الأحد19/11/2017
م19:47:32
آخر الأخبار
"مجتهد": هذا ما جرى لأمير منطقة لا يزال على رأس عملهثلاثة “أبطال” خَرجوا من بين ثنايا أزمة الحريري.. لماذا نَعتبر أعداء السعوديّة أكبر المُستفيدين من نتائِجها حتى الآن؟...عبد الباري عطوانعودة الحريري مفتاح لكل الاحتمالات.. إلا الحلوكالة أمريكية ترصد أول تحرك جماعي من أغنياء السعودية بعد زلزال الفسادسوريا: 1500 جندي تركي لمواجهة الكرد ودعم لجبهة النصرة لمنع سقوط مطار أبو الظهوراجتماع لوزراء خارجية «الضامنة» اليوم في تركيا تحضيراً لقمة سوتشي … حداد: نعول على زخم إضافي للتسوية في «الحوار الوطني»حيدر: المصالحة في حرستا فشلت لكن المفاوضات مستمرةتحضيرات «سوتشي»: هدنة «دائمة» ومحادثات مباشرة ...«التحالف» يترك طريق «داعش» مفتوحاً نحو البوكمالظريف: طهران وموسكو وأنقرة مستعدون لتوفير أرضية لإحلال السلام والاستقرار في سورياواشنطن بوست: ترامب يكذب أكثر من 5 مرات في اليومالحكومة لن ترفع الرواتب.. فهل بإمكانها تخفيض الأسعار لتناسب دخل المواطن؟!ما هو الحد الأدنى/الأقصى لإدخال أو إخراج القطع الأجنبي، وما هو المبلغ المطلوب التصريح عنه.اعتقال الحريري: الدروس والعبر... بقلم بسام أبو عبد اللهلماذا فَجّر رئيس هيئة الأركان الإسرائيلي قُنبلةَ التّعاون العَسكري الاستخباري مع السعوديّة ضد إيران الآن؟ ...عبد الباري عطوانفتاة عربية تقتل أمها وتسمم أباها من أجل عشيقهاالإمارات: موظف يصوِّر جارته عارية في الحماممقتل كامل افراد مجموعة مرتزقة بمحيط اداره المركبات بحرستا بتفجير مبنى تسلل اليه مرتزقة أحرار الشام و جبهة النصرة وفيلق الرحمن - فيديو قسد المخترقة من الجميع تتلقى ثاني صفعة خلال ايام ..افتتاح مركز للتأجيل الدراسي والإداري في جامعة دمشقوزير التربية يصدر قراراً صارماً بحق المدارس و المعاهد الخاصة والعامة الولايات المتحدة تتخلى عن مليشيات لـ(الجيش السوري الحر) بعد فشلها!؟9 شهداء جراء اعتداءات إرهابية بالقذائف على مطحنة الوليد بحمص وحي المزة 86الإسكان تكشف حقيقة العروض الروسية السكنية بأسعار مخفضة!باكورة “دمشق الشام القابضة” عقود مع شركات استثمارية بـ77 مليون دولارخطر جديد يخفيه ملح الطعام تحذير من تناول الأرز لما يسببه من مخاطرعاصي الحلاني: غناء ابني مؤجّل و«ذا فويس» قرّبني من إليسامرة أخرى الفنانة شيرين تعتذر من المصريين … وتقول “لو عاد الزمن بي بالتأكيد لما كررتها”.ضبطته الشرطة بالجرم المشهود داخل منزل دعارة... فبرّر الموقف بطريقةٍ طريفة!بالفيديو.. زوجان تبادلا بديلًا “غريبًا” عن أكاليل الزهور في حفل زفافهما.. فما هو؟لماذا سحبت هوندا 900 ألف سيارة من الأسواقنجاح أول عملية زراعة رأس بشرية في العالممعركة الهوية لإنهاء القضية..بقلم عمر معربوني سيناريو سعودي رديء سقوط المحرّمات وارتكاب الخطايا...!

