الثلاثاء22/1/2019
ص2:0:4
آخر الأخبار
صحيفة سعودية: الحديث الأخير يفضح "أطماع أردوغان" السيد حسن نصر الله يطل عبر قناة الميادينمظاهرة حاشدة في بيروت احتجاجا على سوء الأوضاع المعيشيةعون يطلق مبادرة لإعادة الإعمار في قمة الاقتصاد العربيةالسيدة أسماء الأسد تشارك أطفالا صما في أول لحظة تواصلهم مع العالم الخارجي (فيديو )مجلس الوزراء يعتمد توصيات المؤتمر الصناعي الثالث ويقرر الاستمرار بتنفيذ خطة النهوض بالصناعة الوطنيةأعضاء مجلس الشعب يطالبون بتحسين الواقع الخدمي وتخفيض أسعار السلعالخارجية: داعمو “إسرائيل” في مجلس الأمن يفرضون صمت القبور عليه لمنعه من ممارسة دوره في مواجهة اعتداءاتهاالجيش الفنزويلي يحبط محاولة تمرد ضد مادورو في كاراكاس أردوغان: لن نسمح بتحول "المنطقة الآمنة" إلى "مستنقع"وزير المالية: عودة 60 بالمئة من المنشآت الصناعية في تل كردي حالياً وبعضها دخل في التصديربمشاركة سورية.. انطلاق معرض “فيتور” الدولي للسياحة والسفر الأربعاء القادم في إسبانياحلم أردوغان بالمنطقة الآمنة بين سندان الخذلان الأمريكي ومطرقة الجيش السوريإسرائيل ودعم الميليشيات المسلحة ....تحسين الحلبياكتشاف جريمة قتل غامضة في درعا.. والقاتل هو ابن المغدورإحباط محاولة ترويج ( 20 ) ألف دولار أمريكي مزيفوفد برلماني فرنسي يصل المناطق الحدودية من الحسكة بصورة غير شرعيةبعد تأكيد مقتله.. من هو "أبو طلحة الحسناوي"!التربية: تشديد العقوبات المسلكية بحق من يثبت تقصيرهتمديد فترة التقدم للمنح الدراسية الروسية لغاية 31 الجاريمركز المصالحة الروسي: إصابة عسكري سوري في قصف المسلحين لمدينة حلبانفجار سيارة مفخخة استهدفت رتلا أمريكيا مصحوبا بمسلحين أكراد و أسفر عن 5 قتلى في ريف الحسكة الجنوبيشراكة بين الشركات الإنشائية السورية و الإيرانية في بناء السكن وإنشاء مصانع مواد البناءوفد مقاولين أردنيين في دمشق … فرويل: اجتماع اتحاد المقاولين العرب القادم في سوريةلماذا لا يصاب البعض بنزلات البرد وكيف نصبح مثلهم؟ البيرة الخالية من الكحول تقي من أمراض خطيرة!هل سيفتح "باب الحارة" مجددا" ام لا!!؟الفنان السوري زهير عبد الكريم يطلق "البيان رقم واحد"قصة مليونير بريطاني اكتشف عقمه بعد إنجاب 3 أبناءمطعم يحذر زبائنه: فكروا مرتين قبل زيارتنابالصور ...تعرف على الفرق بين المدمرة والفرقاطة والطراد والحراقة"شيفروليه" تطلق أرخص سياراتها الكروس أوفر«بياع الأوهام» في الدكان الأسود!....د.فؤاد شربجي:العالم هذا الأسبوع!!.....بقلم د. بثينة شعبان

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

سوريا في مواجهة الارهاب >> “النصرة”: مصالح “معتبرة” تربطنا بتركيا !

قالت “جبهة النصرة”، التي تشكل العمود الفقري لـ “هيئة تحرير الشام” أن هناك “مصلحة” مشتركة في العلاقة التي تربطها في تركيا في أدق تعبير ووصف للتناغم والتنسيق الحاصل بينهما على الرغم من ادراج الهيئة على قائمة الإرهاب التابعة لوزارة الخارجية الأمريكية حليف أنقرة الاسبوع المنصرم.

