الأربعاء20/6/2018
م18:2:5
آخر الأخبار
اليمن: استهداف أرامكو في عسير وتجمعات الغزاة بالساحل الغربي بالصواريخ الباليستيةالعراق يستنكر العدوان الذي استهدف قوات تقاتل داعش على الحدود السورية العراقيةمصدر عسكري يمني: تدمير مباني مطار الحديدة غربي اليمن ومدرج الطائرات فيه بشكل كامل جراء استهدافه بعشرات الغارات"أنصار الله" يواصلون قطع إمدادات التحالف وقوات هادي بالحديدة تحركات تركية معادية في «منبج» وأنقرة تعاود الحديث عن «المناطق الآمنة» …نائب الرئيس الايراني: إيران ستقف إلى جانب سوريا في مرحلة إعادة الإعمارقطع أثرية ثمينة سرقتها التنظيمات الإرهابية من معبد يهودي بحي جوبر تظهر في تركيا و(إسرائيل)مجلس الوزراء يقر ورقة مبادئ أساسية للاستمرار بدعم وتطوير قطاع الثروة الحيوانيةترامب يكشف سرا تعانيه ألمانيا ولاترغب في الإعلان عنهروسيا والهند تتخليان عن الدولار في صفقات الأسلحةجميعة الصاغة تتوقع زيادة مبيعات الذهب بنسبة 50%سيامكو تعلن عن البدء بإنتاج سيارات كهربائية و هجينة في سوريةالعدوان الجبان , لن يُثني دمشق عن إستعادة الحدود مع الأردن من قصف مواقع الجيش السوري وقوات الحشد الشعبي العراقيفي دمشق.. ضبط ملهى ليلي يقيم حفلات أسبوعية للجنس الجماعي وممارسة اللواطة!القبض على سارق مصاغ ذهبي بنحو 12 مليون ليرة في دمشقانباء بحل القوات الرديفة في أحياء برزة وعش الورور وناحية ضاحية الأسد شمال دمشق اغتيال الرجل الثاني في "جيش الأحرار" برصاص مجهولين في ريف ادلب1000 منحة دراسية هندية .. والتسجيل يستمر للرابع والعشرين من الشهر الحاليالتعليم العالي تقرر إعفاء رؤساء الجامعات الخاصة أصحاب التكليف الوهمي الجيش السوري يعزز جبهتي البادية والجنوب... وغارات على اللجاة (فيديو)تقدم جديد للجيش السوري في هذه المنطقة..وزير الإسكان والأشغال العامة: الحكومة تتجه لإنشاء تجمعات سكنية على أطراف المدن بسعر يناسب المواطنبعد إعادة تأهيله.. افتتاح فندق شيراتون حلب غداعلماء يكشفون عن مادة فعالة لإنقاص الوزن!علاج تساقط الشعر عند الرجالحظك باسم .. في “كاش مع باسم”“مرايا” ياسر العظمة يعود عام 2019سرب من النحل يغزو ملعب كرة قدم ويصيب الجميع بالرعب (فيديو)البطاطس المقلية تأثيرها قوي على نظام المكافأة بالمخاكتشاف رابط مثير بين الأجنة والموسيقى!بحث طبي سوري يحصل على جائزة أفضل منشور علمي لعام 2018 في سويسراواشنطن تقاتل بلا أمل على خمس جبهات ....ناصر قنديلالحُديدة.. معركة مفصلية...... بقلم محمد عبيد

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

سوريا في مواجهة الارهاب >> غرفة الصناعة طلبت من أصحاب المعامل الاستعداد لاستلامها … أنباء غير مؤكدة عن خروج المسلحين من القدم

وسط أخبار غير مؤكدة عن إنجاز اتفاق خروج المسلحين من منطقة «القدم بورسعيد» (طريق درعا القديم من محطة القطارات حتى جسر السبينة) جنوب العاصمة إلى إدلب، طالبت غرفة صناعة دمشق وريفها أصحاب المعامل في المنطقة للتحضير لتسيلم المنشآت لأصحابها وحمايتها.

وكتب رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها سامر الدبس في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: أنه تم اليوم (الإثنين) بفضل انتصارات الجيش العربي السوري ترحيل المسلحين من منطقة القدم بورسعيد، (طريق درعا القديم من محطة القطارات حتى جسر السبينه).

