-->
الثلاثاء18/6/2019
م21:35:36
آخر الأخبار
الرئيس العراقي: ضرورة حل الأزمة في سورية سياسياً ومواجهة الإرهابالذي دعا لـ"الجهاد" ضد الشعب السوري.. ميتا في سجنه!الإخونجي " أردوغان" حزين على " مرسي".. والأزمة المصرية التركية تتفاقمالجيش اليمني: عملياتنا ستطال أهدافا لا يتوقعها النظام السعوديأبناء القنيطرة ينظمون في عين التينة وقفة تضامنية مع أهلنا بالجولان: قرارات سلطات الاحتلال باطلةالرئيس الأسد يصدر قانونا يجيز تعيين 5 % من الخريجين الأوائل في كل معهد أو قسم أو تخصص يمنح درجة دبلوم تقانيأهلنا في الجولان المحتل يبدؤون إضرابا عاما رفضا لمخططات الاحتلال الإسرائيلي الاستيطانية على أراضيهمالمعلم: سيتم القضاء على الإرهاب في إدلب ويجب خروج كل القوات الأجنبية الموجودة في سورية بشكل غير شرعياحتراق مهاجمة أمريكية بعد اعتراضها من قبل "سو-27" الروسية (فيديو)ترامب يعلن طرد ملايين المهاجرين من الولايات المتحدةلماذا ارتفع الدولار فوق 590 ليرة في السوق الموازيةاغلاق ١٣٧ مطعما في حلب . عزالدين نابلسي .المعلم في الصين: ما الذي تستطيع بكين تقديمه؟ ....بقلم حميدي العبداللهصِرَاعُ مواقع!......د.عقيل سعيد محفوضإخماد حريقين في داريا دون أضرارضبط صاحب مكتبه يطبع قصصات ورقية ( راشيتات ) لطلاب التاسع والبكلورياوزير سعودي في سوريا ...ومصادر محلية تكشف عن أهداف الزيارة مركبة غريبة الشكل تهاجم المسلحين في سورياالتعليم العالي تعلن عن تقديم مقاعد دراسية للمرحلة الجامعية الأولى في سلطنة عمانالسياسات التعليمية في سورية: مراجعة تحليلية نقدية للوسائل والأهداففشل المعركة التي أطلقتها الفصائل المسلحةتنظيم(القاعدة) ينفذ أول هجوم بعد انضمامه إلى غرفة العمليات التركية بريف حماةوزير السياحة: لم نصرح لأي مكاتب سياحية خاصة بـ الحج والعمرة تقيب المقاولين السوريين في طرح جريئ عن مهنة آيلة للسقوط ان لم يتم دعمها والاهتمام بها حكوميا وافراد أستاذ طب نفسي: كلنا مرضى نفسيون لمدة ساعتينهل ضغط الدم وصل مرحلة الخطر... علامات على الوجه لا تتجاهلهاسلوم حداد: "جدو" أهم من أي لقب فني قد يطلق عليّ"أمل عرفة"إنسحبت بعد "إحتكاك"لبنان.. رحيل مؤلم لـ"محاربة السرطان الجميلة"لهذا السبب فتاه بريطانية تتعرض للضرب من قبل موظفي الأمن في مطار بأمريكا؟تجارب ناجحة... علماء روس قاب قوسين أو أدنى من تطوير "عباءة التخفي""ناسا" تكشف صورة لجبل "لم تر البشرية مثله"ما احتمالات المواجهة العسكرية الأميركية ـ الإيرانية؟ ....العميد د. أمين محمد حطيطنهجان ونتيجتان ......بقلم د .بثينة شعبان

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

سوريا في مواجهة الارهاب >> الاقتتال يمتد الى ادلب بعد اعلان النفير العام .. وجيش النظام التركي يدخل المعركة ...بقلم سائر اسليم - فيديو

وأصدرت الجبهة الوطنية للتحرير بياناً أعلنت فيه النفير العام لكافة الفصائل التابعة لها للتصدي لاعتداءات هيئة تحرير الشام واسترداد المناطق التي استولت عليها، حيث دعت المقاتلين الأجانب مناصرتها أو اعتزال القتال والتزام البيوت.

"أحرار الشام" ترسل تعزيزات لمواجهة هيئة تحرير الشام بريف ادلب
أعلنت "الجبهة الوطينة للتحرير" النفير العام بعد سيطرة "هيئة تحرير الشام" على مناطق واسعة غرب حلب، والرد عليها بالهجوم على مواقعها في ريفي ادلب الجنوب والشرقي،إلى جانب دخول العديد من الفصائل لمواجهة الهيئة ومن بينها فصائل "الجيش الوطني السوري" الذي شكلته تركيا.


