الخميس18/1/2018
م15:50:22
آخر الأخبار
إصابة عدد من جنود الاحتلال الإسرائيلي باشتباكات في جنينعلماء دين من الديانات الثلاث: إعلان ترامب باطل وإجراءات الاحتلال في القدس غير شرعيةالناتو يوقع اتفاقا أمنيا مع قطربدأ العمل في الأردن بتشريعات ضريبية جديدة ستزيد أسعار 1000 سلعة وخدمةردّاً على تيلرسون.. الخارجية السورية: الإدارة الأميركية لم يكن هدفها القضاء على داعش ووجودها غير شرعي والرقة تشهد على إنجازاتها«أصول المحاكمات» المعدل حديثاً فيه ثغرات وخلل ولجنة لتعديله … الشعار : لجان في المحافظات لدارسة أوضاع الموقوفين على غرار دمشقمحادثات «فيينا 1» تنطلق الأسبوع المقبل: جولة اختبار سريعة ... قبل «سوتشي»معركة الشمال السوري مع موسكو وطهران وأنقرة...بقلم محمد بلوط, وليد شرارةالبنتاغون: الولايات المتحدة مستمرة في تدريب قوى أمنية "محلية" في سورياضابط أمريكي : الروس حشروا المسلحين في إدلب ..لتحقيق هذا الهدف .. ؟التجارة الداخلية تحدد أوزان السلع الغذائية ومواد التنظيف... خطوة لمنع الفوضى في الأوزانبدء تطبيق تعديل رسم إعادة الإعمار وزيادة طفيفة على جداول التأمين الإلزامي للمركبات إكتشف ترامب أن حدود الناتو هي خطر على سورية و أردوغان هو الارهابيألم يكفي درس كركوك ليكون درساً آخر في عفرين....ديمة ناصيفالقبض على عصابة تتاجر بالبطاقات الشخصية المسروقة في الحسكةينتميان لتنظيم "داعش".... توأمان سعوديان استدرجا والدتهما وطعناها بـ”ساطور وسكين” ثم قاما بنحرها!"كتيبة فرسان الرقة" ترفع صورة الرئيس بشار الأسد بالرقة وترعب الانفصاليين حتى الجلاء المدرسي لم ينج من التتريك في مناطق “درع الفرات”ضبط 43 حالة غش خلال 10 أيام معظمها باستخدام السماعات السلكية … هروب طالب من قاعة الامتحان في كلية الآداب في دمشق! مجلس التعليم العالي يحدد قواعد لنقل الطلاب من الجامعات غير السورية إلى الحكوميةالجيش يحاصر أبو الظهور من ثلاث جهاتبعد فشلهم بصد تقدم الجيش .. الجولاني "يستنفر" ويعرض "المصالحة" في إدلبدمشق الشام القابضة توقع عقد شراكة مع شركة طلس للتجارة و الصناعة بقيمة 23 مليار ليرة سوريةالسياحة تطلق مشروع بوسيدون السياحي في رأس البسيط شمال مدينة اللاذقيةللرجال فقط.. احذروا تناول هذه الأطعمة والمشروبات!فوائد عجيبة للفلفل الأسود ...اهمها مكافحة السمنة والشراهة؟“باب الحارة” بجزئيه العاشر والحادي عشر ينتقل لحارة قبنض!نادين الراسي تُنهي صراعها مع القدر ألمانيا :مشاجرة عالمية شارك بها أتراك و ألمان و كروات في مواجهة سوريين"فياغرا" في البرلمان الأردني“غوغل” يكشف عن تطبيق يساعد على التعرف على شخصيات تشبهكبوينغ تستعرض طائرتها القتالية الخارقة!المقداد: سورية ستقابل أي تحرك تركي عدواني أو بدء عمل عسكري تجاهها بالتصدي الملائم احتمال انتشار الجيش السوري في عفرين في حال نفذت أنقرة تهديداتها بغزو عفرين... بقلم حميدي العبدالله

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

سوريا في مواجهة الارهاب >> التنظيم يتهرب ويحمل المسلحين المشاركين في «أستانا» مسؤولية هزائمه

بعد الخسائر المتسارعة التي منيت بها في ريفي حماة وإدلب، سارعت «جبهة النصرة» الإرهابية لإخلاء مسؤوليتها عن تقدم الجيش العربي السوري الكبير في المنطقة، وحملت الميليشيات المسلحة التي تشارك في اجتماعات أستانا أسباب الهزائم.