وبينت “تحرير الشام” في بيان لها نشرته اليوم الجمعة لتوضيح علاقتها مع تركيا أن العلاقة يحددها جلب مصالح “معتبرة” ودفع “مفاسد” تعود على “الجهاد” و”الثورة” السورية.

لكن “تحرير الشام” عادت بحسب بيانها وأكدت أن قرارها بيدها وليس مرتبط بأي “إملاءات” قبل أن توضح بأنها تؤمن بـ “المصالح المشتركة” مع الآخرين بشرط ألا تتعارض مع “الدين والثوابت”.

واتسمت العلاقة بين “النصرة” وحكومة “العدالة والتنمية” التركية خلال أكثر من 5 سنوات من عمرها وخلال الحرب على سورية بالتنسيق ودعم الأخيرة للأولى بشكل المستمر لوجستياً ومادياً مقابل تأجيج الوضع الداخلي وتسخين الجبهات السورية وشن هجمات على مواقع الجيش العربي السوري في المدن والبلدات والقرى السورية، وتجلى ذلك بصورة جلية خلال الدعم الذي تلقاه فرع تنظيم القاعدة في سورية خلال سيطرته على محافظة ادلب في ربيع العام 2015.

وعلى الرغم من تصنيف تركيا لـ “فتح الشام” بأنها “منظمة إرهابية” إلا أنها سعت إلى دعمها وتوفير الحماية السياسية لها منذ تأسيسها نهاية كانون الثاني 2017 مقابل حماية حدودها الجنوبية التي تسيطر على المناطق السورية المتاخمة لها من طرف محافظة ادلب على الرغم من تأليب ميليشيا “جبهة تحرير سورية” ضدها لانتزاع مناطق منها في ريفي ادلب الجنوبي والشمالي وريف حلب الغربي.

وبينما تدعم تركيا “الحكومة المؤقتة التابعة لـ “الائتلاف السوري” المعارض، تدير “تحرير الشام” حكومة “الإنقاذ” التي تعد ذراعها السياسية في إدارة شؤون ادلب وبخاصة مدينة ادلب مركز المحافظة.

وكانت “تحرير الشام” رفضت مسار “أستانا” وحاربت الميليشيات التي وقعت على مخرجات جولته السادسة، التي ضمت ادلب كمنطقة رابعة من مناطق “خفض التصعيد”، ولاسيما ميليشيا “حركة أحرار الشام الإسلامية”. كما أنها رفضت إدراجها على لائحة الإرهاب الأمريكية الأسبوع الماضي، ما عده بعض المراقبين ي حديثهم لـ “الوطن أون لاين” بأنه مناورة سياسية من الطرفين الهدف منها مضي تركيا في تشكيل ما يدعى “الجيش الوطني” وضم إرهابي “النصرة” إليه بعد تفكيكها.

ولا تزال “النصرة” عازمة على إقامة “إمارتها” الإسلامية في ادلب بعدما عارضت التدخل العسكري التركي فيها. وهي سيطرت الأسبوع الفائت على بلدة زردنة الواقعة على الطريق الذاهب إلى معبر “باب الهوى” الحدودي بريف ادلب الشمالي بعد طرد ميليشيا “جيش الأحرار” منها اثر معارك سقط فيها قتلى وجرحى بين الجانبين.

إدلب- الوطن أون لاين



عدد المشاهدات:1154( الجمعة 22:16:26 2018/06/08 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 21/01/2019 - 11:23 ص

كاريكاتير

كاريكاتير.. وسام جمول

 

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

من وحي أزمة المحروقات في سوريا. أغنية جاري فايز فعلا فاز!! .. بعد عامين من انفصاله عن أنجلينا جولي... براد بيت يعيش قصة حب جديدة إليسا تتعرض لموقف محرج في القاهرة وترطب الجو بممازحة الجمهور بالفيديو... عقاب خاص للموظفين "زحفا على الأرض" في الصين بالفيديو... كوبرا ملكية تبتلع أفعى عملاقة أمام السياح صوّرتها في أوضاع محرجة.. ماريا كاري تتعرض للابتزاز من مساعدتها السابقة فيديو مؤثر لطفلة صغيرة تسمع لأول مرة صوت أختها وأمها (فيديو) المزيد ...