السبت20/10/2018
م21:23:36
آخر الأخبار
قناة "Ahaber" التركية: المشتبه بهم حاولوا التضليل بالتنكر بلباس خاشقجي.غضب "إسرائيلي" من إقالة عسيري: فقدنا شريكاً ذو قيمة عالية وأهم قائد أمني مرتبط بنا في الرياض نيويورك تايمز : فضيحة خاشقجي تهز العائلة المالكة السعوديةمسؤولون أوروبيون يشككون برواية النظام السعودي حول مقتل خاشقجيبالصور والفيديو.. هطولات مطرية غزيرة مصحوبة بالرعد تشهدها دمشق والمحافظات الجنوبيةسورية تطالب مجلس الأمن بتحمل مسؤولياته في منع اعتداءات “التحالف الدولي” ومعاقبة المعتدينأبناء الجولان يحرقون البطاقات الانتخابية الإسرائيليةتحرير ستة مدنيين ممن اختطفتهم المجموعات الإرهابية في السويداء ترامب: محمد بن سلمان لم يعلم بمقتل خاشقجي و إلغاء صفقة السلاح مع السعودية يضر أمريكااين الجثة ...أنقرة تؤكد مضيها في التحقيق بقضية خاشقجي حتى كشف الملابسات كاملةاتفاق لمنع تدخل السماسرة مع الناقلين في معبر نصيب الحدودياتفاق على تشكيل غرفة تجارية مشتركة بين سورية وإيران خلال ملتقى رجال الأعمال بطهرانهل باتت رقبة ابن سلمان بين أيدي إردوغان؟..بقلم قاسم عزالدينشآم ... عزم جيش وصبر شعبسوري يقتل زوجته وطفليه في اسطنبول سائق "تاكسي" يخطف فتاة سورية ويتناوب مع صديقه على اغتصابهاالصحفي الصهيوني"كوهين" يسخر من النظام السعودي : عرفتم لماذا الله ينصرنا عليكم..كيف علمت واشنطن بما جرى لخاشقجي داخل القنصلية السعودية؟حل قريب للمتخلفين عن الخدمة الاحتياطية.. وتسريح لدورات قبل نهاية العامدكتور في جامعة تشرين يضع راتبه تحت تصرف الطلبة !بينهم خبراء أجانب وأفراد من "الخوذ البيضاء".. مقتل 11بانفجار معمل للمواد الكيماوية في إدلب«جهاديّو سوتشي» ينشطون في إدلب!... صهيب عنجريني"الإسكان" ترفع أقساط مشاريع السكن الشبابي إلى 8 آلاف ليرة بدمشق وريفهاالبدء بتخصيص 517 مسكناً للمكتتبين على مشروع السكن الشبابي بطرطوسعلماء يكتشفون "الطريقة الصحية" لطهي الأرزاكتشاف خطر العمليات القيصرية على دماغ الطفلالسورية فايا يونان... أول مطربة عربية تدخل موسوعة غينيس للأرقام القياسيةمأساة فنانة عربية قديرة... العثور عليها جثة هامدة في منزلها بلا عائلة ولا أقاربسيدة تضع خمسة توائم في مدينة القامشليإمام مسجد تركي يكشف أن "الجميع" كان يصلي في الاتجاه الخاطئ لـ 37 عاما!رحلة إلى كوكب عطارد تستغرق 7 سنوات"حول العيون"... سر نجاح دافنشيالأُردنيّون يتَدفَّقون إلى دِمَشق بالآلاف.. لماذا يَتساءَلون: مَن كانَ تَحتَ الحِصار دِمَشق أم عمّان؟ بقلم عبد الباري عطوان الخاشقجي يعترف ,, والملك السعودي يعترف ....بقلم المهندس: ميشيل كلاغاصي

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

سوريا في مواجهة الارهاب >> تركيا تقوم بنقل المقاتلين «الأيغور» من إدلب إلى ريف حلب , ما السبب ؟

قالت مصادر معارضة مقربة من ميليشيات مسلحة في حلب وإدلب، إن الأوامر صدرت من تركيا إلى «الحزب الإسلامي التركستاني» لنقل عائلات مقاتليه من الإيغور الصينيين ذوي الأصول التركمانية من مناطق توزعهم في إدلب، وخصوصاً في ريف جسر الشغور، إلى مناطق سيطرة ميليشيا «درع الفرات» التابعة لتركيا في ريف حلب الشمالي الشرقي.

واستهدف الطيران الحربي السوري مواقع تنظيم «جبهة النصرة» الإرهابي في مطار أبو الظهور العسكري بريف إدلب.