وانتقدت «هيئة تحرير الشام» التي تتخذها «النصرة» واجهة لها الاتهامات الموجهة لها بتسليم المناطق للجيش العربي السوري في ريفي حماة وإدلب، وذلك في بيان لها أمس، نقلته مواقع إلكترونية معارضة، أكدت فيه «النصرة» أن مسلحيها «يخوضون معارك طاحنة» منذ 3 أشهر ضد الجيش وحلفائه في ريف إدلب الجنوبي وريف حماة الشرقي وريف حلب الجنوبي، ومع تنظيم داعش الإرهابي في ريف حماة الشرقي.

وذكر البيان أن مسلحي «الهيئة» بجانب ميليشيات «الجيش الحر» تمكنوا من «الصمود والتصدي للهجمة الشرسة من النظام وحلفائه خلال 90 يوماً وقتلوا وجرحوا المئات من الجنود ودمروا عشرات الآليات والمدرعات، كما ارتقى منهم العديد من المقاتلين».
وذكرت «الهيئة» في بيانها «اليوم حين سقطت بعض القرى في ريف إدلب الجنوبي خرجت علينا بعض الأصوات تدعي أن الهيئة تسلم المناطق أو تنفذ اتفاقات الأستانا أو غيرها من اتفاقات الذل والعار التي دعت الهيئة من أول يوم إلى نبذها ورفضها، وعملت على إفشالها وتقويضها ما استطاعت».
وأضافت: «لقد حذرنا من قبل من حملة قريبة للنظام خصوصاً بعد انتهائه من معارك البوكمال والشرقية، واليوم تتهم الهيئة أنها هي من تطبق خيانات الثورة وتنفذها».
وأوضحت «لسنا نحن من جلس في الأستانا (…)، ولسنا من اتفق مع العدو المحتل وسلم له إحداثيات مقراته وثكناته، ولسنا من بارك مناطق خفض التصعيد، والتي يحاول النظام التقدم إليها اليوم بدعم روسي تنفيذا لها».
وكان ما يسمى «كبير المفاوضين» في وفد «الهيئة العليا للمفاوضات» السابقة، محمد علوش، وأحد مؤسسي ميليشيا «جيش الإسلام»، نشر «تغريدة» على حسابه في «توتير»، اتهم فيها «الجولاني» بتسليم مناطق في إدلب، على خلفية التقدم الحاصل شرقي سكة الحديد في ريف إدلب الشرقي، والشرقي الجنوبي، لمصلحة الجيش السوري والقوات الرديفة.
وذكر علوش في تغريدته «جاري تسليم إدلب، من قبل الجولاني، ولا عزاء لعميان البصيرة والحمقى»، لتنهال عليه الردود، واتهامه بأنه أول من وقع على اتفاقية «شرق وغرب السكة»، في إشارة إلى اتفاقيات أستانا التي جرت جولات المفاوضات خلالها وهو يترأس وفد المسلحين، بوصفه كبير المفاوضين.
في الأثناء، نشرت «هيئة تحرير الشام» صوراً لمتزعهما، أبو محمد الجولاني، قالت: إنه في اجتماع طارئ لبحث تطورات ريف إدلب، بعد التقدم الذي حققه الجيش العربي السوري.
وظهر الجولاني في الصور التي نشرت أمس، برفقة مجموعة من القياديين في اجتماع للمجلس العسكري، لمواجهة التطورات الميدانية الأخيرة بريف إدلب.
وحقق الجيش العربي السوري والقوات الرديفة له تقدماً واسعاً في ريف إدلب الجنوبي الشرقي، ووصل إلى بلدة سنجار الإستراتيجية التي تبعد مسافة 16 كيلومتراً عن مطار أبو الضهور العسكري.
ولم تعلن «تحرير الشام» نتائج الاجتماع، ولم تحدد تاريخه.



عدد المشاهدات:276( الاثنين 07:53:00 2018/01/08 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 18/01/2018 - 3:12 م
كاريكاتير

وتستمر...وتستمر...وتستمر...وتستمر...وتستمر...وتستمر...وتستمر...وتستمر...

صورة وتعليق

فيديو

من معارك ريف حلب الجنوبي وسيطرة الجيش السوري والحلفاء على المزيد من القرى 

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

اختيار الممثلة الأمريكية ميلا كونيس “امرأة العام” بالفيديو ...مشلول يتسلق مبنى محترق لإنقاذ امرأة حامل بالفيديو..عراك قوي بين لاعبات الكرة في الدوري التركي بالفيديو... غوغل يعرض "طائرة أمريكية سرية" عن طريق الخطأ قرود تفسد تغطية مراسل تليفزيوني (فيديو) بالفيديو... سرقة خليجيين بطريقة محترفة في مطعم مزدحم بلندن شاهد... أول فيديو من داخل الطائرة التركية بعد انزلاقها باتجاه البحر المزيد ...