الأربعاء23/1/2019
م21:49:7
آخر الأخبار
توقيفات رفيعة المستوى في الأردن واتهامات بتعريض أمن المجتمع وموارده للخطرمحلل سعودي لـ"اسرائيل": جهزوا فنادقكم ومطاراتكم فالعرب قادمون إليكم!العدو الإسرائيلي يجدد خرقه الأجواء والمياه الإقليمية اللبنانيةالأردن يعلن قرارا جديدا بشأن العلاقات مع سوريادفعة جديدة من المهجرين السوريين تعود إلى أرض الوطن قادمة من مخيمات اللجوء في الأردنالوزير خربوطلي أمام مجلس الشعب: نعمل على تحسين الواقع الكهربائي وإعادة المنظومة إلى جميع المناطقجهانغيري يجدد وقوف إيران إلى جانب سورية في مكافحة الإرهاب الرئيس الأسد يتقبل أوراق اعتماد سفيري روسيا الاتحادية وبيلاروس لدى سورية بوتين: عملية مكافحة الإرهاب في سورية مستمرة... انسحاب أمريكا يفيد استقرار المنطقة المضطربة الواقعة تحت سيطرة التشكيلات الكرديةموسكو: الوضع في إدلب يتدهور والأراضي تحت سيطرة "النصرة" عملياخطوة أردنية في الاتجاه الصحيح نحو دمشق وجاري التحقق من سلامة الأجواء السورية"الإيكونوميست"| دمشق ... المدينة الأرخص في العالمالأسانيد الخليجية لعداء إيران مجرد تلفيق واختراعات! ...د. وفيق إبراهيمما هِي “الإنجازات” الخمسة التي نستخلصها من بين ثنايا العُدوان الأخير على سورية؟...عبد الباري عطوانتوقيف شخصين من مروجي المواد المخدرة في دمشق .. ومصادرة أسلحة وقنابل ومواد مخدرة منهماوفاة سبعة أطفال أشقاء جراء حريق في بناء بمنطقة العمارة-فيديوبعد سيطرة «النصرة» على إدلب … «الخوذ البيضاء» إلى مسرح الأحداث مجدداًوفد برلماني فرنسي يصل المناطق الحدودية من الحسكة بصورة غير شرعيةالتربية: تشديد العقوبات المسلكية بحق من يثبت تقصيرهتمديد فترة التقدم للمنح الدراسية الروسية لغاية 31 الجاريوحدات الجيش توقع قتلى في صفوف الإرهابيين وتدمر لهم مقرات قيادة في ريفي حماة وإدلبمغارة "علي بابا" الإرهابية في قبضة الأمن السوري ومسلسل "لاو" جديد بعد "تاو"شراكة بين الشركات الإنشائية السورية و الإيرانية في بناء السكن وإنشاء مصانع مواد البناءوفد مقاولين أردنيين في دمشق … فرويل: اجتماع اتحاد المقاولين العرب القادم في سوريةان كنتم من عشاق الاطعمة الدسمة.. إليكم الحل للبقاء على الرجيمدراسة تحذر: لا تفعل هذا الأمر مع طفلك فور ولادته"ورد أسود" يبدأ تصويره في سورياسامر اسماعيل يبتعد عن "الاستعراض" في أولى تجاربه الشاميةامرأة تريد بيع منزلها.. وتضع شرطا طريفا لمن يرغب بالشراءالقطط "تعمي" فتاتين.. وحالة "عصية على التصور"طائرة روسية تحرق أقمارا صناعية بنار الليزربالفيديو... كيفية حذف رسائل "واتسآب" بعد أن يقرأها المرسل إليهماذا سيسمع أردوغان من بوتين وماذا تبلّغ نتنياهو؟ ...ناصر قنديلواشنطن- الكرد: كلما باعتهم اشتروها

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

سوريا في مواجهة الارهاب >> الجيش يواصل التحشيد لعملية تطهير الشمال والحربي يستهدف الإرهابيين وسط البلاد

في مؤشر على أن اقتراب ساعة صفر «أم المعارك» الرامية إلى تطهير شمال البلاد من الإرهاب، تواصلت عمليات التحشيد الضخمة للجيش العربي السوري في محيط المنطقة، في وقت أدمت فيه وحدات منه التنظيمات الإرهابية والميليشيات المسلحة التابعة لها في وسط البلاد.