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

سوريا في مواجهة الارهاب >> حملة تشكيك مشبوهة بسيطرة الجيش على البوكمال.. وإقرار مبادئ «تخفيض التصعيد» جنوب غرب سورية … مرحلة ما بعد داعش بدأت تلوح

على وقع دخول المنطقة مرحلة ما بعد داعش، قادت وسائل إعلام، لطالما دعمت وروجت للتنظيم وغيره من ميليشيات معارضة، حملة تشكيك وتشويه مستميتة حول استعادة الجيش السوري مدينة البوكمال، لتقطع روسيا الطريق بتهنئة الجنود السوريين على الإنجاز الناجح لعملية البوكمال، 

في الأثناء عاودت جبهة النصرة هجماتها في ريف حماة الشمالي، وعاود الجيش تصديه لها، في وقت أعلن فيه ممثلو كل من الولايات المتحدة الأميركية وروسيا والأردن التوقيع على مذكرة مبادئ تأسيس «منطقة تخفيض التصعيد» جنوب غرب سورية، لتطبيق الاتفاق الموقع في شهر تموز الفائت.

وسط مساعي الحكومة السورية لإعادة الحياة إلى طبيعتها في محافظة دير الزور، كانت جهات عديدة محسوبة على المعارضة تشن حملة تشويش للتشكيك بسيطرة الجيش العربي السوري على مدينة البوكمال التي تحققت منذ الخميس الماضي.
واجتمع محافظ دير الزور محمد إبراهيم سمره أمس مع مديري الدوائر والمؤسسات الخدمية لبحث خطوات العمل الجاري تنفيذها وآلياتها ونسب الإنجاز في مختلف القطاعات بجميع المناطق، بحسب وكالة «سانا».
وأكد سمرة، حرص المحافظة على إعادة الحياة إلى طبيعتها في أسرع وقت ممكن بما يتناسب مع حجم الإنجاز الذي تحقق بفضل الجيش العربي السوري حيث خلص مئات الآلاف من المواطنين من التنظيم التكفيري وأعاد الأمن والاستقرار إلى مساحات شاسعة في سورية.
كما أكد استنفار المؤسسات والدوائر الحكومية لإعادة الخدمات الأساسية ودورة الإنتاج الزراعي والصناعي في جميع المناطق التي استعادها الجيش من تنظيم داعش سواء في المدينة أو الريف، مشيراً إلى أنه تمت استعادة كميات كبيرة من الأقماح والمطاحن والمستلزمات والآليات المسروقة من قبل الإرهابيين حيث تعمل الجهات المعنية على الاستفادة منها بأسرع وقت ممكن.
في موازة ذلك، دأبت وسائل الإعلام المحسوبة على المعارضة على شن حملة تشكيك وتشهير بجهود الجيش العربي السوري في دير الزور.
وتحدثت تلك الوسائل عن وصول قرابة 3 آلاف من النازحين إلى مخيم «الهول» شرق الحسكة بعد عبورهم حاجز ميليشيات تابعة لحزب «الاتحاد الديمقراطي» الكردي في منطقة «رجم الصليبي» قادمين من مدينة «البوكمال»، التي يشهد محيطها معارك بين قوات الجيش وداعش وسط قصف جوي وصاروخي مستمر منذ أيام على المنطقة، مقدرة عدد الواصلين «بنحو 3000 نازح خلال اليومين الماضيين».
وكذلك أفادت المصادر بوصول «نحو 5000 نازح على دفعات، معظمهم نساء وأطفال ومرضى إلى نقاط التجمع (خيم كبيرة مشتركة) قرب حاجز «المالحة» على الحدود الإدارية بين الحسكة ودير الزور، بانتظار نقلهم إلى مخيم «قانا» أو «المبروكة».
وجاء النازحون وفق المصادر من مدن وبلدات «البوكمال» و«الميادين» و«البصيرة» و«الموحسن» و«المريعية»، و«البو عمر»، و«بقرص»، و«القورية»، و«العشارة» و«هجين» و«السكرية» و«البوليل» و«الصالحية» و«دبلان»، و«محكان»، و«السعلو»، و«المسلخة»، و«توامية» و«جديد عكيدات» و«جديد بكارة» و«الشحيل»، و«خشام» وغيرها.
ووردت الأخبار التي تناقلتها المصادر بأسلوب وكأن الجيش حريص على تهجير المدنيين من بلداتهم على عكس ما أثبته خلال معارك الشمال الشرقي برمتها. وامتدت حملة التشويش إلى التشكيك أصلاً بسيطرة الجيش على البوكمال، حيث ذكرت المصادر، أن تنظيم داعش نفى تلك السيطرة من خلال تسجيل مصور نشرته وكالة «أعماق» التابعة له، من دون أن يظهر ذلك التسجيل المزعوم على موقع الوكالة. وسارت تلك المصادر في ركب حليفها داعش متبنية ما يردده من عدم سيطرة الجيش وحلفائه على مدينة البوكمال، وأن التنظيم لا يزال يسيطر على المدينة، زاعمة أن مسلحيه لا يزالون متحصنين داخلها، وأن الاشتباكات تجري على أطراف المدينة.
وفي دلالة على كذب التنظيم وحلفائه من المصادر إعلامية، طلب وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو من قائد المجموعة العسكرية الروسية العاملة في سورية الفريق أول سيرغي سوروفيكين أن ينقل تهانيه «إلى الزملاء السوريين على الإنجاز الناجح للعملية التي استمرت خلال الأيام الأربعة الأخيرة» وأفضت إلى استعادة مدينة البوكمال.
في الأثناء، بدأت القوات العراقية هجوما لانتزاع راوة كآخر بلدة يسيطر عليها التنظيم، وفق وكالة «رويترز»، التي أشارت إلى أن السيطرة على البلدة تعتبر «نهاية فترة سيطرة التنظيم على أراضي دولة الخلافة التي أعلنها في 2014 في العراق وسورية».
وقالت قيادة العمليات المشتركة بالعراق في بيان: «إن فرقتي مشاة ومقاتلين من العشائر السنية يشاركون في الهجوم لاستعادة راوة، وهي بلدة صغيرة على ضفاف نهر الفرات، وانتزاع السيطرة على المناطق المحيطة بها على طول الحدود مع سورية.
 

