت الوجهة الجديدة للإيغور، البالغ عددهم نحو 3 آلاف نسمة في سورية، إلى ريف حلب وخصوصاً في جرابلس نهائية كوطن بديل لهم أم إن الأمر مجرد تكتيك تركي لنقل مقاتليهم إلى مناطق «جهاد» جديدة في الخارج لاستثمارهم مجدداً في صراعات أخرى.
يذكر أن أنقرة عمدت وعلى مدار الأشهر المنصرمة إلى نقل العديد من العائلات الإيغورية المسلمة، المنحدرة من إقليم شينجيانغ المطالب بالانفصال عن الصين، من قرى جسر الشغور وجبل الزاوية إلى المناطق الحدودية التركية بشكل مؤقت في مسعى لعزلها عن السكان المحليين الساخطين على تجاوزات «التركستاني».
من جهة ثانية، ذكرت مصادر إعلامية معارضة، أن الطائرات الحربية جددت قصفها بعد منتصف ليل الإثنين – الثلاثاء، مناطق في مطار أبو الظهور العسكري الذي تسيطر عليه «النصرة» وكذلك بلدة أبو الظهور.
كذلك جددت الطائرات الحربية بعد منتصف ليل الإثنين – الثلاثاء، قصفها لمناطق في بلدة التمانعة بريف إدلب الجنوبي، بالترافق مع قصف قوات الجيش العربي السوري على المناطق ذاتها في البلدة ومحيطها والتي تسيطر عليها «النصرة».



عدد المشاهدات:1917( الخميس 07:16:43 2017/11/09 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 19/11/2017 - 7:10 م
صورة وتعليق

كاريكاتير

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

3 ملايين دولار لثوب زفاف سيرينا ويليامز أكثر من 70 ألف واقعة اعتداء جنسي على مجندات في الجيش الأمريكي خلال عام طباخ يلقي الزيت المغلي على زبون وهذا ما حصل به (فيديو) فيديو مرعب لفيل يهاجم شاب بطريقة شرسة بالفيديو...أفعى و"أبو بريص" صراع من أجل البقاء ديلي ميل: رجل أعمال إماراتي يشتري عذرية فتاة أمريكية بـ 3 ملايين دولار! ملكة جمال العراق تقدم اعتذارها عن صورتها مع نظيرتها “الإسرائيلية” المزيد ...