الثلاثاء22/1/2019
ص2:24:37
آخر الأخبار
صحيفة سعودية: الحديث الأخير يفضح "أطماع أردوغان" السيد حسن نصر الله يطل عبر قناة الميادينمظاهرة حاشدة في بيروت احتجاجا على سوء الأوضاع المعيشيةعون يطلق مبادرة لإعادة الإعمار في قمة الاقتصاد العربيةالسيدة أسماء الأسد تشارك أطفالا صما في أول لحظة تواصلهم مع العالم الخارجي (فيديو )مجلس الوزراء يعتمد توصيات المؤتمر الصناعي الثالث ويقرر الاستمرار بتنفيذ خطة النهوض بالصناعة الوطنيةأعضاء مجلس الشعب يطالبون بتحسين الواقع الخدمي وتخفيض أسعار السلعالخارجية: داعمو “إسرائيل” في مجلس الأمن يفرضون صمت القبور عليه لمنعه من ممارسة دوره في مواجهة اعتداءاتهاالجيش الفنزويلي يحبط محاولة تمرد ضد مادورو في كاراكاس أردوغان: لن نسمح بتحول "المنطقة الآمنة" إلى "مستنقع"وزير المالية: عودة 60 بالمئة من المنشآت الصناعية في تل كردي حالياً وبعضها دخل في التصديربمشاركة سورية.. انطلاق معرض “فيتور” الدولي للسياحة والسفر الأربعاء القادم في إسبانياحلم أردوغان بالمنطقة الآمنة بين سندان الخذلان الأمريكي ومطرقة الجيش السوريإسرائيل ودعم الميليشيات المسلحة ....تحسين الحلبياكتشاف جريمة قتل غامضة في درعا.. والقاتل هو ابن المغدورإحباط محاولة ترويج ( 20 ) ألف دولار أمريكي مزيفوفد برلماني فرنسي يصل المناطق الحدودية من الحسكة بصورة غير شرعيةبعد تأكيد مقتله.. من هو "أبو طلحة الحسناوي"!التربية: تشديد العقوبات المسلكية بحق من يثبت تقصيرهتمديد فترة التقدم للمنح الدراسية الروسية لغاية 31 الجاريمركز المصالحة الروسي: إصابة عسكري سوري في قصف المسلحين لمدينة حلبانفجار سيارة مفخخة استهدفت رتلا أمريكيا مصحوبا بمسلحين أكراد و أسفر عن 5 قتلى في ريف الحسكة الجنوبيشراكة بين الشركات الإنشائية السورية و الإيرانية في بناء السكن وإنشاء مصانع مواد البناءوفد مقاولين أردنيين في دمشق … فرويل: اجتماع اتحاد المقاولين العرب القادم في سوريةلماذا لا يصاب البعض بنزلات البرد وكيف نصبح مثلهم؟ البيرة الخالية من الكحول تقي من أمراض خطيرة!هل سيفتح "باب الحارة" مجددا" ام لا!!؟الفنان السوري زهير عبد الكريم يطلق "البيان رقم واحد"قصة مليونير بريطاني اكتشف عقمه بعد إنجاب 3 أبناءمطعم يحذر زبائنه: فكروا مرتين قبل زيارتنابالصور ...تعرف على الفرق بين المدمرة والفرقاطة والطراد والحراقة"شيفروليه" تطلق أرخص سياراتها الكروس أوفر«بياع الأوهام» في الدكان الأسود!....د.فؤاد شربجي:العالم هذا الأسبوع!!.....بقلم د. بثينة شعبان

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

سوريا في مواجهة الارهاب >> بالصور... همر أمريكية تحرس مدرسة "أشبال داعش" سابقا شرق حماة

نقلت وكالة "سبوتنيك" من مصادر عسكرية سورية أن وحدات الجيش العربي السوري عثرت في ريف حماة الشرقي على معسكر تابع لتنظيم "داعش" الإرهابي كان مخصصاً لتجنيد الأطفال وتدريبهم تحت مسمى "أشبال الخلافة ولاية حماة".

وتظهر عدسة مراسل "سبوتنيك" سيارة "همر" أمريكية معطلة تقبع في الموقع المذكور الذي خصص على ما يبدو لتدريب الأطفال وتجهيزهم لخوض المعارك.
وكان ممثل عن وزارة الدفاع السورية قد تحدث لـ"سبوتنيك" عن مدرسة لتدريب الإرهابيين والمسلحين عملت في منطقة مخيم اليرموك بدمشق قبل تحريرها من تنظيم "داعش" الإرهابي (المحظور في روسيا) دربت الأطفال دون سن 13 عاماً، كمسلحين وانتحاريين، كما علًمت الأطفال على المتفجرات وإطلاق النار من أسلحة مختلفة، وأولت اهتماما خاصا لتغيير الفهم الأيديولوجي للأطفال والمراهقين.