في الأثناء بدأت قوات عراقية هجوما أمس لانتزاع راوة كآخر بلدة يسيطر عليها التنظيم، وفق وكالة «رويترز»، التي أشارت إلى أن السيطرة على البلدة تعتبر «نهاية فترة سيطرة التنظيم على أراضي الدولة التي أعلنها في 2014 في العراق وسورية».

وأعلن الحشد الشعبي عن إنشاء سواتر ومنصات نقاط حراسة في الشريط الحدودي بين العراق وسورية المحاذي لمدينة البوكمال، بحسب «الإعلام الحربي المركزي».
ترتيبات ما بعد داعش على الحدود السورية العراقية، رافقتها استمرار للعمليات العسكرية في ريف حماة الشمالي وعلى الحدود الإدارية بين إدلب وحماة، حيث أحبط الجيش، بحسب «سانا»، هجوماً لـ«النصرة» على نقاط عسكرية في محيط محطة محردة الحرارية، بمؤازرة الطيران الحربي.
في غضون ذلك، واصلت ميليشيات مسلحة في ريف حمص الشمالي خرقها لاتفاق «منطقة تخفيض التصعيد» شمال حمص، وذكر مصدر مطلع في حمص لـ«الوطن»: أن ميليشيات مدينة تلبيسة جددت خرقها لاتفاق «منطقة تخفيض التصعيد» شمال حمص واستهدفت نقاط وحواجز الجيش والقوى الرديفة المحيطة بالمدينة، ما استدعى من قوات الجيش الرد على مصادر النيران.
وعلى صعيد منفصل، وقع ممثلو كل من واشنطن وموسكو وعمان على مذكرة مبادئ تأسيس «منطقة تخفيض التصعيد» جنوب غرب سورية، واعتبر وزير الدولة الأردني لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة، محمد المومني، وفق جريدة «الغد» الأردنية، أن الاتفاق «خطوة هامة ضمن الجهود الثلاثية المشتركة لوقف العنف في سورية وإيجاد الظروف الملائمة لحل سياسي مستدام للازمة السورية».
في الأثناء، تحدث الإعلام الإسرائيلي عن «اعتراض صاروخ باتريوت لطائرة مسيرة اقتربت من أجواء الجولان العربي السوري المحتل، وسقطت في المنطقة المنزوعة السلاح.

الوطن - وكالات



عدد المشاهدات:2348( الأحد 06:35:28 2017/11/12 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 19/11/2017 - 7:10 م
صورة وتعليق

كاريكاتير

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

3 ملايين دولار لثوب زفاف سيرينا ويليامز أكثر من 70 ألف واقعة اعتداء جنسي على مجندات في الجيش الأمريكي خلال عام طباخ يلقي الزيت المغلي على زبون وهذا ما حصل به (فيديو) فيديو مرعب لفيل يهاجم شاب بطريقة شرسة بالفيديو...أفعى و"أبو بريص" صراع من أجل البقاء ديلي ميل: رجل أعمال إماراتي يشتري عذرية فتاة أمريكية بـ 3 ملايين دولار! ملكة جمال العراق تقدم اعتذارها عن صورتها مع نظيرتها “الإسرائيلية” المزيد ...