وشنت "الجبهة الوطنية للتحرير" هجوماً واسعاً على مواقع "هيئة تحرير الشام" في محيط الاتستراد الدولي بدءاً من معرة النعمان وصولاً إلى سراقب،حيث تدور معارك عنيفة على أطراف مدينتي معرة النعمان وسراقب والقرة المحيطة بهما ،في عملية أطلقتها الجبهة لطرد الهيئة من تلك المناطق رداً على سيطرتها على مناطق واسعة غرب حلب.
وأصدرت "الجبهة الوطنية للتحرير" بياناً أعلنت فيه النفير العام لكافة الفصائل التابعة لها للتصدي لاعتداءات "هيئة تحرير الشام "واسترداد المناطق التي استولت عليها، حيث دعت المقاتلين الأجانب مناصرتها أو اعتزال القتال والتزام البيوت.


وقالت مصادر محلية ان "الجبهة الوطنية للتحرير" اقتحمت العديد من القرى في محيط معرة النعمان وسراقب ودارت بينها وبين الهيئة اشتباكات عنيفة سقط خلالها عدد كبير من القتلى والأسرى للطرفين،في حين فشلت "حركة أحرار الشام " في السيطرة على مدينة سراقب التي خسرت فيها الحركة عدد من مقاتليها وأسر قيادي لها داخلها مع استمرار المواجهات لطرد الهيئة منها.
ودخل جيش تركيا المسمى "الجيش الوطني السوري" في المواجهات إلى جانب "الجبهة الوطنية للتحرير" لطرد هيئة تحرير الشام من المناطق التي دخلتها غرب حلب،حيث نشر ناشطون تسجيلاً مصوراً يظهر رتلاً يتبع للواء الشمال المنضوي ضمن قيادة ما يسمى "الجيش الوطني" في طريقه للمشاركة في صد تقدم هيئة تحرير الشام،بالإضافة إلى دخول فيلق الشام بالمعركة بريف ادلب الجنوبي ضد الهيئة.




وألمح ناشطون إلى إمكانية دخول "جيش الإسلام" في المعركة ضد "هيئة تحرير الشام" في حال استمرت في تقدمها غرب حلب ،وقال حمزة بيرقدار الناطق الرسمي باسم "جيش الاسلام" إن ما يحصل اليوم بريف حلب الغربي ليس اقتتالاً كما تروّج حسابات التواصل الاجتماعي وإنما بغي جديد واستكمالاً لمشروع "هيئة تدمير الشام" في قتال الفصائل الثورية والذي أظهر خيانة هذه الطغمة لتسليم المحرر.
وأفادت مصادر للميادين نت أن الجولاني أرسل بطلب التركستاني و"حراس الدين" للمشاركة معه في السيطرة على مناطق واسعة بريفي ادلب وحلب مقابل حصولهم على دعم مالي ونفوذ في تلك المناطق، إلا أنه لم يلقَ أي استجابة حتى الآن، في حين اتهم ناشطون موالون "للجبهة الوطنية للتحرير" حراس الدين بالتصدي لمحاولة احرار الشام اقتحام مدينة سراقب.
وقال المغرد الشهير المنشق عن جبهة النصرة المدعو "اس الصراع في الشام" ان الجولاني غادر منطقة سرمدا ونقل غرفة عملياته الى منطقة حارم ،مشيراً إلى ان الجولاني أرسل الى "جند الأقصى" و"أنصار الدين" وعدة قادة في حراس الدين يقنعهم بالدخول في المعركة بعد دخول الجيش الوطني الذي يتبع لتركيا في المعركة عبر ألوية المعتصم والحمزات.

وأفادت مصادر عن سقوط أكثر من 70 قتيلاً خلال يومين من المواجهات بينهم 11 مدنياً وعشرات الجرحى ،بالإضافة إلى تضرر عشرات المنازل واحتراق سيارات جراء القصف المتبادل خلال المعارك.


المصدر : الميادين نت
 



عدد المشاهدات:2745( الخميس 17:51:19 2019/01/03 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 18/06/2019 - 9:35 م

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

ملكة جمال الفلبين تفتخر بأصلها العربي... وتكشف جنسية والدها العربية بالفيديو... شاب يبتكر أغرب جهاز لغسل الشعر لص يطلق النار على نفسه أثناء محاولته سرقة متجر (فيديو) ظهور جريء للفنانة اللبنانية مايا دياب بفستان شفاف لقطات مذهلة لمعركة حامية بين دبين... هكذا انتهت (فيديو) بالفيديو... صراف آلي يفقد عقله ويقذف النقود أمام الناس... والكشف عن السبب بالفيديو... طفلة بعمر الـ10 سنوات تنقذ أختها الصغرى من موت محتم المزيد ...