وذكر مصدر عسكري في غرفة عمليات ريف حمص الشرقي لـ«الوطن»، أن وحدة مشتركة من الجيش والقوات الرديفة اشتبكت مع تنظيم داعش على محور المحطة الثانية وسد عويرض خلال محاولتهم التسلل عبر عدد من الطرق الترابية هناك وسط قصف مدفعي استهدف تحركاتهم ما أسفر عن مقتل وإصابة عدد منهم. بدوره شن الطيران الحربي السوري غارتين جويتين استهدف خلالهما تحركات لداعش على اتجاه المحطتين الثانية والثالثة وعلى مقربة من الحدود الإدارية المشتركة مع ريف محافظة دير الزور موقعا إصابات مباشرة في صفوف التنظيم.

على خط مواز، دك الجيش بصواريخه ومدفعيته الإرهابيين في ريف حماة الشمالي وأردى العديد منهم وأصاب آخرين إصابات بالغة.
وبيَّن مصدر إعلامي لـ«الوطن»، أن الجيش استهدف بصاروخ كورنيت سيارة كانت تقل إرهابيين، وكذلك في محيط بلدة السرمانية والزكاة والأربعين ومعر كبة بريف حماة الشمالي والشمالي الغربي ما أدى إلى مقتل العديد منــــــهم وجرح آخرين وتدمير عتادهم الحربي.
كما أردى الجيش العديد من الإرهابيين وجرح آخرين بصليات من مدفعيته وذلك في قرية زيزون بسهل الغاب بريف حماة الغربي.
من جهة ثانية، ألقى فرع الأمن الجنائي بحماة القبض على مجرم خطير ارتكب عدة جرائم قتل واعتداء على نقاط الجيش العسكرية في حربنفسه بريف حماة الجنوبي.
وبيَّن مصدر مسؤول في الفرع لـ«الوطن»، أن أحد المواطنين ادعى في مخفر الشرطة في بلدة حربنفسه، بإقدام عدد من الأشخاص على قتل شقيقه الذي يعمل على صهريج بعد إيصاله مادة الفيول إلى محطة الزارة الحرارية.
ومن خلال البحث والتحري عن الفاعل تم إلقاء القبض على المدعو «مجد الشامي» وبالتحقيق معه اعترف بإقدامه على قتل شقيق المدعي بالاشتراك مع أشخاص متوارين بإطلاق النار عليه من بنادق حربية أثناء قيادته صهريج لأنه رفض بيعهم مادة المازوت المخصصة لأهالي البلدة، حيث ترك جثته وسيارته على الطريق ولاذ بالفرار عقب الجريمة.
كما اعترف بارتكابه مع أشخاص متوارين عن الأنظار عدة جرائم قتل وخطف لمواطنين من بلدة حربنفسه، وسرقة المنشآت العامة وتخريبها، والهجوم على حواجز الجيش العربي السوري. وأكد المصدر المسؤول، أن البحث مستمر عن المتوارين عن الأنظار للقبض عليهم لينالوا العقاب الذي يستحقونه، وأنه سيتم تقديم القاتل المقبوض عليه إلى القضاء ليقول فيه كلمته الفصل.
من جهة ثانية، تحدثت مصادر أهلية في حماة لـ«الوطن» عن إصابة عدد من الأشخاص إثر انفجار عبوة ناسفة بهم، زرعها مسلحون مجهولون قرب بلدة قلعة المضيق بريف حماة الشمالي الغربي.
والى حلب، حيث جرت اشتباكات بين مسلحين مجهولين وحراس مقر ما يسمى «الدفاع المدني» في بلدة الزربة بريف حلب الجنوبي الغربي، إثر هجوم شنه المسلحون على المقر.
في الأثناء، ذكرت مصادر إعلامية، أن الجيش واصل قصفه لمناطق في مثلث جسر الشغور – سهل الغاب – ريف اللاذقية، مشيرة إلى أن القصف طال مناطق تواجد التنظيمات الإرهابية في قرى زيزون والسرمانية وقليدين بسهل الغاب، وفي الوقت ذاته تعرضت مناطق تواجدهم في ريف جسر الشغور الغربي، وعدة محاور بريف اللاذقية الشمالي للقصف.