وأوضح الدبس، أن الغرفة طلبت ممن لديه معمل أو ورشة أو مستودع في المنطقة المذكورة إعلام غرفة الصناعة للتحضير لتسليم المنشآت لأصحابها وحمايتها، حيث سيعقد اجتماع في الغرفة يوم الخميس القادم لتشكيل لجنة متابعه من أصحاب المنشآت.
ولم يتسن لـ«الوطن» التأكد من مصدر رسمي أن كان تم إنجاز اتفاق خروج المسلحين من حي القدم.
وفي وقت سابق من يوم أمس، ذكرت محطة «شام إف إم» أن عدد من الباصات الخضراء وسيارات تابعة للهلال العربي السوري وصلت إلى أطراف حي القدم جنوب دمشق تمهيداً لإخراج عدد من مسلحي «النصرة» وميليشيا «الحر» وذويهم ليل الإثنين الثلاثاء.
من جانبها، أفادت مواقع إلكترونية معارضة، بأن عدة حافلات وصلت إلى جنوبي دمشق، لنقل مسلحين مع عائلاتهم من حي القدم، عقب التهديدات التي وجهها الجيش العربي السوري لهم في الأيام الثلاثة الماضية.
ونقلت المواقع عن مصادر إعلامية من جنوب دمشق تأكيدها، أمس، أن الحافلات وصلت إلى المنطقة من جهة الأوتوستراد، ومن المفترض أن تنقل المسلحين مع عائلاتهم إلى شمال البلاد.
وأضافت المصادر: إن الخروج سيكون اليوم مساءً (الإثنين) أو اليوم (الثلاثاء)، موضحة أن المسلحين وعائلاتهم سيخرجون من الحي.
وعرض الجيش العربي السوري قبل أيام على مسلحي «النصرة» والميليشيات المسلحة في حي القدم القبول بثلاثة خيارات، وتتلخص بالمصالحة أو الخروج إلى محافظة إدلب.
وحسبما نقلت المواقع عن مصادر إعلامية من الحي، السبت، حدد الجيش الخيارات إما المصالحة أو خروج من لا يرغب بذلك من المنطقة، أو البقاء تحت راية الجيش لقتال تنظيم داعش الإرهابي.
بالإضافة إلى خيار ثالث يتلخص باعتبار حي القدم منطقة تحت سيطرة التنظيم، ويحال أمرها إلى الجانب الروسي، والذي يتجهز بدوره لضربات جوية في الأيام المقبلة.
وسبق أن نقلت وكالات معارضة عن عما سمته «مصدراً عسكرياً» في حي القدم، طلب عدم نشر اسمه قوله: إن «قوات الجيش خيرتهم ما بين مصير الغوطة الشرقية، وبين الخروج نحو إدلب»، مضيفاً: أن الميليشيات اختارت «الحفاظ على أرواح المدنيين والخروج من الحي».
ولفت المصدر حينها، إلى أن الخروج سيكون خلال 48 ساعة بوجود منظمة «الهلال الأحمر العربي السوري».
وتتزامن التطورات مع تقدم كبير أحرزته قوات الجيش في غوطة دمشق الشرقية، حيث رأى مراقبون أن هذا التقدم أرعب «النصرة» والميليشيات ودفعهما للموافقة على الخروج من حي القدم.
ويتواجد في حي القدم ميليشيات «الاتحاد الإسلامي لأجناد الشام»، و«لواء مجاهدي الشام» التابعين لميليشيا «الحر»، وتنظيم «جبهة النصرة» الإرهابي، في حين يسيطر تنظيم داعش الإرهابي على منطقة العسالي التابعة للحي.
كما يسيطر داعش على أجزاء من منطقة جنوب دمشق، تتركز في حي الحجر الأسود، وجزء من مخيم اليرموك والقسم الجنوبي من حي التضامن.
ويخضع الجزء الشرقي من حي القدم لسيطرة الميليشيات و«النصرة»، على حين يسيطر الجيش على الأجزاء الشمالية الغربية من الحي، وتشهد المنطقة هدوءًا نسبيًا منذ أعوام في ظل الهدنة القائمة.



عدد المشاهدات:1218( الثلاثاء 07:15:13 2018/03/13 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 20/06/2018 - 3:12 م
كاريكاتير

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

شاهد... شاب يسرق محلا تجاريا على طريقة "مايكل جاكسون" معركة قاتلة بين ثعبان ومنقذه (فيديو) شاهد... دب يهنئ المنتخب الروسي على طريقته الخاصة وسط موسكو فيديو غريب لهطول أمطار من المخلوقات البحرية في الصين كيم كردشيان: لا أستبعد الدخول في عالم السياسة والترشح لرئاسة الولايات المتحدة فيديو ..في موقف محرج.. ترامب يؤدي تحية عسكرية لوزير دفاع كوريا الشمالية وواشنطن توضح فتاة هندية تقدم عرضا مذهلا وتجني أموالا منه (فيديو) المزيد ...