وأكدت المصادر لـ«الوطن»، أن القرار التركي محاولة لاحتواء ردود فعل مرتقبة من السكان المحليين الغاضبين من تعديات مقاتلي الحزب المستمرة على الممتلكات الخاصة والبنية التحتية للمحافظة والتي تفاقمت في الآونة الأخيرة وتعدت قلع قضبان سكة القطار والاستيلاء على محتويات المنشآت العامة إلى سرقة مواسم الزيتون الخاصة بالأهالي وتفكيك أحجار الأوابد الأثرية لبيعها.
لكن مصادر محلية في جسر الشغور أوضحت لـ«الوطن»، أن الحكومة التركية هي من أطلق يد «التركستاني» لنهب الممتلكات العامة والخاصة لتكوين ثروة كبيرة تساعد مقاتليه وعائلاتهم على افتتاح مشاريع تعينهم على إدارة شؤون حياتهم في مناطق سكنهم الجديدة بريف حلب، وهو ما يفسر تزايد حالات النهب والسطو المسلح خلال الأيام الأخيرة قبل حلول موعد ترحيلهم غير المعلوم «والذي قد يكون خدعة لتهدئة الرأي العام»، وفق قول أحد السكان؟
وضربت المصادر مثلاً، إقدام المسلحين الإيغور أخيراً على تفكيك الحجارة الأثرية للعديد من المباني التاريخية مثل السراي الأثري في جسر الشغور وأوابد جبل الزاوية الرومانية والتي تباع بأثمان مرتفعة لأمراء الحرب ومتزعمي الميليشيات المسلحة لاستخدامها في بناء قصورهم عدا عن مواصلة أعمال اقتلاع قضبان سكة الحديد في المنطقة الواصلة بين محطتي القطار في زيزون واشتبرق بريف إدلب الغربي ومصادرة مئات الهكتارات من أشجار الزيتون، والتي تجنى ثمارها راهناً، في المناطق التي تقيم فيها عائلاتهم ومنها الحدودية مع تركيا.
وكان «التركستاني»، الممول من تركيا وحليف «النصرة»، فكك مقتنيات محطة زيزون الحرارية بإدلب وخطوط إنتاج بعض المنشآت الصناعية مثل معمل سكر جسر الشغور وباعها لتجار أتراك في أسواق بلدة سرمدا بثمن بخس.
ومن غير المعروف فيما إذا كانت الوجهة الجديدة للإيغور، البالغ عددهم نحو 3 آلاف نسمة في سورية، إلى ريف حلب وخصوصاً في جرابلس نهائية كوطن بديل لهم أم إن الأمر مجرد تكتيك تركي لنقل مقاتليهم إلى مناطق «جهاد» جديدة في الخارج لاستثمارهم مجدداً في صراعات أخرى.
يذكر أن أنقرة عمدت وعلى مدار الأشهر المنصرمة إلى نقل العديد من العائلات الإيغورية المسلمة، المنحدرة من إقليم شينجيانغ المطالب بالانفصال عن الصين، من قرى جسر الشغور وجبل الزاوية إلى المناطق الحدودية التركية بشكل مؤقت في مسعى لعزلها عن السكان المحليين الساخطين على تجاوزات «التركستاني».
من جهة ثانية، ذكرت مصادر إعلامية معارضة، أن الطائرات الحربية جددت قصفها بعد منتصف ليل الإثنين – الثلاثاء، مناطق في مطار أبو الظهور العسكري الذي تسيطر عليه «النصرة» وكذلك بلدة أبو الظهور.
كذلك جددت الطائرات الحربية بعد منتصف ليل الإثنين – الثلاثاء، قصفها لمناطق في بلدة التمانعة بريف إدلب الجنوبي، بالترافق مع قصف قوات الجيش العربي السوري على المناطق ذاتها في البلدة ومحيطها والتي تسيطر عليها «النصرة».



عدد المشاهدات:2234( الخميس 07:16:43 2017/11/09 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 20/10/2018 - 9:18 م

كاريكاتير

صورة وتعليق

الذكرى السنوية الأولى لارتقاء نافذ أسد الله 
 الشهيد اللواء شرف عصام زهر الدين
الرحمة لروحك و لجميع الشهداء الأبطال 

 

 

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

حادث طائرة بـ 35 مليون دولار.. وفيديو للسائق "الأرعن" لحظة افتراس أسود لزرافة قد ولدت للتو (فيديو) معركة شرسة بين نمرين تنهي حياة أحدهما (فيديو) بالفيديو... فتاة تجرب مساجا تحت أقدام فيل تجريد ملكة جمال لبنان من لقبها بسبب صورة شاهد.. أردوغان يستسلم للنوم في مؤتمر صحفي رئاسي بالفيديو.. نقانق ترامب! المزيد ...