تأتي عمليات القصف هذه بالتزامن مع مواصلة قوات الجيش استقدامها التعزيزات العسكرية إلى كل من حماة وإدلب واللاذقية، حيث استقدمت مئات الجنود وعشرات العربات المدرعة والآليات، في إطار التمهيد لعملية عسكرية في المثلث الذي يربط بين ريف جسر الشغور الغربي وسهل الغاب بشمال غرب حماة وجبال اللاذقية الشمالية.
ووفق مصادر إعلامية معارضة، فإن تفجيراً ضخماً وقع في بلدة سرمدا بريف إدلب وان حصيلة الخسائر البشرية تشهد تصاعداً متسارعاً، بالترافق مع مواصلة فرق الإنقاذ، محاولة انتشال الجثامين الموجودة تحت أنقاض الدمار، أو إنقاذ عالقين، تحت هذا الدمار الذي نجم عن انفجار مستودع في أسفل مبنى بمنطقة ساحة باب الهوى في سرمدا، القريبة من الحدود السورية – التركية.
وقالت المصادر: «ارتفع إلى 39 على الأقل بينهم 12 طفلاً و9 مواطنات عدد الذين قتلوا جراء هذا التفجير، على حين لا تزال أعداد القتلى قابلة للارتفاع بشكل كبير، نتيجة وجود عدد كبير من المفقودين لا يعلم مصيرهم ووجود عدد آخر من الجرحى بحالات خطرة».
وبحسب المصادر، تشير المعلومات إلى أنه مستودع ذخيرة لتاجر سلاح يعمل مع تنظيم «جبهة النصرة» الإرهابية، ويقع في أسفل مبنى سكني في منطقة ساحة باب الهوى داخل البلدة، الأمر الذي تسبب بانهيار المبنى، على رؤوس ساكنيه.
إلى ذلك، تم العثور على شخصين اثنين مقتولين على أيدي مسلحين مجهولين، في قرية البدرية شمال غرب مدينة أريحا في ريف إدلب الجنوبي، بحسب مواقع إلكترونية معارضة.
وترددت أنباء عن إغلاق الجيش والشرطة العسكرية الروسية معبري قلعة المضيق ومورك في ريف حماة، بالتزامن مع الحديث عن عملية عسكرية مرتقبة في المنطقة.
وذكرت مواقع الكترونية معارضة، أن معبر قلعة المضيق أغلقته قوات الجيش بالبراميل، بشكل مفاجئ أمام الحركة التجارية والمدنيين، وأوضحت أن معبر مورك أغلق بعد استلامه من قبل الشرطة العسكرية الروسية أمس، والتي شوهد انتشار لها حتى مدينة قمحانة في الريف الشمالي لحماة.
يأتي إغلاق المعبرين بالتزامن مع وصول تعزيزات عسكرية لقوات الجيش إلى ريف حماة الشمالي، ذلك أن معبر مورك يقع في الريف حماة الشمالي، وهو بديل عن معبر قرية أبو دالي، التي سيطرت عليها قوات الجيش مؤخرًا، في حين يقع معبر قلعة المضيق في ريف حماة الغربي، ويعتبر من أبرز المعابر المؤدية إلى مناطق سيطرة الإرهابيين في شمال البلاد.



عدد المشاهدات:604( الاثنين 08:12:52 2018/08/13 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 23/01/2019 - 9:22 م

بدون تعليق

"انستغرام"

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو... وحيد القرن يهاجم سيارة في جنوب أفريقيا يدخلون الشهرة من أوسع أبوابها.. والسبب الشبه الكبير مع المشاهير! طفلة عمرها عامان تسلم نفسها للشرطة (فيديو) إعادة صيني للحياة بعد أن توقف قلبه لـ 150 دقيقة! (فيديو) بالفيديو ..طرد راكب بعد قفزه من الطبقة الـ11 للسفينة من وحي أزمة المحروقات في سوريا. أغنية جاري فايز فعلا فاز!! .. بعد عامين من انفصاله عن أنجلينا جولي... براد بيت يعيش قصة حب جديدة المزيد ...