وكانت عملية تحرير منطقتي الحجر الأسود ومخيم اليرموك جنوب دمشق كشفت النقاب عن استباحة تنظيم "داعش" الإرهابي مدارس المنطقتين المذكورتين وتحويلهما إلى مدارس "داعشية" تعلم الأطفال فنون الجهاد والقتل والذبح وإطلاق النار إلى جانب تنشئتهم على عقائد التطرف والتكفير.
وهدف التنظيم من هذه الأفعال إلى تدمير الجيل الذي يُعوّل عليه أن يكون مستقبل سورية، وهو حال المدارس في مختلف المناطق التي وقعت تحت سيطرة التنظيم، والتي كانت طيلة فترة سيطرته مراكز اعتقال وتعذيب لكل من يخالف التعاليم الوهابية، ومراكز لتجنيد الأطفال بعد إتقانهم فنون القتل والذبح.
وسعى تنظيم "داعش" إلى تشكيل جيل يحمل أفكاره ليخلق حالة مجتمعية ممتدة وراسخة تابعة له ومخلصة لأهدافه، نابعة من سهولة استغلال الأطفال والسيطرة عليهم من خلال تنوع الوسائل بين الإقناع والإغراءات المادية، ولتأسيس وتنشئة هؤلاء الأطفال ليصلوا إلى المستوى المطلوب، وخصص "داعش" ثلاثة أنواع من المدارس، وهي الدينية التي يتلقون فيها مبادئ الفكر الجهادي وأصوله ومناهج دولة الخلافة وتاريخها وبطولات قادتها وفيها يتغذى الطفل على عقائد كراهية غير المسلمين وغير المنتمين للتنظيم، والثانية قتالية تتضمن مرحلة المعسكرات للتدريب على فنون القتال، والثالثة نفسية لخلق عضو "داعشي" لا يعرف الخوف والرأفة وقادر على الإقدام دون تردد على ذبح ضحاياه وجز رؤوسهم.


وأظهرت الكثير من التسجيلات المصوّرة عن يوميات تدريب أطفال يصطفون في تشكيلات مرتدين ثيابا موحدة سوداء وينصتون لتعليمات وأوامر أحد قادة التنظيم، أو يطلقون النار باستخدام البنادق والمسدسات، وأظهرت مشاهد أخرى اصطحاب الأطفال خلال تنفيذ عمليات الإعدام بالذبح وقطع الرؤوس والرجم.
واستغل تنظيم "داعش" في سوريا والعراق آلاف الأطفال وفقدانهم لعوائلهم والظروف القاسية التي يعيشونها في ظل الصراعات والحرب والتهجير فاختطفهم وزج بهم في مدارسه.


ويرى خبراء اجتماعيون ضرورة بالغة في أن تلتفت الحكومات المعنية إلى ضرورة معالجة الأطفال والمراهقين العائدين أو الهاربين من مستنقعات التنظيمات التكفيرية المسلحة من خلال دورات فكرية وتربوية تغذيهم بمبادئ الهوية والمواطنة وتعيد إليهم هويتهم وأسمائهم بعدما حملوا أسماء مثل أبوحفص أو أبوالقعقاع القادم من أعماق التاريخ برسالة الذبح وتكفير الآخر


 



عدد المشاهدات:2232( الثلاثاء 02:46:07 2018/06/05 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 21/01/2019 - 11:23 ص

كاريكاتير

كاريكاتير.. وسام جمول

 

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

من وحي أزمة المحروقات في سوريا. أغنية جاري فايز فعلا فاز!! .. بعد عامين من انفصاله عن أنجلينا جولي... براد بيت يعيش قصة حب جديدة إليسا تتعرض لموقف محرج في القاهرة وترطب الجو بممازحة الجمهور بالفيديو... عقاب خاص للموظفين "زحفا على الأرض" في الصين بالفيديو... كوبرا ملكية تبتلع أفعى عملاقة أمام السياح صوّرتها في أوضاع محرجة.. ماريا كاري تتعرض للابتزاز من مساعدتها السابقة فيديو مؤثر لطفلة صغيرة تسمع لأول مرة صوت أختها وأمها (فيديو) المزيد ...